حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة السيـاسية (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=11)
-   -   بصل عكا ووثيقة مكة ... [حسين بن محمود] 29 رمضان 1427هـ (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=58404)

المصابر 22-10-2006 03:39 PM

بصل عكا ووثيقة مكة ... [حسين بن محمود] 29 رمضان 1427هـ
 
بسم الله الرحمن الرحيم

بصل عكا ووثيقة مكة


قبل أن ندخل في صلب الموضوع ، لا بد لنا من التعريف ببصل عكا ، فما قصة بصل عكا !!

القصة وما فيها أن بعض بياعي البصل في عكا أتوا بكلام نسبوه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليروجوا به بضاعتهم ، فقالوا "من أكل بصل عكا كمن زار مكة" ، وهذا الكلام السخيف يلتصق به الرافظة ويرمون به أهل السنة بالكذب على النبي صلى الله عليه وسلم بسببه ، حتى أن بعض الرافضة إذا ألقى كلمة على أتباعه يزعم بأن هذا الكلام موجود في صحيح البخاري عند أهل السنة ، فيرُوج هذا الكلام على غوغاء الرافضة لقلة عقولهم وجهلهم وعدم تثبتهم وثقتهم العمياء بمراجعهم التي ترجع بهم إلى جاهلية عمياء ..

ها قد عرفنا قصة "بصل عكا" ، فما علاقة هذه القصة بوثيقة مكة التي صدرت في العشر الأواخر من رمضان وبجوار بيت الله الحرام بين مفتأتين على أهل السنة في العراق وبعض مراجع الرافضة !!

للإجابة على هذا السؤال لا بد من قراءة هذه الوثيقة ومعرفة ما فيها ، فالفرق بين العسل والبصل لا يجهله من له أدنى نظر .. سأنقل الوثيقة كاملة كما جاءت في بعض الصحف ، وسأجعلها على شكل فقرات أعلق على كل فقرة بما يناسبها ، ثم نخرج إن شاء الله بنتيجة على ضوء ما في الوثيقة من حق أو باطل ..

ستكون كلمات الوثيقة بين معكوفين [...] ، والتعليق أسفل منه ..

[الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله وصحبه أجمعين ، وبعد.. بناء على ما آلت إليه الأوضاع في العراق وما يجري فيه يوميا من إهدار للدماء وعدوان على الأموال والممتلكات تحت دعاوى تتلبس برداء الإسلام والإسلام منها براء، وتلبية لدعوة الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وتحت مظلة مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع للمنظمة.]
أولاً: نذكر الإخوة القراء بأن منظمة المؤتمر الإسلامي أسسها الخليفة العثماني عبد الحميد رحمه الله ، في محاولة منه للم شمل المسلمين وتوحيدهم تحت مظلة هذه المنظمة .. ثانياً : الدماء التي تتُهدر في العراق ليست تحت دعاوى تتلبس برداء الإسلام ، ومتى قال بوش أو ادعى بلير بأنهم مسلمون !! النصارى هم من يريق الدماء في العراق ، ومن دخل في رايتهم وائتمر بأمرهم ، وأولهم من استضاف أصحاب الوثيقة ، فالطائرات التي تقتل المسلمين في العراق إنما تنطلق من جزيرة العرب بأموال المسلمين التي "تبرّع" بها مستضيف أهل الوثيقة ..

[نحن علماء العراق من السنة والشيعة، اجتمعنا في مكة المكرمة، في رمضان من عام 1427هـ وتداولنا في الشأن العراقي، وما يمر به أهله من محن ويعانونه من كوارث، وأصدرنا الوثيقة الآتي نصها:]
ينبغي أن تُكتب مقدمة الفقرة بهذه الصورة : نحن العملاء المنتمين للسنة القاعدين المتخلفين عن الجهاد المتعين بنص كتاب الله وإجماع علماء المسلمين ، والشيعة الموالين للأمريكان والبريطانيين والفرس .... إلى آخر الكلام .

[أولاً: المسلم هو من شهد أنه لا إله لا الله وأن محمدا رسول الله ، وهو بهذه الشهادة يعصم دمه وماله وعرضه إلا بحقها وحسابه على الله.]
كلمة "إلا بحقها" والتي هي جزء من حديث صحيح ، تعتبر لفتة طيبة من أصحاب هذه الوثيقة ، فحق لا إله إلا الله : أن لا يأتي الإنسان بنواقضها ، ومن أعظم نواقض الإسلام موالاة أعداءه والحكم بغير ما أنزل الله ، أما أعظم ناقض من نواقض الإسلام فهو : الشرك بالله ، وسيأتي بيانه ..

[ويدخل في ذلك السنة والشيعة جميعا]
هنا ينبغي لنا أن نسأل : أي سنة !! هل هم الموالون للكفار !! أم المحكمون لغير شرع الله !! إن كان هؤلاء يدخلون في الوثيقة فهذا يناقض اعترافكم بأن للا إله إلا الله "حق" .. أما "الشيعة" فلنا أن نسأل : هل هم الذين يقاتلون المسلمين في صفوف الأمريكان ويباركون احتلال العراق من قبل النصارى ويقتلون المسلمين تحت العلم الأمريكي وبسلاح الأمريكان ، أم أنهم "الشيعة" المحكمين لغير شرع الله ، أم "الشيعة" المشركون بالله أصحاب القبور والآيات المتخذَة آلهة من دون الله !! ولنا أن نسأل أيظا : هل يدخل في ضمن "السنة" هنا : من لبى نداء الله وأقام فريضة الله بالجهاد في سبيله ، أم أن الأمر خاص بمن ذكرنا فقط !!

