عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 25-02-2020, 04:37 PM   #2
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,478
إفتراضي

13 - حدثنا محمود بن أحمد ، حدثنا إسماعيل بن عمرو ، حدثنا شريك ، عن أبي المحجل البكري ، عن الحسن ، عن عمر بن الخطاب قال : « ثلاث يصفين لك ود أخيك : تبدؤه في السلام ، وتوسع له في المجلس ، وتدعوه بأحب الأسامي إليه »
المستفاد أن من مما يزيد حب الأخ لأخيه البدء بالسلام والتوسعة له فى المجلس ودعوته بأحب الأسماء له وهو كلام ليس من الوحى
14 - حدثنا محمد بن نصير ، والفرقدي ، قالا : حدثنا إسماعيل ، حدثنا سلام بن الطويل ، عن زياد بن ميمون عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « طلب العلم فريضة على كل مسلم »
المستفاد طلب المعرفة معرفة الأحكام فريضة على كل مسلم
15 - حدثنا محمد بن نصير ، حدثنا إسماعيل بن عمرو ، حدثنا إسماعيل بن عياش ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير : حديثه يرفعه : « فضل المؤمن العالم على المؤمن العابد سبعين درجة »
الخطأ وجود 70 درجة فى الجنة وهو ما يخالف أنها كلها درجتين درجة للمجاهدين ودرجة للقاعدين كما قال تعالى" فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة"
والخطأ وجود مؤمن عابد ومؤمن عالم وهو ما يخالف أن العابد هو المؤمن اى المسلم أى المطيع لحكم الله
16 - حدثنا محمود بن أحمد ، حدثنا إسماعيل ، حدثنا عبد الله بن المبارك ، أخبرنا بريد بن عبد الله بن أبي بردة ، عن جده ، عن أبي موسى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « المؤمن للمؤمن كالبنيان ، يقوي بعضه بعضا »
المستفاد المسلم يقوى المسلم فى كل شىء
17 - حدثنا محمود بن أحمد ، حدثنا إسماعيل ، حدثنا ابن المبارك ، عن سفيان ، عن منصور ، عن مجاهد ، « الذين هم في صلاتهم خاشعون قال السكون في صلاتهم »
الخطأ السكون فى الصلاة فالصلاة ليست سكون وإنما كلام كما قال تعالى " ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا" والكلام يحرك أعضاء الوجه
18 - حدثنا محمود ، حدثنا إسماعيل ، حدثنا سلام ، وابن المبارك ، عن عبيد الله بن أبي زياد ، عن شهر بن حوشب ، عن أسماء بنت أوس الأنصاري ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « من ذب عن لحم أخيه من مغيبة ، كان حقا على الله عز وجل أن يعتقه من النار »
المستفاد المدافع عن المسلم الغائب لا يدخل النار
19 - حدثنا محمد بن نصير ، حدثنا إسماعيل ، حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « الناس كإبل مائة ، لا تجد فيها راحلة »
المستفاد الناس ليس منهم عاقل إلا نادرا
20 - حدثنا ابن أبي عاصم ، حدثنا الحوطي عبد الوهاب بن نجدة ، حدثنا بقية ، عن بحير بن سعد ، عن خالد بن معدان ، عن المقدام بن معدي كرب قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن الله تبارك وتعالى يوصيكم بأمهاتكم ، ثم يوصيكم بأمهاتكم ، ثم يوصيكم بأمهاتكم ، ثم يوصيكم بآبائكم ، ثم يوصيكم بالأقرب فالأقرب »
المستفاد الإحسان للوالدين والأقارب
21 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن جميل ، حدثنا أحمد بن منيع ، حدثنا أبو أحمد ، عن مسعر ، عن أبي عتبة ، عن عائشة ، قالت : قلت : يا رسول الله أي الناس أعظم حقا على الرجل ؟ قال : « أمه »
المستفاد الإحسان للأم واجب كأول الناس
22 - حدثنا محمود بن محمد الواسطي ، حدثنا أبو الشعثاء ، حدثنا أبو خالد الأحمر ، عن حجاج ، عن مكحول ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يد الوالد مبسوط في مال ولده ، وإن أمرك أن تخرج من أهلك فاخرج منها »
الخطأ طاعة الوالد فى طلبه طلاق الزوجة وهو ما يخالف أن الطلاق حق الزوج وليس حق الوالد
23 - أخبرنا أبو عمر بن القباب ، حدثنا أبو النعيم ، حدثنا أبو معاوية عمرو بن عبد الله النخعي حدثنا أبو عمرو الشيباني ، حدثني صاحب هذه الدار يعني عبد الله بن مسعود قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي العمل أفضل ؟ قال : « الصلاة لميقاتها » قلت : ثم ماذا ؟ قال : « ثم بر الوالدين »
الخطأ أن أفضل أحكام الإسلام ثوابا الإيمان مرة ويناقضه مرة إطعام الطعام وإقراء السلام مرة وهو يخالف أن أفضل الأعمال ثوابا هو الجهاد فقد رفع فاعليه فوق غيرهم فقال "فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة "
24 - أخبرنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم ، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا عبد الرحيم بن سليمان ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن طلحة بن معاوية بن جاهمة السلمي ، عن أبيه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت : إني أريد الجهاد ، قال : « أمك حية ؟ » قلت : نعم ، قال : « الزم رجليها ، فثم الجنة »
الخطأ أن سبب دخول الجنة الأمهات ويخالف هذا أن سبب دخول الجنة هو العمل الصالح مصداق لقوله تعالى "ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون "كما أن الله طالبنا بعصيان الأمهات والآباء إن طالبونا بالشرك فقال "ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما"
25 - حدثنا القاسم بن فورك ، حدثنا محمد بن حرب ، حدثنا منصور بن مهاجر ، عن أبي النضر الأبار ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « الجنة تحت أقدام الأمهات »
الخطأ أن سبب دخول الجنة الأمهات ويخالف هذا أن سبب دخول الجنة هو العمل الصالح مصداق لقوله تعالى "ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون "كما أن الله طالبنا بعصيان الأمهات والآباء إن طالبونا بالشرك فقال "ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما"
26 - حدثنا عبد الله بن محمد بن زكريا ، حدثنا محمود بن سلمة ، عن خالد بن يزيد العمري ، عن يحيى بن عبد الله الزبيري قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير قال : سمعت عائشة تقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « عفوا تعف نساؤكم ، وبروا تبركم أبناؤكم »
الخطأ أن عفاف الزوج يعنى عفة زوجته وبر الوالدين يعنى بر الأبناء فلو كان هذا صحيحا ما كان هناك داعى لنزول حكم الزنى الذى يجعل الزنى واقع من الرجل والمرأة المتزوجين أو غير المتزوجين كما قال تعالى "الزانية والزانى فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة"
27 - أخبرنا زكريا بن يحيى الساجي ، حدثنا محمد بن أحمد أبو يونس المديني ، حدثنا ابن أبي أويس ، عن السري بن مسكين ، عن الوقاصي ، عن أبي سهيل بن مالك ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « بر الوالدين يزيد في العمر ، والكذب ينقص الرزق ، والدعاء يرد البلاء »
الخطأ أن الدعاء يرد البلاء ويخالف هذا أن كلمات أى قضاءات الله وهى الابتلاءات لا تتبدل وفى هذا قال تعالى "لا مبدل لكلمات الله "والخطأ الثانى أن البر يزيد طول العمر ويخالف هذا أن العمر لا يزيد ولا ينقص ساعة عن الموعد المحدد لنهايته مصداق لقوله "ما تسبق من أمة أجلها وما يستأخرون"
28 - حدثنا أبو يعلى الموصلي ، وإبراهيم بن أسباط قالا : حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي ، حدثنا أبو إسحاق الفزاري ، عن شعبة ، عن يعلى بن عطاء ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « رضا الله في رضا الوالد ، وسخط الله في سخط الوالد »
الخطأ إرضاء الوالدين إرضاء لله وإسخاطهم إسخاط لله ويخالف هذا أن الله طالبنا ألا نرضى الوالدين إذا أمروا بالشرك بالله أى بأى أمر فيه عصيان لله وفى هذا قال تعالى "وإن جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما فى الدنيا معروفا "
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس