حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة صـيــد الشبـكـــة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=73)
-   -   من روائع الشاعر المبدع أحمد مطر (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=83226)

العنود النبطيه 10-03-2010 10:27 AM

من روائع الشاعر المبدع أحمد مطر
 
((ضائع))

صدفةً شاهدتني
في رحلتي منيّ إليَ
مسرعا قبلتُ عينيَّ
وصافحتُ يديَّ
قلتُ لي : عفواً ...فلا وقت لديَّ
أنا مضطرٌ لأن أتركني ...
بالله .....
سلم لي عليَّ !!!


((قلم!))

حس الطبيب خافقي
وقال لي :
هل ها هنا الألم ؟
قلت له: نعم
فشق بالمشرط جيب معطفي
وأخرج القلم !
هز الطبيب رأسه ومال وإبتسم
وقال لي :
ليس سوى قَلَم
فقلت : لا يا سيدي
هذا يدٌ وفم
رصاصةٌ ودم
وتهمةٌ سافرةٌ تمشي بلا قدم !!


(( الصدى ))

صرخت : لا
من شدة الألم
لكن صدى صوتي
خاف من الموت
فارتد لي : نعم !



(( أصفار ))

قرأت في الجرائد
أن أبا العوائد
يبحث عن قريحة تنبح بالإيجار
تخرج ألفي أسد من ثقب أنف الفار
وتحصد الثلج من المواقد !
ضحكت من غبائه
لكنني قبل إكمال ضحكتي
رأيت حول قصره قوافل التجار
تنثر فوق نعله القصائد!

لا تعجبوا إذا أنا وقفت في اليسار
وحدي
فرب واحد
تكبر عن يمينه قوافلٌ
ليست سوى أصفار !


في مقدمة (( المجموعة الكاملة لأعمال أحمد مطر )) كتب يصف قصائده :


سبعون طعنة هنا موصولة النزف
تبدي ..ولا تخفي
تغتال خوف الموت في الخوف
سميتها قصائدي
وسمها يا قارئي : حتفي !
وسمّني .. منتحرا بخنجر الحرفِ
لأنني في زمن الزيفِ
والعيش بالمزمار والدف .....
كشفت صدري دفتراً
وفوقهُ
كتبت هذا الشعر .. بالسيفِ !

أمير الضوء 10-03-2010 03:58 PM

أبدع قلم الشاعر الكبير / أحمد مطر ، وأبدعت في اختياراتك
تحيتي .

المشرقي الإسلامي 02-04-2010 10:26 PM

أحسنت الاختيار
 
بسم الله الرحمن الرحيم
أشكرك أختي على هذا النقل الجميل ، وهذا الشاعر لا أدعي أني سأكون موضوعيًا في الحكم على أعماله ، المهم أنه شاعر يدور حول الفكرة ويحاول أن يصنع منها أفكارًا فرعية مختلفة لكنها تصب في نفس الإطار ، وكثيرًا ما يوقعه ذلك في التكرار الممل وأحيانًا ينحو به منحى آخر أشد نرجسية وتمحورًا على الذات يأتي التميز فيه من شيئين : ضحالة مستوى المخاطِب ثقافيًا أو بساطة طريقة التناول والتي ينتفي عنها -في الغالب أي جهد ذهني وتكوين إبداعي متكامل .
هذه الومضة أعجبتني للغاية

(( الصدى ))

صرخت : لا
من شدة الألم
لكن صدى صوتي
خاف من الموت
فارتد لي : نعم !
الشاعر ليس مطالبًا على طول الخط بالبحث عن النجاح من خلال اصطناع الصور الفنية المختلفة ، وقد يكون الوصول إلى النقطة من أسهل الطرق عنصرًا مميزًا للشاعر .وهذا هو ما يميز هذه الخاطرة ،إذ أن إراد ةالإنسان المستقلة صارت رغمًا عنه مصادرة وتآمرت عليه النفس تلك التي اعتادت القهر بكلمة نعم . هذه الخاطرة تؤكد الدور الذي تلعبه القدرة على التكثيف وتوليد دلالات وإشكاليات فكرية ترتبط بالنص .وهذه القصيدة تجعلك تنظر إلى ما وراءها وهو دلالات ذلك الواقع السياسي القمعي الأليم.
القصيدة قد تكون شُوِهَت من خلال تعليقي هذا ، ويكون الأحسن الصمت أمامها ،إلا أن ثمة أشياء تعيد إليّ شهوة الكتابة والتعليق على ما يستحق التعليق عليه.
شكرًا على هذا النقل الجميل وفقك الله .

ريّا 15-06-2010 08:59 PM

حياك الله يالعنود

أحسنت الاختيار

احمد مطر مبدع ,, واستمتعت كثيرا بمروري من هنا

فتى الأندلس 01-10-2010 05:39 PM

منتقاه بتميز ...


قال لى المحبــوب لمّا زرتـه ... من ببابى قلــت بالــباب أنا
قال لــى أخطأت تعريف الهوى ... حينما فرّقـت فيـــه بيننـا
ومضــى عـــــــام فلما جئتـه ... أُطرق الباب عليــه موهنــا
قــال لــــي من أنت قلتٌ أنظـر ... ثَـــمّ الاّ أنـت بالباب هنــا

قال لى أحسنت تعريف الهوى ... وعرفت الحب فادخل ياأنا

بارك الله فيكم


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.