حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   المدونة الشعرية . أضف قصيدة مميزة . خاطرة . موضوعا أدبيا شارك هنا . (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=76395)

السيد عبد الرازق 31-01-2009 07:36 PM

المدونة الشعرية . أضف قصيدة مميزة . خاطرة . موضوعا أدبيا شارك هنا .
 
سيبدأ هنا المدونة الشعرية والأدبية فمن استطاع أن يضيف موضوعا هاما سواء كان خاطرة أو قصيدة مميزة أو موضوعا أدبيا في اللغة العربية او النقد أو البلاغة أو العروض والقافية وأوزان الشعر العربي يكون طيبا ورائعا .
والباب مفتوح لمن أراد ان يعلم أو يتعلم فمن كانت لديه القدرة علي تعليم شيئا سواء كان في أوزاو الشعر العربي وعروضه او اللغة العربية وخلافه فنسأل الله تعالي أن ييسر لنا وله الأمر .
وسأبدأ هنا بقصيدة عمر القرافي والتي نشرتها أختنا ياسمين .

قصيدة عمر الفرا في مدح المقاومة "رجال الله"

--------------------------------------------------------------------------------


كذا صار الدم العربي سكيناً وذباحا..

وصار الشعر بعد الصمت في الساحات صداحا‏

كذا صرنا ولن نبقى إذا كنا تناسينا جهاد الحق والإيمان.‏

وأن الشعب رغم الذل..رغم القهر..‏

يرفع راية العصيان..يصمم أخذها غصباً..ويأخذها‏

كذا فعلت رجال الله يوم الفتح في لبنان..‏

جنوبي الهوى قلبي-وما أحلاه أن يغدو هوى قلبي جنوبيا-

هنا حطت رحالنا

تعال اخلع..

وقد أرجوك أن تركع تعال اخلع نعالك..

إننا نمشي على أرضٍ مقدسة فلو أسطيع أعبرها على رمشي..‏

هنا سُلبوا, هنا صلبوا, هنا رقدوا, هنا سجدوا, هنا قُصفوا, هنا وقفوا,هنا رغبوا, هنا ركبوا براق الله

وانسكبوا بشلال من الشهداء‏

قبل رحيلهم كتبوا كتابات بلا عنوان.. ستقرأ في مدارسنا..رجال الله يوم الفتح في لبنان‏

لأن الشعب كان هناك يرفض فكرة الإذعان..‏

لأن جراحهم نزفت ونخوة عزهم عزفت نشيد المجد للأوطان..‏

لأن الأرض مطلبهم ونور الحق مركبهم, تجرد من بقيتهم رجال آمنوا..قرؤوا (إذا جاء)

رجال عاهدوا صدقوا..وقد شاؤوا كما شاء صفاء النفس وحدهم..فجلّ حديثهم صمت, وبعض الصمت إيماء َ..‏

إذا هبوا كإعصار فلا يبقي ولايذرُ..‏

لهم في الموت فلسفة, فلا يخشونه أبدا,

بذا أُمروا..لأجل بلادهم رفعوا لواء النصر..فانتصروا..‏

جنوبيون يعرفهم تراب الأرض, ملح الأرض, عطر منابع الريحان..‏

جنوبيون يعرفهم سناء البرق, غيث المزَن, سحر شقائق النعمان..‏

نجوم الليل تعرفهم وشمس الصبح تعرفهم..وبوح الماء للغدران‏

وقد عرفوا طيور الحب, فك السيف, شعر الفرس والإغريق والفينيق والرومان..‏

لهم علم ومعرفة بمن سادوا..ومن بادوا..وموسيقا بحور الشعر وكيف يحرر الإنسان..‏

جنوبيون كان الله يعرفهم,

وكان الله قائدهم وآمرهم,

لذا كانوا بكل تواضعٍ..كانوا رجال الله يوم الفتح في لبنان..
__________________

السيد عبد الرازق 31-01-2009 07:41 PM

في وداع بوش/ فاروق جويدة

--------------------------------------------------------------------------------

فارحل وعارك في يديك

للشاعر/فاروق جويدة

كل الذي أخفيته يبدو عليك
فاخلع ثيابك وارتحل
اعتدت أن تمضي أمام الناس
دوما عاريا
فارحل وعارك في يديك

لا تنتظر طفلا يتيما بابتسامته البريئة
أن يقبل وجنتيك
لا تنتظر عصفورة بيضاء
تغفو في ثيابك
ربما سكنت إليك

لا تنتظر أما تطاردها دموع الراحلين
لعلها تبكي عليك
لا تنتظر صفحا جميلا
فالدماء السود مازالت تلوث راحتيك

وعلي يديك دماء شعب آمن
مهما توارت لن يفارق مقلتيك
كل الصغار الضائعين
علي بحار الدم في بغداد صاروا‏..‏

وشم عار في جبينك
كلما أخفيته يبدو عليك
كل الشواهد فوق غزة والجليل
الآن تحمل سخطها الدامي

وتلعن والديك
ماذا تبقي من حشود الموت
في بغداد‏..‏ قل لي
لم يعد شيء لديك

هذي نهايتك الحزينة
بين أطلال الخرائب
والدمار يلف غزة
والليالي السود‏..‏ شاهدة عليك
فارحل وعارك في يديك
الآن ترحل غير مأسوف عليك‏..‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
انظر إلي صمت المساجد والمنابر تشتكي
ويصيح في أرجائها شبح الدمار
انظر إلي بغداد تنعي أهلها
ويطوف فيها الموت من دار لدار
الآن ترحل عن ثري بغداد

خلف جنودك القتلي
وعارك أي عار
مهما اعتذرت أمام شعبك
لن يفيدك الاعتذار
ولمن يكون الاعتذار ؟

للأرض‏..‏ للطرقات‏..‏ للأحياء‏..‏ للموتي‏..‏
وللمدن العتيقة‏..‏ للصغار ؟‏!‏
لمواكب التاريخ‏..‏ للأرض الحزينة
للشواطيء‏..‏ للقفار ؟‏!‏
لعيون طفل مات في عينيه ضوء الصبح
واختنق النهار ؟‏!‏

لدموع أم
لم تزل تبكي وحيدا
صار طيفا ساكنا فوق الجدار ؟‏!‏
لمواكب غابت
وأضناها مع الأيام طول الانتظار ؟‏!‏
لمن يكون الاعتذار ؟
لأماكن تبكي علي أطلالها

ومدائن صارت بقايا من غبار ؟‏!‏
لله حين تنام
في قبر وحيدا‏..‏ والجحيم تلال نار ؟‏!!‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
لاشيء يبكي في رحيلك‏..‏
رغم أن الناس تبكي عادة عند الرحيل
لاشيء يبدو في وداعك
لا غناء‏..‏ ولادموع‏..‏ ولاصهيل
مالي أري الأشجار صامتة
وأضواء الشوارع أغلقت أحداقها

واستسلمت لليل‏..‏ والصمت الطويل
مالي أري الأنفاس خافتة
ووجه الصبح مكتئبا
وأحلاما بلون الموت
تركض خلف وهم مستحيل
اسمع جنودك

في ثري بغداد ينتحبون في هلع
فهذا قاتل‏..‏ ينعي القتيل‏..‏
جثث الجنود علي المفارق
بين مأجور يعربد
أو مصاب يدفن العلم الذليل
ماذا تركت الآن في بغداد من ذكري
علي وجه الجداول‏..‏

غير دمع كلما اختنقت يسيل
صمت الشواطئ‏..‏ وحشة المدن الحزينة‏..‏
بؤس أطفال صغار
أمهات في الثري الدامي
صراخ‏..‏ أو عويل‏..‏
طفل يفتش في ظلام الليل

عن بيت تواري
يسأل الأطلال في فزع
ولا يجد الدليل
سرب النخيل علي ضفاف النهر يصرخ
هل تري شاهدت يوما‏..‏
غضبة الشطآن من قهر النخيل ؟‏!‏
الآن ترحل عن ثري بغداد
تحمل عارك المسكون
بالنصر المزيف
حلمك الواهي الهزيل‏..‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
هذي سفينتك الكئيبة
في سواد الليل ترحل
لا أمان‏..‏ ولا شراع
تمضي وحيدا في خريف العمر‏..‏
لا عرش لديك‏..‏ ولا متاع
لا أهل‏..‏ لا أحباب‏..‏ لا أصحاب
لا سندا‏..‏ ولا أتباع

كل العصابة فارقتك إلي الجحيم
وأنت تنتظر النهاية‏..‏
بعد أن سقط القناع
الكون في عينيك كان مواكبا للشر‏..‏
والدنيا قطيع من رعاع
الأفق يهرب والسفينة تختفي
بين العواصف‏..‏ والقلاع

هذا ضمير الكون يصرخ
والشموع السود تلهث
خلف قافلة الوداع
والدهر يروي قصة السلطان
يكذب‏..‏ ثم يكذب‏..‏ ثم يكذب
ثم يحترف التنطع‏..‏ والبلادة والخداع
هذا مصير الحاكم الكذاب
موت‏..‏ أو سقوط‏..‏ أو ضياع

***‏
ما عاد يجدي‏..‏
أن تعيد عقارب الساعات‏..‏ يوما للوراء
أو تطلب الصفح الجميل‏..‏
وأنت تخفي من حياتك صفحة سوداء
هذا كتابك في يديك فكيف تحلم أن تري‏..‏
عند النهاية صفحة بيضاء
الأمس مات‏..‏

ولن تعيدك للهداية توبة عرجاء
وإذا اغتسلت من الذنوب
فكيف تنجو من دماء الأبرياء
وإذا برئت من الدماء‏..‏ فلن تبرئك السماء
لو سال دمعك ألف عام لن يطهرك البكاء
كل الذي في الأرض
يلعن وجهك المرسوم
من فزع الصغار وصرخة الشهداء
أخطأت حين ظننت يوما
أن في التاريخ أمجادا لبعض الأغبياء‏..‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
وجه كئيب
وجهك المنقوش فوق شواهد الموتي
وسكان القبور
أشلاء غزة والدمار سفينة سوداء
تقتحم المفارق والجسور
انظر إلي الأطفال يرتعدون
في صخب الليالي السود‏..‏
والحقد الدفين علي الوجوه
زئير بركان يثور

وجه قبيح وجهك المرصود
من عبث الضلال‏..‏ وأوصياء الزور
لم يبق في بغداد شيء‏..‏
فالرصاص يطل من جثث الشوارع
والردي شبح يدور
حزن المساجد والمنابر تشتكي
صلواتها الخرساء‏..‏
من زمن الضلالة والفجور

***‏
ارحل وعارك في يديك
ما عاد يجدي أن يفيق ضميرك المهزوم
أن تبدي أمام الناس شيئا من ندم
فيداك غارقتان في أنهار دم
شبح الشظايا والمدي قتلي
ووجه الكون أطلال‏..‏ وطفل جائع
من ألف عام لم ينم
جثث النخيل علي الضفاف

وقد تبدل حالها
واستسلمت للموت حزنا‏..‏ والعدم
شطآن غزه كيف شردها الخراب
ومات في أحشائها أحلي نغم
وطن عريق كان أرضا للبطولة‏..‏
صار مأوي للرمم‏!‏
الآن يروي الهاربون من الجحيم
حكاية الذئب الذي أكل الغنم
‏:‏ كان القطيع ينام سكرانا
من النفط المعتق
والعطايا‏..‏ والهدايا‏..‏ والنعم

منذ الأزل
كانوا يسمون العرب
عبدوا العجول‏..‏ وتوجوا الأصنام‏..‏
واسترخت قوافلهم‏..‏ وناموا كالقطيع
وكل قافلة يزينها صنم
يقضون نصف الليل في وكرالبغايا‏..‏
يشربون الوهم في سفح الهرم
الذئب طاف علي الشواطيء
أسكرته روائح الزمن اللقيط

لأمة عرجاء قالوا إنها كانت ـ ورب الناس ـ من خير الأمم‏..‏
يحكون كيف تفرعن الذئب القبيح
فغاص في دم الفرات‏..‏
وهام في نفط الخليج‏..‏
وعاث فيهم وانتقم
سجن الصغار مع الكبار‏..‏
وطارد الأحياء والموتي
وأفتي الناس زورا في الحرم
قد أفسد الذئب اللئيم

طبائع الأيام فينا‏..‏ والذمم
الأمة الخرساء تركع دائما
للغاصبين‏..‏ لكل أفاق حكم
لم يبق شيء للقطيع
سوي الضلالة‏..‏ والكآبة‏..‏ والسأم
أطفال غزه يرسمون علي
ثراها ألف وجه للرحيل‏..‏
وألف وجه للالم
الموت حاصرهم فناموا في القبور
وعانقوا أشلاءهم
لكن صوت الحق فيهم لم ينم
يحكون عن ذئب حقير

أطلق الفئران ليلا في المدينة
ثم اسكره الدمار
مضي سعيدا‏..‏ وابتسم‏..‏
في صمتها تنعي المدينة
أمة غرقت مع الطوفان
واسترخت سنينـا في العدم
يحكون عن زمن النطاعة
عن خيول خانها الفرسان
عن وطن تآكل وانهزم
والراكعون علي الكراسي
يضحكون مع النهاية‏..‏

لا ضمير‏..‏ ولا حياء‏..‏ ولا ندم
الذئب يجلس خلف قلعته المهيبة
يجمع الحراس فيها‏..‏ والخدم
ويطل من عينيه ضوء شاحب
ويري الفضاء مشانقا
سوداء تصفع كل جلاد ظلم
والأمة الخرساء
تروي قصة الذئب الذي خدع القطيع‏..‏
ومارس الفحشاء‏..‏ واغتصب الغنم

***‏
ارحل وعارك في يديك
مازلت تنتظر الجنود العائدين‏..‏
بلا وجوه‏..‏ أو ملامح
صاروا علي وجه الزمان
خريطة صماء تروي‏..‏
ما ارتكبت من المآسي‏..‏ والمذابح
قد كنت تحلم أن تصافحهم
ولكن الشواهد والمقابر لا تصافح
إن كنت ترجو العفو منهم

كيف للأشلاء يوما أن تسامح
بين القبور تطل أسماء‏..‏
وتسري صرخة خرساء
نامت في الجوانح
فرق كبير‏..‏
بين سلطان يتوجه الجلال
وبين سفاح تطارده الفضائح

***‏
الآن ترحل غير مأسوف عليك
في موكب التاريخ سوف يطل وجهك
بين تجار الدمار وعصبة الطغيان
ارحل وسافر‏..‏
في كهوف الصمت والنسيان
فالأرض تنزع من ثراها
كل سلطان تجبر‏..‏ كل وغد خان
الآن تسكر‏..‏ والنبيذ الأسود الملعون
من دمع الضحايا‏..‏ من دم الأكفان

سيطل وجهك دائما
في ساحة الموت الجبان
وتري النهاية رحلة سوداء
سطرها جنون الحقد‏..‏ والعدوان
في كل عصر سوف تبدو قصة
مجهولة العنوان
في كل عهد سوف تبدو صورة
للزيف‏..‏ والتضليل‏..‏ والبهتان
في كل عصر سوف يبدو
وجهك الموصوم بالكذب الرخيص
فكيف ترجو العفو والغفران
قل لي بربك‏..‏
كيف تنجو الآن من هذا الهوان ؟‏!‏
ما أسوأ الإنسان حين يبيع سر الله للشيطان

***‏
في قصرك الريفي‏..‏
سوف يزورك القتلي بلا استئذان
وتري الجنود الراحلين
شريط أحزان علي الجدران
يتدفقون من النوافذ‏..‏ من حقول الموت
أفواجا علي الميدان
يتسللون من الحدائق‏..‏ والفنادق
من جحور الأرض كالطوفان
وتري بقاياهم بكل مكان
ستدور وحدك في جنون
تسأل الناس الأمان
أين المفر وكل ما في الأرض حولك
يعلن العصيان ؟‏!‏

الناس‏..‏ والطرقات‏..‏ والشهداء والقتلي
عويل البحر والشطآن
والآن لا جيش‏..‏ ولا بطش‏..‏ ولا سلطان
وتعود تسأل عن رجالك‏:‏ أين راحوا ؟
كيف فر الأهل‏..‏ والأصحاب‏..‏ والجيران ؟
يرتد صوت الموت يجتاح المدينة
لم يعد أحد من الأعوان
هربوا جميعا‏..‏
بعد أن سرقوا المزاد‏..‏ وكان ما قد كان
ستطل خلف الأفق قافلة من الأحزان
حشد الجنود العائدين علي جناح الموت
أسماء بلا عنوان

صور الضحايا والدماء السود‏..‏
تنزف من مآقيهم بكل مكان
أطلال بغداد الحزينة
صرخة امرأة تقاوم خسة السجان
صوت الشهيد علي روابي القدس‏..‏
يقرأ سورة الرحمن
وعلي امتداد الأفق مئذنة بلون الفجر
في شوق تعانق مريم العذراء
يرتفع الأذان
الوافدون أمام بيتك يرفعون رؤوسهم
وتطل أيديهم من الأكفان
مازلت تسأل عن ديانتهم

وأين الشيخ‏..‏ والقديس‏..‏ والرهبان ؟
هذي أياديهم تصافح بعضها
وتعود ترفع راية العصيان
يتظاهر العربي‏..‏ والغربي
والقبطي والبوذي
ضد مجازر الشيطان
حين استوي في الأرض خلق الله
كان العدل صوت الله في الأديان
فتوحدت في كل شيء صورة الإيمان
وأضاءت الدنيا بنور الحق
في التوراة‏..‏ والإنجيل‏..‏ والقرآن
الله جل جلاله‏..‏ في كل شيء
كرم الإنسان

لا فرق في لون‏..‏ ولا دين
ولا لغة‏..‏ ولا أوطان
‏'‏خلق الإنسان علمه البيان‏'‏
الشمس والقمر البديع
علي سماء الحب يلتقيان
العدل والحق المثابر
والضمير‏..‏ هدي لكل زمان
كل الذي في الكون يقرأ
سورة الإنسان‏..‏
يرسم صورة الإنسان‏..‏
فالله وحدنا‏..‏ وفرق بيننا الطغيان

***‏
فاخلع ثيابك وارتحل
وارحل وعارك في يديك
فالأرض كل الأرض ساخطة عليك






__________________
ابن حوران

السيد عبد الرازق 31-01-2009 07:53 PM

مدح النبي عليه الصلاة والسلام بسور القرآن كلها

--------------------------------------------------------------------------------

قصيدة للشاعر أبو عبد الله شمس الدين محمد بن احمد بن علي الهواري المالكي الاندلسي النحوي المعروف بابن جابر الأعمى
يمدح النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم بالتورية بسور القرآن كلها



في كل فاتحة للقول معتبره ..حق الثناء على المبعوث بالبقره

في آل عمران قدما شاع مبعثه ..رجالهم والنساء استوضحوا خبره

من مد للناس من نعماه مائدة ..عم ت فليست على الأنعام مقتصره

أعراف نعماه ما حل الرجاء بها ..إلا وأنفال ذاك الجود مبتدره

به توسل إذ نادى بتوبته في البحر يونس والظلماء معتكره

هود ويوسف كم خوف به امنا ..ولن يروع صوت الرعد من ذكره

مضمون دعوة إبراهيم كان وفي ..بيت الإله وفي الحجر التمس أثره

ذو امة كدوي النحل ذكرهم ..في كل قطر فسبحان الذي فطره

بكهف رحماه قد لاذ الورى وبه ..بشرى ابن مريم في الإنجيل مشتهره

سماه طه وحض الأنبياء على ..حج المكان الذي من اجله عمره

قد افلح الناس بالنور الذي عمروا ..من نور فرقانه لما جلا غرره

أكابر الشعراء اللسن قد عجزوا ..كالنمل إذ سمعت أذانهم سوره

وحسبه قصص للعنكبوت أتى ..اذ حاك نسجا بباب الغار قد ستره

في الروم قد شاع قدما أمره و به ..لقمان وفق للدر الذي نثره

كم سجدة في طلى‏ الأحزاب قد سجدت ..سيوفه فأراهم ربه عبره

سباهم فاطر السبع العلى كرما ..لمن بياسين بين الرسل قد شهره

في الحرب قد صفت الأملاك تنصره ..فصار جمع الأعادي هازما
زمره

لغافر الذنب في تفضيله سور ..قد فصلت لمعان غير منحصره

شوراه ان تهجر الدنيا فزخرفها ..مثل الدخان فيعشي عين من نظره

عزت شريعته البيضاء حين اتى ..احقاف بدر وجند اللّه قد نصره

فجاء بعد القتال الفتح متصلا ..وأصبحت حجرات الدين منتصره

بقاف والذاريات اللّه اقسم في ..ان الذي قاله حق كما ذكره

في الطور أبصر موسى نجم سؤدده ..والأفق قد شق إجلالا
له قمره

أسرى فنال من الرحمن واقعة ..في القرب ثبت فيه ربه بصره

أراه أشياء لا يقوى الحديد لها ..وفي مجادلة الكفار قد ازره

في الحشر يوم امتحان الخلق يقبل في ..صف من الرسل كل تابع أثره

كف يسبح للّه الحصاة بها ..فاقبل إذا جاءك الحق الذي قدره

قد أبصرت عنده الدنيا تغابنها ..نالت طلاقا ولم يصرف لها نظره

تحريمه الحب للدنيا ورغبته ..عن زهرة الملك حقا عندما نظره

في نون قد حقت الامداح فيه بما ..أثنى به اللّه إذ أبدى لنا سيره

بجاهه سال نوح في سفينته ..سفن النجاة وموج البحر قد غمره

وقالت الجن جاء الحق فاتبعوا ..مزملا تابعا للحق لن يذره

مدثرا شافعا يوم القيامة هل ..اتى نبي له هذا العلى ذخره

في المرسلات من الكتب انجلى نبا ..عن بعثه سائر الأخبار قد سطره

ألطافه النازعات الضيم في زمن ..يوم به عبس العاصي لما ذعره

إذ كورت شمس ذاك اليوم وانفطرت ..سماؤه ودعت ويل به ألفجره

وللسماء انشقاق والبروج خلت ..من طارق الشهب والأفلاك مستتره

فسبح اسم الذي في الخلق شفعه ..وهل أتاك حديث الحوض إذ نهره

كالفجر في البلد المحروس غرته ..والشمس من نوره الوضاح مستتره

والليل مثل الضحى اذ لاح فيه الم ..نشرح لك القول في اخباره العطره

ولو دعا التين والزيتون لابتدرا ..إليه في الحين واقرأ تستبن خبره

في ليلة القدر كم قد حاز من شرف في الفخر لم يكن الإنسان قد قدره

كم زلزلت بالجياد العاديات له ..ارض بقارعة التخويف منتشره

له تكاثر آيات قد اشتهرت ..في كل عصر فويل للذي كفره

الم تر الشمس تصديقا له حبست ..على قريش وجاء الروح إذ أمره

ارايت أن اله العرش كرمه ..بكوثر مرسل في حوضه نهره

والكافرون إذا جاء الورى طردوا ..عن حوضه فلقد تبت يدا
الكفره

إخلاص أمداحه شغلي فكم فلق ..للصبح أسمعت فيه الناس مفتخره

أزكى صلاتي على الهادي وعترته ..وصحبه وخصوصا منهم عشره



صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين
__________________



الموضوع للأخت إيناس .

ياسر الهلالي 01-02-2009 02:05 PM

بـشـرى مــن الـغيب ألـقت فـي فـم الـغار


وحـيـا وأفـضـت إلــى الـدنـيا بـأسـرار


بـشـرى الـنـبوة طـافـت كـالـشذا سـحـرا


وأعـلـنـت فـــي الـربـا مـيـلاد أنــوار


وشــقـت الـصـمـت والأنــسـام تـحـملها


تــحـت الـسـكـينة مـــن دار إلـــى دار


وهــدهـدت مــكـة الـوسـنـى أنـامـلـها


وهــــزت الـفـجـر إيــذانـا بـإسـفـار


فـاقـبل الـفـجر مــن خـلـف الـتلال وفـي


عـيـنـيـه أســـرار عــشـاق وســمـار


كــأن فـيـض الـنـدى فــي كــل رابـية


مــوج وفــي كــل سـفـح جــدول جـار


تـدافـع الـفـجر فــي الـدنـيا يــزف إلـى


تـاريـخـهـا فــجـر أجــيـال وأدهـــار

***************

واسـتـقـبل الـفـتـح طـفـلا فــي تـبـسمه


آيـــات بــشـرى وإيــمـاءات إنـــذار


وشــب طـفـل الـهـدى الـمـنشود مـتـزرا


بــالـحـق مـتـشـحا بـالـنـور والــنـار


فــي كـفـه شـعـلة تـهـدي وفــي فـمـه


بـشـرى وفــي عـيـنيه إصــرار أقــدار


وفـــي مـلامـحـه و عــد وفــي دمــه


بــطـولـة تــتـحـدى كــــل جــبـار


وفـــاض بـالـنور فـاغـتم الـطـغاة بــه


والـلـص يـخـشى سـطوع الـكوكب الـساري


والـوعـي كـالـنور يـخـزى الـظالمين كـما


يـخـزي لـصـوص الـدجـى إشـراق أقـمار


نــادى الـرسـول نــداء الـحـق فـاحتشدت


كـتـائـب الــجـود تـنـضي كــل بـتـار


كــأنـهـا خــلـفـه نــــار مـجـنـحة


تــجـري وقــدامـه أفـــواج إعــصـار


فــضـج بـالـحق والـدنـيا بـمـا رحـبـت


تــهــوي عـلـيـه بــأشـداق وأظــفـار


وســــار والـــدرب أحــقـاد مـسـلـخة


كــأن فــي كــل شـبـر ضـيغما ضـاري


وهـــب فــي دربــه الـمـرسوم مـنـدفعا


كـالـدهـر يــقـذف أخــطـارا بـأخـظار

**************

فـأدبـر الـظـلم يـلـقى هــا هـنـا أجــلا


وهـــا هــنـا يـتـلـقى كـــف حـفـار


والـظـلم مـهـما احـتـمت بـالبطش عـصبته


فـلـن تـطـق وقـفـة فــي وجــه تـيـار


رأى الـيـتـيـم أبـــو الأيــتـام غـايـتـه


قــصـوى فـشـق إلـيـها كــل مـضـمار


وامــتـدت الـمـلة الـسـمحا يــرف عـلـى


جـبـيـنـها تــــاج إعــظـام وإكــبـار

*************

مـضـى إلــى الـفـتح لا بـغـيا ولا طـمـعا


لـــكــن حــنـانـا وتـطـهـيـرا لأوزار


فــأنـزل الـجـور قـبـرا وابـتـنى زمـنـا


عـــدلا تــدبـره أفــكـار أحــرار

*************

يــا قـاتـل الـظـلم صـالـت هـاهنا وهـنا


فـظـايـع أيـــن مـنـها زنــدك الــواري


أرض الـجـنوب ديــاري وهــي مـهد أبـي


تــئـن مـــا بــيـن سـفـاح وسـمـسار


يــشـدهـا قــيــد ســجـان ويـنـهـشها


ســـوط ويـحـدوخـطاها صــوت خـمـار


تـعـطـي الـقـياد وزيــرا وهــو مـتـجر


بـجـوعـها فـهـو فـيـها الـبـايع الـشـاري


فـكـيـف لانــت لـجـلاد الـحـمى عــدن


وكــيـف ســاس حـمـاها غــدر فـجـار


وقـــادهــا زعـــمــاء لا يــبـررهـم


فــعــل وأقـواهـلـهم أقـــوال أبـــرار


أشــبـاه نــاس وخـيـرات الـبـلاد لـهـم


ووزنــهـم لا يــسـاوي ربـــع ديــنـار


ولا يـصـونـون عــنـد الــغـدر أنـفـسهم


فـهـل يـصـونون عـهـد الـصـحب والـجار


تـــرى شـخـوصـهم رسـمـيـة وتــرى


أطـمـاعهم فــي الـحـمى أطـمـاع تـجـار

*************

أكـــاد أســخـر مـنـهم ثــم تـضـحكني


دعــواهــم أنــهـم أصــحـاب أفــكـار


يـبـنـون بـالـظـلم دورا كـــي نـمـجدهم


ومـجـدهـم رجـــس أخــشـاب وأشـجـار


لا تـخـبـر الـشـعـب عـنـهـم إن أعـيـنه


تـــرى فـظـائعهم مــن خـلـف أسـتـار


الآكــلـون جـــراح الـشـعـب تـخـبـرنا


ثــيـابـهـم أنـــهــم آلات أشـــــرار


ثـيـابـهم رشـــوة تـنـبـي مـظـاهـرها


بــأنـهـا دمــــع أكــبـاد وأبــصـار


يــشــرون بــالـذل ألـقـابـا تـسـتـرهم


لـكـنـهـم يـسـتـرون الــعـار بـالـعـار


تـحـسـهم فــي يــد الـمـستعمرين كـمـا


تــحـس مـسـبـحة فــي كــف سـحـار

************

ويــــل وويـــل لأعـــداء الــبـلادإذا


ضــج الـسـكون وهـبـت غـضـبة الـثـار


فـلـيـغنم الــجـور إقـبـال الـزمـان لــه


فــــإن إقــبـالـه إنــــذار إدبــــار


والــنــاس شـــر وأخــيـار وشــرهـم


مــنــافـق يــتــزيـا زي أخـــيــار


وأضـيـع الـنـاس شـعـب بــات يـحـرسه


لــــص تــسـتـره أثـــواب أحــبـار


فـــي ثــغـره لــغـة الـحـاني بـأمـته


وفـــي يــديـه لــهـا سـكـين جــزار


حــقـد الـشـعـوب بـراكـيـن مـسـمـمة


وقــودهــا كــــل خـــوان وغـــدار


مـــن كــل مـحـتقر لـلـشعب صـورتـه


رســـم الـخـيـانات أو تـمـثـال أقـــذار


وجــثـة شـــوش الـتـعـطير جـيـفـتها


كـأنـهـا مـيـتـة فـــي ثــوب عـطـار


بــيـن الـجـنـوب وبـيـن الـعـابثين بــه


يـــوم يــحـن إلــيـه يــوم" ذي قــار"

**********

يـاخـاتـم الـرسـل هــذا يـومـك انـبـعثت


ذكــراه كـالـفجر فــي أحـضـان أنـهـار


يــا صـاحب الـمبدأ الأعـلى ، وهـل حـملت


رســالــة الــحــق إلا روح مــخـتـار؟


أعـلـى الـمـبادئ مــا صـاغـت لـحـاملها


مــن الـهـدى والـضـحايا نـصـب تـذكـار


فـكـيـف نــذكـر أشـخـاصـا مـبـادئـهم


مـبـادئ الـذئـب فــي إقـدامـه الـضاري ؟!


يــبــدون لـلـشـعب أحـيـانـا وبـيـنـهم


والـشـعب مــا بـيـن طـبـع الـهر والـفار


مــا أغـنـيك يــا" طــه " وفــي نـغمي


دمـــع وفــي خـاطـري أحـقـاد ثــوار ؟


تـمـلـملت كـبـريـاء الــجـرح فـانـتزفت


حـقـدي عـلـى الـجور مـن أغـوار أغـواري

**********

يــا" أحـمـد الـنـور" عـقوا إن ثـأرت فـفي


صــدري جـحـيم تـشـظت بـيـن أشـعاري


" طـــه " إذا ثــار إنـشـادي فــإن أبــي


" حـسـان " أخـبـاره فــي الـشعر أخـباري


أن ابــن أنـصـارك الـغـر الألــى قـذفـوا


جــيـش الـطـغاة بـجـيش مـنـك جــرار


تـظـافرت فــي الـفـدى حـولـيك أنـفـسهم


كــأنـهـم قــــلاع خــلـف أســـوار


نـحـن الـيـمانين يــا" طــه " تـطـير بـنا


إلـــى روابـــي الــعـلا أرواح أنـصـار


إذا تــذكــرتَ " عــمــارا " وســيـرتـه


فـافـخـر بــنـا إنـنـا أحـفـاد " عـمـار"


"طــه " إلـيـك صــلاة الـشـعر تـرفـعها


روحـــي وتـعـزفـها أوتـــار قيثار


عبد الله البردوني

مازن عبد الجبار 01-02-2009 03:07 PM

الى اخي الحبيب شهيد غزة عدنان احمد البحيصي
أللهُ يا رايةً مدى الزمنِ
فاضت سناً في البحارِ والمُدُنِ
كم احتمت تحت ظلها أُممٌ
عوذُ دخيلٍ بجامح الفتن
يا رايةً ماتزال عاليةً
على رؤوسِ الرماحِ والسُّنَنِ
ما زلتَ رمزَ الخلودِ يا عَلَماً
ليس لغيرِ العلى بِمُرتَهَنِ
وكم سمت أنجمٌ وما أفَلَت
رغم ليالٍ حفلن بالمِحَنِ
مُعوَّلي في علاك يا وطني
غداة أمسي بقبضة الوهن
أنت هنائي وملجأي وطني
تذكرني في الهناء والحزن
عشت بلاد الفلاحِ والشهداء كالبحيصيّ فارسِ الزمنِ
قد هانت النُعْمُ تحت أخمصِهِ
ولم يُرَكَّعْ لها ولم يهُنِ
وقال درب الجهاد لاحبةً
أقوى ادراءاً لحملةِ الجبن
حمت وطيساً فليس من كَلِمٍ
يبعد من رامها ولا وسنِ
ما هزم الرومَ غيرُ منصلتٍ
بالغصب يؤتى الطلابُ لا المِنَنِ
وخير صوتٍ نداءُ مئذنةٍ
حَيَّ على الطيبات في عدنِ
ماذا عساي انتظرت من زمن
شعري غريبٌ به بلا وطنِ
وما عسى أن يكون ذو ثمن
محصوله أنه بلا ثمن
وشرُّ ما في زماننا نزقٌ
أمسى حكيما بغفلة الزمنِ
إن تكُ للجبن رايةٌ رُفِعت
فليت أنَّ الحياةَ لم تَكُنِ
يا شعراء البلاد قد أزفت
ساعة شعري أوان هاجرني
شوارد الأمس عنه قد بعدت
بعد انغماسي بحملةِ الظنن
صارخةٌ دمعتي فلو وهنت
صرخة شعري السكوت لم يهن
وليس للشعر موضعٌ بدمي
ألسر ما عاد فيه كالعلنِ
وفي الحشا ما غدا سوى ألمي
مذ همسة الشعر غادرت بدني
وبسمتي هاجرت وما رجعت
لأعيُني فالهناء غير هني
في زمنٍ لم تَصُلْ فوارسه
في الحرب إلاّ بساحة الهدن
فلا تلمْ وقفتي على طلل
لم يبق لي من ربىً ولا فننِ
عدنان ياأكرم الفوارس لكنْ لم أُرَكَّع لها ولم أهًنِ
مازن عبد الجبار ابراهيم العراق

مازن عبد الجبار 01-02-2009 03:07 PM

الى اخي الحبيب شهيد غزة عدنان احمد البحيصي
أللهُ يا رايةً مدى الزمنِ
فاضت سناً في البحارِ والمُدُنِ
كم احتمت تحت ظلها أُممٌ
عوذُ دخيلٍ بجامح الفتن
يا رايةً ماتزال عاليةً
على رؤوسِ الرماحِ والسُّنَنِ
ما زلتَ رمزَ الخلودِ يا عَلَماً
ليس لغيرِ العلى بِمُرتَهَنِ
وكم سمت أنجمٌ وما أفَلَت
رغم ليالٍ حفلن بالمِحَنِ
مُعوَّلي في علاك يا وطني
غداة أمسي بقبضة الوهن
أنت هنائي وملجأي وطني
تذكرني في الهناء والحزن
عشت بلاد الفلاحِ والشهداء كالبحيصيّ فارسِ الزمنِ
قد هانت النُعْمُ تحت أخمصِهِ
ولم يُرَكَّعْ لها ولم يهُنِ
وقال درب الجهاد لاحبةً
أقوى ادراءاً لحملةِ الجبن
حمت وطيساً فليس من كَلِمٍ
يبعد من رامها ولا وسنِ
ما هزم الرومَ غيرُ منصلتٍ
بالغصب يؤتى الطلابُ لا المِنَنِ
وخير صوتٍ نداءُ مئذنةٍ
حَيَّ على الطيبات في عدنِ
ماذا عساي انتظرت من زمن
شعري غريبٌ به بلا وطنِ
وما عسى أن يكون ذو ثمن
محصوله أنه بلا ثمن
وشرُّ ما في زماننا نزقٌ
أمسى حكيما بغفلة الزمنِ
إن تكُ للجبن رايةٌ رُفِعت
فليت أنَّ الحياةَ لم تَكُنِ
يا شعراء البلاد قد أزفت
ساعة شعري أوان هاجرني
شوارد الأمس عنه قد بعدت
بعد انغماسي بحملةِ الظنن
صارخةٌ دمعتي فلو وهنت
صرخة شعري السكوت لم يهن
وليس للشعر موضعٌ بدمي
ألسر ما عاد فيه كالعلنِ
وفي الحشا ما غدا سوى ألمي
مذ همسة الشعر غادرت بدني
وبسمتي هاجرت وما رجعت
لأعيُني فالهناء غير هني
في زمنٍ لم تَصُلْ فوارسه
في الحرب إلاّ بساحة الهدن
فلا تلمْ وقفتي على طلل
لم يبق لي من ربىً ولا فننِ
عدنان ياأكرم الفوارس لكنْ لم أُرَكَّع لها ولم أهًنِ
مازن عبد الجبار ابراهيم العراق

هيثم العمري 02-02-2009 01:30 AM

طبْعُ القرودِ وأخلاقُ الخنازيرِ
 
سَلِ السّراويلِ عنْ فكّ الزّنانيرِ
طبْعُ القرودِ وأخلاقُ الخنازيرِ
قلْ للْملوكِ وحكّامٍ بِهمْ خَنَثٌ
أنْتُمْ على الأرْضِ أشباهُ الطّراطيرِ
في أعْينِ النّاسِ أصْبَحْتمْ بلا شَرَفٍ
وقَبْلَ غزّة كنتمْ كالصّراصيرِ
شبّهتهمْ وأنا أهجو كرامتهمْ
بِضَرْطةٍ خرجتْ منْ إستِ سكّيرِ
أمّا ضمائرهمْ كالرّيح قدْ خرجتْ
من المراحيض في كلّ الْمعاييرِ
شبّت على الْقيمِ السّفلى طبائِعهمْ
ماذا أقولُ بقطعانٍٍ من العيرِ
فهمْ زبالةُ تاريخٍ ستلْعنهمْ
بعدَ المواتِ تواريخُ الأساطيرِ
فإنّ أشْجعهمْ كلْبٌ وأشْرفهمْ
على الزّنى والْخَنا شيخُ الْمخاتيرِ
كأنهمْ رضعوا منْ صدْرِ عاهرةٍ
زنا بها كافرٌ في بيتِ مخمورِ
فإنّ شعري صواريخٌ موجّهة
نحْو القصورِ وأبناء البساطيرِ
لا بدّ للشّعبِ أنْ تصحو سريرته
ليْسَ الضّميرُ بمقْتولٍ ومقْبورِ
إنّ المقاومةَ الغرّاء قد بسطتْ
إرادةَ الْعِزّ في عرْفِ الْمَغاويرِ

السيد عبد الرازق 02-02-2009 11:01 PM

بنا افتخر الزمان/للأمير عبدالقادر الجزائري

--------------------------------------------------------------------------------

بنا افتخر الزمان


لنا في كل مكرمةٍ مجالُ
ومِن فوقِ السِّماكِ لنا رجالُ
ركبنا للمكارمِ كلّ هولٍ
وخُضنا أبحُراً ولها زِجالُ
إذا عنها توانى الغيرُ عجزاً
فنحنُ الراحلونَ لها العِجالُ
سِوانا ليس بالمقصودِ لمّا
ينادي المستغيثُ: ألا تعالوا!!
ولفظُ الناس ليس له مُسمًى
سوانا والمنَى مِنّا يُنالُ
لنا الفخرُ العميمُ بكل عصرٍ
ومصرٍ.. هل بهذا ما يقالُ؟!
رفعنا ثوبَنا عن كلِّ لؤْمٍ
وأقوالي تصدّقها الفِعالُ
ولو ندري بماء المزْنِ يزري
لكانَ لنا على الظمأ احتمالُ!!
ذُرا ذا المجدِ ـ حقاً ـ قد تعالتْ
وصدْقاً قد تطاولَ، لا يُطالُ
فلا جزَعٌ ولا هلعٌ مَشينٌ
ومنّا الغدرُ أو كذبٌ محالُ
ونحلُم إنْ جنَى السفهاءُ يوماً
ومِن قبل السؤالِ، لنا نوالُ
ورثْنا سؤدُداً للعُربِ يبقَى
وما تبقَى السماءُ ولا الجبالُ
فبالجَدِّ القديم علتْ قريشٌ
ومنّا فوق ذا طابتْ فَعَالُ
وكانَ لنا ـ دوامَ الدهر ـ ذكرٌ
بذا نطقَ الكتابُ ولا يزالُ
ومِنّا لم يزلْ في كل عصرٍ
رجالٌ للرجالِ هُمُ الرجالُ
لقدْ شادوا المؤسسَ مِن قديمٍ
بهم ترقى المكارمُ والخصالُ
لهمْ هُممٌ سمتْ فوقَ الثُريا
حماةُ الدين، دأبهمُ النضالُ
لهمْ لسنُ العلوم، لها احتجاجٌ
وبيضٌ، ما يثلّمها النزالُ
سلُوا، تخبركمُ عنا فرنسا
ويصدقُ إن حكتْ منها المقالُ
فكمْ لي فيهمُ من يومِ حربٍ
به افتخرَ الزمانُ، ولا يزالُ

للشاعر الأمير عبد القادر الجزائري
__________________
المشاركة للأخ الفجر الجديد .

السيد عبد الرازق 02-02-2009 11:04 PM

يا أمتي وجب الكفاح / شعر: د. يوسف القرضاوي

--------------------------------------------------------------------------------

يا أمتي وجب الكفاح فدعي التشدق والصياح
ودعي التقاعس ليس ينصر من تقاعس واستراح
ودعي الرياء فقد تكلمت المذابح والجراح
كذب الدعاة إلى السلام فلا سلامُ ولا سماح
ما عاد يجدينا البكاء على الطلول ولا النواح
لغة الكلام تعطلت إلا التكلم بالرماح
إنا نتوق لألسنٍ بكم على أيد فصاح
***
يا قوم.. إن الأمر جدُ قد مضى زمن المزاح
سموا الحقائق باسمها فالقوم أمرهمو صراح
سقط القناع عن الوجوه ، وفعلهم بالسر.. باح
عاد الصليبيون ثانيةً.. وجالوا في البطاح
عاثوا فساداً في الديار كأنها كلأ مباح
عادوا يريقون الدماء ، لا حياء من افتضاح
والباطنية مثلوا الدور المقرر في نجاح
دور الخيانة وهو معلوم الختام والافتتاح
عادوا وما في الشرق (نور الدين) يحكم أو (صلاح)
كنا نسينا ما مضى لكنهم نكئوا الجراح
لم يخجلوا من ذبح شيخ, لو مشى في الريح طاح
أو صبية كالزهر لم ينبت لهم ريش الجناح
لم يشف حقدهمو دم سفحوه في صلف وقاح
عبثوا بأجساد الضحايا في انتشاء وانشراح
وعدوا على الأعراض لم يخشوا قصاصا أو جناح
ما ثم (معتصم) يغيث من استغاث به أو صاح
أرأيت كيف يكاد للإسلام في وضح الصباح؟
أرأيت أرض الأنبياء, وما تعاني من جراح؟
أرأيت كيف بغى اليهود, وكيف أحسنا الصياح؟
غصبوا فلسطينا وقالوا: مالنا عنها براح
لم يعبأوا بقرار (أمن), دانهم أو باقتراح
عاد التتار يقودهم جنكيز ذو الوجه الوقاح
عادت جيوشهمو تهدد بالخراب والاجتياح
عادوا ولا (قطز) ينادي المسلمين إلى الكفاح
لولا صلابة فتية غر, بدينهمو شحاح
بذلوا الدماء, وما على من يبذل الدم من جناح
***
عاد المروق مجاهرا ما عاد يخشى الافتضاح
نفقت هنا سوق النفاق تروج الزور الصراح
فيها يباع الفسق تحت اسم الفنون والانفتاح
وترى الفساد يصول جهرا في الغدو وفي الرواح
من كل أكذب من مسيلمة, وأفجر من سجاح
وجد الحصون بغير حراس, لها فغدا وراح
ومضى يعربد, لا يبالي, في حمانا المستباح
وتعالت الأصوات تدعو للفجور وللسفاح
مسعورة, إن رحت تزجرها تمادت في النباح
ما من (أبي بكر) يؤدبهم ويكبح من جماح
ويعيدهم لحظيرة الإيمان قد خفضوا الجناح
***
يا أمة الاسلام هبوا واعملوا، فالوقت راح
الكفر جمع شمله فلم النزاع والانتطاح؟
فتجمعوا وتجهزوا بالمستطاع وبالمتاح
يا ألف مليون, وأين همو إذا دعت الجراح؟
هاتوا من المليار مليونا, صحاحا من صحاح
من كل ألف واحدا أغزوا بهم في كل ساح
من كل صافي الروح يوشك أن يطير بلا جناح
ممن يخف إلى صلاة الليل بادي الإرتياح
ممن يعف عن الحرام, وليس يسرف في المباح
ممن زكا بالصالحات, وذكره كالمسك فاح
ممن يهيم بجنة الفردوس لا الغيد الملاح
من همه نصح العباد وليس يأبى الإنتصاح
يرجو رضا مولاه, لم يعبأ بمن عنه أشاح
مر على أعدائه ولقومه ماء قراح
إن ضاقت الدنيا به وسعته (سورة الإنشراح)
***
لا بد من صنع الرجال ، ومثله صنع السلاح
وصناعة الأبطال علم فى التراث له اتضاح
ولا يصنع الأبطال إلا فى مساجدنا الفساح
فى روضة القرآن فى ظل الأحاديث الصحاح
فى صحبة الأبرار ممن فى رحاب الله ساح
من يرشدون بحالهم قبل الأقاويل الفصاح
وغراسهم بالحق موصول, فلا يمحوه ماح
من لم يعش لله عاش وقلبه ظمآن ضاح
يحيا سجين الطين, لم يطلق له يوما سراح
ويدور حول هواه يلهث ما استراح ولا أراح
لايستوي في منطق الإيمان سكران وصاح
من همه التقوى وآخر همه كأس وراح
شعب بغير عقيدة ورق تذريه الرياح
من خان (حي على الصلاة) يخون (حي على الكفاح)
***
يا أمتى , صبراً، فليلك كاد يسفر عن صباح
لابد للكابوس أن ينزاح عنا أو يزاح
والليل إن تشتد ظلمته نقول: الفجر لاح


أعتقد انها تجسد حال الأمة رغم أنها قيلت منذ ما يقرب من ثلاثة عقود

السيد عبد الرازق 02-02-2009 11:08 PM

كلـّما رحْتُ إليكِ اخترع َالقلبُ مِنَ الرقص فنونْ
واستبدَتْ لهْفة ٌحَيرى وشوقٌ وجنونْ
إنَّ في حسنكِ آياتِ ضُحى
رَتلـَتـْها الروحُ فالدنيا لـُحونْ
قصرَتْ عينايَ في استيعابها !!
ليتَ وجهي احتشدَتْ فيهِ عيونْ
*
أنتِ في بحر شراييني إلى أعماق روحي تـُبحرينْ
وعلى قرطاس قلبي كلَّ أشعار غرامي تقرئينْ
أنا لمْ اكتبْ ولا قافية ً
أنا اُمّيٌّ وعَيٌّ ليسَ لي حَرفٌ مُبينْ
إنـّما حسنـُكِ قدْ ألهَمَني
فإذنْ أنتِ التي كنتِ على جدران قلبي تكتبينْ
*
سَكبَ الحُسنُ على وجهكِ عطرا ًفروى
نُضرة ًفيهِ وفنَّ الفتنةِ
وعلى روحيَ قدْ ألقى الهوى
كلَّ سحر ٍ فأنا مُستغرقٌ في دهشتي
أغزلُ الليلَ اشتياقا ًوجَوى
ريشتي تسكرُ مِنْ مِحبرتي
*
أنا مأخوذ ٌبصمتي والذهولْ !!
إنـّها سيدة ُالعشق أتـَتْ
لمْ تقلْ شيئا ًولكنْ ها هوَ العشقُ بعينيها يقولْ
دخلـَتْ غرفة َروحي
فالمرايا مَدَّتِ الأعناقَ في عُرْي ٍجَموح ِ
وجنوني هوَ والشوقُ ووَجْدي وجروحي
في ازدحام ٍوذهولْ !!
يطلبونَ الإذنَ منها بالدخولْ
[/frame] للشاعر خالد صبر سالم . قصيدة سيدة العشق .

السيد عبد الرازق 02-02-2009 11:12 PM

وريقات من فصل الغياب

--------------------------------------------------------------------------------

وريقة أولى




وكأني أرسمك كل يوم في تفاصيلي
أراود أنفاسك وأمشط ظفائر رسائلك
أشتاق إليك وأنفث ذكراك من شراييني


أف لك أيتها النفس الأمارة بالغرام
أف لكل عرق يمد إليك عبق الذكرى
وألف أف لعين تتوق لأشباح اللحظات الآفلة


أيها المرسوم على وجنتي الشفق
أيها الذكرى القادمة من العدم
أتوسل إلى عينيك التي لم ترق أشرعتي العسلية
أناشد طهر أنفاسك التي كسرت أمواجي البلورية
ارحل عن مسائي و تمثل نجمة في غيومي
ولا تحمل حقيبتك، وارحل إلى أحلامي




خاتون

السيد عبد الرازق 05-02-2009 02:35 AM

قصيده في مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

--------------------------------------------------------------------------------

السراج المنير قصيده في مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

--------------------------------------------------------------------------------




للدكتور ناصر بن مسفر الزهراني

تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي *** وما دروا أن حبي صغته بدمي

أستغفر الله ما ليلى بفاتنتي *** ولا سعاد ولا الجيران في أضم

لكن قلبي بنار الشوق مضطرم *** أف لقلب جمود غير مضطرم

منحت حبي خير الناس قاطبة *** برغم من أنفه لا زال في الرغم

يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه *** وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم

شهم تشيد به الدنيا برمتها *** على المنائر من عرب ومن عجم

أحيا بك الله أرواحا قد اندثرت *** في تربة الوهم بين الكأس والصنم

نفضت عنها غبار الذل فاتقدت *** وأبدعت وروت ما قلت للأمم

ربيت جيلا أبيا مؤمنا يقظا *** حسو شريعتك الغراء في نهم

محابر وسجلات وأندية *** وأحرف وقواف كن في صمم

فمن أبو بكر قبل الوحي من عمر *** ومن علي ومن عثمان ذو الرحم ؟

من خالد من صلاح الدين قبلك *** من مالك ومن النعمان في القمم ؟

من البخاري ومن أهل الصحاح *** ومن سفيان والشافعي الشهم ذو الحكم ؟

من ابن حنبل فينا وابن تيمية *** بل الملايين أهل الفضل والشمم ؟

من نهرك العذب يا خير الورى اغترفوا*** أنت الإمام لأهل الفضل كلهم

ينام كسرى على الديباج ممتلئا *** كبرا وطوق بالقينات والخدم

لا هم يحمله لا دين يحكمه *** على كؤوس الخنا في ليل منسجم

أما العروبة أشلاء ممزقة *** من التسلط والأهواء والغشم

فجئت يا منقذ الإنسان من *** خطر كالبدر لما يجلي حالك الظلم

أقبلت بالحق يجتث الضلال *** فلا يلقى عدوك إلا علقم الندم

أنت الشجاع إذا الأبطال ذاهلة *** والهندواني في الأعناق واللمم

فكنت أثبتهم قلبا وأوضحهم *** دربا وأبعدهم عن ريبة التهم

بيت من الطين بالقرآن تعمره *** تبا لقصر منيف بات في نغم

طعامك التمر والخبز الشعير *** وما عيناك تعدو إلى اللذات والنعم

تبيت والجوع يلقى فيك بغيته *** إن بات غيرك عبد الشحم والتخم

لما أتتك { قم الليل } استجبت لها *** العين تغفو وأما القلب لم ينم

تمسى تناجي الذي أولاك نعمته *** حتى تغلغلت الأورام في القدم

أزيز صدرك في جوف الظلام سرى *** ودمع عينيك مثل الهاطل العمم

الليل تسهره بالوحي تعمره *** وشيبتك بهود آية { استقم }

تسير وفق مراد الله في ثقة *** ترعاك عين إله حافظ حكم

فوضت أمرك للديان مصطبرا *** بصدق نفس وعزم غير منثلم

ولَّى أبوك عن الدنيا ولم تره *** وأنت مرتهن لا زلت في الرحم

وماتت الأم لمّا أن أنست بها *** ولم تكن حين ولت بالغ الحلم

ومات جدك من بعد الولوع به *** فكنت من بعدهم في ذروة اليتم

فجاء عمك حصنا تستكن به *** فاختاره الموت والأعداء في الأجم

ترمى وتؤذى بأصناف العذاب *** فما رئيت في كوب جبار ومنتقم

حتى على كتفيك الطاهرين رموا *** سلا الجزور بكف المشرك القزم

أما خديجة من أعطتك بهجتها *** وألبستك ثياب العطف والكرم

عدت إلى جنة الباري ورحمته *** فأسلمتك لجرح غير ملتئم

والقلب أفعم من حب لعائشة *** ما أعظم الخطب فالعرض الشريف رمي

وشج وجهك ثم الجيش في أحد *** يعود ما بين مقتول ومنهزم

لما رزقت بإبراهيم وامتلأت به *** حياتك بات الأمر كالعدم

ورغم تلك الرزايا والخطوب وما *** رأيت من لوعة كبرى ومن ألم

ما كنت تحمل إلا قلب محتسب *** في عزم متقد في وجه مبتسم

بنيت بالصبر مجدا لا يماثله *** مجد وغيرك عن نهج الرشاد عمى

يا أمة غفلت عن نهجه ومضت *** تهيم من غير لا هدى ولا علم

تعيش في ظلمات التيه دمرها *** ضعف الأخوة والإيمان والهمم

يوم مشرقة يوم مغربة *** تسعى النيل دواء من ذوي سقم

لن تهتدي أمة في غير منهجه *** مهما ارتضت من بديع الرأي والنظم

ملح أجاج سراب خادع خور *** ليست كمثل فرات سائغ طعم

إن أقفرت بلدة من نور سنته *** فطائر السعد لم يهوي ولم يحم

غنى فؤادي وذابت أحرفي *** خجلا ممن تألق في تبجيله كلمي

يا ليتني كنت فردا من صحابته *** أو خادما عنده من أصغر الخدم

تجود بالدمع عيني حين أذكره *** أما الفؤاد فللحوض العظيم ظمي

يا رب لا تحرمني من شفاعته *** في موقف مفزع بالهول متسم

ما أعذب الشعر في أجواء سيرته *** أكرم بمبتدأ منه ومختتم

أبدعت ميمية بالحب شاهدة *** أشدوا بها من جوار البيت والحرم

بقدر عمرك ما زادت وما نقصت *** والفضل فيها لرب الجود والكرم

تغنيك رائعتي عن كل رائعة *** مما سيأتي ومما قيل في القدم

لأنها من سليل البيت أنشدها *** لجده في بديع الصوت والنغم

إن كان غيري له من حبكم نسب *** فلي أنا نسب الإيمان والرحم

إن حل في القلب أعلى منك منزلة *** في الحب حاشا إلهي بارئ النسم

فمزق الله شرياني وأوردتي *** ولا مشت بي إلي ما أشتهي قدمي
__________________

السيد عبد الرازق 06-02-2009 04:55 PM

رحل القطار .. شعر د. عبدالرحمن العشماوي

--------------------------------------------------------------------------------

رحل القطار
د. عبد الرحمن بن صالح العشماوي


رَحَلَ القِطَارُ ودُقَّت الأَجراسُ
فارجع إلى "أُوْلمَرْتَ" يا "عبَّاسُ"

قَفْ عند "لِيفْني" في انكسارٍ، إنَّما
هي للقضيَّةِ عندك النِّبراسُ

واَمدُدْ إلى "بِيريزَ" كفَّ مُفَاوِضٍ
في راحتيه من الخضوع يَبَاسُ

دَعْ عنكَ غزَّةَ والصمودَ وأهله
فهناكَ مَلْحَمةٌ، هي المِقْيَاسُ

وهناكَ ميدانُ الشَّهادةِ أشرقتْ
فيه النفوسُ وقامت الأَعراسُ

طابتْ نفوس المؤمنين بما جرى
للصامدينَ وطابتِ الأنفاسُ

رَحَل القطارُ بمن تسابق للعلاُ
وتخلَّف الجُبنَاءُ و الأحْلاسُ

الوَعْي أكبر من قناعٍ زائفٍ
يُخفي دروساً قد وعاها النَّاسُ

كُشِفَ القناعُ عن العدو ومن مشى
في دربهِ وتهاوتِ الأقواسُ

أرأيتَ يا عبَّاسُ كيف تساقطت
أوهامُ مَنْ ركلوا الإِباء وداسوا؟
أرأيتَ كيف ارتدَّ جيشُ عدوِّنا
وهوتْ حصونٌ ما لهنَّ أَساسُ؟

يكفي اليهودَ من الضَّلالةِ أنَّهم
عاثوا فساداً في البلادِ وجاسوا

عجباً لِوَهْمِ مُفَاوضٍ ، في كفِّه
قلمٌ ، وفي كفِّ المُقابِلِ فَأْسُ

كَسَر المجاهدُ شوكةَ الباغي فما
يُغنيه تضليلٌ ولا إرجاسُ

أنَّى ترى وجهَ الحقيقة مُقْلَةٌ
فيها تُعَشِّش غَفْوَةٌ ونُعاسُ

القولُ قولُ مجاهدٍ ومُرابطٍ
والرأيُ ما تدعو إليه حَمَاسُ

كسِبَ المجاهدُ مَجْدَه وثوابَه
وأصابَ أهلَ الذِّلِّةِ الإفلاسُ

****
_______________

نزار المصري 15-02-2009 09:23 PM

حين يأبى النسيان
 
تعال ياقلم نكتب حين يأبى النسيان! ! !
يأبى نسيان الاخوه حين حاصروا الانسان
يتذكر مصيبه قتل الخلان
قتل العصافير على المعابر وصراخ الغربان
وأد الاطفال قبل مصادره الحليب من ثدى الاوطان
يأبى النسيان...
ان ينسى مؤامرات الزور والبهتان
هدم المأذن فوق روؤس الصبيان
تضييع الهويه فى كسوفا اوطمس معالم الشيشان
رفع اعلام بقايا البشر ومناصره الخناذير والجرذان
حين يأبى النسيان..
ستظل فى الذاكره قصص الشجعان
مواقف الضيق وما حل بالامه من خذلان
ألم أقل لك ياقلم ليس هذا وقت الهذيان
كيف أنسى الاقصى او بغداد او كشمير او افغانستان؟
أو انسى دماء الاطفال فى المذابح فى صبرا او الجولان
او شتبلا او بحر البقر او نهور الدم فى البوادى والخلجان
يأبى النسيان..
هوبه القاتل او القاضى فهما اخوه للشيطان
تأمروا على الحق فهل ينسانا العدل الرحمان
قريبا والله قريبا سياختبئوا خلف مابنوا من حيطان
وسيبقى صوت.. الله واكبر.. فوق المأذن وفى الوديان
هذا ما أبه النسيان
حين يبكى النسيان على صيد الاخ فى لبنان
ماتت الضمائر وتجمد الدم فى الخفقان
ذبح الجار ونهب الدار أيضا فى السودان
صارت الفرقه وسفك الدم العربى فى كل مكان
كيف التقاط الطعم والوقوع فى شباك الجرذان
دبروا وخططوا للاخ قتل الاخ بعيدا عن الاديان
أفيقوا اخواتى
لمسلسل سوريا القادم وبعدها صوب ايران
أخوتى احوالكم اعيت حتى النسيان
ان الدموع اليوم فاضت عن المفل والاجفان
أذا سألوا القاضى
من القاتل؟ وقتها ستصمت كل محاكم الزمان
ومن المقتول؟ لقال جريمه يحملها الاثنان
الجرح عميق والمصيبه اخذت بلب الانسان
الانسان والضمير وشكوى النسيان
الفرعون العاشق... نزار المصري


أهديها لصديقي السيد عبد الرازق

مشاركة مني فلا هذا الباب القيم


كل الود والتحايا لكل أقلام الخيمة


وأفضل الذكر*** لا إله إلا الله

المشرقي الإسلامي 15-02-2009 10:48 PM

أحمد ياسين للشاعر طاهر العتباني

(1)

من دمك
يطلع الفجر من ليله المرتبك
من دمك
يتوضأ فجر العصافير بالأقحوان ...
وليل الزنازين بالمعترك
من دمك
سوف ينطلق العطر كي يشتبك

***

بدماك ...
تؤرخ للقادم عبر الأيام
لسنابل تومض في غزة ...
في القدس ...؛
وفي شارات الأحلام
بدماك
يتوضأ فجر السنبلة الأولى
منذ القسام

***

فجر قلمك كالمدفع
لاتجزع
السرب طويل
والدرب رحيب

متسع للخطو الأوسع
لاتجزع
خذ من دمه ما يرويك سنينا
مايغرق أنهار الدنيا دمعا
وحنينا
مايملأ سحب الليل البلقع
فجر قلمك كالمدفع
وانقش من دمه الصافي
فوق الصخر نقوشا لاتضرع
إلا لله...،وإلا أن تمنع
وجه فلسطين ...،وإلا أن تصفع
وجه الشارونيين جميعا
في وطن يخدع

ياأختاه ...
وصوتك قنديل في الليل..
وجمرة عدل أوقدها صوت الخشع
ياأختاه ...
وإهدار دمانا ...
في ليل الضفة يسمع
إني فجرت دمي
إذ فجر دمه هذا الشيخ المشبع
بالنور ...
وهذا الصبح المشرع

(2)

لمن تكتبون المسيرة يا أصدقاء ؟
لمن تكتبون المسيرة ...،
هذى التواريخ محشوة بالضياع ...
ومسكونة بالدماء
وهذى الطواغيت يعبدها العابدون ...
ولا يذكرون السماء
لمن تكتبون المسيرة ..؟
هذى هي الأرض مرهونة للخفافيش
مسجونة في الغباء
لمن تكتبون المسيرة ..؟
هذى معابدكم للأسى والخشوع ...
وهذى قلوبكم للرياء
ووجه الحقيقة خلف القلوب التي ...
حجب الضوء عنها...
ومات لديها الرجاء

***
لمن تكتبون المسيرة ...؟
"أحمد "يكتبها كيف يحلو له...
وله ما يشاء
و"أحمد"تعنو له الأرض ...
تكتبه في سويدائها...
تتنفس من دمه
وتعيد المدى للطيور ...
وتعطي الأسى للرجاء
و"أحمد "يذكره وجه أصحابه ...
ويجيئون من كل صوب له
ليريحوا على صدره حزنهم والبكاء
و"أحمد"باقــة ورد يعانقها الشوك ..،
لايجرح الورد أشواكه ...
فالندى للظى لغة وارتواء
والندى للظى أسف وانطفاء
لمن تكتبون المسيرة ..؟

"أحمد" في طلعة النسر ...
يعنو له كل هذا الفضاء
ويعنو له كل من يزحفون ..
على صدرهم في السهوب ..
ومن يزحفون على صدرهم
في الشقاء

(3)

صديقان نحن أيا سيدي ..
منذ لم نلتق
منذ لم نخلق
منذ لم يعزف الدمع أحزانه
في رؤى المطلق
صديقان مذ عرفتك البحار
التي فجرت
وإلى الآن لم تنطق
صديقان مذ عرفتك القلوب
التي سوف تأبى
وهذي السنون التي بعد لم تحرق
صديقان مذ كتبت شوقها
لفحات الدفاتر
في موجها المحرق
صديقان مذ كتب الشعر أشجانه
بالحروف التي بعد لم تخلق
صديقان مذ عزفتك الرياح ...
بلألائها الواثق
ومنذ استحلت على جبهة الليل
وردة نور ترف على المفرق

ومنذ استحلت ضميرا ..
لأمتك التي عشقتك ..
وما عرفت
كيف تحمل عشاقها في العيون
وما عرفت سر تلك البلاد
التي بعد لم تشرق

***
يادم الأفق
يارياحا تهب على عرصات البلاد
لتفتح سجن المدى
للمدى الشيق
يادم الأفق
ويا برتقالة كل الصغار...
وريحانة للصباح الذي
يتحرق للمدنف العاشق
يادم الأفق
ومئذنة في الوهاد السحيقة ...
تعلن كل نداءاتها لخطى الشيق
يادم الأفق
وهوى ماله في البلاد مثيل
وليس له في هضاب فلسطين...
إلا الغراس الجنينات في الحدق
يادم الأفق
وبحارا مضت يتراءى
بأجفانها الليل مستشرفا
للدم العاشق
لسفائن تحمل من "غزة "عطرها
وترش المدائن بالعبق
***

أواه ياورقي
ياصاحب الأوجاع والحرق
يامدنفا بالعشق ..
يامسترجعا أرقي
أواه ياورقي
كتمت ضلوعك عاشقا دنفا
وطوت رياحك كل منبثق
وهفت غزالات اللظى ومضت
تستخرج الآلام من قلقي
إن كان صبحنا الأسى زمنا
فلقد كتبت ...كتبت وجه تقي
وعلى المعاطف أحرف هدأت
في كل مشتاق ومستبق
حملت به الدنيا فأرقها
تاريخه وهفت لمحترق
حملت به الأوجاع فانطلقت
تستخرج الأفراح من شرق
حملت به الأرض التي هتفت
وبها النبي لبدء منطلق
هذا هوالمعراج يوم هفت
روح ل"أحمد"في رؤى العبق
أواه ياورقي
أواه ياورقي

(4)

له كل هذى الطيور التي في المدى
له كل هذا الحبور الذي في الصدور

له سرب هذى الظباء التي ...
تتلوى باوجاعها في القبور
له وجعي
حين يبدأ فيٍٍَ الجواد المهاجر
حين يراودني طيف "هند"
وقد حاصرتها سيوف العدا
وبكتها العصور
له روح شعري ورقصته
والبكاء المرير
له مايراود بحرا عن اللؤلؤالمختبي
في سويدائه
وله شهقات الشهيد الذي
أزمع الرحلة المستضيئة ...
خلف الزمان الكسير
له عالمي ...وردتي ...
ودموعي التي نزفت
والمحاجر حين تشظى
ويكتبها الشوق نحو العبور
له ماأقاسيه من خلجات الشعور
له من زيارة أحبابه
في رحاب التهجد...
حين يرتل آياته ..،
هتفات الطيور

***
" الطيور الطيور
تحتوي الأرض جثمانها
في السقوط الأخير " (*)
والطيور النسور

حين لاتحتويها البلاد القبور
تتراءى لها الأرض ذكرى
وفي روحها نفحات العبير
وفي خطوها عالم من حبور
الطيور النسور
حين تلقى أحبتها
تتراءى لها الأرض غارقة
في السعير
ومشنوقة في الغرور
الطيور النسور
ماطوت الريش ما استسلمت
كسرت قيدها وهي تصعد ..
نحو العبير
كسرت قيدها ..
وهي تكتب في الخلد أشواقها
وتمد جناحين من سندس وحبور
الطيور النسور
رحلة نحو نور
والطيور التي لاتطير
رحلة في ظلام القبور
عالمان هما ...:
الجناح الأبي ...،
وهذا الجناح الكسير
والشهيد الحيي...،
وهذا المتاع الغرور
والذي تحتسي الأرض من دمه
عشقها ...،
غير من تتعفن فيه الدهور
والذي يحمل الزهر ذكراه
كي يمتلي بالعطور
غير من يتضور فوق أريكته
اليأس والزمهرير
والشهيد الجسور
غير من مات في مقعد الذل
أو مات في وهمه
حين دق النفير

***

صاحبي "أحمد "
كان يملؤني بالبطولات ...
حين يطل علينا بوجه منير
كان يغرسني في جميع الثغور
مستباح أنا في جميع الثغور
مستباح ...،وليس لي الآن ...
غير اعتناق البطولة ...،
غير احتساء اللظى والبكور
مستباح أنا ...،
والهشيم الذي ،
أطفئت وقدة الحق فيه ،
انتضى سيفه كي يغير
صاحبي "أحمد "...
كان يشرق في فجر روحي
ويملؤني بالرضا والسعير
كان يكتبني في الربوع التي
يطلع الورد فيها ،وتزهو العصور
كان يملؤني بالحكايات...
عن وجه أمي التي فقدتها النسور

كان يوقظني كل فجر..
ويطلقني في مداه الجسور

(5)

ياعيون الشعراء
أبصري ..هذي دماء

ياعيون الشهداء
أبصري مالا نشاء

ياعيون الفصحاء
ليس جمرا كل ماء

يادماء الشهداء
أنت صوت ونداء

ياعيوني ..لابكاء
يالساني ..لاعزاء

ياجموع البلداء
سوف لاتبكي السماء طاهر العتباني

(*)من قصيدة الطيور لأمل دنقل

السيد عبد الرازق 17-02-2009 01:12 AM

يا راحلين إلى منى....

--------------------------------------------------------------------------------

يا راحلين إلى منى بقيادي هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي

للشاعر: عبدالرحيم البرعي

و قد قالها في الشوق إلى الحج وزيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام.
أعجبتني كثيرا و أردت أن أنقلها هنا

وهذه هي القصيدة:

يا راحلين إلـى منـى بقيـادي هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي الشوق أقلقني وصوت الحـادي

أحرمتم جفني المنام ببعدكـم يا ساكنين المنحنـى والـوادي

إذا وصلتم سالمين فبلغو مني السلام إلى النبي الهادي

ويلوح لي مابين زمزم والصفـا عند المقام سمعت صوت منادي

يقول لي يا نائما جـد السـرى عرفات تجني كل قلب صـادي

من نال من عرفات نظرة ساعة نال السرور ونال كل مـرادي

يا ربي أنت وصلتهم وقطعتني فبحقهم يا ربي حل قيادي

والله ما أحلى المبيت على منـى في ليل عيد أبـرك الأعياد

ضحوا ضحاياهم و سال دماؤها وأنا المتيم قد نحـرت فـؤادي

لبسوا ثياب البيض شارات الرضا وأنا من قدهم لبسـت سـوادي

بالله يا زوار قبر محمد من كان منكم رائحاً أو غادي

بلغو المختار ألف تحية من عاشق متفتت الأكباد

قولوا لهم عبـد الرحيـم متيـم ومفـارق الأحـبـاب والأولاد

صلى عليك الله يا علـم الهـدى ما سار ركب أو ترنـم حـادي
__________________

السيد عبد الرازق 17-02-2009 01:19 AM

ماذا تتوقع

--------------------------------------------------------------------------------







قصيدة لنخلة العراق ساجدة الموسوي

ماذا تتوقع

ضع ملحآ فوق الجرح
تجلد
وسع خرم الأبرة
بالصبر النشوان
قل :
رحمة ربي أوسع
ماذا نالت كف صافحت الأعداء
وضمير بالخمسة
وقع؟
قاب القوسين وتنفلق الظلمة
عن شمس وجباه شم
تسطع بالنبأ الأروع

قل لن أرجع
هل غلب الكفار نبيآ يومآ
أو يهزم من جاهد
لن يهزم حتى يستشهد
قل لن أرجع
فالموت سواء بالسيف
أو الجوع .....أو الشنق سواء
والفرق إذا قد الموت قميصي من قبل
أو من دبر
وأنا ما أعتدت الأدبار
وما خفت غوائلها يومآ
أو رفت شعرة خوف في جسدي
من شرب السم زعافآ
من كأسي يشهد
قل لن أرجع
ولتكن الأرض جحيمآ
ولتكن الساعة حشرآ
الظالم حر فيما يأمر أو يفعل
هذا وطني
أي أهلي
أي روحي
أي شرفي
هل غير بلاغي هذا
يا هذا ماذا تتوقع؟

هل أعطيك فراتين أسيرين
أم أعطيك نجوم الكرخ
على طبق من كهرب؟
أم أعطيك نسيم الفجر
اذا مر على غابات النخيل
وضوع ؟
هل أعطيك مفاتيح البيت
وأركع ؟
إعمه في غيك
إعمه في جورك
إضرب رأسك
مزق ثوبك
لن أتراجع
لن أرجع
وأقص يدي
إن أجبرها الجوع على التوقيع
أقص أصابعها
لكن لن أركع
هل أجزع
لا لن أجزع
وأوسع خرم الأبرة
بالصبر النشوان
حتى يصبح نافذة للأمل الأبهى
وأحلق منها
للقمر العالي
فأرى بابل تشعل شمعآ وبخورآ
وبنات البصرة يلبسن ثياب العز
بغداد عروس الدنيا
يأتيها القمر الكرخي
فترفع للشمس عباءتها
وتطأطىء للواهب هامتها
يا قمر الكرخ
أمسك طرف الفخر
وخذ ريحانة إيمانك
وحلاوة صبرك
اشرب قدح النصر
سبح.........سبح
واسجد
لله تعالى

المشرقي الإسلامي 19-02-2009 05:16 AM

البحر والبركان -أحمد عبد المعطي حجازي

شدوان !

صوت البحر يأتي من بعيد ،

وارتعاشات النجوم علي المياه

يتواثب اللمعان في نغم يشب ويختفي

ويرف طير لا نراه

يتوالد الزبد المفضض في سباق المد ،

ويتم مصباح الفنارة دورة أخري ،

ويبدأ من جديد

وصفير غليون يلوح من بعيد للجزيرة!


شدوان

مدينة طفت علي وجه الزمن

سكنتها وحدي

وهأنا أدفع من دمي الثمن

بيني وبينك كل هذا الليل يا أمي ،

وآماد الظهيرة

وضجيج آلات الرحيل

وتقاطع الطرقات ، لا ندري إلي أين المسيرة

بيني وبينك هذه المدن الكبيرة

وتفرس الأغراب فينا قبل أن يلقوا لنا إذن الدخول

بيني وبينك كل هذا الملح أيتها الحقول

ووجوه أبناء القري الأخري، القتيل

يمشون في آثارنا


متعممين بثوبه الدامي ونظرته الأخيرة

بيني وبينك كل هذا الحب يا أمي.

وكل دم العشيرة

كل الذي من أجله لذنا بستر الخوف أعواما مريرة

كل الذي ينهار في نفسي ،

فأدرك بعد ما طال الزمان

أني استطعت النوم ، أبعد ما أكون عن الأمان !


شدوان !

منفي ، وبندقيتي وطن !


شدوان !

منذ متي نفضت البحر عن صحرائك الغرقي ،

وآويت السفن !

ومن الذي أعطاك هذا الاسم .. ملاح شريد

أم خارج حمل السلاح علي المدن

إني أمد الطرف لا ألقي سواي ،

ولا أشم سوي الرياح

بكر سماء الفجر ، صوت البحر ، أنفاس المياه

والرمل مبتل ، وريح البحر مغسول ،

أضواء الفنارة

بكر ،

كأن الله منذ هنيهة خلق الحياة

بكر أنا !

أمشي علي أرض البكارة

أرض أنا فيها مواطنها السعيد

ومليكها الشاكي السلاح

بكر مواويل الجنود

تنساب من أحلامهم في الفجر ،

تصبح أوجها وقري صغيرة

وأليفة أشياؤهم في الرمل نائمة نثيرة

كانت بنادقهم معلقة علي أكتافهم

وهمو علي الخلجان يصطادون في ألق الصباح

وهمو عراة ، يغسلون ثيابهم

ويطاردون عقارب الشطآن في شمس الظهيرة

بكر صرير الكائنات وشدوها الجياش في الصمت الفريد

تتفتح الأصداف هذا الوقت ،

تلقي نفسها فوق الرمال

ينهل نور البدر أمطارا غزيرة

ويصيح صوت بالرجال

يحمر في فم حارس طرف اللفافة ،

يلمع النصل الحديد

في بندقيته، ويلمع جسم وحش القرش في البقع المنيرة!


شدوان !

هي الوطن !

يأتي المساء محملا بروائح الذكري ونشوتها القريره بوجوهنا الأولي ،

ونحن نغيب في الحلم القديم

ونظل ننشق عطره ، ونغط في أعماقه الخضر الوثيرة !

حتي تعود لنا محبتنا لأنفسنا ، ويضنينا تعطشنا الخطر

يأتي المساء ! فتعتم الآفاق من حول الجزيرة

تتكاثف الظلمات فوق البحر ضاربة علي الأرض الحصار

وكأنما كان النهار وأمنه وهما من الأوهام ، وانقشع النهار

تتوغل الجزر البعيدة في الظلام وترحل السفن الأخر

ونظل نحن ، كأنما جئنا ليكشف كل إنسان مصيره

يأتي المساء ! فيقطع الكلمات فيما بيننا

ويلف أوجهنا ظلام الليل ،

يوقد في السريرة

مصباحها الباكي فنعرق في توحدنا الحميم

يأتي المساء ! فيستحيل البحر وحشا هائجا ،

تتقذف الأمواج فوق وجوهنا ملحا وعشبا ميتا

وتشدنا هوج الرياح ،

وتمعن الأصوات بعدا والنجوم

يأتي المساء محملا بمخاوف الليل العدائي البهيم

نترقب الخطر المداهم من وراء الليل ،

نلمس في الظلام رفيفه المنسل ، فوق جلودنا

يتشبث الدم بالتراب ، وتنشب الأعضاء صورتها

علي صدر الحفر

يتزاوج الدم والوعورة

يتزاوج الدم والخطر !


شدوان !

البحر والبركان

والنجم بالنجم اقترن !

شدوان لاتفضي لأرض غيرها ،

والليل لا يفضي سوي لليل ،

والأعداء للأعداء، والبحر المحيط إلي سواه

فاحفر علي أرض الجزيرة بيت أمك ،

واحتمل ضرب الغزاة

أو لذ بأذيال الفرار فلن تصير إلي قرار

ستظل طول العمر تبحث في النهار عن الظلام ،

وفي الظلام عن النهار

عن مخبأ تخفي به آثار وجهك ،

لا تري إلا وحوش القرش والجثث الغفيرة

وتظل تنكر أنت نفسك خائفا ممن تحب ،

فأي محبوب تلوذ له بأذيال الفرار !

وهل عرفت الحب حقا ؟

ما الذي صنعته أيدينا لنعطي أمهات

وقري يعيث بها الطغاه ؟

لا !

نحن لم نعشق ، ولم نعرف سوي الحب الضرورة

والعيش والموت الضرورة

ننزو بلا شغف

كما تنزو الثعالب في البراري والأرانب في الحظيرة

وننام في أعضائنا المرضي الكسيرة

ونموت ، نسرق غفلة ، دون اختيار

فاثبت علي أرض الجزيرة

أثبت علي الأرض التي منحتك مملكة ، وجرب

لفظة الرفض النبيل

قل «لا» هنا ،

لتقولها في كل مملكة سواها

لتقولها في كل مملكة سواها

لتقولها يوم الحساب ، إذا أتي يوم الحساب

وعادت الأشلاء تسأل من رماها للكلاب

ومن اشتراها وافتداها !

الموت ؟

كنه أنت !

فهو فتي في مثل سنك يرتدي ذات الثياب

اخرج له موتا لموت ،

مَن مِنَ الموتين يغلب ؟ من يذود عن التراب

واذكر هنا موتاك ، واذكر وجه أمك ،

هل تري أحببتها يوما كما أحببتها في ساعة الموت

الوبيل

الموت فوق رؤوسنا ، والموت بين أكفنا ،

والموت يعصف بالرقاب

ونظل نحن نصيح في فرح جنوني به

لا ! لا سبيل إلي الجزيرة

والموت يسحب ظله عنا ، وينكشف الغبار عن الصباح؟

كان الطريق إليك يا أماه أن آتيك مطلول الجراح

كان الطريق إليك أن آتيك حاملا السلاح

كان الطريق إليك أن أغزو لك المدن الكبيرة

وأضمها لك ! للجزيرة !



ياهواي عليك يا محمد


إن كنت سليما حتي الآن

فاضرب !

اضرب ! يا ذا القلب النشوان

والوجه المتعب

انفض عن قلبك دهشته الأولي

وبراءته المستهولة الإنسان الغولا

وخض النيران


« يا هواي عليك يا محمد ( * )

يا هواي عليك ! »

ومحمد أقرب إخوتي لقلبي

وصديقي

ورفيق طريقي

كنا أخوين

فأصبحنا من بعد وفاة أبينا

طفلين وأبوين !

نتلاقي تحت غبار السعي بوجه صارم

فإذا أبنا لمراقدنا




أوحش كلا منا الآخر

حتي يتمني أن يلقاه ،

وقد فارقه من ساعة

وكأن الواحد منا إذ ترك أخاه ،

أضاعه

يستسلم كل منا لبكاء عذب مقهور

يغسلنا من آثام رجولتنا المثقلة بغير أوان

ويعيد لنا عهد صبانا الزاهي المبتور !

ومحمد أذكره طفلا غضبان جميلا

طفلا يلقي عالمه بطهارة قلب متلهب

يسأله أن يصبح بيتا مأهولا

أفقا مغسولا

يسألنا ألا ننساه

ألا نلقاه بوجه متقلب

يسألنا ألا .. نكذب !

في هذا العالم يا ولدي

في السوق المائج بالعجزة والجهلة

بالمقتولين وبالقتلة

نغرق في الكذب وفي التضليل

كي نحفظ مما بقي لنا .. هذا الرمقا

فأرفع يا ولدي أنت سلاح الحق ،

لكي تحمي هذا الخقا

أرنا الصدق المضطهد، وقد سلح نفسه

ومشي مدرعا

ممتطيا فرسه

بين هتافات المظلومين !

ومحمد ! أجمل ما أعطي الحب العاجز

ما بين الرغبة والحرمان

أشهد وجهه

ما بين الذكري والنسيان

أشهد وجهه

بين صباه ، وضياع صباه

أشهد وجهه

في الموسيقي أشهد وجهه

إذ يهرب أعذب ما فيها من ألحان

وتظل تحن تحن له الآذان

أشهد وجهه

في الأسرة، إذ يجتمع لها الشمل المفقود

في صبح العيد

ويشق تعاسة أوجهنا

هذا الفرح الباكي المولود

أشهد وجهه

في الليل الممتد السهران

يشرد فيه حتي يتعب

ويعود لنا

وهنالك شيء في عينيه

في شفتيه .. يتعذب

شيء ! لا أدري كيف تحمل فيه الكتمان

حتي وهو يغني ، ويحب ، ويشرب


فاضرب !

أفصح عن هذا الشيء الآن

استجمع أحزانك واضرب

استنهض قلبك في يدك .. وصوب


اضرب !

بخروجك ذات صباح مبتسما للديان

تسأله يوما مبتسما

وصديقا مبتسما

وفتاة تأخذها في حضن النيل المعشوشب

وتسري عنها الأحزان

فإذا بالغارة والعدوان !


فاضرب !

اضرب بصباك العطشان !

بأخوتنا

بطفولتنا المظلومة !

بأبينا المحتضر الأشيب !

بالدرب الصاعد من منزلنا


حتي الصفصاف الملتف علي وجه الترعة

حيث توضأنا في الظهر وصلينا

وغمسنا في الشمس الملتهبة في الماء

نشوتنا الأولي الخضراء الحمراء !


اضرب !

بتشردنا بين الطرق المسدودة

والأفكار المحمومة

بين الكتب الرائعة المرسومة

أطفالا ، وقلوبا ، وشموسا لا تغرب !


اضرب !

بتغربنا في المدن المتوحشة القذرة

نفقد فيها قريتنا وبراءتنا

حتي نتلاقي ، فنحس بسوأتنا

ونواريها ، بعيون خجلي معتذرة !


اضرب !

بوداعك إيانا . أمي وأنا تحت الشجرة

آخر ما في ذاكرتي عنك

الخوذة ، وثياب الحرب الصفراء

والوجه المستشهد !


« يا هواي عليك يا محمد !

يا هواي عليك يا محمد ! »

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


( * ) محمد عبد المعطي حجازي شقيق الشاعر الذي حارب في سيناء عام 1967

وكانت أمه تدلله وهو طفل فتغني له الأغنية الشعبية الريفية :

يا هواي عليك يا محمد …. يا هواي عليك !

ومحمد لابس برمكي …. وأنا قلت له مبارك

أمتي يؤون الأوان …. وأخش دوارك !


أحمد عبد المعطي حجازي 1935 م
شاعر ينتمي إلى الجيل الثاني من شعراء الاتجاه الحداثي.

أهم الأعمال

أشعار: مدن بلا قلب-بيروت 1959، اوراس – بيروت 1959 ، لم يبق إلا الاعتراف – بيروت 1959، مرثية للعمر الجميل – بيروت 1972، كائنات مملكة الليل – بيروت 1978.

* * *




المشرقي الإسلامي 19-02-2009 05:18 AM

الخيول - أمل دنقل


(1)

الفتوحات فى الأرض – مكتوبة بدماء الخيول

وحدودُ الممالك

رسمتها السنابك

والركابان : ميزان عدل يميل مع السيف

حيث يميل

***

اركضى أو قفى الآن .. أيتها الخيلُ :

لستِ المغيرات صبحا

ولا العاديات – على الأرض – ضبحا

ولاخضرة فى طريقك تُمحى

ولاطفل أضحى

إذا مامررت به ... يتنحَّى

وهاهى كوكبة الحرس الملكى..

تجاهد أن تبعث الروح فى جسد الذكريات

بدقِّ الطبول

اركضى كالسلاحف

نحو زوايا المتاحف..

صيرى تماثيل من حجرٍ فى الميادين

صيرى أراجيح من خشبٍ للصغار – الرياحين

صيرى فوارس حلوى بموسمك النبوى

وللصبية الفقراء حصاناً من الطينِ

صيرى رسوماً ... ووشماً

تجف الخطوط به

مثلما حفَّ – فى رئتيك – الصهيل !

(2)

كانت الخيلُ - فى البدءِ – كالناس

برِّيَّةً تتراكضُ عبر السهول

كانت الخيلُ كالناس فى البدءِ

تمتلكُ الشمس والعشب

والملكوتِ الظليل

ظهرها... لم يوطأ لكى يركب القادة الفاتحون

ولم يلنِ الجسدُ الحُرُّ تحت سياطِ المروِّض

والفمُ لم يمتثل للجام

ولم يكن ... الزاد بالكاد

لم تكن الساق مشكولة

والحوافر لم يك يثقلها السنبك المعدنى الصقيل

كانت الخيلُ برِّيَّة

تتنفس بحرية

مثلما يتنفسها الناس

فى ذلك الزمن الذهبى النبيل

***

اركضى ... أو قفى

زمنٌ يتقاطعُ

واخترتِ أن تذهبى فى الطريق الذى يتراجعُ

تنحدرُ الشمس

ينحدرُ الأمس

تنحدر الطرق الجبلية للهوَّة اللانهائية

الشهب المتفحمة

الذكريات التى أشهرت شوكها كالقنافذِ

والذكريات التى سلخ الخوفُ بشرتها

كل نهر يحاول أن يلمس القاع –

كل الينابيع إن لمست جدولاً من جداولها

تختفى

وهى ... لاتكتفى

فاركضى أو قفى

كل دربٍ يقودك من مستحيل إلى مستحيل !!

(3)

الخيولُ بساط على الريح

سار – على متنه – الناسُ للناسِ عبر المكان

والخيولُ جدارٌ به انقسم

الناس صنفين :

صاروا مشاةً وركبان

والخيول التى انحدرت نحو هوة نسيانها

حملت معها جيل فرسانها

تركت خلفها : دمعة الندى الأبدى

وأشباح خيل

وأشباه فرسان

ومشاةٍ يسيرون- حتى النهاية – تحت ظلال الهوان

أركضى للقرار

واركضى أو قفى فى طريق الفرار

تتساوى محصلة الركض والرفض فى الأرض

ماذا تبقى لكِ الآن ؟ ماذا ؟

سوى عرقٍ يتصببُ من تعبٍ

يستحيل دنانير من ذهبٍ

فى جيوب هواةِ سلالاتك العربية

فى حلبات المراهنةِ الدائرية

فى نزهة المركبات السياحية المشتهاة

وفى المتعة المشتراة

وفى المرأة الأجنبية تعلوكِ فى ظلالِ أبى الهول

( هذا الذى كسرت أنفه *** لعنة الإنتظار الطويل )

إستدارت – إلى الغربِ – مزولة الوقت

صارتِ الخيلُ ناساً تسيرُ إلى هوَّةِ الصمت

بينما الناسُ خيلٌ تسيرُ إلى هوَّةِ الموت !!

منية الشادلى 05-03-2009 02:04 PM

كيف تكونين حبيبتي ..ولا أخرج على النص
 
الشاعر نزار القباني

لا أستطيع أن أكون تقليديا
عندما أحبك.
ولا أن أكتب نصا عاديا
لواحدة غير عادية ..
فأنت امرأة أخرى
و ثقافة أخرى
و حضارة أخرى
ولغة لم تتشكل مفرداتها بعد...
و مهمتى الأولى هي أن أخرج
على النص..
و أكتب لك شعرا خارج المألوف
و أجعل منك امرأة خارج المألوف

أنا لا أحبك.. فقط
و لكننى أشعر بمسؤوليتي عنك
منذ أن كنت ترضعين حليب أمك
حتى أصبحتى ترضعين دمائى..
أشعر بمسؤوليتي
عن الكتب التى تقرئينها
و الموسيقى التى تحبينها
و سرويل الجينز التى تلبسينها
و الأفكار المتطرفة التى تحملينها
أشعر بمسؤوليتي
عن كل شعرة تسقط منك على قميصي..
و كل دبوس تنسينه فوق و سادتي
و كل طعنة نجلاء تتركينها
على ضفاف فمي..

أنا لا أحبك .. فقط
ولكنني أدرس سيرتك الذاتية
من القرن العاشر قبل النهد..
الى السنة المليون
بعد ظهور الحياة فوق شفتك السفلى..
ومن الشامات المرشوشة كحب
السمسم على كتفيك..
الى آخر خواتم عمودك الفقري

أنا لا أحبك .. فقط
ولكنني أحاول أن أخلخل ذاكرتك
و أزعزع طمأنينتك
و أرمي حجرا في مياه البحر الميت
و أغسل دماغك..
من كل التابويات ...و الخرافات..
و الأقوال المأثورة..
و اشعل الحرائق في ثيابك الفولكلورية..
و انتماءاتك القبلية..
و أمزق كل الأحكام الشهريارية..
التى حكمت على جسدك الجميل
بالأشغال الشاقة المؤبدة.

السيد عبد الرازق 13-03-2009 10:42 PM

يارب من فتح رسالتي وقرأها إفتح عليه بركات رزق من السماء


ومن نشرها بين العباد فادخله جنتك بغير حساب ولا سابقة عذاب




سيدة آي القران

( أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم )
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ

كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ



لماذا هي سيدة آي القران ؟

· هي القاعدة الأساسية للدين لما فيها من توحيد خالص .

· وهى أشرف آية في القرآن .

· بها خمسون كلمة ... وفى كل كلمة خمسون بركة ..

· وهى تعدل ثلث القرآن .

· هي آية جمعت أكثر من 17 أسم من أسماء الله الحسنى ..

متى نزلت ؟

· نزلت ليلاً .

· ولما نزلت خر كل صنم في الدنيا ..

· وكذلك خر كل ملك في الدنيا، وسقطت التيجان عن رءوسهم ..

· وهربت الشياطين .

لماذا سميت أية الكرسي ؟

· الكرسي هو أساس الحكم وهو رمز الملك .

· وهى الدالة على الألوهية المطلقة ..

· رفعها الله في بدايتها باسمه ( الله ) وفى نهايتها باسمه ( العلى العظيم (

· وهى ترفع معها كل من تعلق بها واستمسك بها ...

· ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام وأسمى منزلة .



ماذا قال عنها رسول الله - صلى الله علية وسلم - ؟



( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِ الْعَرْشِ )

لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامٌ وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ الْكُرْسِيِّ

هل تعلم فضل أية الكرسي ؟

هذه آية أنزلها الله جل ذكره وجعل ثوابها لقارئها عاجلاً واجلاً

فأما في العاجل

· لمن قرأها فى زوايا بيته الأربع تكون للبيت حارسه وتخرج منه الشيطان .

· لمن قرأها ليلا خرج الشيطان من البيت ولا يدخله حتى يصبح و آمنه الله على نفسه .

و هي لمن قرأها ...

في الفراش قبل النوم لنفسه أو لأولاده يحفظهم الله لا يقربهم شيطان حتى يصبحوا ويبعد عنهم الكوابيس والأحلام المزعجة .

أما فى الآجل

لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو الجلال والإكرام .

( الله )

هو اسم الذات العليا ويقال أنه الاسم الأعظم .
وكل الأسماء تابعه إليه على سبيل الوصف ( ولله الأسماء الحسنى )
اسم يتحدى بها الله أن يُسمى به سواه .

( لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ )

هي شهادة منا بالتوحيد الخالص ومحلها القلب .
ولقد أرسل الله جميع الأنبياء عليهم السلام برسالة التوحيد .
جاء النفي في الأول حتى نتخلى عن الكفر والشرك وننظف قلبنا من جميع الآفات لكي توضع كلمة الله على أساس صحيح طاهر خالي من الدنس .
كل حركة في الحياة تؤدى إلى عمار الأرض فهى عبادة والإيمان القوى يثبت أقوال المؤمن وأفعاله فلا تهتز بعد ذلك مع تقلبات الحياة .

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

اللهم نسألك حسن الخاتمة



انشرها : ولك أجرها في الأولى على عدد ما هو مذكور فيه
والثانيه على كل مسلم ومسلمه ومؤمن ومؤمنه لك اجر

لن تخسر شيئا
فقط ستخسر اجرا كان من الممكن ان تكسبه لو لم تنشرها
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دين!











ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما اعنيه ؟

و ليست مشكلتي ..إن لم تصل لفكره لأصحابها ؟ فهذه قناعاتي .. وهذه افكاري .. وهذه كتاباتي بين يديكم أكتب مااشعر به .. أقول ماأنا مؤمن به ..انقل هموم غيري بطرق مختلفة و ليش بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي .. الشخصية هي في النهاية .. مجرد رؤية لأفكاري ...



مع خالـــص احترامـــــي و تـقديـــري

منــــــ ابو الجوارح ـــير

السيد عبد الرازق 13-03-2009 10:43 PM

يارب من فتح رسالتي وقرأها إفتح عليه بركات رزق من السماء


ومن نشرها بين العباد فادخله جنتك بغير حساب ولا سابقة عذاب




سيدة آي القران

( أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم )
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ

كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ



لماذا هي سيدة آي القران ؟

· هي القاعدة الأساسية للدين لما فيها من توحيد خالص .

· وهى أشرف آية في القرآن .

· بها خمسون كلمة ... وفى كل كلمة خمسون بركة ..

· وهى تعدل ثلث القرآن .

· هي آية جمعت أكثر من 17 أسم من أسماء الله الحسنى ..

متى نزلت ؟

· نزلت ليلاً .

· ولما نزلت خر كل صنم في الدنيا ..

· وكذلك خر كل ملك في الدنيا، وسقطت التيجان عن رءوسهم ..

· وهربت الشياطين .

لماذا سميت أية الكرسي ؟

· الكرسي هو أساس الحكم وهو رمز الملك .

· وهى الدالة على الألوهية المطلقة ..

· رفعها الله في بدايتها باسمه ( الله ) وفى نهايتها باسمه ( العلى العظيم (

· وهى ترفع معها كل من تعلق بها واستمسك بها ...

· ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام وأسمى منزلة .



ماذا قال عنها رسول الله - صلى الله علية وسلم - ؟



( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِ الْعَرْشِ )

لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامٌ وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ الْكُرْسِيِّ

هل تعلم فضل أية الكرسي ؟

هذه آية أنزلها الله جل ذكره وجعل ثوابها لقارئها عاجلاً واجلاً

فأما في العاجل

· لمن قرأها فى زوايا بيته الأربع تكون للبيت حارسه وتخرج منه الشيطان .

· لمن قرأها ليلا خرج الشيطان من البيت ولا يدخله حتى يصبح و آمنه الله على نفسه .

و هي لمن قرأها ...

في الفراش قبل النوم لنفسه أو لأولاده يحفظهم الله لا يقربهم شيطان حتى يصبحوا ويبعد عنهم الكوابيس والأحلام المزعجة .

أما فى الآجل

لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو الجلال والإكرام .

( الله )

هو اسم الذات العليا ويقال أنه الاسم الأعظم .
وكل الأسماء تابعه إليه على سبيل الوصف ( ولله الأسماء الحسنى )
اسم يتحدى بها الله أن يُسمى به سواه .

( لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ )

هي شهادة منا بالتوحيد الخالص ومحلها القلب .
ولقد أرسل الله جميع الأنبياء عليهم السلام برسالة التوحيد .
جاء النفي في الأول حتى نتخلى عن الكفر والشرك وننظف قلبنا من جميع الآفات لكي توضع كلمة الله على أساس صحيح طاهر خالي من الدنس .
كل حركة في الحياة تؤدى إلى عمار الأرض فهى عبادة والإيمان القوى يثبت أقوال المؤمن وأفعاله فلا تهتز بعد ذلك مع تقلبات الحياة .

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

اللهم نسألك حسن الخاتمة



انشرها : ولك أجرها في الأولى على عدد ما هو مذكور فيه
والثانيه على كل مسلم ومسلمه ومؤمن ومؤمنه لك اجر

لن تخسر شيئا
فقط ستخسر اجرا كان من الممكن ان تكسبه لو لم تنشرها
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دين!











ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما اعنيه ؟

و ليست مشكلتي ..إن لم تصل لفكره لأصحابها ؟ فهذه قناعاتي .. وهذه افكاري .. وهذه كتاباتي بين يديكم أكتب مااشعر به .. أقول ماأنا مؤمن به ..انقل هموم غيري بطرق مختلفة و ليش بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي .. الشخصية هي في النهاية .. مجرد رؤية لأفكاري ...



مع خالـــص احترامـــــي و تـقديـــري

منــــــ ابو الجوارح ـــير

محمود راجي 26-04-2009 11:25 PM

كن بلسما (إيليا إبو ماضي)

كن بلسماً إن صار دهرك أرقما = وحلاوة إن صار غيرك علقما
إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها = لا تبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..
أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا = أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟
مَنْ ذا يكافئُ زهرةً فواحةً ؟ =أو من يثيبُ البلبل المترنما ؟
عُدّ الكرامَ المحسنين وقِسْهُمُ = بهما تجدْ هذينِ منهم أكرما
ياصاحِ خُذ علم المحبة عنهما = إني وجدتُ الحبَّ علما قيما
لو لم تَفُحْ هذي ، وهذا ما شدا ، = عاشتْ مذممةً وعاش مذمما
فاعمل لإسعاد السّوى وهنائهم = إن شئت تسعد في الحياة وتنعما

***
أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا = لولا الشعور الناس كانوا كالدمى
أحبب فيغدو الكوخ قصرا نيرا = وابغض فيمسي الكون سجنا مظلما
ما الكأس لولا الخمر غير زجاجةٍ = والمرءُ لولا الحب إلا أعظُما
كرهَ الدجى فاسودّ إلا شهبُهُ = بقيتْ لتضحك منه كيف تجهّما
لو تعشق البيداءُ أصبحَ رملُها = زهراً، وصارَ سرابُها الخدّاع ما
لو لم يكن في الأرض إلا مبغضٌ = لتبرمتْ بوجودِهِ وتبرّما
لاح الجمالُ لذي نُهى فأحبه = ورآه ذو جهلٍ فظنّ ورجما
لا تطلبنّ محبةً من جاهلٍ = المرءُ ليس يُحَبُّ حتى يُفهما
وارفقْ بأبناء الغباء كأنهم = مرضى، فإنّ الجهل شيءٌ كالعمى
والهُ بوردِ الروضِ عن أشواكه = وانسَ العقاربَ إن رأيت الأنجما

***
يا من أتانا بالسلام مبشراً = هشّ الحمى لما دخلتَ إلى الحمى
وصفوكَ بالتقوى وقالوا جهبذُ = علامةُ، ولقد وجدتك مثلما
لفظٌ أرقّ من النسيم إذا سرى = سَحَراً، وحلوُ كالكرى إن هوّما
وإذا نطقتَ ففي الجوارحِ نشوةٌ = هي نشوةُ الروحِ ارتوتْ بعدَ الظما
وإذا كتبتَ ففي الطروسِ حدائقٌ = وشّى حواشيها اليراعُ ونمنما
وإذا وقفتَ على المنابر أوشكتْ = أخشابها للزهوِ أن تتكلما
إن كنت قد أخطاكَ سربال الغِنَى = عاش ابنْ مريم ليس يملك درهما
وأحبّ حتى من أحب هلاكه = وأعان حتى من أساء وأجرما
نام الرعاة عن الخراف ولم تنمْ = فإليك نشكو الهاجعين النوّما
عبدوا الإله لمغنمٍ يرجونه = وعبدتَ ربّك لست تطلبُ مغنما
كم رَوّعوا بجهنّم أرواحنا = فتألمت من قبلُ أن تتألما!
زعموا الإله أعدّها لعذابنا = حاشا، وربُّك رحمةٌ، أن يظلما
ما كان من أمر الورى أن يرحموا = أعداءهم إلا أرقّ وأرحما
ليست جهنم غير فكرةِ تاجرٍ = ألله لم يخلق لنا إلا السما

محمود راجي 29-04-2009 03:50 PM

نزار قباني --- منشورات فدائي على جدران إسرائيل
 


http://www.adab.com/photos/7.jpg

لن تجعلوا من شعبنا

شعبَ هنودٍ حُمرْ..

فنحنُ باقونَ هنا..

في هذه الأرضِ التي تلبسُ في معصمها

إسوارةً من زهرْ

فهذهِ بلادُنا..

فيها وُجدنا منذُ فجرِ العُمرْ

فيها لعبنا، وعشقنا، وكتبنا الشعرْ

مشرِّشونَ نحنُ في خُلجانها

مثلَ حشيشِ البحرْ..

مشرِّشونَ نحنُ في تاريخها

في خُبزها المرقوقِ، في زيتونِها

في قمحِها المُصفرّْ

مشرِّشونَ نحنُ في وجدانِها

باقونَ في آذارها

باقونَ في نيسانِها

باقونَ كالحفرِ على صُلبانِها

باقونَ في نبيّها الكريمِ، في قُرآنها..

وفي الوصايا العشرْ..

2

لا تسكروا بالنصرْ…

إذا قتلتُم خالداً.. فسوفَ يأتي عمرْو

وإن سحقتُم وردةً..

فسوفَ يبقى العِطرْ

3

لأنَّ موسى قُطّعتْ يداهْ..

ولم يعُدْ يتقنُ فنَّ السحرْ..

لأنَّ موسى كُسرتْ عصاهْ

ولم يعُدْ بوسعهِ شقَّ مياهِ البحرْ

لأنكمْ لستمْ كأمريكا.. ولسنا كالهنودِ الحمرْ

فسوفَ تهلكونَ عن آخركمْ

فوقَ صحاري مصرْ…

4

المسجدُ الأقصى شهيدٌ جديدْ

نُضيفهُ إلى الحسابِ العتيقْ

وليستِ النارُ، وليسَ الحريقْ

سوى قناديلٍ تضيءُ الطريقْ

5

من قصبِ الغاباتْ

نخرجُ كالجنِّ لكمْ.. من قصبِ الغاباتْ

من رُزمِ البريدِ، من مقاعدِ الباصاتْ

من عُلبِ الدخانِ، من صفائحِ البنزينِ، من شواهدِ الأمواتْ

من الطباشيرِ، من الألواحِ، من ضفائرِ البناتْ

من خشبِ الصُّلبانِ، ومن أوعيةِ البخّورِ، من أغطيةِ الصلاةْ

من ورقِ المصحفِ نأتيكمْ

من السطورِ والآياتْ…

فنحنُ مبثوثونَ في الريحِ، وفي الماءِ، وفي النباتْ

ونحنُ معجونونَ بالألوانِ والأصواتْ..

لن تُفلتوا.. لن تُفلتوا..

فكلُّ بيتٍ فيهِ بندقيهْ

من ضفّةِ النيلِ إلى الفراتْ

6

لن تستريحوا معنا..

كلُّ قتيلٍ عندنا

يموتُ آلافاً من المراتْ…

7

إنتبهوا.. إنتبهوا…

أعمدةُ النورِ لها أظافرْ

وللشبابيكِ عيونٌ عشرْ

والموتُ في انتظاركم في كلِّ وجهٍ عابرٍ…

أو لفتةٍ.. أو خصرْ

الموتُ مخبوءٌ لكم.. في مشطِ كلِّ امرأةٍ..

وخصلةٍ من شعرْ..

8

يا آلَ إسرائيلَ.. لا يأخذْكم الغرورْ

عقاربُ الساعاتِ إن توقّفتْ، لا بدَّ أن تدورْ..