[، والقواسم المشتركة بين المذهبين أضعاف مواضع الاختلاف وأسبابه.]
وهذه حقيقة غابت عن كثير من الناس ، فالقواسم المشتركة بين الخوالف والخالدين إلى الأرض - من المنتمين لأهل السنة في العراق - والرافضة ، أضعاف أضعاف مواضع الاختلاف ، فقاتل الله الجهل ..

[والاختلاف بين المذهبين ـ أينما وجد ـ هو اختلاف نظر وتأويل وليس اختلافا في أصول الإيمان ولا في أركان الإسلام.]
سبحان الله ، إن التعليق على هذه النقطة أمر يحتاج إلى مطولات ومجلدات كثيرة ، وما جاء في الوثيقة صحيح إن كانوا يعتقدون بأن توحيد الله وإفراده بالعبادة ليس من أركان الإيمان ولا الإسلام ، وأن كون القرآن ليس كتابا منزلا من عند الله ، وأن القدر ليس من أركان الإيمان .. إن كانوا يعتقدون هذا فلا إشكال في قولهم .. ولمعرفة حقيقة تأويلات الرافضة ونظرهم : نحيل القراء إلى موقع الأخ الفاضل "فيصل نور" ، فقد جمع مادة علمية تفيد تحقيق هذه المسألة ، وهذا هو عنوان الموقع (http://www.fnoor.com/) ، وفيه كتب الشيخ إحسان ظهير رحمه الله وهي من أفضل الكتب في هذا الباب لكونها تأتي بالأدلة من مصادر القوم وكتبهم ..

[ولا يجوز شرعا لأحد من المذهبين أن يكفر أحدا من المذهب الآخر. لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما"، ولا يجوز شرعا إدانة مذهب بسبب جرائم بعض أتباعه.]
لا ندري كيف وقع الرافضة على هذا الكلام !! لعله من باب "التقية" ، فدينهم قائم على تكفير أهل السنة ، ولو لم يكن بغض أهل السنة وتكفيرهم لم يبقى للرافضة دين لأن هذا المعتقد يدخل في أكثر عباداتهم العقدية والعملية ، فماذا يبقى للرافضة إن لم يكفروا أهل السنة !! والنبي صلى الله عليه وسلم قال "من قال لأخيه" فأولاً عليكم إثبات الأخوة ، ثم ننظر في ما بعده ..

[ثانيا: دماء المسلمين وأموالهم وأعراضهم عليهم حرام. قال الله تعالى "ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما"، وقال النبي صلى الله عليه وسلم "كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه"،]
"إلا بحقها" يا موقعين .. "إلا بحقها" .. فالدماء تباح في المذهبين بحقها ، وحق إراقة الدماء عند أهل السنة تكون في القاتل أو الزاني المحصن أو التارك لدينه المفارق للجماعة أ, الكافر الحربي ، والنبي صلى الله عليه وسلم قتل القاتل ورجم الزاني والزانية وقتل المرتد وقتعل المشركين والكفار الحربيين ، وكذلك فعل الصحابة رضي الله عنهم أجمعين .. والدماء تباح عند الرافضة إذا كان المقتول من أهل السنة ..

[وعليه فلا يجوز التعرض لمسلم شيعي أو سني بالقتل أو الإيذاء، أو الترويع أو العدوان على ماله أو التحريض على شيء من ذلك، أو إجباره على ترك بلده أو محل إقامته أو اختطافه أو أخذ رهائن من أهله بسبب عقيدته أو مذهبه ومن يفعل ذلك برئت منه ذمة المسلمين كافة مراجعهم وعلماؤهم وعامتهم.]
وهذا ما نريده ويريده المجاهدون من أول يوم حملوا فيه السلاح ، فقد قالوا للرافضة : كفوا عنا واتركونا نقاتل النصارى المحتلين ، ولكن "مراجع" الرافضة أبوا إلا القتال والخطف والتهجير والإعتداء فكانوا يقتلون الناس على الهوية وعلى الإسم المجرد !! وأعتقد بأن العرض لا زال قائما من قبل المجاهدين ، فهذا ليس بجديد ، ولكن الجديد أن يوقع هذه الوثيقة رافضة يرون في قتل أهل السنة قربة إلى الله !!

[ثالثاً: لدور العبادة حرمة. وهي تشمل المساجد والحسينيات وأماكن عبادة غير المسلمين. فلا يجوز الاعتداء عليها أو مصادرتها أو اتخاذها ملاذا للأعمال المخالفة للشرع ويجب أن تبقى هذه الأماكن في أيدي أصحابها وأن يعاد إليهم ما اغتصب منها وذلك كله عملا بالقاعدة الفقهية المسلمة عند المذاهب كافة أن "الأوقاف على ما اشترطه أصحابها" وأن "شرط الواقف كنص الشارع" وقاعدة أن "المعروف عرفا كالمشروط شرطا".]
ما شاء الله .. فقهاء !!
قال ابن القيم رحمه الله في كتاب أحكام أهل الذمة "فإن قيل : ما حكم هذه الكنائس التي في البلاد التي مصّرها المسلمون ؟ قيل : هي على نوعين :
أحدهما : أن تُحدث الكنائس بعد تمصير المسلمين لمصر ، فهذه تُزال اتفاقاً.
والثاني : أن تكون موجودة بفلاة من الأرض ، ثم يتمصّر المسلمون حولها المصر ، فهذه لا تزال ، والله أعلم." (انتهى) . ولا يخفى على أحد أن البصرة والكوفة مصّرهما عمر بن الخطاب ، وواسط بناها الحجاج بن يوسف ، وسامراء بناها المتوكل وبغداد بناها أبو جعفر المنصور ، فهذه الكنائس والمعابد التي في هذه الأمصار لا يجوز إبقائها إتفاقاً .. ونقل ابن القيم رحمه الله فتوى لشيخ الإسلام في نفس الكتاب جاء فيها "كل كنيسة في الأمصار التي مصرها المسلمون بأرض العنوة [أي التي فُتحت عنوة] فإنه يجب إزالتها إما بالهدم أو غيره بحيث لا يبقى لهم معبد فيما مصّره المسلمون بأرض العنوة ، سواء كانت تلك المعابد قديمة قبل الفتح أو مُحدثة ، لأن القديم منها يجوز أخذه ويجب عند المفسدة ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تجتمع قبلتان إلا لضرورة : كالعهد القديم ، لا سيما وهذه الكنائس التي بهذه الأمصار محدثة يظهر حدوثها بدلائل متعددة ، والمحدث يهدم بإتفاق الأئمة" (انتهى كلام شيخ الإسلام) .. وكتاب ابن القيم هذا من أجمع وأفضل الكتب في بابه ، فمن أراد العلم فليطلع عليه ..

[رابعاً: إن الجرائم المرتكبة على الهوية المذهبية كما يحدث في العراق هي من الفساد في الأرض الذي نهى الله عنه وحرمه في قوله تعالى "وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد"،]
هذا صحيح إذا لم يتمايز الطرفان : كأن يكون للرافضة راية يقاتلون تحتها المسلمين ، أو تكون راية بعضهم تحت راية الصليب ، فهؤلاء لا شك أنه يجوز قصدهم بالهوية المذهبية {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (المائدة : 51) ..

[وليس اعتناق مذهب، أيا ما كان ، مسوغا للقتل أو العدوان ولو ارتكب بعض أتباعه ما يوجب عقابه إذ "ولا تزر وازرة وزر أخرى".]
قال ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد "وكان هَدْيُه صلى الله عليه وسلم أنه إذا صالح قوماً فَنَقَضَ بعضُهم عهده، وصُلْحه، وأقرَّهم البَاقُونَ، ورضُوا به ، غزا الجميعَ ، وجعلهم كُلَّهُم ناقضين ، كما فعل بِقُريظة ، والنَّضير ، وبنى قَيْنُقَاع ، وكما فعل فى أهل مكة ، فهذه سُـنَّته فى أهل العهد" .. فالكلام هنا ليس على إطلاقه ، ونحن في حالة حرب ، وهذا الكلام لا ينطبق على الناس في العراق اليوم ، فإذا علمنا أن إنسانا اعتنق مذهب بوش أو بلير فلنا قتله لأنه اتبعهم في قتل المسلمين وإراقة دمائهم واستحلال حرماتهم .. فقولهم "ايا ما كان" لا يقره الشرع ، فالمرتد يُقتل لقول النبي صلى الله عليه وسلم "من بدّل دينه فاقتلوه" ..

المصابر 22-10-2006 03:42 PM


[خامساً: يجب الابتعاد عن إثارة الحساسيات والفوارق المذهبية والعرقية والجغرافية واللغوية، كما يجب الامتناع عن التنابز بالألقاب وإطلاق الصفات المسيئة من كل طرف على غيره، فقد وصف القرآن الكريم مثل هذه التصرفات بأنها فسوق قال تعالى "ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون".]
لو قلنا "رافضة" أو قلنا "قبورية" أو قلنا "شيعة النصارى" أو مثل هذه الألقاب التي تعبر عن واقع صحيح هل يكون هذا من التنابز !! يقول ربنا تعالى {قل يا أيها الكافرون} ، ويقول سبحانه {لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة} فهل الله جل جلاله يثير الحساسيات !!

[سادساً: ومما يجب التمسك به وعدم التفريط فيه، الوحدة والتلاحم والتعاون على البر والتقوى وذلك يقتضي مواجهة كل محاولة لتمزيقها قال تعالى "إنما المؤمنون إخوة"، وقال "وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون"، ومن مقتضى ذلك وجوب احتراز المسلمين جميعا من محاولات إفساد ذات بينهم وشق صفوفهم وإحداث الفتن المفسدة لنفوس بعضهم على البعض الآخر.]
على أي أساس يكون هذا التلاحم وهذه الوحدة !! إن كانت على الأخوة الإيمانية فنحن إخوان من يتولى الله ورسوله وصالح المؤمنين ، وعلى رأس هؤلاء المؤمنين الخلفاء الراشدين وأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ومن ضمنهم بناته وأبنائهن وأزواجه أمهات المؤمنين ، فمن تولاهم فهو أخ لنا في الدين .. والرافضة يعتقدون أن من البر والتقوى شتم ولعن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ورمي زوجاته بالفاحشة والعياذ بالله ، فأي بر وأية أخوة يريد هؤلاء !!

