حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   عبد الله بن المبارك سيرته وشعره (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=65814)

السيد عبد الرازق 06-10-2007 02:53 AM

فضل الجهاد


الرمل




كـل عيـش قـد أراه نـكـداًغير ركن الرمح في ظل الفرس
وقيـامٍ فــي لـيـالٍ دجــنحارساً للناس في اقصى الحرس
رافـع الصـوت بتكبيـر لـهضجة فيه ولا صـوت جـرس




النفاق


السريع




دلس للناس أحاديثهوالله لا يقبل تدليساً

السيد عبد الرازق 06-10-2007 02:54 AM

طاعة الله


الوافر




أيضمن لي فتى ترك المعاصيوأرهنـه الكفالـة بالخـلاص
أطـاع الله قـومٌ فاستراحـواولم يتجرعوا غصص المعاصي

السيد عبد الرازق 06-10-2007 02:55 AM

الكامل




ما لذتـي إلا روايـة مسنـدٍقد قيـدت بفصاحـة الألفـاظ
ومجالسٌ فيها علـى سكينـةٌومذكـرات معاشـر الحفـاظ
نالوا الفضيلة والكرامة والنهىمن ربهـم برعايـةٍ وحفـاظ
لاظوا برب العرش لم أيقنـواأن الجنـان لعصبـةٍ لــواظ

السيد عبد الرازق 06-10-2007 02:56 AM

طلب العلم


المنسرح




ياطالب العلم بادر الورعـاوهاجر النوم واهجر الشبعا
يا أيها الناس أنتـم عشـبيحصده الموت كلما طلعـا
لا يحصد المرء عند فاقتـهإلا الذي في حياته زرعـا





القناعة


المنسرح




لله در القنوع مـن خلـق !كم من وضيعٍ به قد ارتفعا؟!

يضيـق الفتـى بحاجـتـه ومن تأسى بدونـه استعـا





الخوف من الله


الوافر




إذا ما الليل أظلـم كابـدوهفيسفر عنهم وهـم ركـوع
أطار الخوف نومهم فاقامواوأهل الأمن في الدنيا هجوع
لهم تحت الظلام وهم سجودٌ أنينٌ منه تنفـرج الضلـوع
وخرسٌ بالنهار لطول صمتٍ عليهم من سكينتهم خشـوع





الاستعداد للقاء الله


البسيط




وكيف قرت لأهل العلـم أعينهـماو استلذوا لذيذ لنـوم أو هجعـوا
والموت ينذرهـم جهـراً علانيـةًلو كان للقوم أسماعٌ لقـد سمعـوا

والنار ضاحيـةٌ لا بـد موردهـموليس يدرؤن من ينجو ومن يقـع
قد أمست الطيـر والأنعـام آمنـةًوالنون في البحر لم يخش لها فزع



الفهرس

قافية الألف
قافية الباء
قافية التاء
قافية الحاء
قافية الدال
قافية الراء
قافية السين
قافية الصاد
قافية الظاء
قافية العين
قافية اللام
قافية النون
فيما نسب له ولغيره

السيد عبد الرازق 06-10-2007 02:57 AM

الفهرس
- 11 -

أخبر الإدارة عن أخطاء مطبعية أو ملاحظات

الكرم


البسيط




أحضر طعامك وابذلـه لمـن أكـلاواحلف على من أبي واشكر لمن فعلا

ولا تكن سابري العـرض محتشمـامن القليـل فلسـت الدهـر محتفـلا





وصف الصالحين


البسيط




مستوفدين علـى رحـل كأنهـمركبٌ يريدون أن يمضوا وينتقلوا
عفت جوارحهم عن كل فاحشـةٍفالصدق مذهبهم والخوف والوجل





ذم الثقيل


الخفيف




أنت يا صاحب الكتاب ثقيلوقليل من الثقيـل طويـل





مصائب الدهر


الكامل




دنيا تداولها العبـاد ذميمـةًشيبت بأكره من نقيع الحنظل
وبنات دهرٍ لا تزال ملمـةًفيها فجائع مثل وقع الجندل





رثاء المفضل الضبي


الطويل

نعى لي رجالٌ والمفضل منهم=فكيف تقر العين بعد المفضل


حفظ اللسان


المتقارب




احفظ لسانـك إن اللسـانحريصٌ على المرء في قتله
وإن اللسان بريـد الفـؤاددليل الرجال علـى عقلـه





رثاء الأحباب


المتقارب




لقد ذهب الأنس والمانعونومن كان يسكن في ظله !!