إنَّ اغتصابَ الأرضِ لا يُخيفنا

فالريشُ قد يسقطُ عن أجنحةِ النسورْ

والعطشُ الطويلُ لا يخيفنا

فالماءُ يبقى دائماً في باطنِ الصخورْ

هزمتمُ الجيوشَ.. إلا أنكم لم تهزموا الشعورْ

قطعتم الأشجارَ من رؤوسها.. وظلّتِ الجذورْ

9

ننصحُكم أن تقرأوا ما جاءَ في الزّبورْ

ننصحُكم أن تحملوا توراتَكم

وتتبعوا نبيَّكم للطورْ..

فما لكم خبزٌ هنا.. ولا لكم حضورْ

من بابِ كلِّ جامعٍ..

من خلفِ كلِّ منبرٍ مكسورْ

سيخرجُ الحجّاجُ ذاتَ ليلةٍ.. ويخرجُ المنصورْ

10

إنتظرونا دائماً..

في كلِّ ما لا يُنتظَرْ

فنحنُ في كلِّ المطاراتِ، وفي كلِّ بطاقاتِ السفرْ

نطلعُ في روما، وفي زوريخَ، من تحتِ الحجرْ

نطلعُ من خلفِ التماثيلِ وأحواضِ الزَّهرْ..

رجالُنا يأتونَ دونَ موعدٍ

في غضبِ الرعدِ، وزخاتِ المطرْ

يأتونَ في عباءةِ الرسولِ، أو سيفِ عُمرْ..

نساؤنا.. يرسمنَ أحزانَ فلسطينَ على دمعِ الشجرْ

يقبرنَ أطفالَ فلسطينَ، بوجدانِ البشرْ

يحملنَ أحجارَ فلسطينَ إلى أرضِ القمرْ..

11

لقد سرقتمْ وطناً..

فصفّقَ العالمُ للمغامرهْ

صادرتُمُ الألوفَ من بيوتنا

وبعتمُ الألوفَ من أطفالنا

فصفّقَ العالمُ للسماسرهْ..

سرقتُمُ الزيتَ من الكنائسِ

سرقتمُ المسيحَ من بيتهِ في الناصرهْ

فصفّقَ العالمُ للمغامرهْ

وتنصبونَ مأتماً..

إذا خطفنا طائرهْ

12

تذكروا.. تذكروا دائماً

بأنَّ أمريكا – على شأنها –

ليستْ هيَ اللهَ العزيزَ القديرْ

وأن أمريكا – على بأسها –

لن تمنعَ الطيورَ أن تطيرْ

قد تقتلُ الكبيرَ.. بارودةٌ

صغيرةٌ.. في يدِ طفلٍ صغيرْ

13

ما بيننا.. وبينكم.. لا ينتهي بعامْ

لا ينتهي بخمسةٍ.. أو عشرةٍ.. ولا بألفِ عامْ

طويلةٌ معاركُ التحريرِ كالصيامْ

ونحنُ باقونَ على صدوركمْ..

كالنقشِ في الرخامْ..

باقونَ في صوتِ المزاريبِ.. وفي أجنحةِ الحمامْ

باقونَ في ذاكرةِ الشمسِ، وفي دفاترِ الأيامْ

باقونَ في شيطنةِ الأولادِ.. في خربشةِ الأقلامْ

باقونَ في الخرائطِ الملوّنهْ

باقونَ في شعر امرئ القيس..

وفي شعر أبي تمّامْ..

باقونَ في شفاهِ من نحبّهمْ

باقونَ في مخارجِ الكلامْ..

14

موعدُنا حينَ يجيءُ المغيبْ

موعدُنا القادمُ في تل أبيبْ

"نصرٌ من اللهِ وفتحٌ قريبْ"

15

ليسَ حزيرانُ سوى يومٍ من الزمانْ

وأجملُ الورودِ ما ينبتُ في حديقةِ الأحزانْ..

16

للحزنِ أولادٌ سيكبرونْ..

للوجعِ الطويلِ أولادٌ سيكبرونْ

للأرضِ، للحاراتِ، للأبوابِ، أولادٌ سيكبرونْ

وهؤلاءِ كلّهمْ..

تجمّعوا منذُ ثلاثينَ سنهْ

في غُرفِ التحقيقِ، في مراكزِ البوليسِ، في السجونْ

تجمّعوا كالدمعِ في العيونْ

وهؤلاءِ كلّهم..

في أيِّ.. أيِّ لحظةٍ

من كلِّ أبوابِ فلسطينَ سيدخلونْ..

17

..وجاءَ في كتابهِ تعالى:

بأنكم من مصرَ تخرجونْ

وأنكمْ في تيهها، سوفَ تجوعونَ، وتعطشونْ

وأنكم ستعبدونَ العجلَ دونَ ربّكمْ

وأنكم بنعمةِ الله عليكم سوفَ تكفرونْ

وفي المناشير التي يحملُها رجالُنا

زِدنا على ما قالهُ تعالى:

سطرينِ آخرينْ:

ومن ذُرى الجولانِ تخرجونْ

وضفّةِ الأردنِّ تخرجونْ

بقوّةِ السلاحِ تخرجونْ..

18

سوفَ يموتُ الأعورُ الدجّالْ

سوفَ يموتُ الأعورُ الدجّالْ

ونحنُ باقونَ هنا، حدائقاً، وعطرَ برتقالْ

باقونَ فيما رسمَ اللهُ على دفاترِ الجبالْ

باقونَ في معاصرِ الزيتِ.. وفي الأنوالْ

في المدِّ.. في الجزرِ.. وفي الشروقِ والزوالْ

باقونَ في مراكبِ الصيدِ، وفي الأصدافِ، والرمالْ

باقونَ في قصائدِ الحبِّ، وفي قصائدِ النضالْ

باقونَ في الشعرِ، وفي الأزجالْ

باقونَ في عطرِ المناديلِ..

في (الدَّبكةِ) و (الموَّالْ)..

في القصصِ الشعبيِّ، والأمثالْ

باقونَ في الكوفيّةِ البيضاءِ، والعقالْ

باقونَ في مروءةِ الخيلِ، وفي مروءةِ الخيَّالْ

باقونَ في (المهباجِ) والبُنِّ، وفي تحيةِ الرجالِ للرجالْ

باقونَ في معاطفِ الجنودِ، في الجراحِ، في السُّعالْ

باقونَ في سنابلِ القمحِ، وفي نسائمِ الشمالْ

باقونَ في الصليبْ..

باقونَ في الهلالْ..

في ثورةِ الطلابِ، باقونَ، وفي معاولِ العمّالْ

باقونَ في خواتمِ الخطبةِ، في أسِرَّةِ الأطفالْ

باقونَ في الدموعْ..

باقونَ في الآمالْ

19

تسعونَ مليوناً من الأعرابِ خلفَ الأفقِ غاضبونْ

با ويلكمْ من ثأرهمْ..

يومَ من القمقمِ يطلعونْ..

20

لأنَّ هارونَ الرشيدَ ماتَ من زمانْ

ولم يعدْ في القصرِ غلمانٌ، ولا خصيانْ

لأنّنا مَن قتلناهُ، وأطعمناهُ للحيتانْ

لأنَّ هارونَ الرشيدَ لم يعُدْ إنسانْ

لأنَّهُ في تحتهِ الوثيرِ لا يعرفُ ما القدسَ.. وما بيسانْ

فقد قطعنا رأسهُ، أمسُ، وعلّقناهُ في بيسانْ

لأنَّ هارونَ الرشيدَ أرنبٌ جبانْ

فقد جعلنا قصرهُ قيادةَ الأركانْ..

21

ظلَّ الفلسطينيُّ أعواماً على الأبوابْ..

يشحذُ خبزَ العدلِ من موائدِ الذئابْ

ويشتكي عذابهُ للخالقِ التوَّابْ

وعندما.. أخرجَ من إسطبلهِ حصاناً

وزيَّتَ البارودةَ الملقاةَ في السردابْ

أصبحَ في مقدورهِ أن يبدأَ الحسابْ..

22

نحنُ الذينَ نرسمُ الخريطهْ

ونرسمُ السفوحَ والهضابْ..

نحنُ الذينَ نبدأُ المحاكمهْ

ونفرضُ الثوابَ والعقابْ..

23

العربُ الذين كانوا عندكم مصدّري أحلامْ

تحوّلوا بعدَ حزيرانَ إلى حقلٍ من الألغامْ

وانتقلت (هانوي) من مكانها..

وانتقلتْ فيتنامْ..

24

حدائقُ التاريخِ دوماً تزهرُ..

ففي ذُرى الأوراسِ قد ماجَ الشقيقُ الأحمرُ..

وفي صحاري ليبيا.. أورقَ غصنٌ أخضرُ..

والعربُ الذين قلتُم عنهمُ: تحجّروا

تغيّروا..

تغيّروا

25

أنا الفلسطينيُّ بعد رحلةِ الضياعِ والسّرابْ

أطلعُ كالعشبِ من الخرابْ

أضيءُ كالبرقِ على وجوهكمْ

أهطلُ كالسحابْ

أطلعُ كلَّ ليلةٍ..

من فسحةِ الدارِ، ومن مقابضِ الأبوابْ

من ورقِ التوتِ، ومن شجيرةِ اللبلابْ

من بركةِ الدارِ، ومن ثرثرةِ المزرابْ

أطلعُ من صوتِ أبي..

من وجهِ أمي الطيبِ الجذّابْ

أطلعُ من كلِّ العيونِ السودِ والأهدابْ

ومن شبابيكِ الحبيباتِ، ومن رسائلِ الأحبابْ

أفتحُ بابَ منزلي.

أدخلهُ. من غيرِ أن أنتظرَ الجوابْ

لأنني أنا.. السؤالُ والجوابْ

26

محاصرونَ أنتمُ بالحقدِ والكراهيهْ

فمن هنا جيشُ أبي عبيدةٍ

ومن هنا معاويهْ

سلامُكم ممزَّقٌ..

وبيتُكم مطوَّقٌ

كبيتِ أيِّ زانيهْ..

27

نأتي بكوفيّاتنا البيضاءِ والسوداءْ

نرسمُ فوقَ جلدكمْ إشارةَ الفداءْ

من رحمِ الأيامِ نأتي كانبثاقِ الماءْ

من خيمةِ الذُّل التي يعلكُها الهواءْ

من وجعِ الحسينِ نأتي.. من أسى فاطمةَ الزهراءْ

من أُحدٍ نأتي.. ومن بدرٍ.. ومن أحزانِ كربلاءْ

نأتي لكي نصحّحَ التاريخَ والأشياءْ

ونطمسَ الحروفَ..

في الشوارعِ العبريّةِ الأسماء..

محمود راجي 29-04-2009 04:05 PM

في العالم العربي تعيش --- تميم البرغوثي
 


http://www.adab.com/photos/513.jpg
في العالم العربي تعيش

في العالم العربي تعيش

كما قط ساكن تحت عربية

عينيه ما تشوفش م الدنيا دي حاجة الا الجزم

في العالم العربي تعيش

كما بهلوان السيرك تحتك بهلوان دايس عليه

وفوق دماغك بهلوان دايس عليك

والكل واقف محترم

في العالم العربي تعيش،

مباراة بقى لها ألف عام

لعيبة تجري يمين شمال

والكورة طول الوقت في إدين الحكم

في العالم العربي، تقول للبنت حبيتك

وتبقى البنت بتحبك، وبتموت فيك

تناولك بالألم

في العالم العربي تعيش

تشتم في طعم المية والطعمية والقهوة وروادها وفى مراتك وأولادها وحر وزحمة الأتوبيس

وفي اللي بيعمله إبليس، وفي التفليس

ولو سألوك تقول الحمد لله ربنا يديمها نعم

في العالم العربي تعيش، كما دمعة في عيون الكريم المحنة تطردها يرجعها الكرم

في العالم العربي تعيش تلميذ في حوش المدرسة من غير فطار عينه على الشارع وبيحيي العلم

في العالم العربي تعيش، بتبص في الساعة وخايف نشرة الأخبار تفوت

علشان تشوف ع الشاشة ناس

في العالم العربي

تموت

الفجر الجديد 05-05-2009 04:27 PM



حديقة الغروب



شعر: غازي القصيبي


خمسٌ وستُونَ.. في أجفان إعصارِ

أما سئمتَ ارتحالاً أيّها الساري؟

أما مللتَ من الأسفارِ.. ما هدأت

إلا وألقتك في وعثاءِ أسفار؟

أما تَعِبتَ من الأعداءِ.. مَا برحوا

يحاوربونكَ بالكبريتِ والنارِ

والصحبُ؟ أين رفاقُ العمرِ؟ هل بَقِيَتْ

سوى ثُمالةِ أيامٍ.. وتذكارِ

بلى! اكتفيتُ.. وأضناني السرى! وشكا

قلبي العناءَ!... ولكن تلك أقداري


***

أيا رفيقةَ دربي!.. لو لديّ سوى

عمري.. لقلتُ: فدى عينيكِ أعماري

أحببتني.. وشبابي في فتوّتهِ

وما تغيّرتِ.. والأوجاعُ سُمّاري

منحتني من كنوز الحُبّ.. أَنفَسها

وكنتُ لولا نداكِ الجائعَ العاري

ماذا أقولُ؟ وددتُ البحرَ قافيتي

والغيم محبرتي.. والأفقَ أشعاري

إنْ ساءلوكِ فقولي: كان يعشقني

بكلِّ ما فيهِ من عُنفٍ.. وإصرار

وكان يأوي إلى قلبي.. ويسكنه

وكان يحمل في أضلاعهِ داري

وإنْ مضيتُ.. فقولي: لم يكنْ بَطَلاً

لكنه لم يقبّل جبهةَ العارِ

***

وأنتِ!.. يا بنت فجرٍ في تنفّسه

ما في الأنوثة.. من سحرٍ وأسرارِ

ماذا تريدين مني؟! إنَّني شَبَحٌ

يهيمُ ما بين أغلالٍ.. وأسوارِ

هذي حديقة عمري في الغروب.. كما

رأيتِ... مرعى خريفٍ جائعٍ ضارِ

الطيرُ هَاجَرَ.. والأغصانُ شاحبةٌ

والوردُ أطرقَ يبكي عهد آذارِ

لا تتبعيني! دعيني!.. واقرئي كتبي

فبين أوراقِها تلقاكِ أخباري

وإنْ مضيتُ.. فقولي: لم يكن بطلاً

وكان يمزجُ أطواراً بأطوارِ

***

ويا بلاداً نذرت العمر.. زَهرتَه

لعزّها!... دُمتِ!... إني حان إبحاري

تركتُ بين رمال البيد أغنيتي

وعند شاطئكِ المسحورِ.. أسماري

إن ساءلوكِ فقولي: لم أبعْ قلمي

ولم أدنّس بسوق الزيف أفكاري

وإن مضيتُ.. فقولي: لم يكن بَطَلاً

وكان طفلي.. ومحبوبي.. وقيثاري

***

يا عالم الغيبِ! ذنبي أنتَ تعرفُه

وأنت تعلمُ إعلاني.. وإسراري

وأنتَ أدرى بإيمانٍ مننتَ به

علي.. ما خدشته كل أوزاري

أحببتُ لقياكَ.. حسن الظن يشفع لي

أيرتُجَى العفو إلاّ عند غفَّارِ؟

عادل محمد سيد 02-02-2012 09:10 PM

كلمات طيبة رقيقة وهادفة شكراً لكم جميعاً.


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.