[سابعاً: المسلمون من السنة والشيعة عون للمظلوم ويد على الظالم، يعملون بقول الله تعالى "إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون"، ومن أجل ذلك يجب العمل على إنهاء المظالم وفي مقدمتها إطلاق سراح المختطفين الأبرياء والرهائن من المسلمين وغير المسلمين. وإرجاع المهجرين إلى أماكنهم الأصلية.]
أما قولهم "عون للمظلوم ويد على الظالم" ، فهذا شعار حلف المطيبين ، وقد سبقهم إليها قادة المجاهدين ، فهل هذا الإعلان بديل عن ذاك ، ولماذا هذه الصيغة الآن والحرب قامت منذ سنوات !! أما "إطلاق سراح المختطفين الأبرياء والرهائن من المسلمين وغير المسلمين" ، فالمسلمون يجب إطلاق سراحهم بالقوة إن لزم الأمر ، وهذا واجب على المسلمين ، ومستضيف أصحاب الوثيقة في سجونه آلاف المعتقلين المسلمين الذين كل جنايتهم أنهم عارضوا احتلال أمريكا للعراق !! أما غير المسلمين فهم أسرى وإطلاق سراحهم ليس لغير قادة المسلمين ، والذين هم قادة الجهاد في العراق ..

[ثامناً: يذكر العلماء الحكومة العراقية بواجبها في بسط الأمن وحماية الشعب العراقي وتوفير سبل الحياة الكريمة له بجميع فئاته وطوائفه، وإقامة العدل بين أبنائه، ومن أهم وسائل ذلك إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء، وتقديم من تقوم بحقه أدلة جنائية إلى محاكمة عاجلة عادلة وتنفيذ حكمها، والإعمال الدقيق لمبدأ المساواة بين المواطنين.]
الحكومة العراقية تحاول جاهدة ، فاصبروا عليها قليلا فدولة العراق الإسلامية لم يُعلن عنها إلا قبل أيام قليلة .. أما إن كان قصدهم المالكي ومن حوله ، فهذا اعتراف بحكومة مرتدة يحكمها النصارى الذين يتحكم فيهم اليهود ، فبالله كيف تطلبون من يهودي أن يأمر نصراني أن يأمر مرتدا يقيم العدل بين أبناء المسلمين !!

[تاسعاً: يؤيد العلماء من السنة والشيعة جميع الجهود والمبادرات الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة في العراق عملا بقوله تعالى "والصلح خير"، وبقوله "وتعاونوا على البر والتقوى".]
المصالحة الوطنية ، أم المصلحة الإسلامية !! هل الذين اجتمعوا في الإجتماع في مكة المكرمة : وطنيون أم مسلمون !! وأي بر وأي تقوى تُرجى مصالحة وطنية !! إن لم تكن إسلامية فما المغزى من ذكر آيات من كتاب الله في هذه الوثيقة والإجتماع في مكة في رمضان !!

[عاشراً: المسلمون السنة والشيعة يقفون بهذا صفا واحدا للمحافظة على استقلال العراق، ووحدته وسلامة أراضيه؛ وتحقيق الإرادة الحرة لشعبه؛ ويساهمون في بناء قدراتهم العسكرية والاقتصادية والسياسية ويعملون من أجل إنهاء الاحتلال، واستعادة الدور الثقافي والحضاري العربي والإسلامي والإنساني للعراق.]
لنقف عند هذه الجملة "الدور الثقافي والحضاري العربي والإسلامي والإنساني للعراق" ، فتقديم العربي على الكل لا يُعجب الأكراد والتركمان .. وتقديم الإسلامي على الإنساني لا يُعجب الصابئة ولا النصارى ولا اليهود العراقيين ، فكيف يدعوا هؤلاء لمصالحة وطنية وهم يفرقون بين فئات المجتمع ويقدمون بعضهم على بعض !! هذا من مخاطبة القوم بلغتهم وإلا فهم قدموا العربي على الإسلامي ، وهذا الذي لا يرضاه مسلم .. العراق دولة إسلامية رغم أنف بوش وبلير ورغم أنف السستاني ورغم أنف كل كافر ..

[إن العلماء الموقعين على هذه الوثيقة يدعون علماء الإسلام في العراق وخارجه، إلى تأييد ما تضمنته من بيان، والالتزام به، وحث مسلمي العراق على ذلك. ويسألون الله وهم في بلده الحرام ، أن يحفظ على المسلمين كافة دينهم وأن يؤمن لهم أوطانهم ، وأن يخرج العراق المسلم من محنته وينهي أيام ابتلاء أهله بالفتن، ويجعله درعا لأمة الإسلام في وجه أعدائها.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.]


ونحن ندعوا الناس إلى عدم تبني هذه الوثيقة التي مُلئت كذبا وزورا على دين الإسلام : إذ ساوت بين أهل السنة وأهل البدعة ، وخالفت الشرع ، وأعطت غير المسلمين حقوقا في بلاد الإسلام ما أنزل الله بها من سلطان .. وندعوا كل من وقع هذه الوثيقة ممن يدعي الإنتماء إلى أهل السنة أن يراجع كتاب ربه وكلام نبيه ثم فتاوى علماء الأمة في اليهود والنصار - والكفار عامة - وحقوقهم في دولة الإسلام ..

هذه الوثيقة لا تعدوا أن تكون افتراء وافتئاتا على الدين ، وهي تشابه في مضمونها الأثر الموضوع "من أكل بصل عكا كمن زار مكة" ، فهؤلاء أتوا بآيات من كتاب الله وجعلوها في غير موضعها ليروجوا بها بضاعتهم .. ولكننا نقول بأن أثر "البصل" أفضل بكثير من هذه الوثيقة التي فيها الكذب وفيها الذل والهوان ..

إن أصحاب الشأن لم يحضروا الإجتماع : فقادة الجهاد لم يحضروا الإجتماع ، وقادة أهل السنة لم يحضروا الإجتماع ، واليهود المندسين في العراق ، والأمريكان حكام العراق اليوم ، وإله الرافضة الفارسي السستاني لم يحضر الإجتماع ، فأي شيء يمثل من حضر هذا الإجتماع !!

إن جميع رافضة العراق يأتمرون بأمر "السستاني" ، والسستاني لم يحضر وثيقتهم ، وهو في حل منها ، فمتى ما شاء نقضها ، وهو الذي حرم على الرافضة قتال الأمريكان ، وبإستطاعته أن يوقف الحرب على المسلمين بفتوى واحدة ، ولكنه الحقد الرافضي الفارسي .. وأنا أعطي هؤلاء المنتمين لأهل السنة أصحاب الوثيقة عشرة أيام ليعلموا بأن الرافضة : وقعوا وباركوا تقية ، ولو لم ينقض الرافضة هذه الوثيقة في هذه الأيام العشر فإنني لا أكتب حرفاً واحداً بعدها ..

إن أشبه الناس باليهود هم الرافضة ، وقد قال الله تعالى عن اليهود {أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ} (البقرة : 100) .. فهذا موعد بيني وبينهم ..

إن كانوا فعلا يريدون من الرافضة أن يحترموا الوثيقة قليلاً : فليكتبوها في قم أو النجف ، فالمدينيتين عندهم أشرف من مكة والمدينة ، وليقسم الرافضة برأس الحسين ، وهو قسم في دينهم أعظم من القسم بالله ورسوله ، وليكن التوقيع في العاشر من محرم الذي هو عندهم أعظم من العشر الأواخر من رمضان ، ثم ليقولوا بعدها : من نقض هذا العهد يُحشر مع أبو بكر وعمر ، فبغضهما للشيخين أشد من بغضهما لإبليس وفرعون وهامان وأمية بن خلف ..

إذا فعلوا كل هذا ، ربما .. ربما يترددون في نقض العهد لثوان معدودات { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ * يُخَادِعُونَ اللهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلاَ إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لاَ يَشْعُرُونَ} (البقرة : 8-12) ..

قد يقول قائل : إنكم لا تحبون السلام ولا تريدون حقن دماء المسلمين !! فنقول لهذا وأمثاله : وهل خرج المجاهدون إلا لحقن دماء المسلمين !! إن الذي يهريق دمك المسلمين في العراق هم الصليبيون ومن والاهم من الرافضة وغيرهم ..
لقد كانت العراق أكثر أمنا في أيام البعثي الكافر صدام ، أما اليوم فالقتلى بمئات الآلاف والمهجدرين كذلك ، والمجاهدون إنما خرجوا للدفاع عن أهل الإسلام وأعراضهم ، وقد كتب الله في كتابه كيفية حفظ دماء المسلمين وأعراضهم وذراريهم وأماكن عبادتهم ، فقال سبحانه {وَلَوْلاَ دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللهِ كَثِيرًا} وقال تعالى {وَلَوْلاَ دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الأَرْضُ} وقال تعالى {وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا} ..

إن حفظ الدماء والأموال والأعراض والمساجد لا يكون إلا بالجهاد ، ونحن عندنا وثيقة من الله بكيفية حفظ كل هذا ، أما كتابة المواثيق والعهود مع من لا عهد لهم ولا خلاق من الذين غدروا بعلي والحسن والحسين - رضي الله عنهم أجمعين - ثم تباكوا عليهم !! ثم غدروا بالأمة الإسلامية على مر التاريخ ، فهذا من الكذب على الذقون الذي نقول فيه ما قال حبيبنا وخليفتنا وقرة عيننا وتاج رأسنا مُرهب الشياطين وقامع المبتدعين ومغيظ الكافرين : أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه :

"لست بالخب ، ولا الخب يخدعني"

لا والله ليس للكفار ولا أذنابهم إلا السيف ، ومن مات في هذا السبيل من المسلمين فنسأل الله أن يتقبله في الشهداء ، أما أن نقف مكتوفي الأيدي ونوقع وثيقة ننتظر من الرافضة العمل بها ، فهذه كذبة لا يقرها التاريخ ..

نسأل الله أن يعز الإسلام المسلمين ، ويذل الكفر والكافيرن ، ويُظهر المجاهدين على المرتدين والصليبيين ، وتعود العراق حاضرة من حواضر أمة الإسلام ، ويعيد أبناءها صياغة تاريخ أسلافهم الفاتحين ..

والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

كتبه
حسين بن محمود
29 رمضان 1427هـ

الوافـــــي 22-10-2006 06:44 PM

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً }

(84) سورة الإسراء

المصابر 22-10-2006 07:36 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً }

(84) سورة الإسراء



فضلا ناقش الموضوع الذى أعتقد أنك قرأته بعين واحده

و الله أعلم بمن هو أهدى سبيلا

و نعوذ بالله من الشيطان الأخرس و الناطق

سؤال يا الوافى ماذا تعلم عن الشيعة الروافض و هل هم على صحيح الدين ؟

و لماذا لم يحضر الزعيمين - أدعوا - السنتيانى و مقتدى الدبر

لماذا لم يحضرا توقيع الوثيقة أ أستخفافا بالداعى

أم تصميما على أكمال ما بدأوه

أم هناك ما لا نعرفه !!!!!!!!!!!!!؟

الوافـــــي 22-10-2006 09:38 PM

عندما كانت الحرب في لبنان
لم تكن بين السنة والسنة
بل كانت بين السنة والشيعة والدروز والمسيحيين بكافة طوائفهم
المسألة لا تتعلق بشيعي وسني
المسألة تتعلق بدماء تنزف ، وأرواح تزهق ، وبيوت تهدم ، وأسر تشرد
المسألة ليس لها علاقة بدولة العراق أو دولة إيران
المسألة لا علاقة لها بالنيات أو ما سيتم في الغد
المسألة أكبر من ذلك كله

