الموضوع: سوبر حماس ...
عرض مشاركة مفردة
قديم 07-08-2009, 01:55 PM   #24
مفيد ابوبكر
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17
إفتراضي

اعتقد ان لاحلول في المؤتمرات ولا المفاوضات العبثية مابين الفلسطينين انفسهم والفلسطينين والأسرائيلين وان فلسطين مقبلة على مستقبل مخيف ومرعب اولا لايوجد برنامج متفق عليه فلسينيا ثانيا الأحتلال وصراع الزمن ضمن الأستيطان ونهب الأراضي والتهجير ويهودية الدولة وعدم تحيد حدودها ولكن المخطين الأستراتيجين دخلو المرحلة الثالة من الأحتلال وهي تفريغ الضفة الغربية من محتواها المؤسساتي لقيم دولة فلسطينية قادرة على الحياة والأستمرار في ادارة الشعب الفلطيني وتحقيق مصالحة ومن جهة اخرى هناك مؤتمر سادس جميع خياراته خاسره علما انني مؤيد لاصلاح العمود الفقري للشعب الفلسطني وهي حركة الخيار الأول هو المفاوضات والسلام في ظل حكومة غالبيتها يمين متطرف يؤمن بيهودية الدولة وترحيل العرب وحتى داخل اسرائيل الخيار الأخر هو تبني الكفاح المسلح في ظل السلطة وهذا الخيار غير ممكن لصعوبة فصل فتح عن السلطة ولعدم امكانية العمل المسلح نتيجة التزامات السلطة بالتنسيق الأمني وخارطة الطريق وغيرها من الأتفاقيات الأمنية خيار اخر اعادة بناء الحركة على اسس ديمقراطية لم يحدث فعدد المؤتمر لم يحدد مسبقا والحضور يمثل ادوات نفوذ للقوى الكبيرة والمهمنة داخل الحركة واعتقد انه هناك صراعات ومعسكرات متناقضة بين الأصلاحين والاصوليين والوصوليين داخل الحركة والمؤتم ففي كل اصلاح من لم يستفيد يغادر الحركة ومن هواصولي يغادر وهذا التجاذب السلبي يخسر الحركة
الخيار الأخر الرجوع الى الجماهير عبر مؤسسات خاصة لفتح وهذا الخيار صعب لصعوبة الفصل بين السلطة وفتح وصعوبة التمويل وذلك بعد مأسسة النظام المالي في منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية خيار لمصلحة الوطنية والأتفاق مع حماس صعب المنال في ظل وجود القيادات المتنازعة وعدم تبديلها بقيادات شابه مسؤولة ومعتدلة من كلا الحركتين في المستقبل القريب يكون الشعب الفلسطني اقلية عربية في مجتمع يهودي داخل الضفة الغربية مع توسع الأستيطان والجار وعدم امكانية قيام دولة وعدم وجود لزوم للسلطة داخل الضفة يتم اما الرحيل نتيجة الممرسات الوحشية الأستيطانية واما العبودية في المناطق الصناعية المقامة على الحدود ويكون دور السلطة ادارة الشئون المدنية للشعب الفلسطيني دون التطرق للسيادة الوطنية على اعتبار السلطة تكون بديلة لموظفين الأدارة المدنية للشعب الفلسطيني وسيجد الشعب الفلسطيني الذي تعود على المساعدات وعدم وجود موارد صناعية وزراعية نتيجة نهب المياة وجيش الموظفين الأمعقول بالنسبة والتناسب مع تعداد الشعب
لا يتطيع الشعب تحمل تكاليف ادارته ولا امنه في ظل هذا الحصار والأستيطان والهيمنة الأقتصادية هذا هو المستقبل المخيف اسرائيل تقول ليس هناك شريك في ظل الأنقسام مما يتيح عملية الأستيطان والتهجير وابتلاع القدس والضفة هذا هوالمستبل ولا احد يستطيع انكاره لا فتحاويا ولاحمساويا اقول ان فلسطين اهم من كل الفصائل فعلى الشغب الذي تحكمه عدة سلطات ان يتحرك من اجل ان يحافظ على ديمقراطيته المسلوبة ومستقبل اجيالة المعتم ويخرج ويتظاهر من اجل الوحدة الوطنية وتوحيد المجتمع الفلسطيني على اسس ديمقراطية وبناء الأحزاب السياسية البديلة القادرة على النهوض في المجتمع الفلسطيني عبر التعددية والديمقراطية واحترام الحريات العامة وان يكون امتداد عربي جماهيري ومؤسساتي داعم لهذا التوجة الوطني الذي يحمي فلسطين والأراضي العربية التي تسعا اسرائيل الى احتلالها في الأستيجية الرابعة في التوسع والسيطرة على مصادر الطاقة والمياه والأراضي الخصبة في الوطن العبي
مفيد ابوبكر غير متصل   الرد مع إقتباس