مناجاه


الطويل




أيا ربُّ يـاذا العـرش أنـت رحيـموأنت بمـا تخفـي الصـدور عليـم
فيا رب هل لي منـك حلمـاً فإننـيأري الحلـم لـم ينـدم عليـه حليـم
ويا رب هب لي منك عزماً على التقىأقيـم بـه فـي النـاس حيـث أقيـم
ألا إن تـقـوى الله أكــرم نسـبـةٍيسامـي بهـا عنـد الفخـار كريـم
إذا أنت نافست الرجال علـى التقـىخرجـت مـن الدنيـا وأنـت سليـم
أراك امرأ ترجـو مـن الله عفـوه وأنـت علـى مـالا يحـب مقـيـم
وإن ارمأ لا يرتجـي النـاس عفـوهولـم يأمنـوا مـنـه الأذى للئـيـم
فحتى متى تعصي الإله ؟ إلى متى ؟تـبـارز ربــي إنــه لرحـيـم !

ولو قد توسـدت الثـرى وافترشتـه صرعـت ولا يلـوي عليـك حميـم





هجاء


الطويل




عجبت لشيطانٍ أتى الناس داعياًإلى النار واشتق اسمه من جهنم





إختيار الصاحب الصالح


الكامل




من كان ملتمساً جليساً صالحاًفليأت حلقة مسعر بن كـدام

فيها السكينة والوقار وأهلهاأهل العفاف وعلية الأقـوام





آداب الحديث


الطويل




صموتٌ إذا ما الصمت زين أهلـهوفتـاق أبكـار الكـلام المخـتـم
وعى ما وعى القرآن من كله حكمةٍوسيطت له الآداب باللحـم والـدم





الوصولية


البسيط


حب الرياسة داءٌ لا دواء له=وقلماً تجد الراضين بالقسم

السيد عبد الرازق 06-10-2007 02:58 AM

الفرار إلى الله


البسيط




بغض الحياة وخوف الله أخرجنيوبيع نفس بما ليسـت لـه ثمنـاً
إني وزنت الذي يبقـى ليعدلـهما ليس يبقى فلا والله ما أتزنـا





المعاصي تميت القلوب


المتقارب




رأيت الذنوب تميت القلوبويتبعهـا الـذل إدمانـهـا
وترك الذنوب حياة القلوبوخيـرٌ لنفسـك عصيانـا
وهل بدل الدين إلا الملوكوأحبار سـوءٍ وربهانهـا
وباعوا النفوس فلم يربحواولم تغل في البيع أثمانهـا
لقد رتع القوم فـي جيفـةٍيبين لـذي العقـل إنتانهـا





النهي عن بيع الدين بالدنيا


البسط




يا جاعل الدين لـه بازيـاًبصيـد أمـوال المساكيـن
احتلـت للدنيـا ولذاتـهـابحيلـةٍ تـذهـب بالـديـن
وصرت مجنوناً بها بعدمـاكـنـت دواءً للمجانـيـن
لا تبع الديـن بدنيـا كمـايفعـل ضـلال الرهابيـن
أين رواياتك فيمـا مضـىعن ابن عونٍ وابن سيرين ؟
أين أحاديثك والقـول فـيلزوم أبـواب السلاطيـن ؟
تقول : أكرهت وماذا كـذازل حمار العلم في الطيـن





الاستغناء بالله


البسيط




أري رجالاً بدون الدين قـد قنعـواولا أراهم رضوا في العيش بالدون
فاستغن بالله عن دينا الملوك كما استغنى الملوك بدنياهـم عـن الديـن
ذر التزيـن فـي دنيـاك بالـديـنواعمل ليـومٍ تجـازى بالموازيـن
ليس اللباس لباس الصوف من عملولا لأخـذك شعـراً كالمجانـيـن
هذا اللباس مع الرهبان في شعـثٍفهـل تـراه نـجـاةً للرهابـيـن
قد يفتح المـرء حانوتـاً لمتجـره وقد فتحت لـك الحانـوت بالديـن
بين الأساطين حانـوت بـلا غلـقتبتـاع بالديـن أمـوال المساكيـن
في سورة الكهف لو فكرت موعظةتنهاك عن خـدعٍ بيـن الأساطيـن
وفي الطواسين أخرى إن عملت بهانلـت الرشـاد بآيـات الطواسيـن
أما التي ذكرت في الكهـف ناهيـةًعن الريـا ثـم أمـوالٍ المساكيـن
وآية القصص الأخـرى فزاجـرةٌعـن التكبـر أمثـال الفراعـيـن
صيرت دينك شاهينـاً تصيـد بـهوليس يفلـح أصحـاب الشواهيـن





لا حياء في طلب العلم


المتقارب




إن تلبست عن سؤالك عبد اللهترجع غـداً بخفـي حنيـن
فاعنت الشيخ بالسؤال تجـدهسلسـاً يلتقيـك بالراحتيـن
وإذا لم تصح صباح الثكالـىقمت عنه وأنت صفر اليدين

السيد عبد الرازق 06-10-2007 03:00 AM

التصدي لمن يتطاول على العلماء


الخفيف




حسدا إن رأؤك فضلت الله بما فضلت بـه النجبـاء





تقوى الله


المنسرح




أدبت نفسي فما وجدت لهـامن بعد تقوى الإله من أدب
في كل حالاتها وإن قصرتأفضل من صمتها عن الكذب

وغيبـة النـاس إن غيبتهـمحرمها ذو الجلال في الكتب
قلت لهـا طائعـاً وأكرمهـاالحلم والعلم زين ذي الحسب
إن كان من فضةٍ كلامك يـانفس فإن السكوت من ذهب





التقرب إلى الله


الخفيف




واغتنم ركعتين زلفى إلـى الـله إذا كنـت فارغـاً مستريـحـا
وإذا ما هممت بالمنطق الباطـلفاجـعـل مكـانـه تسبـيـحـا
إن بعض السكوت خير من النطقوإن كنـت بالكـلام فصيـحـا





الاستعداد ليوم الرحيل


السريع




الموت بحرٌ طافح موجهيذهب فيه حبله السابـح
يا نفس إني قائلٌ فاسمعيمقالةً من مشفق ناصـح
لا ينفع الإنسان في قبرهإلا التقى والعمل الصالح

ولا ينال الفوز من دهرهإلا فتى ميزانـه راجـح





مجالسة الصالحين


الطويل




ولى جلساء مـا أمـل حديثهـمألباء مأمونـون غيبـاً ومشهـدا
إذا ما اجتمعنا كان حسن حديثهممعيناً على دفع الهمـوم مؤيـداً
يفيدونني من علمهم علم ما مضىوعقلاً وتأديبـاً ورأيـا مسـددا
بلا رقبة أخشى ولا سوء عثـرةٍولا أتقي منهـم لسانـا ولا يـدا

فإن قلت : أحياءٌ فلست بكـاذبٍوإن قلـت : ألـسـت مفـنـدا





الحديث بسبب الشقاق


البسيط




كل العداوة قد ترجى إماتتهـاإلا عداوة من عاداك من حسد
فإن في القلب منها عقدة عقدتوليس يفتحها راقٍ إلى الأبـد
إلا الإله فإن يرحم تحـل بـهوإن أباه فلا ترجوه من أحـد





الفقر لا يعيب صاحبه


السريع




يا عائـب الفقـر ألا تزدجـرعيب الغني أكبر لـو تعتبـر
من شرف الفقر ومن فضـلعلى الغنى إن صح منك النظر
أنك تعصى كي تنـال الغنـيوليس تعصى الله كـي تفتقـر