تدخلت المملكة العربية السعودية سابقا في لبنان
وكان لها مع توفيق الله التوفيق بين الأطراف هناك
مع كل ما حدث وكان
وعندما تستضيف المملكة إجتماع العراقيين تحت مظلة منظمة المؤتمر الإسلامي ومجمع الفقه الإسلامي وبدعوتهما لمناقشة ما يدور في العراق
فإنها تفعل ذلك ليس من أجل المدى القصير الذي لا نرى من خلاله إلا ما تحت أرجلنا
بل من أجل المستقبل البعيد
فغدا سيرحل الأمريكان وأعوانهم شاؤوا أم أبو
وغدا كما اليوم سيبقى العراقيين في العراق
غدا سيبقى الشيعي والسني والكردي والدرزي هناك
فلن يستطيع أحد أن يقضي على أحد
فهم أعرف الناس بحالهم وشأنهم
فإن تعايش النصراني مع السني والشيعي والدرزي في لبنان
أيعجز العراقيين في أن يتعايشوا معا ..؟؟؟
ولا أظن أن أحدا يستطيع أن يزايد على الدكتور / حارث الضاري وأهل السنة الذين حضروا في العراق
الخاسر الأكبر مما يجري في العراق هم أهل السنة
وما يحاك لهم وضدهم أكبر من أن يتصوره عقل
ونظام الفيدراليات ليس عنّا ببعيد ، ولعل كل متابع للشأن العراقي يعرف ماذا يعني أن يحصر أهل السنة بين دول ثلاث ( الكرد والشيعة والأردن )
العاقل هو الذي لا ينظر إلى ما يجري في العراق على أنه بطولات
البطولات هي أن يكون الجميع ضد المحتل ، وما عدا ذلك يجب أن نجد له إسما آخر
الشيعة يقتلون
والسنة يقتلون
والأكراد يقتلون
والجميع يلقي باللوم على الجميع
قطع مظلمات كقطع الليل أو أشد حلكة
وقد تفرغ بعضنا إلى التصفيق لمن يسجل أكثر الأهداف من هذا الفريق أو ذاك
والضحية للأسف هم أهل العراق

الإسلام ليس ملكا لفلان أو فلان أو فلان
ولا يوجد متحدث بإسم الإسلام من رب العالمين اليوم
ولكن مصيبتنا اليوم أن هناك من يرى أنه هو ( الإسلام )
وما عداه ليس من الإسلام في شيء
ومع هذا التفكير لن يستقيم الأمر أبدا

المصابر 25-10-2006 07:02 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي
عندما كانت الحرب في لبنان
لم تكن بين السنة والسنة
بل كانت بين السنة والشيعة والدروز والمسيحيين بكافة طوائفهم
المسألة لا تتعلق بشيعي وسني
المسألة تتعلق بدماء تنزف ، وأرواح تزهق ، وبيوت تهدم ، وأسر تشرد
المسألة ليس لها علاقة بدولة العراق أو دولة إيران
المسألة لا علاقة لها بالنيات أو ما سيتم في الغد
المسألة أكبر من ذلك كله

تدخلت المملكة العربية السعودية سابقا في لبنان
وكان لها مع توفيق الله التوفيق بين الأطراف هناك
مع كل ما حدث وكان
وعندما تستضيف المملكة إجتماع العراقيين تحت مظلة منظمة المؤتمر الإسلامي ومجمع الفقه الإسلامي وبدعوتهما لمناقشة ما يدور في العراق
فإنها تفعل ذلك ليس من أجل المدى القصير الذي لا نرى من خلاله إلا ما تحت أرجلنا
بل من أجل المستقبل البعيد
فغدا سيرحل الأمريكان وأعوانهم شاؤوا أم أبو
وغدا كما اليوم سيبقى العراقيين في العراق
غدا سيبقى الشيعي والسني والكردي والدرزي هناك
فلن يستطيع أحد أن يقضي على أحد
فهم أعرف الناس بحالهم وشأنهم
فإن تعايش النصراني مع السني والشيعي والدرزي في لبنان
أيعجز العراقيين في أن يتعايشوا معا ..؟؟؟
ولا أظن أن أحدا يستطيع أن يزايد على الدكتور / حارث الضاري وأهل السنة الذين حضروا في العراق
الخاسر الأكبر مما يجري في العراق هم أهل السنة
وما يحاك لهم وضدهم أكبر من أن يتصوره عقل
ونظام الفيدراليات ليس عنّا ببعيد ، ولعل كل متابع للشأن العراقي يعرف ماذا يعني أن يحصر أهل السنة بين دول ثلاث ( الكرد والشيعة والأردن )
العاقل هو الذي لا ينظر إلى ما يجري في العراق على أنه بطولات
البطولات هي أن يكون الجميع ضد المحتل ، وما عدا ذلك يجب أن نجد له إسما آخر
الشيعة يقتلون
والسنة يقتلون
والأكراد يقتلون
والجميع يلقي باللوم على الجميع
قطع مظلمات كقطع الليل أو أشد حلكة
وقد تفرغ بعضنا إلى التصفيق لمن يسجل أكثر الأهداف من هذا الفريق أو ذاك
والضحية للأسف هم أهل العراق

