حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   شعر وديوان - السيد عبد الرازق (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=60764)

السيد عبد الرازق 03-06-2009 09:36 PM

بباء الذ1ات قد بدأت
فصول الكون والخلق
فمنظور ومحجوب
ومعلوم ومجهول
فطين البدء قد قاما
بروح النفخ في الهيكل
بزوغ الفجر في بدء
بجمع الروح في الذر
تجلي الرب رحمانا
ولاح النور في البرزخ
فباء الرب قد جذبت
جموع الخلق بالساح
وأشهدهم وقد ثملوا
بسكر الشهد والعنبر
وفاحت ريح أرواح
وأشباح بلا هيكل
فذات الرب رحمان
وقد عمت
بنفح الروح أرواحا
بقبل ألست قد كنا
غيوبا طي أغوار
وقد صرنا بنورهم
عيونا عند شطآن
فبرزخ قبل مشهدهم
بساح كان دنيانا
فأول نوره النور
وآخر نوره اللقيا
لقائي عند وجههم
لقاء العشق والمرجع
فيا أول .
ويا آخر
ويا ظاهر
وقد بطن
رجوع الذات في حجب
رجوع النفس والهيكل
فنعمي لقاء ذاتهم
جمال الحب والكوثر
فيا فرحي ويا فرحي
بنور العهد من قبل
أراه بنور فيضهم
يفيض العفو من غيهب
شعر السيد عبد الرازق الأربعاء 3 يونيه 2009

السيد عبد الرازق 10-06-2009 08:01 PM

سمراء تختطف القلوب صبابة
حيّ الصباح إذا رعتك صباح
ويبيت يفترش الخلاعة عاشقا
يأوي هنالك يعتريه جراح
هذا الذي ضم المباحة ساكرا
ألف الوداد بفرشه يرتاح
سمحت بمدّ في ليالي نارها
ولكم صبوت إذا سبتك ملاح
ولقد عشقت التيه في ساح الهوى
أني ذهبت فقد كستني سماح
وحبست قلبي في مراتع عشقها
كم ذا هتفت بإسمها أجتاح
جمعي بها في جمعة حيث الصفا
حيث البها من حسنها وضاح
هل نورها في نارها ياسادتي
أم عطفها يسري إذا الألواح
جودي إذا مرّ الضياء مسربلا
فالقلب يرشف والعيون سراح
يممت نحو الذات أرقب ذاتها
ولئن سألت عن الحبيبة باحوا
هذي خيوط العشق أنسج ثوبها
إني قتلت وقتلهم أفراح
شعر . السيد عبد الرازق الثلاثاء 9يونيه 2009

السيد عبد الرازق 10-09-2009 12:55 AM

كفكف دموعك سيدي = فاضت أياديه الندي
فالوجه يكشفه الضوى= والوجد يخرق مشهدي
والكأس تشرب من يد = يا نعم ذاك المورد
إن الغرام يذيبني = من فيض مانحة اليد
والعشق يركبه ضحي = طاب اللقاء بسيد
خلع الستائر سافرًا = يرجو لنور السيد
يعلو هواه مسافرًا= والذات تشعل موقدي
يصبو هنالك عاشقًا = والروض ظل الوافد
النار تكفينا سنًا = فيها الضياء ومزودي
نار الكليم تجيره = نادت بلطف غرد
يحيا الفؤاد بذكرهم = والذكر أول مصعد
إن التبتل شيمتي = في طي طالعة الغد
يهوي المقام بدارهم = طول الحياة ومفقد
إن النبي بساحه = يهواه قلب الفرقد
===================
شعر . السيد عبد الرازق
قيلت حين ذكرتنا الأيام بسيرة المصطفي العدنان صلوات الله وسلامه عليه .

