عرض مشاركة مفردة
قديم 21-11-2009, 12:15 AM   #1
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي لللأخ العزيز المتفائل

هدية للأخ العزيز المتفائل ولعيونكم كلكم طبعا





اذا قررت الجري يوما ...فاصطدمت بالجدار
او فكرت في الطيران إليهم ..فاصطدمت بالسقف
او حاولت السباحة نحوهم ..فتحول البحر الى كتلة من الثلج
فعندها فقط ..
انتعل إحساسك بالإحباط
وارحل بلا صوت

وحين تكتشف
أن الزمان ليس زمانك
وان المكان ليس مكانك ...والاحساس ليس إحساسك
وان الاشياء حولك لم تعد تشبهك ...وان مدن أحلامك ما عادت تتسع لك
عندها ..لا تتردد
وارحل بلا صوت

وعند الرحيل
لا تضيع وقتك في البحث في أحشاء اللغة
لإنتقاء كلمات الحب أو الاعتذار او الوداع
فكل الكلمات التي تولد لحظة الفراق
إنما هي مجرد محاولات فاشلة
لتبرير وتفسير هروبك

وعند الرحيل ايضا
يغلق البعض في وجهك كل أبواب الرحيل
كي يمنعك من الرحيل ..لانه يحبك
والبعض يعترف لك بحبه عند الرحيل
كي يبقيك معه
ويكتشف البعض الاخر أنه يحبك بعد الرحيل
فيحترق ويحرقك بإكتشافه المتأخر

وحين تقرر الرحيل
لا تدفن رأسك في الرمال كالنعامة
كي لا تلمح وجوه اولئك الذين أحبوك بصدق
وراهنوا على بقائك معهم
فخذلتهم برحيلك
ولا تبك بصوت مرتفع كالاطفال
كي يصل صوتك لأولئك الذين أحببتهم بالصدق ذاته
..فخذلوك..
وأترك المساحات خلفك بيضاء وشاسعة
لهؤلاء وهؤلآء ..
كي يمارس كل منهم طقوس حنينه إليك بطريقته الخاصة
وتأكد مهما كان لون او شكل حجم صمتك عند الرحيل
فلرحيلك صوت قد تسمعه كل الكائنات
لكنه .. لن يؤلم ابدا
ولن يصل إلا لأولئك الذين يشكل لهم وجودك شيئا من الوجود

وللرحيل أكثر من نافذة وأكثر من باب
وتراودني كثيرا فكرة الرحيل بلا أجنحة
والطيران بعيدا عن كل الأشياء
وإحكام إغلاق أبواب ونوافذ العودة خلفي
والبدء من جديد في عالم جديد
برغم يقيني التام
أن محاولة الطيران بلا أجنحة
حماقة لن يغفرها لى التاريخ يوماً

لكاتبها المجهول



فعلا الرحيل بلا صوت هو أجمل هدية نقدمها لانفسنا كي نختصر بها مسافات الألم و الإحباط والفشل ..حين نشعر بأن كلماتنا لا تصل إليهم ...
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 21-11-2009 الساعة 12:35 AM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس