حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة صـيــد الشبـكـــة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=73)
-   -   إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=81753)

فرحة مسلمة 23-11-2009 09:36 AM

إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ
 
إذا الشعب يوما أراد الحياة

إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر
ومن لم يعانقه شوق الحياة
تبخر في جوها واندثر
كذلك قالت لي الكائنات
وحدثني روحها المستتر
ودمدمت الريح بين الفجاج
وفوق الجبال وتحت الشجر:
إذا ما طمحت إلى غاية
ركبت المنى ونسيت الحذر
ومن لا يحب صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر
فعجت بقلبي دماء الشباب
وضجت بصدري رياح أخر
وأطرقت أصغى لقصف الرعود
وعزف الرياح ووقع المطر
وقالت لي الأرض لما سالت:
يا أم هل تكرهين البشر ؟:
أبارك في الناس أهل الطموح
ومن يستلذ ركوب الخطر
وألعن من لا يماشي الزمان
ويقنع بالعيش ، عيش الحجر
هو الكون حي يحب الحياة
ويحتقر الميت مهما كبر
وقال لي الغاب في رقة
محببة مثل خفق الوتر
يجيء الشتاء شتاء الضباب
شتاء الثلوج شتاء المطر
فينطفئ السحر سحر الغصون
وسحر الزهور وسحر الثمر
وسحر السماء الشجي الوديع
وسحر المروج الشهي العطر
وتهوي الغصون وأوراقها
وأزهار عهد حبيب نضر
ويفنى الجميع كحلم بديع
تألق في مهجة واندثر
وتبقى الغصون التي حملت
ذخيرة عمر جميل عبر
معانقة وهي تحت الضباب
وتحت الثلوج وتحت المدر
لطيف الحياة الذي لا يمل
وقلب الربيع الشذي النضر
وحالمة بأغاني الطيور
وعطر الزهور وطعم المطر

أبو القاسم الشابي

المشرقي الإسلامي 26-11-2009 07:06 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

أشكرك أختي العزيزة على هذا الاختيار والذي يعبر عن واقع هذه الأمة في هذه اللحظة التاريخية
ويبقى الكفاح مستمرًا من أجل نيل الحرية . غفر الله للراحل أبي قاسم الشابي مرتين مرة لتكنيته
بكنية أبي القاسم والتي نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنها :"تسموا باسمي ولا تكنّوا بكنيتي"
وثانيها لما أخطأ فيه من قوله لابد أن يستجيب القدر ، لأن القدر لا يستجيب وإنما الله هو المجيب ،وليس
ثمة ما يلزم القدر أن يستجيب لإرادة إنسان ، في هذا البيت خطأ يكمن في أنه يجعل إرادة الحياة
من قبل الشعوب مُلزِمة للقدر بالاستجابة (خطأ مركب ). أشكرك على اختيار هذه القصيدة الجميلة ،ودامت
بك أنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوار الخيمة .

ريّا 30-11-2009 10:14 AM

متميزة دائما فرحة

وتجيدين الاختيار _ أذكر هذه القصيدة الرائعة وكانت ضمن المقررالدراسي في المرحلة المتوسطة

واذكر اني لم اعاني ابدا في حفظها

شكرا لك

الجنرال 2009 30-11-2009 12:05 PM

شكرا أخني فرحه على هذا النقل الجد متميز وننتظر منكي المزيد

فرحة مسلمة 30-11-2009 01:12 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي (المشاركة 672758)
بسم الله الرحمن الرحيم

أشكرك أختي العزيزة على هذا الاختيار والذي يعبر عن واقع هذه الأمة في هذه اللحظة التاريخية
ويبقى الكفاح مستمرًا من أجل نيل الحرية . غفر الله للراحل أبي قاسم الشابي مرتين مرة لتكنيته
بكنية أبي القاسم والتي نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنها :"تسموا باسمي ولا تكنّوا بكنيتي"
وثانيها لما أخطأ فيه من قوله لابد أن يستجيب القدر ، لأن القدر لا يستجيب وإنما الله هو المجيب ،وليس
ثمة ما يلزم القدر أن يستجيب لإرادة إنسان ، في هذا البيت خطأ يكمن في أنه يجعل إرادة الحياة
من قبل الشعوب مُلزِمة للقدر بالاستجابة (خطأ مركب ). أشكرك على اختيار هذه القصيدة الجميلة ،ودامت
بك أنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوار الخيمة .

أوافقك الرأي اخي الفاضل المشرقي الإسلامي

جزاك الله خيرا على هذه اللفتة الطيبة

نسال الله لصاحب القصيدة الرحمة والمغفرة .

