حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة الساخـرة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=45)
-   -   هذه عيوبـي فما هي عيوبكــم ؟ (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=82789)

عصام الدين 01-02-2010 01:19 PM

هذه عيوبـي فما هي عيوبكــم ؟
 
أود بهذه المناسبة أن أحدثكم عن نفسي وعن حياتي، والصفة الأهم التي تميزني ألا وهي صفة الحسد والتخلف، نعم.. الحسد والتخلف.

أريد أن أطرح على نفسي سؤالا واحدا ثم أجيب عليه.. من بين عيوبي كلها، ما هو عيبي الكبير؟؟


مهلا أيها الأصدقاء الطيبون.


أعترف لكم أنني حسود، وأؤكد لكم في نفس الوقت أنني حاولت كثيرا أن أطرد من نفسي شر الحسد ولكنني كنت دائما أجدني في أغلال الحسد مكبلا.


نعم أنا حسود، ولعمري ما لي في ذلك اختيار.


أقسم لكم برب أعز من لديكم أنني حاولت غير ما مرة أن أكون لطيفا ولبقا ومحبا للجميع، ومن الذين يبدأون نهارهم ببونجور وينهونه ببونسوار وأن أكون حضاريا مثل أولئك الذين يقولون كلما رافقتهم امرأة : لي فام دابور، دون أن يحسوا أنهم قد ضربوا رجولتهم.


أنا متخلف، ولقد حاولت غير ما مرة أن أغير ما في نفسي، حاولت مثلا أن أدعي الرومانسية وأصير من هواة أعاني سيلين ديون وكلود بارزوتي، و أستمع لأغاني عبد الحليم وكاظم الساهر، لكنني اعترف بالفشل لأن الأغاني الشعبية تجعلني متخلفا أرقص بهمجية ودونما إرادة أو شعور.


أنا حسود..


وبالتأكيد بعد هذا الكلام سيظهر للعيان (ولا علاقة هنا للكلمة بالعياء مع أني لا أجزم بذلك) أنني أسود القلب وستكون هذه نعم المناسبة ليقول بعض أصحاب النيات "الحسنة" أن من شب على شيء شاب عليه وأن الحسد مثل الجمال (وأقصد الزين وليس الحيوان الصحراوي)، إن ذهب بعد عشرات السنين فستبقى حروفه.


وفي سياق الحسد دائما أود أن أبين لكم مدى تميزي عن باقي الحاسدين فأنا أعلن أنني أحسد الكلاب، نعم، ولعمري أنني أقصد الكلاب الحقيقية التي تنتمي إلى فصيلة الحيوانات أما الكلاب الأخرى فلا وقت للحديث عنها الآن.


حدث مرة أن مررت في وسط مدينة الرباط فرأيت إنسانا يداعب كلبا حقيقيا يتمرغ على العشب من فرط السعادة والمرح، لا أخفيكم أن الحسد امتد إلى نفسي المرهفة فتخيلتني كلبا مثله، بل وقلت في نفسي على الأقل سأكسب اعتراف الجميع بكلبيتي فأكون كلبا شرعيا بدل إنسان لم يُعتَرف له بالإنسانية في بلاده.


والحقيقة أنها ليست المرة الأولى التي أحسد فيها الكلاب، فكلما رأيت كلبا منكمشا على مشارف صدر فتاة جميلة تداعب شعره وتتلمس براحتها سائر جسده استخسرت فيه هذه النعمة التي تشعل نار الحسد في قلبي فيصير كالبركان.


ولأني فوق كل ذلك متطرف في حسدي فلقد ارتأيت أن أحسد الإنسان أيضا، و في هذا الباب أعترف أنني أحسد السياسيين والوزراء والفنانين ورجال الشوبيز والفلاسفة والأدباء والرياضيين والجالية المغربية في الخارج وأعضاء القاعدة ومعتقلي غوانتانامو، بل و حتى الأموات.

كما أحسد صلاح الدين وإيناس وعلي ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.



للأسف كل هذا يحدث معي، ومع ذلك فسأعود للمحاولة علني أتخلص من الحسد، ومن التخلف أيضا، فأجدني متخلقا ودودا ومتحضرا أمشي وبجانبي كلب نظيف وصبية ذات قد مياس 175 سنتمتر وهاتفا محمولا من الحجم الصغير جدا جدا وحساب بنكي سمين، عندها سأتوقف عن الحسد، أما دواء التخلف فسهل، يكفي أن لا أشاهد كرة القدم.

ARGOUN 01-02-2010 02:19 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين (المشاركة 681535)


كما أحسد صلاح الدين وإيناس وعلي ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.

و لماذا لا تحسدني انا يا صديقي/
افرغت ما في جعبتك من عيوبي التي كدستها في مسنجرك و تلفونك خلال السنوات الماضية كلها و ركزت على اسوءها... التخلف و الحسد ؟
وصلت الرسالة..
دعني اخبرك ان طينة الحسد التي خلقت من حمئها قد ازدادت بلة مذ اخبرتك اني احسد الزوالي ربي يرحمو (اشهر كلب متشرد شرق العاصمةالجزائر)، فقبل ايام رايت قطان في وضع مخجل وما ان اتما المهمة حتى ذهب كلُّ الى حاله.... تذكرت عقد الزواج على رقبتي فانهل دمعي كوابل المطرِ

ابن حوران 01-02-2010 02:23 PM


الخوف والحسد والتخلف، صفات يأخذها الناس على وجه السرعة أنها صفات نقيضة للشجاعة والرضا والتقدم، وقد تكون كذلك في كثيرٍ من الأحيان، لكن لو تناولنا تلك الصفات من زاوية أخرى فإننا سنلاحظ أشياء قد سُكِت عنها ولم يتم الإفصاح عنها.

فالطفل الذي عمره عدة شهور، لو تم قذفه للأعلى من باب المداعبة والملاعبة، سيجد من قذفه (لو انتبه لذلك) أن هناك من الأطفال من يصرخ خوفاً، وقد يكون خوفه نابعاً من سعة خياله المبكر، وعدم ثقته بقدرة من قذفه على التقاطه أو قد يشكك في نوايا من قذفه، وطفل آخر يضحك ويطلب المزيد، ليلعب فقط، أو هكذا يبدو للوهلة الأولى لمن يضع فرضيات معينة.

في الحسد، يتصارع جانب الإيمان والرضا مع جانب سعة الخيال والاحتجاج، فقد يكون من يتسم بالحسد له صفة أخرى هي (الاعتداد بالنفس) ويلاحظ أن زميلاً له كان في المدرسة والجامعة موضع سخرية واستهزاء من الجميع ولكنه بعد تخرجه قد فُتحت عليه أبواب الرزق والعز، فيتساءل الحاسد (المُعتد بنفسه): لماذا لم أحظَ بما حظي هذا (الفطير: الذي لا يتمتع بذكاء)، ثم قد يضيف بعض الأمثال: (يُعطى اللحم لمن ليس له أسنان الخ).

وطالما تنبت الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية (غير العادلة) مثل تلك الحالات، فإن النظر لتلك النماذج لن يقتصر على عصام أو غيره، بل أنها ستنتشر بكثرة، وهي هنا برأيي تعبيراً عن الاحتجاج مغلف بالحسد.

التعبير عن التقدم، أحياناً يأخذ شكل التقليعة أكثر من أن يكون امتداداً لتطور حالة التذوق بالجمال ومعاني الحضارة، فلا يُشترط بكل الناس أن تتذوق (الجوافة) أو (الكيوي) أو (نانسي عجرم) بنفس الدرجة، فهذا قد يرتبط بالتشوهات الاقتصادية والثقافية، وقد يرتبط بأشياء أخرى.

فعليه، إن كنا (أو أنا على الأقل) نطالب بالاعتراف مما نحن فيه، ثمناً لاعترافاتكم، فإنه من الأسهل أن نشارككم صفاتكم التي تؤرقكم، عدا الحسد بمقياس أخف.

موضوع به من الحميمية أكثر من السخرية

احترامي و تقديري

العنود النبطيه 01-02-2010 03:35 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين (المشاركة 681535)
كما أحسد صلاح الدين وإيناس وعلي ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.

وكما اعتاد ارغون ان يسرق الافكار مني :tng:
سرق هذه العبارة لاقتباسه بالذات :rolleyes:
قد يكون لاننا نتشارك نفس السؤال:thumb:
ما الذي جعلك تستثنيني يا عصام من الحسد ؟؟!!!!!:New10:


قد يكون
لاني ببساطة مثلك لا املك ما أُحسدُ عليه:New6:
بل امتليء مثلك بالحسد القاتل ممن وما حولي
ففيه من العوج اقصد من الخيرات الكثيرة التي تنقصني:New5:
او التي لا يمكنني ان اكون لها وتكون لي

عصــام
ارغـــــــــون
كلاكما يُحرض
على التفكير وتلك جريمة
ويحثُّ الشعور والجريمة اكبرررر


صلاح الدين 01-02-2010 06:11 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين (المشاركة 681535)
ولأني فوق كل ذلك متطرف في حسدي فلقد ارتأيت أن أحسد الإنسان أيضا، و في هذا الباب أعترف أنني أحسد السياسيين والوزراء والفنانين ورجال الشوبيز والفلاسفة والأدباء والرياضيين والجالية المغربية في الخارج وأعضاء القاعدة ومعتقلي غوانتانامو، بل و حتى الأموات.

كما أحسد صلاح الدين وإيناس وعلي ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.


أولا - أحسدك بدوري على هذه القدرة الفائقة للإعتراف بعيوبك :New2:
ثانيا - لولا لم تذكر قبل إيرادك لإسمي و بقية الأحباب الذين لم يسلموا من حسدك:New1: ...لو لم تذكر قبلها أنك تحسد الإنسان لعلمتُ أن حسدك حيواني ( كلبي تحديدا ) يمكن الشفاء منه بحقنة بسيطة :New8:...! أما و قد طغا الحسد ليمس بني آدم ، فالحال عندك يستدعي دواء نادرا و حِمْية مستعصية :New14:

ثالثا - لي عودة بعد أن أستجمع كل شجاعتي و أكتب لكم البعض من عيوبي و ما أكثرها :New5:





تحية لكل الحاسدين أمثالك :thumb:

إيناس 01-02-2010 09:04 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين (المشاركة 681535)

كما أحسد صلاح الدين وإيناس وعلي ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.

وأنا أحسد حاسدي ....:New8:

وبكل تواضع، ودون إفتخار أعترف أنني لا يعيبني إلا عيب واحد بسيط وعادي جدا
وهو أنني إمرأة ....:New6:
وما أدرااااااك ما عيب المرأة

. أضحك عند الجد
. وأبكي عند الهزل
. أكره من يحبني، لأنه.... أووف ....يخنقني
. وأحب من يهملني، لأن هوايتي كسر الأنوف ككيلوباترا مع القيصر
. أهوى اللعب بالنار، وإكتشاف المحضور، وشعاري في ذلك التجربة هي من تصنع الإنسان
. عندما يسألونني عن التفاحة، وقميص يوسف وكبد حمزة، أقطب حواجبي وأجيبهم، ماعرفتوش، ماكلمتوش ماشفتوش، روحوا إسألوا إمرأة الشيطان
. حين يهجرني الحبيب، أبات الليل أعد النجوم والكواكب والأكباش، ولما يلقاني في الصباح يبكي كطفل أعادوه إلي والديه يقول لي : لم أنم الليل حبيبتي أجيبه .. خساااااارة ...فأنا نمت نوم الأطفال
. سرك في صدري مقره لا يعلمه إلا الله وأنا وأمي وأختي وبنت الجيران ..

وهذا فقط عيبي وإن نسيت شيئا، فأعترف كذلك بعيبي الثاني وهو قصر ذاكرتي ....:New6:

:New2:

هـــند 01-02-2010 09:15 PM

إقتباس:

كما أحسد صلاح الدين وإيناس وعلي ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.
ضيعت طاقة حسدك في حسدي، لأني أحسدك و أحسد الشلة التي تحسدها و ضف إليها حسدي لباقي الخياميين و الخياميات،و أعضاء باقي المنتديات.
أما عن التخلف فنعم انا متخلفة فهي صفة جبل عليها و طاح الفأس في الرأس.
غير هذه العيوب إبحث عن أي عيب في أي قلب من قلوب البشر ستجد لي نصيبا منه بمبدأ إذا عمت العيوب هانت.
كما اني أحسد من سبقوني هنا وشاركوا قبلي:New6:

salsabeela 01-02-2010 09:21 PM

موضوع محتاج تفرغ

علي 02-02-2010 12:22 AM

إقتباس:

كما أحسد صلاح الدين وإيناس والعنود النبطيه وعصام الدين ورضا وهند ومحي الدين وأميرة الثقافة وابن حوران وخشان.

لن اقول احسدهم بل اقول اغبطهم وان كان الغبط نوع من الحسد
فقد جاء بلسان العرب وغَبَطَ الرجلَ يَغْبِطُه غَبْطاً وغِبْطةً: حسَدَه، وقيل: الحسَدُ أَن تَتَمنَّى نِعْمته على أَن تتحوّل عنه، والغِبْطةُ أَن تَتَمنَّى مثل حال المَغْبوطِ من غير أَن تُريد زوالها ولا أَن تتحوّل عنه ! فانا اغبطهم جميعا
واغبط معهم عشرات قد تضاف للقائمه
ولا يعني ذلك باني لا املك الحسد .. بل لكل منا فيه نزعه ميل للشر ..
وماذا لي ان اقول عن عيوبي؟ .. اكتفي بان اقول اني بشر !!

إقتباس:

أما دواء التخلف فسهل، يكفي أن لا أشاهد كرة القدم.


الحمد لله طمأنتني فانا على هذا المقياس لست متخلفا !
لكن للاسف الشديد مقياس التخلف لا يقف ها هنا ...

ريّا 24-05-2010 01:30 AM

صباحك سكر

الله يعينك اذا كانت هذه الصفة ( أقصد الحسد ) متأصلة فيك

أما ماهي عيوبنا ,, فكثيرة طبعا ,, وانا شخصيا بعرف عيوبي وبحاول التخلص منها

طبعا ليس من السهل ذكرها هنا :New2:

لكن يلة هي خربانة

بالرغم من أن صعب جدآ أستفزازي ......... لكني عصبية جدآ جدآ (1)

بالرغم من أني أحب بشدة ,,, واخلص كثيرا ولا أتخلى عن شخص بسهولة

لكن حين أشعر بالأهانة ,,, أكون قاسية لدرجة لا توصف (2)

أحب الشوبنج ,,,,,,لذى دائما مفلسة :New12:(3)

أحب القيادة المتهورة ,,,, ووالدي يتنبأ لي بحادث كل يوم (4)

واذا تذكرت عيوب اخرى ارجع واحكيها لكم


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.