الأخلاق الحسنة


الرمل




خالق الناس بخلقٍ حسـنلا تكن كلباً على الناس تهر





عمل المعروف في أهله وفي غير أهله


الوافر




يد المعروف غُنمٌ حيث كانتتحملهـا شكـورٌ أو كفـور
ففي شكر الشكور لها جزاءٌوعند الله ما كفـر الكفـور





مدح أحد الكرماء


الكامل




وإذا تباع كريمـةٌ أو تشتـريفسواك بائعها وأنت المشتـرى
وإذا توعرت المسالك لم يكـنفيها السبيل إلى نداك بأوعـر
وإذا صنعت صنيعـةً أتممتهـابيدين ليـس نداهمـا بمكـدر
وإذا هممـت لمعتفيـك بنائـلٍقال الندى فأطعته لـك أكثـر
يا واحد العرب الذي ما إن لهممن معدلٍ عنه ولا من مقصر





قلة الصالحين


الكامل




ذهب الرجال المقتـدى بفعالهـموالمنكـرون لكـل أمـرٍ منكـر
وبقيت في خلفٍ يزيـن بعضهـمبعضاً ليأخذ معـورٌ مـن معـور
ركبوا ثنيات الطريق فأصبحـوا متنكبين عـن الطريـق الأكبـر
ما أقرب الأشياء حيـن يسوقهـاقـدرٌ وأبعدهـا إذا لـم تـقـدر
العلـم زيـنٌ للرجـال مـروءةٌوالعلم أنفع من كنـوز الجوهـر
أأخي إن مـن الرجـال بهيمـةً في صورة الرجل السميع المبصر
فطنٌ لكـل مصيبـةٍ فـي مالـهوإذا يصـاب بدينـه لـم يشعـر





تدنيس الدين


البسيط




ما بال دينك ترضى أن تدنسـهوثوبك الدهر مغسول من الدنس
ترجو النجاة ولم تسلك طريقتهاإن السفنية لا تجري على اليبس





حقيقة الذل


الرجز




حسبي بعلمي إن نفـعما الذل إلا في الطمع
من راقـب الله رجـععن سوء ما كان يصنع
ما طار طيرٌ فارتفـعإلا كمـا طـار وقـع





علامة البلاء


الكامل




ومن البلاء وللبلاء علامـةٌألا يرى لك عن هواك نزوع
العبد عبد النفس في شهواتهاوالحر يشبع مـرةً ويجـوع





الصدق في الحب


الكامل




تعصي الإله وأنت تظهر حبههذا لعمري في الفعال بديـع
لو كان حبك صادقاً لأطعتـهإن المحب لم يحـب مطيـع





تمزيق الدين


الطويل




نرقع دنيانا بتمزيق ديننـافلا ديننا يبقى ولا ما نرقع





مكارم الأخلاق


الطويل




إلى الله أشكو لا إلى الناس أننيأرى صالح الأخلاق لا أستطيعها
أرى خلةً في إخـوةٍ وعشيـرةٍوذي رحمٍ ما كنت ممن يضيعها
فلو طاوعتني بالمكـارم قـدرةٌلجاد عليهـا بالنـوال ربيعهـا





مدحه لأبي حنفية


الوافر




لقد زان البلاد ومـن عليهـاإمام المسلميـن أبـو حنيفـة
بآثـارٍ وفقـهٍ مـع حديـثٍكآيات الزبور على صحيفـة
فهمت مقالكم فأجبـت عنـهجواباً في مديح أبـي حنيفـة
لأن أبا حنيفـه كـان بـراً تقيـاً عابـداً لا مثـل جيفـة
روى آثـاره فأجـاب فيهـاكطيران الصقور من المنيفـة
إذا ذكـر الأئمـة فاذكـروه بحسن الرأي مؤونته خفيفـة
فإنكـم إذا هــم عـراكـم فما لكم ورأي أبـي حنيفـة
فما في المشرقين لـه نظيـرولا في المغربين ولا بكوفـة
رأيت العائبيـن لـه سفاهـاًخلاف الحق مع حججٍ ضعيفة

يبيب مسهداً سهـر الليالـيوصـام نهـاره لله خيـفـة
وصان لسانه عن كـل إفـكٍوما زالت جوارحـه عفيفـة
يعف عن المحارم والملاهـيومرضاة الإلـه لـه وظيفـة
فمن كأبي حنيفه فـي غـداةٍلأهل الفقر في السنة الجحيفة
وكيف يحل أن نـؤذي فقيهـاًله في الديـن آثـارٌ شريفـة
وقد قال ابن إدريـس مقـالاً صحيح النقل في حكمٍ لطيفـة
بأن الناس فـي فقـهٍ عيـالٌعلى فقه الإمام أبـي حنيفـة





وصيته لأحد أصحابه


الوافر




إذا صاحبت في الأسفار قوماًفكن لهم كذي الرحم الشفيق
بعيب النفس ذا بصرٍ وعلـمٍعمى القلب عن عيب الرفيق
ولا تأخذ بعثـرة كـل قـومٍولكن قل : هلم إلى الطريق
فـإن تأخـذ بهوفتهـم تمـلوتبقى في الزمان بلا صديق





نهاية التمام


البسيط




المرء مثل هلالٍ عند رؤيتهيبدو ضئيلاً نراه ثم يتسـق
حتى إذا ما تراه تم أعقبـهمر الجديدين نقصاً ثم يمحق





دعوة إلى العلم


الطويل




تعلم فليس المرء يولد عالمـاًوليس أخو علمٍ كمن هو جاهل

وإن كبير القوم لا علم عنـده صغيرٌ إذا التفت عليه المحافل





فضل المروءة


الكامل




وفتى خلا مـن مالـهومن المروءة غير خالي
أعطـال قبـل سؤالـهوكفاك مكروه السـؤال





هموم العيش


المتقارب




همومك بالعيش مقرونةٌفما تقطع العيش إلا بهم
حلاوة دنياك مسمومةٌ فما تأكل الشهد إلا بسم





صفات الصديق


المتقارب




وإذا صاحبت فاصحب ماجداًذا حيـاءٍ وعفـافٍ وكــرم
قوله للشيء : لا إن قلت : لاإذا قلت : نعـم قـال : نعـم





الرزق من الله تعالى


البسيط




لا تضرعن لمخلوقٍ على طمعفإن ذاك مضرٌ منـك بالديـن
واسترزق الله مما في خزائنـهفإنما هي بين الكـاف والنـون
ألا ترى : كل من ترجو وتأملهمن البرية مسكين بن مسكيـن





الدنيا لا تساوي شيء


البسيط




لولا شماتة أعداء ذوي حسـدٍأو اغتنام صديق كان يرجوني
لماطلبت من الدنيـا مراتبهـاولا بذلت لها عرضي ولا ديني





مميزات الصدق والصمت


الكامل




الصمت أزيـن بالفتـىمن منطقٍ في غير حينه
والصدق أجمل بالفتـىفي القول عندي من يمينه
وعلـى الفتـى بوقـارهسمةٌ تلوح على جبينـه
فمن الذي يخفـى علـيك إذا نظرت إلى قرينه
رب امـريء متيـقـنغلب الشقاء على يقينـه
فأزالـه عــن رأيــهفابتـاع دنيـاه بديـنـه





الحب الخالص




وكل اجتهادٍ في سواك مضيـعٌوكل كلامٍ لا بذكـرك آفـات
وكل اشتغالٍ لا بحبـك باطـلٌوكل سمـاعٍ لا لقولـك زلات
وكل اجتماعٍ لا إليك ضلالـةٌ وجدٌ وسعيٌ لا إليك بطـالات
وكل وقوف لا لبابـك خيبـةٌولك عكوفٍ لا إليك جنايـات
وكل اهتمامٍ دون وصلك ضائعٌوكل اتجاه لا إليك ضـلالات
وكل رجاءٍ دون فضلك آيـسٌوكل حديثٍ عن سواك خطيئات

رفقه بغدادي 09-10-2007 10:57 PM


السيد عبد الرازق 10-10-2007 02:00 AM

شكرا رفقة بغدادي وكل عام وأنتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.