عرض مشاركة مفردة
قديم 27-11-2008, 09:20 PM   #9
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

الطائرةُ الورقيّةُ
بقلم: شاهر شاهر

٢٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٨بقلم


حَلِّقي بي في الفضاءاتِ القَصيّةْْ
واحملي حُلُماً
يعانقُ زُرقةَ القلبِ المًولَّعِ بالخيالِ.
حَرِّكي بالرِّيحِ أجنحةَ المواجعِ،
وانثري فوقَ الرِّمالِ الذهبيَّةْ
روحيَ المشطورةَ الإحساسِ
في جسدينِ لا يَرحمهُما
ضيقُ النوايا البشريةْ.
ارتقي بي،
واسلخي عن جسدي
جلدَ المكانِ
في تملّقِهِ السويعاتِ الرهينةِ بالزمانِ…
أبعديني عن تفاصيلِ الحياةِ
الخُلَّبيَّةْ.
إنَّ لي حُلُماً تخطَّى
كلَّ أصداءِ الحداءْ،
مُذْ مَضتْ قافلةُ البدو ابتهاجاً
بربيعِ الخصبِ في ليلِ الصحارى
إلى أنْ تُفضي بشكواها النجومُ الأزليةْ.
أنتِ بوحي
فيهِ مِنْ أسرارِ ذاتي
أرسلَتْهُ في فضاءِ الرِّيح
كي لا
يقتنصْها كَيدُ أهواءِ الرِّجال الهمجيةْ.
حلِّقي بي !
أنتِ يا طائرةَ العُمرِ المُوشَّى
بالحماقاتِ البريئةْ،
وامسحي عن خافقي المكلومِ
بالأحقادِ والعِرق المُصفَّى
بعضَ آثارِ الجراح الجاهليّةْ.
احملي روحي لما بعد الحياةْ
فأنا ما عاد يعنيني بقائي
بينَ أضغانِ الوحوشِ البشريَّةْ
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس