عرض مشاركة مفردة
قديم 20-01-2019, 11:06 AM   #6
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,773
إفتراضي

"قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول فإن تولوا فإنما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم وإن تطيعوه تهتدوا وما على الرسول إلا البلاغ المبين "المعنى قل اتبعوا النبى (ص)فإن خالفوا فإنما له جزاء ما عمل ولكم جزاء الذى عملتم وإن تتبعوه ترحموا وما على المبعوث إلا البيان الأمين ،يطلب الله من نبيه (ص)أن يقول للناس أطيعوا الله أى أطيعوا الرسول (ص)والمراد اتبعوا الحكم المنزل من الرب على نبيه (ص)مصداق لقوله بسورة الزمر "واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم "وإن تطيعوه تهتدوا والمراد وإن تتبعوا حكم الله ترحموا مصداق لقوله بسورة آل عمران "وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون "والمراد تنصروا فى الدنيا والآخرة وما على الرسول إلا البلاغ المبين والمراد وما على المبعوث سوى التوصيل الصادق للوحى ويبين للنبى (ص)أن الناس إن تولوا أى عصوا الوحى فإنما عليه ما حمل والمراد له جزاء ما عمل فى الدنيا وعلى الناس ما حملوا وهو جزاء ما عملوا فى الدنيا والخطاب للنبى(ص).
"وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدوننى لا يشركون بى شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون "المعنى أخبر الرب الذين صدقوا الوحى منكم وفعلوا الحسنات ليحكمنهم فى البلاد كما حكم الذين سبقوهم أى ليحكمن لهم إسلامهم الذى قبل أى ليعطينهم من بعد خشيتهم طمأنينة يطيعوننى لا يطيعون معى أحدا ومن كذب بعد إسلامه فأولئك هم الخاسرون ،يبين الله للناس أنه وعد الذين آمنوا منهم وعملوا الصالحات والمراد أخبر الذين صدقوا حكم الله منهم وفعلوا الحسنات وهى الطاعات لحكمه ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم أى ليمكننهم فى البلاد كما مكن الذين سبقوهم مصداق لقوله بسورة الحج "الذين إن مكناهم أقاموا الصلاة "والمراد يحكمهم فى البلاد بحكمه وفسر هذا بأنه يمكن لهم دينهم الذى ارتضى والمراد يحكم لهم إسلامهم الذى قبل لهم فى الأرض مصداق لقوله بسورة المائدة "ورضيت لكم الإسلام دينا "وفسر هذا بأنهم يبدلنهم من بعد خوفهم أمنا والمراد يعطى لهم من بعد خشيتهم أذى الناس وهو ضعفهم طمأنينة وهى القوة التى يحكمون بها الأرض وهم يعبدوننى أى يطيعون حكم الله ولا يشركون بى شيئا والمراد ولا يطيعون مع دينى دينا أخر ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون والمراد ومن عصى حكمى من بعد إسلامه فأولئك هم الكافرون المعذبون والخطاب وما بعده للناس.
"وأقيموا الصلاة وأتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون "المعنى وأطيعوا الدين أى اتبعوا الحق أى اتبعوا حكم النبى (ص)لعلكم تفوزون ،يطلب الله من الناس أن يقيموا الصلاة أى يطيعوا الدين وهو الإسلام مصداق لقوله بسورة الشورى"أن أقيموا الدين "وفسر هذا بأنهم أتوا الزكاة أى أطاعوا الحق وفسر هذا بأنهم يطيعوا أى يتبعوا حكم الرسول (ص) المنزل عليه من الله مصداق لقوله بسورة الأعراف "واتبعوا النور الذى أنزل معه "والسبب لعلهم يرحمون أى يفوزون بثواب الله فى الدنيا والأخرة والمراد يفلحون مصداق لقوله بسورة الحج "لعلكم تفلحون " .
"لا تحسبن الذين كفروا معجزين فى الأرض ومأواهم النار ولبئس المصير "المعنى لا تظنن الذين كذبوا منتصرين فى البلاد ومقامهم جهنم وقبح المقام لهم ، ينهى الله النبى (ص)فيقول لا تحسبن الذين كفروا معجزين فى الأرض والمراد لا تعتقد الذين كذبوا سابقين أى قاهرين لعذابنا فى الأرض مصداق لقوله بسورة العنكبوت "أم حسب الذين عملوا السيئات أن يسبقونا "ومأواهم النار ولبئس المصير والمراد ومقامهم جهنم وقبح المهاد وهو المقام لهم مصداق لقوله بسورة آل عمران "مأواهم جهنم وبئس المهاد "والخطاب للنبى(ص).
"يا أيها الذين آمنوا ليستئذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم "المعنى يا أيها الذين صدقوا ليطلب منكم السماح الذين تصرفت أنفسكم فيهم والذين لم يصلوا البلوغ منكم ثلاث نوبات من قبل صلاة الصبح ووقت تخلعون ملابسكم من القيلولة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث مرات لكم ليس عليكم ولا عليهم ذنب بعدهن دوارون عليكم بعضكم على بعض كذلك يظهر الرب لكم الأحكام والرب خبير قاضى ،يخاطب الله الذين آمنوا وهم الذين صدقوا بحكم الله موضحا لهم أن عليهم أن يعلموا كل من الذين ملكت أيمانهم وهم العبيد والإماء الذين تصرفت فيهم أنفسهم والذين لم يبلغوا الحلم وهم الذين لم يصلوا سن البلوغ الجنسى من الأطفال أن يستئذنوا أى يطلبوا السماح لهم بالدخول عليهم فى حجرات النوم ثلاثة مرات مرة قبل صلاة الفجر وهى الصبح ومرة حين تضعون ثيابكم من الظهيرة والمراد ومرة وقت تخلعون ملابسكم عند القيلولة وهو وسط النهار ومرة بعد صلاة العشاء وهى صلاة الليل وهى ثلاث عورات أى مرات ليس على المؤمنين ولا على ملك اليمين والذين لم يبلغوا الحلم جناح أى ذنب يلزم العقاب وفى غير هذه الأوقات طوافون بعضكم على بعض والمراد دوارون بعضكم على بعض ويبين الله أن كذلك أى بتلك الطريقة وهى إنزال الوحى وهو قول الحكم يبين الله لهم الآيات أى يوضح لهم الأحكام ليطيعوها والله عليم حكيم والمراد والرب خبير قاضى بالحق والخطاب للمؤمنين .
"وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستئذنوا كما استئذن الذين من قبلهم كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم "المعنى وإذا وصل العيال منكم البلوغ فليستسمحوا كما استسمح الذين من قبلهم هكذا يفصل الله لكم أحكامه والرب خبير قاضى ،يبين الله للمؤمنين أن الأطفال وهم العيال إذا بلغوا الحلم وهو البلوغ الجنسى عليهم أن يعلموهم أن عليهم أن يستئذنوا كما استئذن الذين من قبلهم والمراد أن يطلبوا السماح لهم بالدخول على الأزواج فى حجرات النوم كما طلب الذين سبقوهم وهم الأطفال قبل البلوغ وملك اليمين وكذلك أى بتلك الطريقة وهى إنزال الحكم يبين الله لهم آياته والمراد يوضح لهم أحكامه والله عليم حكيم والمراد والرب خبير بكل شىء قاضى بالعدل والخطاب وما بعده للمؤمنين.
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس