حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   صالون الخيمة الثقافي (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=9)
-   -   للرحمة اولاد سيكبرون (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=77542)

عبداللطيف أحمد فؤاد 20-03-2009 05:15 PM

للرحمة اولاد سيكبرون
 
[frame="7 80"] يا أمى

للرحمة أولاد سيكبرون
للتضحية أولاد سينجحون
لسهر الليل أولاد سيفوزون
وعلى مسرح الكون يعلنون
أنكِ يا أمُى معجزة القرون
أنكِ يا أُمى حنان القرون
طعامك سُكّر و كُلكِ سُكّر
تُراب قدماكِ أحلى سُكّر
أُمى أيها الملاك الأكبر
أُمى أيها الملاك الأكبر
حُروفك أعطر مِن العنبر
يا مساء الأمان والزعتر
يا شهدى وحُبى الأعظم
أمُى يا أرض الجسم الأخضر
يا ينابيع الياقوت الأصفر
ويا مساء المشاعر التى تُبحِرْ
فى بحار جسمى بكِ الأنور
حُبّ يملأ عصبْ الشاعر الأشقر
صباحك رضا جنتى الأخلد
أمُى يا شرايين الحياة
يا فجر الحنان وضحاه
سقيتينا وأطعمتينا الأمان
سقيتينا وأطعمتينا الحنان
يا غارسة فى الدنيا الإيمان
أمُى وإن فتحوا لى الشريان
لوجودكِ حدائق الزعفران
وإن فتحوا لى أبواب القلب
لوجودكِ أغلى وأطهر حُبّ
أنتِ التاريخ أنتِ الأوطان
أنتِ الشعوب أنتِ الغفران
يا قناديل الزمان والمكان
أمُى يا بهاء وجلال الأيام
يا نقاء وصفاء الغرام
وإن تلوتم لى وأبى تمام
لعرفتم شجر زُمرد الإسلام
لوجدتم تقديسها كالصيام
وهى البسمة والنسمة للأيام
ولغة الصمت أفضل لغة للكلام
عبداللطيف أحمد فؤاد غزالة السنبلاوين دقهلية مصر 20/ 3/2009[/frame]

عابر سبيل 24-03-2009 04:51 AM

استاذنا الشاعر الاديب الكبير

من اين تبداء الكلمات او من اين نبداء الكلمات

تتصدام الحروف وتتراكم على عتبة ابداعاتك الادبيه الشعريه

ذكرتني بقول الشاعر

كَـأنَّ حُـدُوجَ المَالِكِيَّةِ غُـدْوَةً ** خَلاَيَا سَفِيْنٍ بِالنَّوَاصِـفِ مِنْ دَدِ
عَدَوْلِيَّةٌ أَوْ مِنْ سَفِيْنِ ابْنَ يَامِـنٍ ** يَجُوْرُ بِهَا المَلاَّحُ طَوْراً ويَهْتَـدِي
يَشُـقُّ حَبَابَ المَاءِ حَيْزُومُهَا بِهَـا ** كَمَـا قَسَمَ التُّرْبَ المُفَايِلَ بِاليَـدِ
وفِي الحَيِّ أَحْوَى يَنْفُضُ المَرْدَ شَادِنٌ ** مُظَـاهِرُ سِمْطَيْ لُؤْلُؤٍ وزَبَرْجَـدِ
خَـذُولٌ تُرَاعِـي رَبْرَباً بِخَمِيْلَـةٍ ** تَنَـاوَلُ أطْرَافَ البَرِيْرِ وتَرْتَـدِي
وتَبْسِـمُ عَنْ أَلْمَى كَأَنَّ مُنَـوَّراً ** تَخَلَّلَ حُرَّ الرَّمْلِ دِعْصٍ لَهُ نَـدِ
سَقَتْـهُ إيَاةُ الشَّمْـسِ إلاّ لِثَاتِـهِ ** أُسِـفَّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَلَيْهِ بِإثْمِـدِ
ووَجْهٍ كَأَنَّ الشَّمْسَ ألْقتْ رِدَاءهَا ** عَلَيْـهِ نَقِيِّ اللَّـوْنِ لَمْ يَتَخَـدَّدِ


شكرا لك اديبنا الكبير

المشرقي الإسلامي 24-03-2009 03:51 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


أخي العزيز عبد اللطيف :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أعجبني في النص العنوان والذي يحمل تناصًا مع ما كتبه الراحل نزار قباني رحمه الله للحزن أولاد سيكبرون وهذا التضاد والجدل معه في الاستخدام للتركيب كان جميلاً متماشيًا مع الحالة التي تتحدث عنها .
النص كان كالعادة بحاجة إلى قدر أكبر من الإتقان والوزن فيه كان مهترئًا ، فإما أن تكتب بغير وزن ولا قافية وتلتزم الصياغة النثرية وإما أن تعتني بالوزن والقافية جنبًا إلى جنب مع الصياغة الشعرية ويكون عملك الأدبي شعرًا . أرجو أن تستفيد من الملاحظات الموجهة إلى قصائدك لأنك لو ظللت على هذه الطريقة فإنك لن تتمكن من حفر مكان بارز في تاريخ الشعر ولا أي فن من الفنون الأدبية مطلقًا .
أرجو لك التوفيق ، وبارك الله لكل إنسان في أمه في حياتها ومماتها..آمين .

عبداللطيف أحمد فؤاد 26-03-2009 07:00 AM

وانا الجديد والجميل فى الشعر العربى الحديث شكرا لكم اصدقائى واحبائى


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.