عرض مشاركة مفردة
قديم 01-09-2012, 10:09 PM   #95
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي هم العدو فإحذرهم

البحرين تطالب إيران بالاعتذار عن تحريف خطاب مرسي
السبت 01 سبتمبر 2012



احتجت وزارة الخارجية البحرينية رسميًّا لدى القائم بأعمال البحرين في المملكة، على خلفية قيام مترجم التلفزيون الرسمي الإيراني بتحريف ترجمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي عند تطرقه للأزمة السورية واستخدامه اسم البحرين عوضاً عن سوريا.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية "بنا" أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، السفير حمد أحمد عبدالعزيز العامر، استدعى القائم بالأعمال الإيراني مهدي إسلامي بالديوان العام لوزارة الخارجية السبت وجرى تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بسبب ترجمة خطاب مرسي.
وقالت الوكالة إن الاحتجاج جاء "على ما قام به الإعلام الإيراني من خلال التلفزيون الرسمي الإيراني من تزوير وتحريف من المترجِم باللغة الفارسية بوضع اسم (البحرين) بدلاً من اسم (سوريا) في خطاب الرئيس المصري محمد مرسي في الجلسة الافتتاحية للقمة السادسة عشر لحركة عدم الانحياز".
واعتبر العامر أن ذلك التصرف يعد "إخلالاً وتزويراً وتصرفاً إعلامياً مرفوضاً يشير إلى قيام أجهزة الإعلام الإيرانية بالتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وخروجاً عن القواعد المتعارف عليها".
وطالبت الخارجية البحرينية إيران بالاعتذار عن "هذا التصرف واتخاذ الإجراءات اللازمة حياله لأن ذلك السلوك يسيء للعلاقات بين البلدين والعلاقات الأخوية التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة"، وفقا لبيان الوزارة.
وتلاعبت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني (الرسمي) في الترجمة الفارسية الفورية لخطاب الرئيس المصري محمد مرسي في مؤتمر عدم الانحياز في طهران، وذلك خلال بث ترجمة خطابه بواسطة القناة الأولى باللغة الفارسية ليتطابق مع مفردات خطاب النظام الإيراني.
وأدخلت الترجمة الفارسية إلى النص اسم البحرين ضمن حديث مرسي عن ثورات الربيع العربي، وحذفت ترضي مرسي على الخلفاء الراشدين من الخطاب الأصلي الذي تضمن أبوبكر وعمر وعثمان وعليّ.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية تقارير متطابقة تؤكد تحريف خطاب الرئيس المصري من خلال إقحام عبارات لم يتطرق إليها مرسي، وحذف بعض من كلامه عن سوريا من قبل المترجم الذي كان يترجم خطابه للقناة الأولى الإيرانية.
وكتب موقع «دجربان» المختص بشؤون وسائل الإعلام المحافظة الإيرانية بهذا الخصوص قائلاً: «قام مترجم الإذاعة والتلفزيون وفي إجراء غير مسبوق بتحريف قسم من خطاب الرئيس المصري، حيث امتنع عن ترجمة هجوم مرسي الحاد على نظام بشار الأسد».
كما نشرت بعض وسائل الاعلام الإيرانية التي تتبنى التوجه الرسمي الإيراني الخطاب المحرّف للرئيس المصري، حيث تعمد موقعا «جهان نيوز» و«عصر إيران» إبراز مقتطفات من كلمة مرسي دون ذكر الأهم فيها وهو ما يتعلق بموقفه من الوضع في سوريا.
وكان د.مرسي ذكر في خطابه الثورات العربية في كل من تونس وليبيا ومصر وسوريا، واستبدل المترجم الإيراني سوريا بالبحرين.ويرى موقع «بازتاب إمروز» أن السلطات كانت تتوقع مثل هذا الخطاب للرئيس المصري فحاولت ترجمته للرأي العام الإيراني بالطريقة التي تراها مناسبة. وفسّر ذلك متهكماً بأن السلطات الإيرانية استطاعت أن تحل معضلة ما تناوله مرسي بتقنية الترجمة.ووصف موقع «تابوشكني» الناطق بالفارسية تحريف خطاب الرئيس المصري بالإجراء السخيف، مضيفاً: «لقد استهل محمد مرسي كلامه بالصلاة والسلام على الرسول وآله وصحبه والخلفاء الراشدين أبوبكر وعمر وعثمان وعليّ، لكن المترجم امتنع بصورة مرتبكة عن ذكر أسماء الخلفاء الراشدين الأربعة في الترجمة الفارسية التي كانت تبث مباشرة عبر القناة الأولى للتلفزيون الرسمي الإيراني». وبينما انتقد مرسي النظام السوري ووصفه بالظالم، قال المترجم الإيراني على لسان مرسي: «هناك أزمة في سوريا وعلينا جميعاً أن ندعم النظام الحاكم في سوريا».
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس