حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة بـــوح الخــاطـــر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=31)
-   -   رسائل لم تصلها ::متجدد بقلمي:: (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=83754)

علي فوزي ضيف 09-06-2010 04:18 PM

رسائل لم تصلها ::متجدد بقلمي::
 

& سأكتب لك &
و موقن أن حروفي دائما تخذلني
لتصير أقل حجماً من حجم شوقي
أو لهفتي و أنها ستخفق أن تنبض بحدة خفقاني كلما تذكرتُكِ و نسيتُني
يا شظية من الجنة أصابتني كالرزق من حيث لم أحتسب ،
و أنني كمن يحاول أن يعبئ بحراً في قنينة..
لذا يكتنفني الصمت فيك
& سأكتب لك &
و أحاول أن أُمرر سيل حبي و أحتياجي و فاقتي
عبر فوهة قلمي الضيقة
و سطوراً أرسمها بملامح رغبة في إحتضانك..
باهتاً في عيونك فأنساني ،و أتذكرك
لأتحول لهواء و ضوء يملأ فضائي..
أتدجّجُ فيك عشقاً عسى أن يمنحني عتقاً من برد الحياة
الذي جعل مشاعري تصطك..!!
& سأكتب لك &
و أنا على دراية بعدم إرادتي و أنا أحشوا بك أيامي،
و أسبغ بحبك كل السواد الذي تعايشته في ما مرّ من حياتي بدونك..
و أدون سر سيرتي بجهر الكتابة و بحس يشبه الكآبة..!؟
& سأكتب &
و أنا أشجب "مثل ما يفعل العرب عادة" المسافة التي تفصلني عنك،
و استنكر هذا البعد الغاشم و المستبد..
و أدين هذا الحب الذي لا يصل بتواصل..
& أكتب لك &
و جوارحي تستصغر سطوراً لا يمكنها عكس عشقي و إبتهالاتي
و لا حالة وجدي حينما أتعرض لنفحات هواك
و هو يهوي بي عاليا عااااااااااااااااليا
& أكتب لك &
على وقع الخبر العاجل و حالة إستنفار لساعات مرت مستعجلة
و تركت وميض دمع و أهداب مبتلية بالإبتلال
لأصلي صلاة الغائب على حب لفظ أنفاسه
في شهقته الأولى من عمره
& سأكتب لك &
و قد كنتُ مهيأً لمحادثتك فوجدتني أودعك،
و سأبقى أكتب لك كما لم تبرحي حياتي و دوماً كحبيبة
لأبث فيما أكتب حزني
و أجدد أني لن أكف عن حبك أبداً..


بقلم : علي فوزي ضيف
يتبع،،،

</b></i>

علي فوزي ضيف 09-06-2010 04:18 PM


"02"
..

...

& سأكتب لك &


،،و أنا ألبس معطف الذاكرة البراق
و أنكأ جرح الذكرى كي تنزف شوقأ بحمرة الحب
الذي ينطلق بلفظه من حلق روحي حتى بوابة فمي
عند إلتقاء شفاهي،؟!!
و ثمة مسافة جبال ،و أودية بسهول، و هضاب،
و ريح و شمس ،و رعد و برق
بوعد و نقض..
و أنتعل كل أحلامي السرمدية التي كنت أجرها و أركلها
بقذفات قلمي بقوة ألمي و ألعن نحس حسي..
حين عقدتني بعقدات الغرام و نفثت فيّ..
إني أُسَّرح مشاعري بمشط حبي المتمرد المجنون
بتسريحة أأمل أن تستريح فيها روحي الشبقة..،
و العبقة إختلالا..


& سأكتب لك &


،، و إنا أتزيّن بأقراط أورامي الخبيثة على مرآة سقطاتي
و تعثري المتكرر،و أكتحل بعود وعود أوهامي
عسى أن تكتحل عيني برؤية إلتصاق عشقي فيك..
..أأخذ من حقيبة أغراضك أحمر شفاهك
لأرسم به ملامحك البارزة بروز أنوثتك
التي كانت تكُفُ عني أوجاعي
كُلّما كان كفي يلفها لفاً..
و كنت عبثا أحاول أن يكون حجم فمي بحجمها..
... كنت أنضج جنوناً،
كجهنم أنا أردد هل من مزيد..؟!
أتراني خلقت من نار؟؟!!
لأعتقد في نفسي أني جن أو شيطان
أندسّ متوارياً في قالب إنسان..!!