أسعدني مرورك وتعقيبك بارك الله فيك

وجعله في ميزان حسناتك

كل سنة وانت بألف خير

فرحة مسلمة 30-11-2009 01:18 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ريّا (المشاركة 673077)
متميزة دائما فرحة

وتجيدين الاختيار _ أذكر هذه القصيدة الرائعة وكانت ضمن المقررالدراسي في المرحلة المتوسطة

واذكر اني لم اعاني ابدا في حفظها

شكرا لك

ريا الغالية

تسعديني بطلتك المشرقة كعادتك

لا حرمني الله منك ولا حرم الخيام

من نشاطك وطيبة قلبك النقي

مادمت قد ذكرتك بالمرحلة المتوسطة وهي احلى المراحل

اذن لي عندك الحلاوة.

فرحة مسلمة 30-11-2009 01:20 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الجنرال 2009 (المشاركة 673086)
شكرا أخني فرحه على هذا النقل الجد متميز وننتظر منكي المزيد

اسعدني مرورك أخي الفاضل الجنرال 2009

جزاك الله خيرا وكل عام وانت بالف خير

فرحة مسلمة 14-01-2010 07:18 PM

أنتِ كالزهرة ِ الجميلة ِ في الغاب،
 
أنتِ كالزهرة ِ الجميلة ِ في الغاب*** ولكنْ مَا بينَ شَوكٍ، ودودِ

والرياحينُ تَحْسَبُ الحسَكَ الشِّرِّيرَ*** والدُّودَ من صُنوفِ الورودِ

فافهمي النَاسَ. إنما النّاسُ خَلْقٌ*** مُفْسِدٌ في الوجودِ، غيرُ رشيدِ

والسَّعيدُ السَّعيدُ من عاشَ كاللَّيل*** غريباً في أهلِ هَذا الوجودِ

وَدَعِيهِمْ يَحْيَوْنَ في ظُلْمة ِ الإثْمِ *** وعِيشيي في طهرك المحمودِ

كالملاك البريءِ، كالوردة البيضاءَ*** كالموجِ، في الخضمَّ البعيدَ

كأغاني الطُّيور، كالشَّفَقِ السَّاحِرِ*** كالكوكبِ البعيدِ السّعيدِ

كَثلوجِ الجبال، يغَمرها النورُ*** وَتَسمو على غُبارِ الصّعيدِ

أنتِ تحتَ السماء رُوحٌ جميلٌ*** صَاغَهُ اللَّهُ من عَبيرِ الوُرودِ

وبنو الأرض كالقرود،وما أضـ*** أضْيَعَ عِطرَ الورودِ بين القرودِ!

أنتِ من ريشة الإله، فلا تُلْقِ*** ي بفنِّ السّما لِجَهْلِ العبيدِ

أنت لم تُخْلَقي ليقْربَكِ النَّاسُ*** ولكن لتُعبدي من بعيدِ...
أبو القاسم الشابي

فسحة أمل 14-01-2010 07:39 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة فرحة مسلمة (المشاركة 679122)
أنتِ كالزهرة ِ الجميلة ِ في الغاب*** ولكنْ مَا بينَ شَوكٍ، ودودِ


والرياحينُ تَحْسَبُ الحسَكَ الشِّرِّيرَ*** والدُّودَ من صُنوفِ الورودِ

فافهمي النَاسَ. إنما النّاسُ خَلْقٌ*** مُفْسِدٌ في الوجودِ، غيرُ رشيدِ

والسَّعيدُ السَّعيدُ من عاشَ كاللَّيل*** غريباً في أهلِ هَذا الوجودِ


وَدَعِيهِمْ يَحْيَوْنَ في ظُلْمة ِ الإثْمِ *** وعِيشيي في طهرك المحمودِ

كالملاك البريءِ، كالوردة البيضاءَ*** كالموجِ، في الخضمَّ البعيدَ

كأغاني الطُّيور، كالشَّفَقِ السَّاحِرِ*** كالكوكبِ البعيدِ السّعيدِ

كَثلوجِ الجبال، يغَمرها النورُ*** وَتَسمو على غُبارِ الصّعيدِ

أنتِ تحتَ السماء رُوحٌ جميلٌ*** صَاغَهُ اللَّهُ من عَبيرِ الوُرودِ

وبنو الأرض كالقرود،وما أضـ*** أضْيَعَ عِطرَ الورودِ بين القرودِ!

أنتِ من ريشة الإله، فلا تُلْقِ*** ي بفنِّ السّما لِجَهْلِ العبيدِ

أنت لم تُخْلَقي ليقْربَكِ النَّاسُ*** ولكن لتُعبدي من بعيدِ...

أبو القاسم الشابي



الله الله على الرائعة الجميلة المعبرة لأبو القاسم

في الحقيقة أول مرة أراها وأطلع عليها

شكرا جزيلا يا غالية

أتحفتينا بإرادة الحياة أولا وهي غنية عن التعريف
والآن بأنت كالزهرة الجميلة في الغاب

ما أروعك أختي الزهرة

حبيبة احمد جعبور 09-02-2010 03:57 AM

يسلمو اديكي
القصيدة كثير حلوة و اختيارك موفق


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.