حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة صـيــد الشبـكـــة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=73)
-   -   لهـــا ... لـــه... لاادري لمن!!! (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=83201)

العنود النبطيه 07-03-2010 04:15 PM

لهـــا ... لـــه... لاادري لمن!!!
 

لا جديد يا لذّة الصّحوة.. لا جديد!



- هاأنذا.. استيقظُ في الخامسة إلا نبضةْ.. أغطّيكَ في الحلم تاركةً على مفارق النّور قُرب عينيكَ الوسنى إحدى خصلات شعري؛ لأطمئنّ عندما ألقاكَ في المساء أنّك لم تبرح هنا.... وأنهضُ.. لألثم الصباحَ في ثغركَ الـ مرنّحني بينَ موتٍ وحياة.. وأصلّي للهِ كثيراً أن يحفظك.


لا جديديا خليلَ الرّوح.. لا جديد!

-
ها أنذا.. أتوارى خلف (البارافان الصينيّ) خشيّة تلصّصِ لهفتكَ المجنونة، وأرتدي ملابسي،
أستعرض الأسماء وما أقرأ إلّا اسمك، أتفقّدُ المواعيد وما أقرّ إلا موعدنا اللـ غيرُ مكتوب .. الـ لم يحِن بعد ! وأندسّ وإيّاهم في حقيبتي، وأخرج باستثنائهم في معيّتك ..!

لا جديد يا مشاوير الأحاسيس الثكلى النّائحة على الغالي البعيدِ البعيد.. لا جديد!

-
ها أنذا.. ببراءة عصفورة شرقٍ وليدة، وبشاشة قطّة روميّة سليلة بلاطٍ ملكيّ، وجموح مهرةٍ عربيّة عنيدة، أبسمُ للمارّة.. ولا أرى إّلا وجهكَ في الوجوه.. أمشي فيكَ كلّ صباح -بنخوة أبناء البلد وشموخهم -أنتَ يا وطن عمري.. وأغنّي فيروز لّأنها الشّجن.. ولأنّي وإيّاك روح الشّجن ..
أما أخبرتكَ أنّي أقدّس كلّ الذي تحبّ..؟!
جنوناً.. أردتُ أن أصرخَ في الملأ : "اشتــقتُ إليه".. وأدركت قبل أن أتهوّر بوهلة.. أنّ الجميع يشتمّ عطركَ في أنفاسي، يرونك في عيوني فما حاجة صوتي المبحوح لصرخة وقد وشى بي كلّ ما بي.. !
متيّمةٌ بكَ أنا مشتـــــــاقة..
وأعودُ أغنّي..
كنتُ وما زلتُ أنثى أشكّل الأشياء بي، أصبغها بِـ( مكياجي)/طلاء أظافري/ألوانُ فساتيني/كحلي وعطري.. حتى ترنّحاتي النّفسية..!
أخبرتكَ يوماً أنّي أشرب القهوة دون سكّر فغازلتَ حتّى البنّ في فنجاني، فسقطتُ مغشيّاً عليّ خجلاً .. !

القهوة :
دفءُ قُرب حبيب - ياحبيبي- حدّ تهامس الأنفاس والتمازج!

القهوة : الوطن..!
أحبّها على مرارتها، استعذبها على حلكةِ لونها.. وإنّ أرّقتني،،، أعودها في كلّ حين
كإيّاك -تماماً- يا وطني النّائي الحزين.. لا أقوى الإنسلاخَ عنك..!

القهوة :
مشكاةُ ذاكرة في ظلمة زمان..!

القهوة :
رسوم القراءة الطائشة، ولهفة الدّجل المحبّب العابث..!

القهوة :
بخار يشّكل ضباباً، يتصاعد في مساحةٍ غير معلومة بينَ شفة وفنجان؛
كجسر مترنّح البدايات والنّهايات ضُربَ بين قلبين عاشقين!

القهوة :
معطف من أدركه الشّتاء ولم يبتع معطفاً بعد،
وطنٌ لغريبٍ على قارعة مقهى في بلدٍ وطئته قدمه للتوّ،
حضن ليتيم، انتهى اللحظة من مراسم دفن أبويه فتلقّفه دفء بخارها بحنان

القهوةُ : عشقٌ !
ما برّره عندي كلّ الذي كتبنا.. وكل الذي لم نكتب.. وما قلّة الحيلة إلّا بُرهان العاشقين !

الطّالع :
ثمّة ميلاد من رحم موت، رُزقت فيه الحِنطة أحفادا
وثمّة موت من رحمِ ميلاد بكى فيه البنّ تعاسةَ الأعياد .. !

هـــند 07-03-2010 05:05 PM

راقية معاني النص و عذبة هي كلماته
عندما تذرف الحروف إحساسا يتعذر إلا على القلب فهمها

صيد ثمين عنودنا سلمتِ

ريّا 08-03-2010 10:19 AM

تسلمي يالعنود

نص جميل .......... استمتعت كثيرا بقراءته

العنود النبطيه 08-03-2010 04:20 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة هـــند (المشاركة 684107)
راقية معاني النص و عذبة هي كلماته

عندما تذرف الحروف إحساسا يتعذر إلا على القلب فهمها

صيد ثمين عنودنا سلمتِ


غاليتي هنـــــد

الروعة والرقة والعذوبة
في تذوقك العالي للنص
واحساسك به
فكم من النصوص تمر رغم جمالها دون ان تترك اثر
ذلك لان القاريء لا يحاول تذوقها
ولا يحاول ان يتغلغل الى عمقها فيقطف رحيق جمالها

شكرا لمرورك العذب

العنود النبطيه 08-03-2010 04:22 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ريّا (المشاركة 684134)
تسلمي يالعنود

نص جميل .......... استمتعت كثيرا بقراءته


الرائعــــة ريــــــــا

كللَّ الله ايامك بالرضى والسعادة
وزخرف كل اوقاتك بكل ما هو ممتع ومفيد

مرورك عطّر الصفحة

خاتون 16-03-2010 04:13 PM

مرحبا عزيزتي


اختيار جميل
للقهوة طعم آخر هنا يمني النفس بارتشافها في حضرتك والشوبكية الحاضرة الغائبة

سأنتظر اختيارات أخرى
تحياتي
خاتون

فتى الأندلس 16-10-2010 03:56 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة هـــند (المشاركة 684107)
راقية معاني النص و عذبة هي كلماته
عندما تذرف الحروف إحساسا يتعذر إلا على القلب فهمها

صيد ثمين عنودنا سلمتِ





لكل مقام مقال

فإن كان القلب نائما هل نلتمس له عذر عدم الفهم


:New6:


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.