عرض مشاركة مفردة
قديم 21-09-2019, 09:20 AM   #1
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,066
إفتراضي قراءة فى مقال خطوات نحو النجاح الدراسي

قراءة فى مقال خطوات نحو النجاح الدراسي
المقال من إعداد مصطفى أبو سعد
استهل المعد بحثه بالفقرة التالية:
"النجاح مطلب الجميع وتحقيق النجاح الدراسي يعتبر من أولويات الأهداف لدى الطالب ..ولكل نجاح مفتاح وفلسفة وخطوات ينبغي الاهتمام بها …ولذلك أصبح النجاح علما وهندسة .."
النجاح مطلب الكل فى الحياة وأما فى الدراسة فالأمر ليس بصحيح فهناك طلاب ينقطعون عن الدراسة والانقطاع بالمزاج يعنى انهم لا يريدون نجاحا دراسيا كما أن العديد من الطلاب يأتون لمقاعد الدراسة لغير النجاح فبعضهم يتعمد الرسوب للهروب من الجندية وبعضهم يتعمد الرسوب للحصول على معاش والده أو والدته لأنه لو نجح فسينقطع المعاش والبعض يتعمد الرسوب ليعيش حياته مع البنات..........
وقول الباحث وتحقيق النجاح الدراسي يعتبر من أولويات الأهداف لدى الطالب هو قول خاطىء فالطالب الحقيقى ليس له هدف سوى النجاح الدراسى فليس هناك أهداف أخرى فى الدراسة لدى الطالب فى المرحلة الدراسية سوى هذا الهدف
النجاح فكرا يبدأ وشعورا يدفع ويحفز وعملا وصبرا يترجم ..وهو في الأخير رحلة ..
سافر فإن الفتى من بات مفتتحا * * * قفل النجاح بمفتاح من السفر
وقد حدد الباحث عشرة مفاتنيح للنجاح هى :
"المفاتيح العشرة للنجاح الدراسي:
1-الطموح كنز لا يفنى: لا يسعى للنجاح من لا يملك طموحا ولذلك كان الطموح هو الكنز الذي لا يفنى ..فكن طموحا وانظر إلى المعالي ..
هذا عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين يقول معبرا عن طموحه:" إن لي نفسا تواقة ،تمنت الإمارة فنالتها،وتمنت الخلافة فنالتها ،وأنا الآن أتوق إلى الجنة وأرجو أن أنالها "
قوله أن الطموح كنز لا يفنى فالطموح ينتهى بالحصول على الشىء والمسلم ينتهى طموحه بدخول الجنة وأما الطموح الدنيوى فهو متعد ومختلف من شخص لأخر فالبعض يتمنى زواج امرأة أو الحصول على مال أو منصب ...أو اثنين أو ثلاث... وعامة الناس لا يتمنون فى طموحهم سوى وظيفة أو مهنة والزواج والإنجاب ثم تزويج الأولاد
المفتاح الثانى عند الباحث :
2-"العطاء يساوي الأخذ:النجاح عمل وجد وتضحية وصبر ومن منح طموحه صبرا وعملا وجدا حصد نجاحا وثمارا ..فاعمل واجتهد وابذل الجهد لتحقق النجاح والطموح والهدف ..فمن جدّ وجد ومن زرع حصد..
وقل من جد في أمر يحاوله * * * وأستعمل الصبر إلا فاز بالظفر"
بالقطع العطاء لا يساوى الأخذ فى مجتمعاتنا الحالية فقد تعطى الكثير ولا تأخذ سوى اليسير بينما غيرك لا يعطىء شيئا ويأخذ ما يريد ففى مجتمعاتنا المتخلفة يقود البلاد العسكر ومعظمهم لا يحصل إلا على درجات النجاح المقبول بينما من يحصلون على أعلى الدرجات فى النجاح يكون فى أدنى جدول الرواتب والمناصب ومن يريد الحصول منهم على منصب عليه أن ينافق العكر ويسير فى ركابهم
المفتاح الثالث عند الكاتب هو :
3-"غير رأيك في نفسك : الإنسان يملك طاقات كبيرة وقوى خفية يحتاج أن يزيل عنها غبار التقصير والكسل ..فأنت أقدر مما تتصور وأقوى مما تتخيل وأذكى بكثير مما تعتقد..اشطب كل الكلمات السلبية عن نفسك من مثل " لا أستطيع - لست شاطرا.." وردّد باستمرار " أنا أستحق الأفضل - أنا مبدع - أنا ممتاز - أنا قادر .."
ليس الإنسان محتاج لتغيير رأيه فى نفسه إذا كان نفسه تسير سيرا حسنا فالمحتاج للتغيير هو السيىء
ونجد الباحث يناقض نفسه فيجعل النجاح هو ما تصنعه فقال :
"النجاح هو ما تصنعه .(فكر بالنجاح - أحب النجاح..)
ثم يجعل النجاح هو الشعور فيقول:
"النجاح شعور "
ثم يعلن ان بداية النجاح هى حب النجاح فيقول:
"والناجح يبدأ رحلته بحب النجاح والتفكير بالنجاح ..فكر وأحب وابدأ رحلتك نحو هدفك .."
ثم يناقض نفسه فيقول أن بدايته من الحالة النفسية للفرد فى الفقرة التالية:
"تذكر : " يبدأ النجاح من الحالة النفسية للفرد ، فعليك أن تؤمن بأنك ستنجح - بإذن الله - من أجل أن يكتب لك فعلا النجاح ."
وبعد أن جعل النجاح هو ما يصنعه الفرد فى قوله " النجاح هو ما تصنعه"ناقض نفسه فاعتبر أن النجاح يصنع بالعمل فقال :
"الناجحون لا ينجحون وهم جالسون لاهون ينتظرون النجاح ولا يعتقدون أنه فرصة حظ وإنما يصنعونه بالعمل والجد والتفكير والحب واستغلال الفرص والاعتماد على ما ينجزونه بأيديهم ."
4-"الفشل مجرد حدث..وتجارب : لا تخش الفشل بل استغله ليكون معبرا لك نحو النجاح لم ينجح أحد دون أن يتعلم من مدرسة النجاح ..وأديسون مخترع الكهرباء قام بـ 1800 محاولة فاشلة قبل أن يحقق إنجازه الرائع ..ولم ييأس بعد المحاولات الفاشلة التي كان يعتبرها دروسا تعلم من خلالها قواعد علمية وتعلم منها محاولات لا تؤدي إلى اختراع الكهرباء "
تكرار الفشل الدراسى يجب استغلاله للنجاح مقولة صحيحة شرط تعلم الفاشل كل مرة تجنب السبب الذى أوقعه فى الفشل وإلا كان هذا استمرار للفشل
ويعلن الرجل مقولة من لا يعمل لا يفشل فى الفقرة التالية:
"تذكر : الوحيد الذي لا يفشل هو من لا يعمل ..وإذا لم تفشل فلن تجدّ ..الفشل فرص وتجارب ..لا تخف من الفشل ولا تترك محاولة فاشلة تصيبك بالإحباط ..وما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح."
وهى مقولة باطلة فالذى لا يعمل فاشل كما قال تعالى "لم تقولون ما لا تفعلون"
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس