عرض مشاركة مفردة
قديم 13-04-2008, 09:04 PM   #20
عادل نمير
شاعر وعروضي البحيرة
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 32
إفتراضي

[FRAME="11 70"]وإليك محاضرة عن بحر السيط عادل نمير من كتابي تعلم أوزان الشعر العمودي بلا معلم

أسميه سلطان البحور لأنه أجمل وزن في الشعر العربي بلا منازع ، فأعرني عقلك قبل أذنيك للتدريب على وزن هذا البحر الرائع ، فلست أدري كيف يقول الإنسان عن نفسه إنه شاعر وهو لا زال يجهل ببحر البسيط أو يخطئ فيه

الصورة الأولى
وزنها : مستفعلن فاعلن مستفعلن فـَعـِِلن (بكسر العين) مستفعلن فاعلن مستفعلن فـَعـِِلن (بكسر العين)
مثاله: الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلـمُ

أل خَي لـُـوَل لي لـُوَل بَي دا ءُ تعْ رِفـُـنـي وسْ سَي فـُوَرْ رُمْ حـُوَلْ قـِر طا سـُوَلْ قـَـلـَمـُو

مسـ تفـ عـلـن فا عـلن مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِـلن مسـ تفـ عـلـن فا عـلن مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِـلن

وبإجراء احتمالات المزاحف ينتج الآتي:

1) التفعيلة مستفعلن فيها سببان خفيفان ( مسـْ ) و ( تـفـْ ) ويجوز فيها إسقاط الساكن من السبب الخفيف الأول في أي مكان بأي عدد، أو إسقاط الساكن من السبب الخفيف الثاني هكذا:

مستفعلن بإسقاط الثاني الساكن / /o / /o تنطق مـُـتـَـفـْـعلن
أو
مستفعلن بإسقاط الرابع الساكن /o / / /o تنطق مـُسـْـتـَعلن

ولكن الزحاف الثاني نادر ولا يشيع في البسيط شيوعه في الرجز في حين يكون الزحاف الأول شائعا جدا جدا ولا تكاد تخلو قصيدة من البسيط منه

أما اجتماع الزحافين معا ( كـزحاف مزدوج ) بحذف السين والفاء من مستفعلن فهو شديد الندرة في بحر البسيط ولا يأتي به الشعراء على عكس ما حدث في بحر الرجز

مثال زحاف إسقاط السين : قول"شوقي " في نهج البردة :
ألقي رجائي إذا عـزّ المجير على مــفـَرّج الكـرْب في الداريـْن والغـُمـَم ِ

ألْ قي رجـا ئي إ ذ ا عـزْ زلْ مـُجي رُعـَـلا مـُفـَرْ رِجـِلْ كُـرْ بـِفـِدْ دا رَيْ نـِوَلْ غــُمَمي
مسـ تفـ عـلـن فا عـلن مسـ تفـ عـلـن فــَعــِِلن مـتـَفـْ عـلـن فا عـلن مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِـلن

2 ) التفعيلة فاعلن /o / /o والتي تتكون من سبب خفيف (فا ) ثم الوتد المجموع ( علن ) وأمثلة لها كلمات عروضية مثل : يا أخي ، عندما ، سابقـًا ،.... وهي تحتوي على سبب خفيف واحد ( فا ) ويجوز فيها زحاف واحد فقط وهو إسقاط الساكن من هذا السبب الخفيف لتتحول:
فاعلن /o / /o بإسقاط الثاني الساكن / / /o فـَعـِِلن (بكسر العين)
مثاله والبيت لي :
ماذا أقول له إن كنت مادحَه؟ والله مادحــه في سورة القلم ِ
ما ذا أقـو لـُلـَهو إن كُن تـُما دِحَهـو وَل لا هـُما دحهـو في سو رتــِل قلـَمي
مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِلن مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِلن مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِلن مسـ تفـ عـلـن فـَعـِِلـن
دخل فيه الزحاف في الشطرين وقد يدخل في شطر واحد فقط
يجوز أن يجتمع الزحافان اللذان يسقطان الثاني الساكن(حذف السين من مستفعلن ، مع حذف الألف من فاعلن )معا في أي شطر من القصيدة وبأي عدد، فـ"شوقي" يقول في نفس القصيدة:
جـحـَدْتـُها وكتـمـْتُ السهم في كبدي جــُرح الأحبـّة عندي غـير ذي ألم ِ
وزنه:
مــتـَـفــْعـلـن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن
أي يجوز أن يدخل أي زحاف في أي مكان في ( مستفعلن ) وفي ( فاعلن ) بأي عدد ليصير وزن الشطر:
مستفعلن فاعلن مستفعلن فـَعـِِلن أو
مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن أو
مــتفـْعـلـن فاعـلن مستفعلن فـَعـِِلن أو
مــتفـْعـلـن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن ............. واضح؟
ولعلك لاحظت أن الشعراء نادرا نادرا ما يـُـلحقون زحافا بالتفعيلة مستفعلن الثانية من كل شطر :
مستفعلن فاعلن مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فاعلن مستفعلن فـَعـِِلن
فالزحاف فيها- وإن كان جائزا بصورة نظرية- يــُحدث خللا في الوزن، ووزن الشطر يعتمد على كونها صحيحة بلا زحاف
3 ) بينما لا يجوز في التفعيلة فـَعـِِلن (بكسر العين) في العروض ولا في الضرب أن يلحقهما أي زحاف بل ينبغي دائما أن تظلا كما هما بلا تغـيير

الصورة الثانية
مستفعلن فاعلن مستفعلن فـَعـِِلن(بكسر العين) مستفعلن فاعلن مستفعلن فـعـْـلن (بسكون العين)
وفيها يكون وزن الضرب فـعـْـلن (بسكون العين) مغايرا لوزن العروض فـَعـِِلن (بكسر العين) بـعِلـّة طوال القصيدة ويجوز في هذه الصورة نفس الزحافات في الصورة السابقة مع كون تفعيلة الضرب فـعـْـلن لا يجوز فيها أي زحاف
مثاله قول " نزار قباني ":
لو تطـْـلب البحر في عينيك أســـكبـُهُ أو تطـْلب الشمــس في كفــّيك أرميـها
وزنه: مــستـفعلن فـاعلن مسـتفعلن فـَعــِلن مــستفعـلن فـاعلن مســتفعلن فـعـْـلن

* * ويجوز فيها أن يقول أبياتا على وزن :

مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فاعلن مستفعلن فـعـْـلن أو
مـتفعلن فاعلن مستفعلن فـَـعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن مستفعلن فـعـْـلن أو
مـتـفـْعلن فـَعـِِلن مستفعلن فـَعـِِلن مـتفـْعـلن فاعـلن مستفعلن فعـْـلن
أو ..... أو......

وبهذا لا يلتزم الشاعر أبدا بالتساوي بين أشطر القصيدة في مواضع التحرك والسكون لا في بحر البسيط ولا في أي بحر آخر
[/FRAME]

آخر تعديل بواسطة السيد عبد الرازق ، 14-04-2008 الساعة 11:48 PM.
عادل نمير غير متصل   الرد مع إقتباس