حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة الاسلامية (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=8)
-   -   نقد كتاب من فضائل سورة الإخلاص وما لقارئها (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=103476)

رضا البطاوى 08-01-2020 10:30 AM

نقد كتاب من فضائل سورة الإخلاص وما لقارئها
 
نقد كتاب من فضائل سورة الإخلاص وما لقارئها
المؤلف: أبو محمد الحسن بن محمد بن الحسن بن علي البغدادي الخَلَّال (المتوفى: 439هـ)
الكتاب يدور حول ما سمى بفضائل سورة الإخلاص ومعظم ما قيل فى الفضائل غير صحيح والروايات هى:

1 - والحمد لله وحده وصلى الله على محمد وآله وسلم، أخبرنا الشيخ الإمام العالم أبو الفضل جعفر بن أبي الحسن علي بن أبي البركات الهمداني، قراءة عليه ونحن نسمع ابنا الشيخ الإمام العالم الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم السلفي الأصبهاني ابنا أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم البقال المقرئ ابنا أبو محمد الحسن بن محمد بن الحسن الحافظ، ثنا محمد بن إسماعيل بن العباس الوراق، حدثني أبي، ثنا علي بن الحسين بن إشكاب العامري، ثنا أبو بدر يعني: شجاع بن الوليد، ثنا إسماعيل بن عياش، حدثني إسماعيل بن رافع، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة، قال: بلغنا أن رسول الله (ص)قال: «من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن، ومن قرأها عشر مرات بنى الله عز وجل له قصرا في الجنة» . فقال له أبو بكر الصديق: إذا نستكثر يا رسول الله، فقال رسول الله (ص)«الله أكثر وأطيب» رددها مرتين"
الخطأ أن أجر قارىء قل هو الله أحد عشر مرات بناء قصر فى الجنة وهو ما يخالف أن أجر أى عمل غير مالى هو عشر حسنات كما قال تعالى " من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها"
2 - حدثنا عمر بن أحمد بن عثمان، حدثني محمد بن أحمد المخزومي، بالبصرة، ثنا محمد بن علي بن الوليد السلمي، ثنا محمد بن عبد الأعلى، ثنا معتمر بن سليمان، عن داود بن أبي هند، عن الشعبي، عن ابن عمر، عن النبي (ص)قال «من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن، ومن قرأ قل هو الله أحد مرتين فكأنما قرأ ثلثي القرآن، ومن قرأ قل هو الله أحد ثلاث مرات فكأنما قرأ جميع ما أنزل الله عز وجل»
3 - حدثنا عمر بن محمد بن علي الزيات، ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية، ثنا عيسى بن مساور اللؤلؤي، ثنا سويد بن عبد العزيز، ثنا حصين، عن هلال بن يساف، عن الربيع بن خثيم، عن عبد الله بن مسعود، أن النبي (ص)قال «من يقرأ ثلث القرآن في يوم؟» فتعاظم ذلك القوم، فقال: «من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن»
4 - حدثنا عبيد الله بن أحمد بن البواب، ثنا عمر بن الحسن الأشناني، ثنا هارون بن إسحاق، ثنا أبو خالد، عن الأعمش، عن الضحاك المشرقي، عن أبي سعيد الخدري، وعن هلال بن يساف، عن ابن أبي ليلى، وعن إبراهيم، قالوا: قال رسول الله (ص)لأصحابه «أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة؟» قالوا: ومن يطيق ذلك يا رسول الله، قال: «يقرأ قل هو الله أحد فإنها تعدل ثلث القرآن»
6 - حدثنا محمد بن إسماعيل الوراق، حدثني أبي، ثنا أبو جعفر محمد بن سليمان بن هشام الخراز، ثنا أبو معاوية الضرير، ثنا موسى بن مسلم الصغير، عن هلال بن يساف، عن أم الدرداء، عن أبي الدرداء، عن النبي (ص)قال «قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن»
7 - حدثنا أحمد بن محمد بن الجندي، ثنا أحمد بن محمد بن عبد الله البصري، - قدم علينا - ثنا أحمد بن القاسم الأكفاني، ثنا إبراهيم بن إسحاق، عن عمرو بن ثابت، عن سماك بن حرب الضبي، عن النعمان بن بشير، قال: قال رسول الله (ص)«من قرأ قل هو الله أحد مرة فكأنما قرأ ثلث القرآن، ومن قرأها مرتين فكأنما قرأ ثلثي القرآن، ومن قرأها ثلاثا فكأنما قرأ القرآن ارتجالا»
8 - حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان، ثنا أبو محمد بن الحسن بن أحمد بن الربيع، ثنا حميد يعني: ابن الربيع أنبأ معن بن عيسى، ثنا ابن أخي الزهري، عن الزهري، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أمه أم كلثوم، قالت: قال رسول الله (ص)«قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن أو هي ثلث القرآن»
23 - حدثنا محمد بن المظفر، ثنا محمد بن الحسين بن حميد، حدثني جدي، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا سفيان، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن عمرو بن ميمون، عن أبي مسعود، قال: قال رسول الله (ص)«أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة الله الواحد الصمد»
24 - حدثناه محمد بن المظفر، ثنا محمد بن مخلد بن حفص، ثنا عبد الله بن مت البلخي، ثنا عبد الصمد بن حسان، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن أبي مسعود، أن النبي (ص)قال «قل هو الله أحد ثلث القرآن»
25 - حدثنا محمد بن عبد الله بن صالح الأبهري، ثنا أبو عروبة، ثنا الحسين بن سيار، ثنا أبو خالد الأحمر، عن الأعمش، عن الضحاك المشرقي، عن أبي سعيد، قال: قال النبي (ص)«أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة بثلث القرآن» فشق عليهم فقالوا: من يطيق؟ فقال: «يقرأ قل هو الله أحد فهي ثلث القرآن»
26 - حدثنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان، ثنا أحمد بن مسعود الزنبري، ثنا أبو أمية الطرسوسي، ثنا علي بن قتيبة، ثنا أبو معشر، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن أبي أمامة، عن أبي بن كعب، قال: سمعت رسول الله (ص)يقول «من قرأ قل هو الله أحد مرة فكأنما قرأ ثلث القرآن وكتب له من الحسنات عدد من أشرك بالله وآمن به»
والخطأ المشترك بين الروايات الأحد عشر أن سورة الإخلاص ثلث القرآن ولنا أن نتساءل ما هى أثلاث القرآن ؟قطعا لا رد ودعونا نتساءل هل المراد ثلث المعانى أم الألفاظ ؟إذا كان أراد المعانى فإن هذه السور مجتمعة لا تشكل إلا أقل من 1%من معانى القرآن بدليل عدم ورود أحكام فيها سوى 5أو 6على الأكثر بينما القرآن فيه ألوف الأحكام وإذا كان الرد الألفاظ فألفاظها مجتمعة لا تشكل واحد من مائة ألف ثم دعونا نتساءل كيف يساوى قليل ثلث القرآن إذا كان لا تفاضل بين سور القرآن فى أى شىء لأنها كلها كلام الله وكلام الله سواء فى المصدر وفى العمل به
الخطأ الثانى فى الرواية الأخيرة أنه يكتب لقارىء قل هو الله أحد من الحسنات عدد من أشرك بالله وآمن به وهو ما يخالف أن أجر أى عمل صالح غير مالى هو عشر حسنات كما قال تعالى " من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها"
5 - حدثنا محمد بن إسماعيل الوراق، ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن علي بن الحسين الرقي ثنا القاسم بن علي بن أبان العلاف، بالرقة، ثنا سهل بن صقير، ثنا محمد بن مروان، عن أبان، عن أنس، قال: قال رسول الله (ص)«من قرأ قل هو الله أحد مرة بورك عليه، ومن قرأها مرتين بورك عليه وعلى أهل بيته، ومن قرأها ثلاث مرات بورك عليه، وعلى أهل بيته وجيرانه، ومن قرأها اثنتي عشرة مرة بني له في الجنة اثنا عشر قصرا، ومن قرأها عشرين مرة جاء مع النبيين هكذا - وضم الوسطى والذي يلي الإبهام - ومن قرأها مائة مرة غفر الله له ذنوب خمس وعشرين سنة، ومن قرأها أربعمائة مرة كان له أجر أربعمائة شهيد، كل عقر جواده وأهريق دمه، ومن قرأها ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يرى له»
الخطأ أن أجر قارىء قل هو الله أحد 12 مرة بناء12 قصر فى الجنة وهو ما يخالف أن أجر أى عمل غير مالى هو عشر حسنات كما قال تعالى " من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها" والرواية تناقض الرواية ألولى التى تقول أن قراءة10 مرات بقصر واحد وهى:
1-... ثنا أبو بدر يعني: شجاع بن الوليد، ثنا إسماعيل بن عياش، حدثني إسماعيل بن رافع، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة، قال: بلغنا أن رسول الله (ص)قال: «من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن، ومن قرأها عشر مرات بنى الله عز وجل له قصرا في الجنة»
والخطأ القانى اعطاء القارىء400 مرة أجر 400 شهيد وهو ما يخالف أن الشهيد وهو من المجاهدين أعلى درجة من القاعدين لو قرئوا آلاف المرات كما قال تعالى "فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة "
والخطأ الثالث أن من قرأ قل هو الله أحد مائة مرة غفر الله له ذنوب خمس وعشرين سنة وهو يخالف أن قراءتها مرة واحدة اى أى عمل صالح أخر يمحو الذنوب وهى السيئات كلها كما قال تعالى "إن الحسنات يذهبن السيئات"
البقية
http://vb.7mry.com/t354752.html#post1820714


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.