& سأكتب لك &


و قد أشعلتُ لتوي آخر سيجارة من علبة
تتيح مكانها لعلبة أخرى..
و قد إمتلأت المطفأة بسجائر ملتوية، و لم أكن أعي
و أنا ألوي عنقها بعنف.. لغاية ما تستسلم فينقطع دخانها..
و ثمة أخريات لقين مثل ذاك المصير..
أشك أن أحداً كان يدخن معي ..
لأني لا أصدق أني
أستهلكت كل هذا الهلاك ،و تجرعت كل هذا الكّم
من الإحتراق..!!
،،كنت أتمتع بإستنشاق النسيم فصار الإختناق أوكسجيناً أتنفسه
و صرت سفاكاً ألوي أعناق سجائري
متخذا مطفأتي مقبرة..!!
فيا لسخرية القدر و إنقلاب الحال بتقلب القلوب..!!!


& سأكتب لك &


كأني لم أكتب لك بعد يا كل كتابتي،
و كل ما كتبته لك و ما سأكتبه...
لا يمكن أن يكون فيه ما وجبت كتابته..!!!
لأن حروفي قاصرة و قصيرة،
و تبقى القصة مقصوصة
..و منقوصة؟؟



بقلمي : علي فوزي ضيف
يتبع،،،

</b></i>

علي فوزي ضيف 09-06-2010 04:21 PM


& سأكتب لك &
و قد مسني الضر يا حبيبة و قد بلغت بالشوق من الكبر عتياً
و بتُ منحنياً في مشيتي، و قد كنت بك مستقيماً..
فقد أعيتني الأماني لأني خضت بحر حب
وقف بسواحله العشاق و أكملت أنا المسير..بسير متسارع
رغم تحذير أن بحر الهوى خطير..و أن سقوطا أعيش إرتطامه بعدما أعلو جداً جداً و أطير..
فكم كنت غبياً محنكاً يا غالية، و أنا أقرر الموت فيك..
و أرمي بنفسي من قمتك نحوك
أشدد أزري بشعرك عبر ضفائره المعقودة
لأرتطم بصدرك الذي يتصدر خشوعي
أتدحرج يمينا و شمالا
مرتشفا لكأس نبيذ عشقك
لتكون نبذة حياتي فيك هي كل حياتي.؟!!

</b></i>

علي فوزي ضيف 09-06-2010 04:21 PM


& سأكتب لك &
غطيني و أعطيني ضوءا أخضر يرخص لي أن أخط فيك حبي بجنون
بلون هستيري شبق لكنه عبق بهذي معتدل في ترنحه
و مستقيم في تبجحه..
لا زالت في روحي مساحات شاغرة تتعطش لخطك..
بعثريني كما كنت دائماً و امطري بغيث يجرف كل محاصيلي العشقيه فيك..
كم مرة قلت لك أشتهيك
و شبهتك بالتفاحة و بالعنب و بالتوت
ثم استدركت و شبهتك بالجوري و الياسمين و الزنبق
وصفتك بالبحر ظلماً و أنت الكون كله..
و أستغفرت لذنب تصوري
حينما خانني التقدير و التصور..

</b></i>

علي فوزي ضيف 09-06-2010 04:22 PM


& سأكتب لك &
و أنت الوطن حينما فقدت الأوطان
أتوق الى بطاقة تكتب فيها أن إقامتي قلب أنثى،
و عاصمتي روح أنثى
و رايتي حب أنثى كما ميلادي كان منها..
و لن ألتفت لمن يستصغر وطن أنثى..
سارعي في أن امضي أوراق إعتمادي لأمضي فيك بتمادي
و اثير الشغب في شوارعك المحظور فيها التجول
لأتحول الى صعلوك فيتم سجني في زنزانتك المحكمة بمؤبدٍ لا عفو فيه
و لا إعفاء عبر صحوي ،
و ما ينتابني من اغفاء في كل إغواء أتعرض له
فسجنك منتهى الحرية التي أنشدها
و دعي جنودك يتحرشون بي بإبتزاز
أزداد فيه فخراً و إعتزاز..؟!!
& سأكتب لك &
و اذكر اني قلت لك مرة أكرهك من فرط حبي
و من وجعي بتأوهات عشقية ضاقت به أنفاسي...

بقلمي : علي فوزي ضيف
،،،،يتبع

</b></i>

ريّا 09-06-2010 11:20 PM

& أكتب لك &
على وقع الخبر العاجل و حالة إستنفار لساعات مرت مستعجلة

و تركت وميض دمع و أهداب مبتلية بالإبتلال
لأصلي صلاة الغائب على حب لفظ أنفاسه
في شهقته الأولى من عمره

& سأكتب لك &


و قد أشعلتُ لتوي آخر سيجارة من علبة
تتيح مكانها لعلبة أخرى..
و قد إمتلأت المطفأة بسجائر ملتوية، و لم أكن أعي
و أنا ألوي عنقها بعنف.. لغاية ما تستسلم فينقطع دخانها..
و ثمة أخريات لقين مثل ذاك المصير..
أشك أن أحداً كان يدخن معي ..
لأني لا أصدق أني
أستهلكت كل هذا الهلاك ،و تجرعت كل هذا الكّم
من الإحتراق..!!
،،كنت أتمتع بإستنشاق النسيم فصار الإختناق أوكسجيناً أتنفسه
و صرت سفاكاً ألوي أعناق سجائري
متخذا مطفأتي مقبرة..!!
فيا لسخرية القدر و إنقلاب الحال بتقلب القلوب..!!!


علي

ما اروعك

كيف أستطعت التعبير عن مايخالجك بهذه الروعة

من أين أتيت بهذا ألابداع

حقا وقفت عاجزة ووجدتك تعبر بدقة عن مايدور في نفس الكثير ممن عرفوا الحب

شكرا لنزيف قلمك

لاعدمناك

علي فوزي ضيف 10-06-2010 02:30 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ريّا (المشاركة 689565)
علي

ما اروعك

كيف أستطعت التعبير عن مايخالجك بهذه الروعة

من أين أتيت بهذا ألابداع

حقا وقفت عاجزة ووجدتك تعبر بدقة عن مايدور في نفس الكثير ممن عرفوا الحب

شكرا لنزيف قلمك


لاعدمناك

الراقية و الطيبة " رياّ"
كل الروعة في ذوقك الأنيق و حسك الرقيق
تزينت صفحتي بتواجدك
تحياتي و تقديري

هـــند 10-06-2010 02:39 PM

رسائل زاخرة بمعاني الحب
و مفردات مؤثرة تترك في نفس القارئ الشيء الكثير
رسائل و إن لم تصلها يا علي فقد أبدعت كتابتها
دمتَ متميزا

علي فوزي ضيف 10-06-2010 05:07 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة هـــند (المشاركة 689649)
رسائل زاخرة بمعاني الحب

و مفردات مؤثرة تترك في نفس القارئ الشيء الكثير
رسائل و إن لم تصلها يا علي فقد أبدعت كتابتها
دمتَ متميزا

الراقية و الطيبة " هند"
أسعدني مرورك الجميل و شكرا على تفاعلك الراقي مع حرفي
ممتن لمتابعتك
تحياتي و تقديري

قطرة مطر 12-06-2010 04:20 PM

رسائلك
فيض بوح تعلق بمتاهات اللاتحقق
عانق لغة اشرق من حروفها الانصياع
فتدفق الشعر من ثنايا الاحاسيس غامرا باحتمالات تنسج شوقها وتغرد في البعيد

اخي علي
شدني البوح النابض هنا فغامرت بالتطفل
اتمنى لك التوفيق ودمت شاعرا كما تشتهيك اللغة


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.