حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة بـــوح الخــاطـــر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=31)
-   -   الى من يحتفظ بالنسخة الاصلية مني (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=58508)

خاتون 08-11-2006 02:43 PM

اعدك أن الوذ بهذه الحالمة
علني استطيع أن اتنفس من خلال سطورها
في زمن الجذب والاختناق

أسطر تخرج الماء من الحجر



دمت ملاكا
تحياتي
خاتون

بيلسان 08-11-2006 02:55 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة خاتون
اعدك أن الوذ بهذه الحالمة
علني استطيع أن اتنفس من خلال سطورها
في زمن الجذب والاختناق

أسطر تخرج الماء من الحجر



دمت ملاكا
تحياتي
خاتون



من بين ثنايا الفكرة والتأمل....تنبت شجرة اليقين بأنك ذو قلم رنان...


يراودني ظن بان العشق شئ من خواصك وان الوجد بعض منك ....


لتذوقك خاطرتي هذه.......

تشرفت صفحتي بقلمك وبك...

ملاك

السمو 09-11-2006 02:42 AM

عندما تخرج الكلمات من أعماق النفس
يصعب مجاراتها أو حتى الرد عليها
لأنها لم تخرج هكذا بل لما يعانيه صاحبها

لذا لا أملك إلا أن أكون متفرجاً هنا
مع الشكر لمنقولك أختنا بيلسان

:)

بيلسان 09-11-2006 09:33 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة دايم العلو
عندما تخرج الكلمات من أعماق النفس
يصعب مجاراتها أو حتى الرد عليها
لأنها لم تخرج هكذا بل لما يعانيه صاحبها

لذا لا أملك إلا أن أكون متفرجاً هنا
مع الشكر لمنقولك أختنا بيلسان

:)

اخي دايم العلو





لقد خشيت الا تطاوعني احرفي فانثر اجابة نموذجية تنصفك بالدواخل التي اعتراها الفضول ..كنت اخشي ان يخذلني مخزوني اللغوي فامتهن تأتأة الكلام....لكنني وجدت القلم يسير ويكتب بجراح العمر...وبنزيف الصبر....

لا حرمنا الله منك....ودمت قلما يسطع بالحق


ملاك

بيلسان 09-11-2006 09:39 AM

سيدي الحبيب





لا أعرف لماذا عندما أراك أشعر بعيني تشعان حتى تضيئان لك كل ما حولي وتتسع آمالي حتى تبلغ الأفق وأضيع في وجودك أذوب فيه و أنسى أنني أعرف الكلام وأفقد القدرة على رؤية الآخرين فنظراتي كلها تبحث عن وجهك عن كل قطعه أحبها وأرتبك عندما أفكر فيك ..... وأشعر أن الجميع يعرفون أنني أبحث عنك وأن الجميع يرون صورتك في عيني وأبدو كأنني صدى لصوتك في غيابك وأخجل أحيانا من لهفتي عليك من ترقبي خطواتك وأخاف أن يفاجئني أحد وأنا أنظر إليك .. أخاف أن يسمعني أحد وأنا أردد كلماتك ولكن كن واثق انني لن أخاف من قول (....) ولن أهرب من هذه الكلمه ولن أتناسى وجودها .. فأرجوك قل لي لماذا عندما أراك تصبح حياتي أجمل ويصبح الجمال كل حياتي
سيدي الحبيب
لا أريد جوابك ......... أريد فقط أن تعرف أنني(.....)


منقول

بيلسان 13-11-2006 10:46 AM



في يوم مضى طالبتني بالابتعاد عنك قليلا كي تصبح قادرا على التقاط انفاسك والاشتياق لي من جديد... ورغم ان طلبك هذا قد جرحني قليلا الا انني قد تعرفت على حقيقة كنت اجهلها عندما كنت مستغرقة بالحب حقيقة ان الالتصاق الشديد بالحب قد سبب ازعاجا لدى الطرف الاخر لم اكن اعلم انك اصبحت تشعر بالرغبة في الابتعاد عني الابتعاد العاطفي عن المرأه الوحيده التي احببتها بصدق حقيقي
لم اكن ادرك ان الحب الشديد يجعل الانسان يشعر بالرغبة بالابتعاد والعودة لمشاعره الذاتية وكاننا حينما نستغرق بالعشق نضغط على مشاعرنا وعلى مشاعر الطرف الاخر دون ان ندري لنكتشف بعدها ان هناك جزءا من الحب اصبح يشكل عبئا علينا تطالبني بالابتعاد قليلا عنك كي تصبح قادرا على الشعور بوجودي من جديد

تطالبني بالابتعاد كي يصبح قلبك قادرا على افتقاري والشعور بالاشتياق الذي لم يعد موجودا بسبب الاقتراب الدائم
لم ارتض كامرأه احبتك كل هذا الحب ان ابقى امامك مقتربه منك بعد ان طالبتي بالابتعاد
لن اكون قادره على الاستمرار مع رجل بدأ يشعر بضرورة الابتعاد عني لان الاقتراب الشديد يتناقض مع الحب بمفهومه

سأبتعد عنك لكني لا اعلم ان كان ابتعادي سيكون لفتره ما ام انه ابتعاد دائم فحين يطالب الرجل المرأه التي يحبها بالابتعاد فهذا يعني بالنسبة لها اكثر بكثير من مجرد رغبة بالراحه او العوده الى الذات

لان الحب بالنسبة للمرأه هو توحد ذاتي واحساس يالقرب الدائم من الطرف الاخر فالابتعاد لا يعني للمرأه سوى رفض الحب والابقاء على الحب الضعيف فقط

احترم رغبتك وابتعد عن ذاتك وعن قلبك لتعود الى وجودك كما ترغب لكن قبل ان تعود من جديد الي اطرق باب قلبي ونفسي من جديد
فقد اكون انا لحظتها بحاجة للاختلاء بذاتي من جديد


منقول

خاتون 13-11-2006 04:06 PM

لا تؤاخذيه سيدتي

ربما كان كمن ينزف عشقا
ويحتاج كي يحكي لك عما جرى
أن ينقطع عنه النزيف


دمت ودامت اختياراتك



تحياتي
خاتون

بيلسان 13-11-2006 04:14 PM

خاتون

من بين سطور الحيرة...ومن بين كلمات اللغة العربية..يقف قلمي عاجزا عن شكر.. روحك الشفافه ........

لله درك ..عرفت ما يقاسي...وما اقاسيه انا...

دوما اتشرف بردك..وكم يسعدني انك من متابعي (نسختي الاصلية)

بيلسان 13-11-2006 04:22 PM



عندما كنت أبكيك بدموع وصوت




كنت أشعر بأن شيئا ما في داخلي يتمزق.... وأن رياحا قويه من الرعب تزلزل أركان أمني...وأن هذا الكون أضيق من اتساعه لي...وأن كل الكائنات تسمع صوت بكائي فكنت أضع يدي علي فمي ...لكن الصوت أقوي من أسوار يدي المرتعشه...فكان البكاء يتسرب كالنحيب مني فأدفن وجهي في وسادتي ..أهديها دمعي وأنيني....فكنت أسمع شيئا يشبه الأنين يصدر مني وأن قوافل من الحزن تجري نحومدن البكاء...فلا أتوقف عن البكاء فحين تمتزج الدموع بالصوت تمتزج أعماقنا بالرعب
هل تعلم؟؟؟

كان يخيل الي وأنا أبكيك بصوت أن شيئا ما في داخلي يحدثك ويتحدث اليك...كنت أناديك...برغم يقيني أن صوتي لا يصلك ...فدروبك غير قابله لتسرب الصوت اليك





وعندما كنت أبكيك بدموع بلا صوت



كنت أشعر بأن الحزن أكبر من الصوت....وأن الصوت لا يعبر دائما عن الحزن...فأبحث عن صوتي كي أتنفس...لكن صوتي يخذلني ويفر كالطائر الجريح في براري الحزن مني...ويرعبني اكتشافي حجم الفراغ حولي وأن لا شيئ معي سوي عيني اللتين اعتادتا الامتلاء بالملح كلما ذكرتك واللتين اعتادتا النزف بلا حدود كلما ودعتك...أو داخلني احساس مقلق بفراقك أو أشعلتني نيران الغيره عليك




وعندما كنت أبكيك بصوت بلا دموع


كان يخيل الي أني في كهف مظلم تسكنه خفافيش الوحده وغربان الفراق ...يطاردني الخوف كوحش مفترس جائع ....فأنادي عليك ليعود صوتي فيرتطم بي وأتوه في كهوف الذهول وحدي ...وأنقب عن ينابيع دموعي كي أسقي أراضي غيابك القاحله...فلا أجد في عيني سوي جفاف الألم وأراض تصدعت وتكسرت من شدة الجفاف ...عندها أدرك أنني بكيتك حتي جفت حزنا عليك عيناي
[/



وعندما أبكيك بلا دموع...وبلا صوت



أكون في قمة ألمي وقمة ذهولي وقمة معاناتي...وأرتعب...أرتعب جدا....لأني أدرك عندها أنني أقف فوق قمم الأشياء وأن السقوط يلي القمه...وأني لا أجيد الطيران عاليا ...وبعيدا...وأن احساسي بك في انخفاض مخيف وأنك في داخلي تتجه نحو النهايه...وأن عدك التنازلي بي قد بدأ....



أصعب أنواع البكاء...


البكاء علي شئ ندرك تماما أنه لن يتكرر...ولن يعود


م ن ق و و و ل

همسات مسلمة 13-11-2006 10:58 PM

اختي الرائعه حقا قد عجز قلبي عن مدح تلك الخاطرة واحتارت نفسي ان تجد كلمات اقولها لكي ولكن كل ما استطيع ان اقوله ان هذه الخاطرة من اعمق الخواطر التي لامست احساسي اتمني لك التوفيق الي الامام باذن الله


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.