السيد عبد الرازق 20-02-2010 11:43 PM

أراك اليوم سيدنا

أراك اليوم سيدنا
بجاه النور نشوانا
فميلاد لأحمدنا
ضياء صار برهانا
فكم طافت أنامله
تعيد العطف تحنانا
وتمسح دمعة حيرى
بنار البعد تلقانا
حياة الكون بلسمها
تجلى الله رحمانا
وأيام نداولها
ويبقى الحب عرفانا
حبيبي نفحة العليا
ونور طاف مزدانا
فروح العشق تحملنا
غراما صار أركانا
فعرش الله يعرفه
سجود الروح ولهانا
جلال الذات ينفحه
ويسري فينا حنانا
جمال الحمد يحمله
ويعلو البسط ديوانا

شعر: السيد عبد الرازق

السيد عبد الرازق 20-06-2010 09:44 PM

سندس : إليها
لأجلك أنت يهون البــــلاء = وينفكّ عقد الأسى والشجون
دفنت الهموم بقلبي زمانا = وحينا أحل ّ قيود السجين
وهبت الحياة لكل البرايا = وهذا صغير أسير المنون
وذاك الكبير بكوخ يئــنّ = عياه الدواء وكسر الأنين
وذاك الجحود يقسّم حقدا = ويزرع شوك القتاد المشين
وترعى البرايا بعطف ولطف = قطفت لزهر (الرحاب) الحزين
رعاها الإله بميزان قرب = أراها بشط الحبيب الأمين
قضيت المنون بأمر وقهر = وكلت العطاء لعبد ظعين
رأيناك ربا بيوم ألست؟ = وطاف العبيد بظل الغصون
سمعنا شهدنا لرب تجلّى = ويوم الرحيل لساح العرين
هناك رأيت القرنفل يزوي = وجاء البشير ببرد الحنين
سلام (لسندس) بنت الشريف = شقيقي وابني وقلب حزون


---------------------
قيلت يوم الجمعة 10-6-2010 في وفاة ابنة أخي (سندس) والتي كانت تبلغ من العمر عاما ونصف ، وكانت صاحبة حضور ولطف عجيبين . رحمها الله رحمة واسعة ولجميع أمة المسلمين اللهم آمين .

شعر: السيد عبد الرازق .

القاهرة - عين شمس .

ARGOUN 20-06-2010 10:40 PM

الله يرحمها
الله يرحم صالحين

هـــند 20-06-2010 10:52 PM

رحمة الله عليها
إنا لله و إنا إليه راجعون

الحمدلله أنك بخير أخي الكريم عبد الرازق

ابن يوسف الطبيب 21-06-2010 02:55 AM

قرأت الكثير من شعركم أستاذي وأوقفني الكثير من جماله وبراعة العبارة وبلاغتها وانتقاء العبارة والفكرة ......... لكم مني كل التقدير والحب أستاذنا وإن كان ثنائي ليس إلا مفخرة لي بأن أثني على مثلكم ........

السيد عبد الرازق 23-06-2010 12:24 AM

متلهف الأغصان
 
متلهّف الأغصان يبحث عنهم
فرآها في حضن الحبيب تسلم
وتلملم الأوراق تدفن بعضها
وتقول أنك يا صديقُ المجرم
كل الذي قدمت شوكا يابسا
واليوم أنتم في المسير المَحرمُ
قد لاح بدر الحيّ يخطب ودها
والهجر أهون والفراق الأسلم
لم يحفل القلب حين رآهم
كم بات يأثم في الحقيقة يألمُ
كم قالوا أنك قد فرشت ردائكم
وتلمُّ أطياف البريـــق تلمــــلم
ورأيت شطّا في المساقي قاحلا
تاهت معانيها بدرب تظلم
وطويت صفحة حبها من عمرنا
يا ليته طاف الغرام يحوّم
سأهد أركان الجدار أبيحه
وأزور ساحا بالرقائق ينعم
وأطوف أركانا بكعبة حسنه
وألمُّ أوراق المتاهة أحرم
كم رحت أسكب يا(نعاب) سقايتي
وأصبُّ أقداح الوصول أقسِّم

رآها مع حبيبها الجديد ، وكانت تقول إنها ما زالت تحبه ، ولكنه رأى إشراقة الحب في وجهها ، فعلم أنها تغاير في مرادها .
شعر: السيد عبد الرازق
الخميس 20-5-2010.

السيد عبد الرازق 24-06-2010 10:59 PM

شكرا لكم جميعا إخواني وأخواتي ورحم الله سندس وجميع موتى المسلمين اللهم آمين


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.