حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة صـيــد الشبـكـــة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=73)
-   -   خمسة من أعظم الأخطاء في التاريخ (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=83529)

الفجر الجديد 25-04-2010 12:43 PM

خمسة من أعظم الأخطاء في التاريخ
 
خمسة من أعظم الأخطاء في التاريخ

1- باع جورج هاريشن من جنوب أفريقيا مزرعته إلى شركة تنقيب بعشرة جنيهات فقط لعدم
صلاحيتها للزراعة ، وحين شرعت الشركة في استغلالها ، اكتشفت بها أكبر منجم للذهب على
الإطلاق ، أصبح بعدها هذا المنجم مسؤولاً عن 70% من إنتاج الذهب في العالم
2- وفي إحدى ليالي 1696م أوى الخباز البريطاني جوفينز إلى فراشه ، ولكنه نسي إطفاء شعلة صغيرة
بقيت في فرنه، وقد أدى هذا “الخطأ” إلى اشتعال منزله ثم منزل جيرانه ثم الحارات المجاورة ، حتى احترقت
نصف لندن ومات الآلاف من سكانها ، فيما أصبح يعرف “بالحريق الكبير” ،، جوفينز نفسه لم يصب بأذى !!


3- وفي عام 1347م دخلت بعض الفئران إلى ثلاث سفن إيطالية كانت راسية في الصين ، وحين وصلت
إلى ميناء مسينا الإيطالي خرجت منها ، ونشرت الطاعون في المدينة ثم في كامل إيطاليا . وكان الطاعون قد
قضى أصلاً على نصف سكان الصين في ذلك الوقت ، ثم من إيطاليا انتشر في كامل أوروبا فقتل ثلث سكانها
خلال عشر سنوات فقط.
4- تذكر بعض المصادر أن أحد الملوك البريطانيين اختلف مع البابا في وقت كانت فيه بريطانيا كاثوليكية
وكرد انتقامي حرّم البابا تزاوج البريطانيين الأمر الذي أوقع الملك في حرج أمام شعبه ، وللخروج من هذا
المأزق طلب من ملوك الطوائف في الأندلس إرسال بعض المشايخ كي تتحول بريطانيا للإسلام نكاية بالفاتيكان !
إلاّ أن “جماعتنا” تقاعسوا عن تنفيذ هذا الطلب حتى وصل الخبر إلى البابا ، فأصلح الخلاف ورفع قرار
التحريم ( ولك أن تتصور إسلام بريطانيا، ثم ظهورها كإمبراطورية لا تغيب عنها الشمس ) !!
5- وكانتفرصة مشابهة قد سنحت للمسلمين ، خلال معركة بلاط الشهداء (قرب بواتييه في فرنسا)
ففي هذه المعركة كرر المسلمون نفس الخطأ القاتل في معركة أحد ؛ فقد تراجعوا لحماية غنائمهم من جيش
شارلمان ، فغلبوا وتوقف الزحف الإسلامي على كامل أوروبا . يقول أحد المؤرخين الإنجليز :
“لو لم يهزم العرب في بواتييه ، لرأيتم القرآن يُتلى ويُفسر في كامبريدج وأكسفورد” !!



:rolleyes:





منقول من ايميلي

ريّا 20-05-2010 11:12 AM

4- تذكر بعض المصادر أن أحد الملوك البريطانيين اختلف مع البابا في وقت كانت فيه بريطانيا كاثوليكية
وكرد انتقامي حرّم البابا تزاوج البريطانيين الأمر الذي أوقع الملك في حرج أمام شعبه ، وللخروج من هذا
المأزق طلب من ملوك الطوائف في الأندلس إرسال بعض المشايخ كي تتحول بريطانيا للإسلام نكاية بالفاتيكان !
إلاّ أن “جماعتنا” تقاعسوا عن تنفيذ هذا الطلب حتى وصل الخبر إلى البابا ، فأصلح الخلاف ورفع قرار
التحريم ( ولك أن تتصور إسلام بريطانيا، ثم ظهورها كإمبراطورية لا تغيب عنها الشمس ) !!




حياك الله

وهل أكبر وأعظم من هذا الخطأ ,, الذى أعتبره جريمة وليس خطأ

لاتغيبي

ابن يوسف الطبيب 20-05-2010 12:54 PM

بسم الله الرحمن الرحيم .......
جزاك الله خيرا أخي الفجر على تلك المعلومات القيمة ومن لم يحمد الناس لم يحمد الله ....
وأما الحادثة الأولى فلا حزن على فوات أمر من أمر الدنيا وأما الثانية والثالثة يذكرني بقوله تعالى " لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه"
وأما الرابعة والخامسة فإنها أقل ما يوصف بها المسلمون أنها جريمة في عنق هؤلاء المسلمين أكثر منها خطأ كما ذكرت أختنا ريا جزاها الله خيرا ولكن في النهاية هو قدر ربي فلولا ذلك لما جاءت كل هذه الأحداث التي تلت بلاط الشهداء من وقوع الأندلس والحملات الصليبية إلى الاحتلال الغربي إلى دولة الصهاينة إلى عراقنا الحبيب وما بعد ذلك في المستقبل البعيد والقريب.....
جزاك الله خيرا أخي ....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

المشرقي الإسلامي 20-05-2010 03:12 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
قرأت هذا الموضوع من قبل وصلني عبر البريد الإلكتروني الخاص بي ، والذي لابد أن أتوقف عنده هو الموضوع الخاص بملوك الطوائف والذين أتتهم الفرصة مواتية ، ولم يكونوا يعلمون بجهلهم أن هذا في مصلحتهم الشخصية وسيجعل هذه الممالك كلها خاضعة لحكمهم ، إذ أن من النادر جدًا أن يصل ملك من الملوك إلى هذه الدرجة من الغباء والتي يصبح معها متاجرًا بدينه من أجل خلاف شخصي مع أحد رجالاته ، ومع هذه الفرصة السانحة كان التنازل عنها يمثل قمة الجحود لنعمة الله والاستخفاف بالدعوة التي أتتهم فرص نشرها على طبق من ذهب ،ولكن إذا كان المشتري لم يستغل غباء البائع فإن غباء البائع لن يدوم إلى الأبد.ر ذكروني بلاعب انفرد بحارس المرمى فترك حارس المرمى له المرمى ، ثم راح اللاعب في بلاهة يترك الكرة بل والملعب كله.
كأنني أمام المثل العربي "رُب كلمة قالت لصاحبها دعني " وهذه الكلمة كانت هي العزة ، ولا عزاء للسفهاء .
لكن السؤال -بالمثل- ألم يكن من الممكن أن يظن ملوك الطوائف أن هذا فخ قد نُصِب لهم ؟وهل من الممكن أن تكون القصة نفسها محل نقاش ؟ كل شيء وارد.

الفجر الجديد 23-05-2010 05:04 PM

شكرا لكم جميعا على المرور و الرد .
تحياتي و تقديري.


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.