عرض مشاركة مفردة
قديم 23-03-2010, 12:36 PM   #21
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين مشاهدة مشاركة
لقد سميتها "حيل"..
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين مشاهدة مشاركة

فالمواطن العربي مغلوب على أمره ولا يدري ما يفعل به، والضحية كثيرا ما تغرم بجلادها، فهي تجد نفسها بين خيارين، التصفيق للحاكم الذي قد يدخلك السجن، أو كرهه لأنه قد يدخلك السجن، التصفيق للشيخ الذي قد يدخلك النار، أو التصفيق له لأنه يدخل عدوك النار، التصفيق للغرب الذي قد يقطع عنك الماء الكهرباء، أو التصفيق له لأنه يصنع وينتج الماء والكهرباء، والتصفيق والتصفيق..

ولأجل أن يتكيف الأنسان، هناك من يقطع طريقا طويلا ويتجاوز كل التوقعات، من هنا تبدأ الخيانات والرعبة في السيطرة والتحكم، ومن هنا أيضا تنطلق الثورات والانتفاضات، التجرؤ والجرأة على طرح الأسئلة، واستفسار المسلمات، يقف في وجه الزمن ويصرخ فيه : لنتحاسب.
وبرأيي، الرداءة تتسرب إلى الأمة عندما تعتقد أنها، حققت اكتفاءها.



قد تبدو لكم مشاركتي هذه غريبة أو بعيدة عن الموضوع، ولكن اعذروني، فلم أنم طيلة 21 ساعة..






أولا آسفة لتخطي ردك أخي عصام


كل ما ذكرته أعلاه هو مع الأسف حقيقة مرة ظاهرة للعيان وبالعين المجردة
لكن لم أفهم الخاتمة
إقتباس:
وبرأيي، الرداءة تتسرب إلى الأمة عندما تعتقد أنها، حققت اكتفاءها.



فهل فعلا الوطن والمواطن العربي حقق إكتفاءه الذاتي ؟
أو هل هذا الإعتقاد هو الآخر من الحيل النفسية ؟
لنردد ما نسمعه في الإذاعات والإعلام العربي عندما يُسأل مواطن ...
كيف هي الأحوال ..؟ فيرد كل تمام والحمد لله ... وتحيا الحكومة ...
فالكاميرا شغالة ويتمنى يصله رضا الحاكم ....سيارة أو شقة مثلا... ؟
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 23-03-2010 الساعة 12:59 PM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس