عرض مشاركة مفردة
قديم 02-02-2009, 09:07 PM   #24
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة اليمامة مشاهدة مشاركة
أخي المشرقي الاسلامي

فكرة راااااائعة جدا

وما سأكتبه أجزاء متفرقة من نص طويل كتبته عنوان (حوار) .. وفيه أحاور نفسي


أمانٍ ثقال وحلم عسير ..

رغبة جموح وهاجس خطير ...

قناعات الحس وصواب القصور


في هذا ابمقطع أرى أن الجانب الشعري قد طغى عليك بشكل أكبر ،وكان تعبير قناعات الحس تعبيرًا جميلاً مشعرًا بحالة من الانتقال من حالة الظن إلى حالة اليقين أو شبه اليقين . لكني لا أعرف ما هي دلالة صواب القصور ربما كان مرتبطًأ بجزء سابق غير مذكور في هذه القطعة .******
لتكون كذكرى للقلم ... وللألم ...
فأنا لا أستطيع أن أبقى كما أنا ..
أنا أطمع أن أكون أرقي ...
في ملامحي ...
في حطام نفسي ...
في ثورة مشاعري ...
في ثورة عقلي ...
وعلى قصاصات الورق ...

حالة التعميم تعميم اطموح كانت حاضرة ،وروح المونولوج ومناجاة النفس إضافى إلى وجود النقاط القصيرة أشعرت بحالة من التداعي وحالة من بطء التفكير وكأني بك ناظرة إلى الأفق وأنت تضعين هذا الجانب. حطام النفس كانت عبارة مشعرة بالحالة بشكل كبير . الثورة بين العقل والمشاعر والورق كانت تعبيرات تدل على الوعي بالذات .لكن تعبيرك أنا أطمع أن أرقى بسيط يحتاج إلى عمق أشد.

********

يا ضميري :

لتكن حياً وتتذكر ...

فأنت أقوى درع ...

و أعتى رادع ...

لا تستريح ...

ولتواجه دائماً عاصفة الزجر والتأنيب ...

فأنت الصفحة ...ا لمشرقة داخل ذاتي ...
اوأن تكون لي واعظاً ... واعياً

أنا في أمس الحاجة إلى وعي جديد وواقعية جديدة ...


الأسطر الثلاثة الأُخر كانت غير شاعرية وكنت أرجو أن تكون بشكل أعمق
أو يمكن القول بأنها كانت عبارات تقريرية تنبع من تأثير التخصص العلمي لك


وأن تعزز في نفسي أن أتعوذ بالله من ( الشك ) و ( الشرك ) و ( الشقاق ) و ( النفاق ) و ( سوء الأخلاق ) و ( سوء المنظر ) و ( سوء المنطق ) و ( سوء المنقلب في المال .. والأهل .. والولد)
ساعدني لأكون ثابتة ... وعوامل التأثير ... وعواصف التغيير .. راعدة مظلمة من حولي ....


جميلة للغاية عواصف التغيير راعدة مظلمة هنا نكون بإزاء حالة من الخوف ،إذ أن الرعد لم يتبعه برق
وإنما اجتمع كل من الظلمة والصوت المخيف .وهنا حالة من المشهدية أي ظهور الشكل كأنه رأي عين.

التعبيرات كانت لتعميق حالة روحانية لكنها كانت نسبيًا مسمطة، أي أن الانتقال من حالة البوح إلى حالة الخوف من الشك والشرك والشقاق ...كان انتقالاً مفاجئًا وغير ممهد له .
جملة تعزز في نفسي أن أتعوذ تقريرية بشكل كبير ولو قلنا مثلاً وأن تغرس أشجارًا تزين لي بستان قلبي المطل على اليوم الآخر ...لكان أجمل .وهذه رؤية شخصية لي في النهاية.
ربما كان في الأجزاء التي لم تُذكر ما يبرهن على رؤيتك ، لكنها في إطارها التجريدي كانت كأنها حالات فيها انتقال في المشهد والحالة والإيقاع .. هذا هو حكمي المبدئي وفي انتظار مزيد من إبداعاتك أختي العزيزة واعذريني في التأخر لأن الأعمال الدسمة تحتاج إلى وقت كاف .

دمت مبدعة وفي انتظار ما تجود به قريحتك ..ولك مني خالص الشكر والاعتذار على التأخر
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس