حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   صالون الخيمة الثقافي (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=9)
-   -   قصة قصيرة "انتظــــــار" (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=80451)

ابن يوسف الطبيب 22-08-2009 05:55 PM

قصة قصيرة "انتظــــــار"
 
قصة قصيرة

انتظــــــار


لم يكن يعلم حينما دمعت عيناي وأنا أودعه اني سأنتظره في كل يوم وإلى آخر يوم.
- نعم ! لقد انتظرته من حينها وكل يوم أنظر فيه إلى قرص الشمس أرى فيه وجهه الذي لم يكل عن الابتسام دوماً ، أرجو منه دائما أن يعيده إلي من سفره..
- في السادسة صباحا ، أعد لك فنجان القهوة الذي تحب أن تحتسيه ، أصب القهوة ، أهندم الفنجان ، ثم أضعه على الناحية اليمنى من مجلسك على المكتب نعم ، الناحية اليمنى التي أخبرتني يوما أنك تحب التيمن في كل شيء ، ثم أعطر الغرفة ، وأذهب لإيقاظك ، تقوم فتقبلني قبلة حانية على جبيني ، ثم ترتمي بين وريقات رواياتك التي كنت تقول أنك تكتب أفضل ما تكتب في هذه الساعة من الصباح .
- آآآهٍ .....
الآن ، أدخل كل صباح إلى غرفة مكتبك ، أنظم الكتب على الأرفف ، أعدل من وضعية الكرسي ، ثم أزيل الغبار الذي تساقط على وريقات كتاباتك الجافة من حبر قلمك الاسود ، ثم ألقي نظرة أخيرة على الغرفة ، ثم أذهب لإعداد الفطور في سكون حتى لا أزعج ذكرك العابر بين ثنيات البيت ، الآتي على كل ركن من أركان الغرفة.
- آآآهٍ لقد طال غيابك ....!
- ترن ........ترن..
- إنها أمي إنه اليوم الذي تقضيه معي من كل أسبوع تؤنسني وتفضي علي قليلا من البهجة في غيابه ولكنها تأخرت عن ميعادها اليوم قليلا!!
- أه ، من أنت ؟!
- سيدتي ، لقد جاء هذا البريد لك من برلين بالأمس !
- من برلين !! إذا منه ! هو منه ! كيف أشكرك ،قل لي كيف أشكرك ، سيدي... ؟!
- لا عليك ..سيدتي ، أرجو فقط أن توقعي لي هنا..!
- بكل سرور... سيدي ، شكرا جزيلا ، سيدي !!

ريّا 27-08-2009 10:54 AM

كم رائعة هذه القصة

تذكرني بأحباب فقدتهم ,,,لكن نهايتها سعيدة فقد أستلمت بريدا منه

فكيف بالذي لا يمكن أن يستلم بريد ؟؟؟؟

شكرا لك

لا تحرمنا من أبداعاتك

رمضان كريم

ريا

الجنرال 2009 27-08-2009 12:43 PM

قصة جميلة شكرا

ابن يوسف الطبيب 27-08-2009 04:09 PM

شكرا أختي ريا و أخي الجنرال على تعليقات منكم هي أعظم عندي من الهدايا في مثل هذا الشهر الكريم.....
أما الحديث عن اناس فقدناهم ولم نلتق بهم ولم نستلم منهم اي بريد فهم على وجهين :
قوم لقوا الله في غير حادثة نزلت بهم وهؤلاء لهم أعمالهم ولنا أعمالنا وهم عنده سبحانه بإذن الله من ساكني جناته فهم من المؤمنين الموحدين....
وقوم لهم في أعناقنا حق إن لم ننهض للأخذ بثأر لهم والانتقام ممن استحل حرماتهم ودماءهم ووالله لن نسلم من ملاقاة الله ما لم نؤدي ما علينا تجاه هؤلاء الشهداء ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها.....
شكرا لكم إخواني و جمعك الله بهم ريا في جنته ودار مقامته.....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابن يوسف الطبيب 27-08-2009 04:10 PM

شكرا أختي ريا و أخي الجنرال على تعليقات منكم هي أعظم عندي من الهدايا في مثل هذا الشهر الكريم.....
أما الحديث عن اناس فقدناهم ولم نلتق بهم ولم نستلم منهم اي بريد فهم على وجهين :
قوم لقوا الله في غير حادثة نزلت بهم وهؤلاء لهم أعمالهم ولنا أعمالنا وهم عنده سبحانه بإذن الله من ساكني جناته فهم من المؤمنين الموحدين....
وقوم لهم في أعناقنا حق إن لم ننهض للأخذ بثأر لهم والانتقام ممن استحل حرماتهم ودماءهم ووالله لن نسلم من ملاقاة الله ما لم نؤدي ما علينا تجاه هؤلاء الشهداء ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها.....
شكرا لكم إخواني و جمعك الله بهم ريا في جنته ودار مقامته.....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

sunset 27-08-2009 04:46 PM

موضوع خفيف وجميل
سلمت يداك على هذا
الانتظـــــــــــــــــار

المشرقي الإسلامي 29-08-2009 05:48 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
أهلاً بك أخي العزيز وحقيقة لقد سررت بما تكتب وأعتذر لك على التأخر في الرد .
عملك يتناول قيمة إنسانية كبيرة وهي الوفاء ، الوفاء للزوج . وهذا جزء من مميزاته.
كما أنه بشكل غير مباشر أشار إلى قيمة الأم وهذا أيضًا يحسب للعمل من حيث أنه استخدم أسلوبًا غير مباشر وغير وعظي في عملية الحكي .
وكذلك يحسب لك عزيزي استخدام فكرة الاسترجاع وهي أن النص يبدأ من المنتصف ، وأن السطر الأول حمل النهاية مسبقًا . هذا يريح القارئ والمبدع معًا من عناء السرد والحكي ويصنع عنصرًا للمفاجأة .
ثالث عنصر ميز عملك المفاجأة في الخطاب الذي تمنت أن يكون خطاب الزوج وفوجئت بأنه خطاب النعي .
هذا كله جميل ويحسب لك بطبيعة الحال ، كما أن الحديث على لسان الأنثى وحجم العمل والحدث كان كل ذلك في كفة ما يحسب لك لذلك أهنئك عليه أخي العزيز .

جانبان فقط كانا ينقصان العمل الأدبي :
*الحدث /العقدة : فالقصة تحتاج إلى مجموعة من المواقف التي تذكر تباعًا لتجعل من العمل تحفة فنية . والحدث وإن كان عظيمًا وهو فقد الزوج إلا أن التعبير عنه كان بأسلوب عادي ليس فيه إشعار بالحزن ولا ذاتية الألم . فعلى سبيل المثال لو كانت الأحداث عبارة عن اتصال به واقترب هو من الوصول إلى المطار وكان قبل المجيء يعدها بمفاجآت كبيرة ... لكان ذلك أدعى لارتفاع قيمة العمل .
*التعبير عن الأحاسيس : في مثل هذا الموقف لابد أن يكون التعبير عن الحزن شديدًا ولابد أن يكون في العمل اتكاء على عنصر مخاطبة المحبوب وهو الزوج الراحل .
فلو قلت مثلاً : آه ..شمس النهار تلقي بإشعاعها الحارق على قلبي فتذيب بقايا الأمل التي به .. نجوم الليل تسطع وتومض شماتة في فقدي إياك . أين أرحل بين ليل ونهار ...إلخ
لكان ذلك أروع وأجمل .
عمومًا عملك هذا راقني بشدة وأرجو الانتباه لهذه الملاحظات حتى يكتسب العمل الأدبي قيمة أكبر ومذاقًا إنسانيًا أجمل ..وفقك الله .

sunset 29-08-2009 05:54 PM

أسس القصة القصيرة
 
أسس القصة القصيرة
أولا عنوان القصة :
فالإنسان حينما يهم بقراءة أي عمل قصصي يجب أن يقرأ الكتاب من عنوانه ومن العنوان تستطيع أن تستشف مضمون الكتاب أيضا للمعلومة هناك بعض العناوين قد لاتحمل مضمون الموضوع الذي يتحدث فيه الكاتب وقد يكون تمويها أو عنوان مثير أو تشويق لجذب انتباه القاريء , فالعنوان هو الذي يحمل المضمون العام للقصة وتحته تندرج كل العلاقات المتشابكة داخل العمل القصصي نفسه .
2- ثم تأتي بداية القصة :
والبداية في القصة القصيرة هي محور هام للتعرف على الأجواء العامة للقصة بالضبط كمن يتابع قصة مسلسلة من أول حلقة سوف يتعرف على الأبطال والجو العام للقصة وهنا يجب أن تقرأ القصة عدة مرات للتعرف على الجو العام الذي تدور حوله الأحداث ولا بأس للتعرف على شخصية الكاتب من خلال الأهداف والمضامين والأفكار التي يدعو إليها الكاتب من خلال ما يعرضه من أفكار
والتعرف على لغته المحكية من خلال قصصه المعروضة والفكرة العامة التي يدعو إليها
ولابد أن نتعرف من أن البداية هي المؤشر الحقيقي الذي سوف يجعل القاريء يتابع قراءة القصة من عدمه
إذن فأول محورحقيقي من محاور القصة هي البداية وما تحمله من خلفيات الجو العام للقصة وما يتضمنه من
أدوات القصة من زمان ومكان وشخصية
ومن خلال بداية القصة نستطيع أن نحكم على القاص هل استطاع أن يجذب القاريء للمتابعة أو لا .
3- الشخصية القصصية التي اختارها الكاتب لقصته
وهل كل شخصية تمثل الدور المناط بها على حسب الخطة المرسومة في توزيع الأدوار للشخصيات ومدى التلاؤم العام مع متطلبات القصة والتشبع العام لهذه الشخصية من الناحية الاجتماعية والبيئية والنفسية والسلوكية والتعليمية والموروث الذي تتشبعه من البيئة التي تعيش فيها هذه الشخصية
4- ثم يأتي الحدث الرئيسي الذي تدور حوله القصة
ومدى تطور الحدث وارتفاعه حتى لو ظهرت في طيات الحدث أحداث صغيرة متفاوتة
هذا لايلغي الحدث الرئيسي للقصة وتصاعده وتناميه ....................
5- ثم يأتي دور الزمان والمكان
الذي يتناوله الكاتب وهل هو زمن داخلي للقصة وللشخصية نفسها أو زمن خارجي
وكذلك المكان وهل له دلالة وارتباط بالزمن الذي تدور حوله القصة
6-
ثم يأتي دور الوحدة وحدة المضمون العام والحدث والهدف العام والسياق العام للقصة

يجب أن يكون مترابطا ولا يشتت ذهنية القارئ ويجب أن يكون القاص واعيا بمضمون القصة وسياقها العام
7-
اللغة والأسلوب القصصي الذي يكتب به الكاتب واللغة القصصية التي ينتهجها الكاتب .

بحيث أن اللغة المحكية هي التي سوف تجذب القاريء لهذه القصة .
8- الخيال الذي يجب أن يتمتع به القاص
إذ أن أي عمل فني لا يرفع من قدره مثل ما يملكه الكاتب من خيال واسع وقدرة تصويرية وتخيلية على إضفاء جو خيالي مبدع فمتى تمتع الكاتب بالخيال استطاع أن يمسك عصى الإبداع ويطوع لسان القلم للتعبير عما تجيش به الروح من خيالات وتصورات وأفكار مبدعة أنظر مثلا لقصص الخيال العلمي كيف أن الخيال أستطاع أن يصور أحداثا خيالية لا يستطيع العقل البشري تصورها في الواقع ولكن الحياة في الحقيقة وبما تعج به من أحداث واقعة في حياة الإنسان هي بحد ذاتها أعمق من تصور الخيال ذاته إذن الخيال مفجر للطاقة الداخلية الإبداعية للإنسان وهو نعمة من نعم الله على الإنسان وهو الصورة المثلى للحلم إذن هو من العناصر الأساسية التي يقوم عليها الفن القصصي والإبداعي بوجه عام
9- أخيرا النهاية :
بحيث يجب أن يحسن القاص النهاية وفقا للأحداث التي دارت حولها القصة إذ بالنهاية يستطيع الكاتب أن يضع الانطباع العام عنه في مدى جذبه للقاريء من عدمه , قد تأتي النهاية مفتوحة متروكة للقارئ كي يتصورها وقد تأتي مغلقة وقد تأتي غير متوقعة قد تأتي صدمة للقارئ قد تأتي صارخة لردة فعل القارئ إذن النهاية هي المحصلة النهائية لنتيجة الفعل العام للأحداث وهي التي تعبر عن مدى تمكن وقدرة الكاتب على القص والحكاية والجذب والتشويق والإمتاع والإبداع ورأي القاريء وهو من نستطيع أن نحكم عليه في نهاية القصة بكلمة عظيم رائع قصة عظيمة قصة رائعة كاتب مبهر بمعنى أنها تترك فينا انطباعا غير عادي تجاه الكاتب وقصته وأسلوب عرضه للقصة .

آمل أن أكون قد وفقت في إعطاء نبذة ميسرة جدا عن أهم الأسس التي يقوم عليها بناء القصة القصيرة
وكيفية الشروع في كتابة القصة القصيرة .
وقبل الشروع في هذا الفن القصصي يجب أن يكون لدى الشخص الموهبة والاستعداد الفطري الموهوب على الكتابة والقص كذلك القراءة والقراءة التي تعتبر الوقود الذي يزيد ويرفد ثقافة الكاتب ويزيد من مدركاته النفسية والسلوكية والإجتماعية وتجعله متشربا ومتشعبا بكل ما حوله في الواقع الإنساني العام وبعد القراءة العامة يجب التكثيف من قراءة القصص والروايات المشهورة العالمية وكذلك القصص والروايات العربية عند أشهر القصاصين المحليين والعربوالمكتبات المتخصصة الكبرى والمكتبات العامة تعج بهذه القصص والروايات .
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاهhttp://www.jazan.org/vb/images/smilies/01/jaz068.gif http://www.jazan.org/vb/images/smilies/cool.gif
ودمتم جميعا بحب وجمال

المشرقي الإسلامي 29-08-2009 06:14 PM

أشكرك طائر الخيمة على هذه الإضافة الجميلة والهامة للغاية ، لكن تقييم العمل الأدبي بل وكيفية كتابته يختلفان كثيرًا عن هذه الأسس النظرية البحتة . وحتى بتطبيق هذه القواعد فأخونا العزيز سار وفق ما هو مخطط بشكل حرفي لكن خلو العمل من الكيفية التي يعبر بها عن الأحاسيس وكذلك خلو العمل من رؤية فلسفية أو صورة مجازية أثر على العمل ولكنه في النهاية عمل طابق المواصفات وبقليل من التغييرات يصبح بإذن الله أكثر روعة وحِرَفية .

ابن يوسف الطبيب 30-08-2009 01:44 PM

شكرا لك أخي المشرقي الإسلامي على توجيهك لي المستمر وجزاك الله عنا كل الخير وما منعني من أستطرد في وصف الحزن هو رغبتي في الحفاظ على جانب التكثيف في القصة القصيرة ولكن أرى أني كنت مخطئ وأعدك بالانتباه بإذن الله لهذه الملاحظات في المرة القادمة
وشكرا.................


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.