الإسلام ليس ملكا لفلان أو فلان أو فلان
ولا يوجد متحدث بإسم الإسلام من رب العالمين اليوم
ولكن مصيبتنا اليوم أن هناك من يرى أنه هو ( الإسلام )
وما عداه ليس من الإسلام في شيء
ومع هذا التفكير لن يستقيم الأمر أبدا


قياس فاسد يا الوافى و لا أعتقد أنك تفكرت فى مشاركتى السابقة

و لا أعتقدك مثل أحد المشرفين الذى يعتبركل موضوع مخالف له فى الرأى

مكانه هو سلة القمامة و كأنه عامل فى البلدية

مسفها الاعضاء و كأنه والى تركى ولى عليهم من الباب العالى

يا أخى بالله عليك لا تخلط الأوراق

فقد ظهرت توابع أتفاق الطائف

الذى هو بدوره تابع لكامب ديفيد رحمنا الله و أياكم

و لى عودة لقياسك هذا لتفنيده

فحرب لبنان لم تكن لله بل كانت عصبيات و مذهبيات

و أستعراض عفن للقوة ممن يعتبرون أنفسهم قوى أقليمية

و حقيقتم عرائس متحركة بخيوط تدلى من كعبتهم البيت الأبيض الأمريكى

نعد الى مشاركتى التى تجاهلتها و أخذتنا الى منعطف مستنقع لبنان الأسن
إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المصابر


فضلا ناقش الموضوع الذى أعتقد أنك قرأته بعين واحده

و الله أعلم بمن هو أهدى سبيلا

و نعوذ بالله من الشيطان الأخرس و الناطق


سؤال يا الوافى ماذا تعلم عن الشيعة الروافض و هل هم على صحيح الدين ؟

و لماذا لم يحضر الزعيمين - أدعوا - السنتيانى و مقتدى الدبر ؟

لماذا لم يحضرا توقيع الوثيقة أ أستخفافا بالداعى ؟

أم تصميما على أكمال ما بدأوه !!

أم هناك ما لا نعرفه !!!!!!!!!!!!!؟

لعل و عسى

و هدانى الله و أياك و المسلمين لما فيه الصلاح .

الوافـــــي 25-10-2006 07:09 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المصابر

قياس فاسد يا الوافى و لا أعتقد أنك تفكرت فى مشاركتى السابقة

و لا أعتقدك مثل أحد المشرفين الذى يعتبركل موضوع مخالف له فى الرأى

مكانه هو سلة القمامة و كأنه عامل فى البلدية

مسفها الاعضاء و كأنه والى تركى ولى عليهم من الباب العالى

يا أخى بالله عليك لا تخلط الأوراق

فقد ظهرت توابع أتفاق الطائف

الذى هو بدوره تابع لكامب ديفيد رحمنا الله و أياكم

و لى عودة لقياسك هذا لتفنيده

فحرب لبنان لم تكن لله بل كانت عصبيات و مذهبيات

و أستعراض عفن للقوة ممن يعتبرون أنفسهم قوى أقليمية

و حقيقتم عرائس متحركة بخيوط تدلى من كعبتهم البيت الأبيض الأمريكى

نعد الى مشاركتى التى تجاهلتها و أخذتنا الى منعطف مستنقع لبنان الأسن



المصابر

هل أنت متأكد أنك قرأت ما كتبته أنا لك في مداخلتي ..؟؟؟
أشك في ذلك

هداني الله وإياك إلى ما يحبه ويرضاه
وكم أتمنى أن تترفع عن بعض العبارات التي لن ترفع لك مقاما ولن تنزل مقام غيرك

allamy 25-10-2006 08:35 PM

يامصابر
اسم اعتقد انه على غير مسمى
فيما تعتقد انك تناقش وانت مثير للفتن
انت الان برأيك الذي لا يمس للحقيقه بشئ حول الشيعه
كيف انت تقول هذا عن الشيعه وهم يشهدون ويوحدون
الم تعرف ان من شهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله دخل الجنه
والمقصود هنا الاعتقاد والتصديق الحق بالوحدانيه ...وليس كما تدعي
ثم انت كيف تستهزأ بعلمائهم ...وقد حرم عليك ذلك ؟؟؟
الم يحرم علينا سباب اهل الكتاب ؟؟؟فما بالك بأهل الدين؟
غير انك لا تملك من حق الفتوى شئ لان الفتوى تكون بشروط ايها المدعي
عار عليك ماتفعل ومنك نحن براء
هل المسلم من يسب ويلعن وان كنت حقا تعتقد انهم مخطؤن فهل هاذا اسلوبك في توضيح الخطأ؟
كيف تنعت علماءهم بهذه الالفاظ الغبيه التي توضح مدى وقاحة فكرك وبيئة تفكيرك
انا فقط كتبت هذا لانه من واجبي الديني ولا اخشى ان تم حذف الرد لانه سيعاقب من قام بمسح ردي امام الله لانه يكون قد منع من ايقاف فتنه واظهار الحقيقه
عموما يا من تسب الشيعه!!!
من الذي يدافع عن الاسلام الان ومن يحارب اسرائيل وامريكا ومن قال لا لامريكا اليس هم الايرانيون
اليس هو حزب الله
لا اقول لك كن شيعيا ولكن لاتكفر احدا وكن مسلما حق الاسلام
وبلسانك تستطيع هداية القلوب بدل ان توقظ العداوة والبغضاء
انا مسلم سني وليس شيعيا ولكني ادافع عن الحق
اخيرا ومن معنى كلامك اننا يجب علينا ان نكون مع اليهود والنصارى كثر من كوننا مع الشيعه
انت لا تستطيع التحليل نهاااااائي وهذا تحليلي لعقلك!!!!!
شكرا
وانا مع الاخ الوافي في كل ماقال
ونحن لا نكون ضد اي موحد او مم كان من اهل الكتاب طالما هو يحترمنا
فالاسلام دي سلام وهكذا فعل الصحابه في فتوحاتهم الاسلاميه
ومن عادانا نعاديه هذا ديننا
قال تعالى: " خذ العفو وأمر بالعرف واعرض عن الجاهلين "

المصابر 25-10-2006 10:50 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي


المصابر

هل أنت متأكد أنك قرأت ما كتبته أنا لك في مداخلتي ..؟؟؟
أشك في ذلك


بل أشك أنا فى أنك قرأت الموضوع

أعتقد أن ما شدك هو العنوان فدخلت من باب - نحن هنا -

حاول مرة أخرى و لا تتحرج و دعك من الأسقاطات
إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي


المصابر
وكم أتمنى أن تترفع عن بعض العبارات التي لن ترفع لك مقاما ولن تنزل مقام غيرك


أستكون مثل تلميحاتك هنا يا ساكن الحرمين

و أستطيع أن أرد عليك بأكثر مما تتوقع و أيضا من كتاب الله

لكننى لا أتخذه لعبا و هزوا

فجلال القران عندنا نحن المسلمون أشرف و أطهر و أسمى

مما يدعى البعض

و الله أعلم بالقلوب

راجع مشاركتك هذه و أستغفر الله عليها و لا تنسى على منوال الشيعى الدخيل

أننى أنا المصابر ممن يشهدون لله بالوحدانية و لرسوله بالرساله

و كما قلت أنت فهى لن ترفع لك أنت مقاما و لن تنزل من مقام غيرك

فلا تعطى لنفسك هاله

و دعك من حرفتك بالشطط بالمواضيع الى لعبة المتاهه

هذا مشاركتك الأولى أنسخها لك هنا لتعيد قراتها جيدا

و أيضا لعل و عسى :New2:

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً }

(84) سورة الإسراء


المصابر 25-10-2006 11:00 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة allamy
يامصابر
اسم اعتقد انه على غير مسمى
فيما تعتقد انك تناقش وانت مثير للفتن
انت الان برأيك الذي لا يمس للحقيقه بشئ حول الشيعه
كيف انت تقول هذا عن الشيعه وهم يشهدون ويوحدون
الم تعرف ان من شهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله دخل الجنه
والمقصود هنا الاعتقاد والتصديق الحق بالوحدانيه ...وليس كما تدعي
ثم انت كيف تستهزأ بعلمائهم ...وقد حرم عليك ذلك ؟؟؟
الم يحرم علينا سباب اهل الكتاب ؟؟؟فما بالك بأهل الدين؟
غير انك لا تملك من حق الفتوى شئ لان الفتوى تكون بشروط ايها المدعي
عار عليك ماتفعل ومنك نحن براء
هل المسلم من يسب ويلعن وان كنت حقا تعتقد انهم مخطؤن فهل هاذا اسلوبك في توضيح الخطأ؟
كيف تنعت علماءهم بهذه الالفاظ الغبيه التي توضح مدى وقاحة فكرك وبيئة تفكيرك
انا فقط كتبت هذا لانه من واجبي الديني ولا اخشى ان تم حذف الرد لانه سيعاقب من قام بمسح ردي امام الله لانه يكون قد منع من ايقاف فتنه واظهار الحقيقه
عموما يا من تسب الشيعه!!!
من الذي يدافع عن الاسلام الان ومن يحارب اسرائيل وامريكا ومن قال لا لامريكا اليس هم الايرانيون
اليس هو حزب الله
لا اقول لك كن شيعيا ولكن لاتكفر احدا وكن مسلما حق الاسلام
وبلسانك تستطيع هداية القلوب بدل ان توقظ العداوة والبغضاء
انا مسلم سني وليس شيعيا ولكني ادافع عن الحق
اخيرا ومن معنى كلامك اننا يجب علينا ان نكون مع اليهود والنصارى كثر من كوننا مع الشيعه
انت لا تستطيع التحليل نهاااااائي وهذا تحليلي لعقلك!!!!!
شكرا
وانا مع الاخ الوافي في كل ماقال
ونحن لا نكون ضد اي موحد او مم كان من اهل الكتاب طالما هو يحترمنا
فالاسلام دي سلام وهكذا فعل الصحابه في فتوحاتهم الاسلاميه
ومن عادانا نعاديه هذا ديننا
قال تعالى: " خذ العفو وأمر بالعرف واعرض عن الجاهلين "

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة allamy
يامصابر
انا مسلم سني وليس شيعيا ولكني ادافع عن الحق

:New2: :New2:

أضحك الله سنك فقد عرفكم لنا الله فى كتابه بقوله :
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلَوْ نَشَاء لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ (30)
سورة محمد

بالله عليك يا صاحب ديانة التقية

أين و متى و كيف ستمارس طقوسها الا أن يكون هنا

و لن أرد على أستهزائك فأيمانى أن المذمة أذا جائت من البعض

شهادة لى

و كفى موالاتك للشيعة مذمة و نقصا


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.