عرض مشاركة مفردة
قديم 19-10-2007, 06:08 PM   #10
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up اخي الفاضل المصابر ، جزاك الله كل خير

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله خالق الناس على إختلاف أجناسهم و المقر بأن أكرمهم عنده تعالى أتقاهم
و الصلاة و السلام على سيد العرب و العجم ، من آخى بين المهاجرين و الأنصار

و ساوى بين المسلمين بقوله الشريف - الناس سواسية كأسنان المشط الواحد لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى -
سيدنا و مولانا محمد و على آله الطيبين الأطهار
و صحابته الأخيار و من تبعهم بخير و إحسان إلى يوم الدين .

---*---



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر


اخى صلاح الدين أشكرك على وقفتك الجميلة بجانب الحق
وكما قيل الرجال مواقف



أخي الفاضل المصابر : و إن كنتُ لا أعلم تحديدا أي وقفة تقصد ، فبارك الله فيك و بك أخي أبو مروان على حسن ظنك بأخيك ،
و ندعو الله تعالى مخلصين أن يجعلنا و إياكم من الذين يقفون دوما إلى جانب الحق و أن يكتبا و إياكم في ديوان أهل الحق ، و أليس الحق قبل كل شيء ...
هو إسم من أسمائه الحسنى ؟!
اللهم بتفضلك علينا ، آمين .

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
من جانب أخر أعتب عليك فى موضوعك هذا لعدم ذكر قبسات النور
التى تبرز فى مجتمعاتنا العربية فى الصومال والجزائر ومصر وجزيرة العرب
وشعلة الجهاد فى العراق
من حقك أن تعتب على أخيك ...!
صحيح أن هناك قبسات نور تبرز من هنا و هنالك داخل الدول العربية سواء في تلك التي ذكرتها أو أخرى كلبنان ( المقاومة في الجنوب ) و المغرب الأقصى و موريتانيا ( التجربة السياسية ) و غيرها ...
و لكن يا أخي الفاضل المصابر أرجو أن تتفهم عدم ذكري لهذه المحاولات و التي لا ترقى مع الأسف الشديد لما طرحته في الموضوع ...!
هو حراك شعبي صحيح و لكنه حراك مختلف على تقييمه و لا يرقى إلى درجة حمل الراية و تصدر مكانة محترمة للمسلمين تحت الشمس و فوق الأرض .
و لهذا ركزتُ على الدول ممثلة في أنظمتها الحاكمة و ما تلقاه هذه الأنظمة من دعم شعبي من مواطنيها المسلمين ...هذا من جهة ،
و ما أصبحت تمثله هذه الدول المسلمة من أرقام صعبة في المعادلات السياسية الإقليمية و العالمية ..من جهة أخرى .



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
أخى الكريم
قال تعالى
فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (55)
وقال تعالى
وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (85) سورة التوبة
صدق الله العظيم ،
و من أصدق الله قيلا و من أصدق الله حديثا.
شكرا أخي المصابر على إيراد هذه الآيات الكريمة مهما كانت أسباب الإستشهاد بها ...!



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
حبيبى صلاح
شعوب عالمنا العربى والأسلامى بدون أستثناء تعرضت الى منهجية أستعباد شيطانية
وان بحثت وجدت كتابات عن أستعانة الدول الأوربية بعد أتفاقية الأستعباد سايكس بيكو
بشيطان أكبر مزرعة جماعية للزنوج فى أمريكا الناشئة
وأستقدموه ليطبقوا خبراته فى عالمنا الأسلامى
أحبك الله الذي أحببتني فيه يا أخي المصابر ...
و ليس لدي أية إضافة على ما ذكرت من مؤامرات ، و ما أكثرها ، تعرض له المسلمون من الخارج و بمعونة داخلية ...!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
لعن الله كل من شارك فى هدم دولة الخلافة وتفتيت الأمة
اللهم أرنا ثأرنا فيهم يا الله ومن علينا يا الله بسرعة الأجابة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
ونجحوا فعلا فى قهر شعوبنا العربية وتحويلهم الى عبيد يساقون
عدا فورات محدوده هنا أو هناك بتوجهات معظمها قومى أو قبلى
كانت سرعان ما يطبق عليها منهج الأستعباد وكأنهم فى أنتظار مثل تلك الفورات
بأقامة المذابح وفى أحسن الأحوال تنصب أعواد المشانق أمام الجموع
لتكريس مفهوم العبودية فينا
ولا حول ولا قوة الا بالله ( أبتغينا العزة بغير الله ودينه فأذلنا الله )
توصيف أليم و لكنه واقعي لما أصاب المسلمون ، و لكن يا أخي المصابر هل سبب هذا الذل و الهوان الذي يعيشه المسلمون هو سبب متأت من الخارج فقط ؟!
و متأكد أنك تقول أن هناك أذناب العدو الأجنبي من الداخل ؛
و لكن لنعتبر أن حتى هؤلاء العملاء و الأتباع من هم محسوبون على المسلمين ، لنعتبرهم مع صف العدو الأجنبي الخارجي ...
بافتراض ذلك ، ألا ترى أن هناك معوقات فكرية و تاريخية و سياسية حضارية هي كذلك سبب هذا التخلف المرعب ؟!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
بأختصار يا أبو الصلح ما ذكرت من دول هل يعجبك طباع مجتمعاتهم
هل تتمنى العيش وسطهم سواء ماليزيا أو تركيا خاصة أو أيران
يا أبا مروان : لا أريد الدخول في نقاش طباع تلك المجتمعات لأنه ليس في صلب الوضوع المطروح للحوار ...
ما يهمني هو أن نتفق أولا و مهما كانت اختلافاتنا التاريخية و المذهبية و المرجعية مع هذه الدول ،
أن نتفق على توصيف معطى واقعي : هل تلك الدول لها الآن مكانة محترمة و يقرأ لها ألف حساب من طرف القوى المتنفذة في العالم ؟!
هذا ما يهمنا الآن يا أخي ، فإذا ما اتفقنا أن كل من إيران القوة العسكرية و النووية و الإقليمية و تركيا القوة العسكرية و الإقتصادية و السياسية و ماليزيا القوة الإقتصادية و سنغافورة و باكستان القوة النووية ...كلها دول شعوبها مسلمة و أعجمية .،
فلماذا يصعد نجم هذه الدول و تأفل نجوم الدول العربية المسلمة ؟
هذا هو سؤال موضوعي ؟
لماذا لا نجد دولة عربية مسلمة واحدة لها من مقومات النهوض ما يبشر بمستقبل جديد ، بالرغم من وجود عوامل الثروة و البشر ؟
لماذا ؟

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر
أخى صلاح أعطى الله الدنيا للمسلم والكافر
ولها قوانينها أوجزها فى القران , تركنا تعاليمة وتمسكنا بحروفه
فأنكسنا الله كما نكسنا عن ديننا
ولكن أخى , الخير فى وفى أمتى الى يوم الدين
فوسط من تكلمت عنهم قبسات نورانية وأخص باكستان وماليزيا
من مشكاة القبسات فى دولنا العربية
ولما لا يا أخى فقد بدا الدين بسلمان الفارسى وصهيب الرومى وبلال الحبشى
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر

مساك زى الفل مواضيعك دسمة وعائد عائد لموضوعك هذا مرة أخرى
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المصابر


أخوك أبو مروان ..



نعم أخي الحبيب المصابر ،

و الفقير يسعى من خلال هذا الموضوع النبش في تلك القوانين القرآنية ؟
ما هي ؟!
كيف تركناها ؟!
كيف السبيل إلى العودة من النهل من معينها ؟!
ما هي الخطوات الأولى ؟!
من أين نبدأ ؟!


بانتظار عودتك الدسمة بحول الله ،
تقبل مني أسمى عبارات التقدير و الإحترام .


أخوكم : صلاح الدين .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس