الموضوع: صور وتعليق
عرض مشاركة مفردة
قديم 25-01-2006, 09:07 PM   #505
أحمد ياسين
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

: قالت مجلة لانسيت الطبية البريطانية أن عدد القتلى من المدنيين العراقيين حوالي 100 ألف قتيل معظمهم من النساء والأطفال .

إقتباس:



في تقرير نشرته مجلة لانسيت الطبية البريطانية اتضح أن عدد القتلى من المدنيين العراقيين بسبب الغزو الأنجلو - أمريكي على العراق ، زاد على 100 ألف قتيل أغلبهم - كما يقول التقرير - من النساء والأطفال وهذا يعنى ببساطة شديدة أن الكذبة والفرية الكبرى التي لاكتها أمريكا وبريطانيا واستراليا وباقي الحلفاء حول تحرير العراق وإنقاذ شعبه لم تكن إلا نوعاً من الدجل الرخيص ! ! .
هذه التقديرات بالطبع مفزعة ، وقد استخدمت كلمة مفزعة تلك الوزيرة البريطانية السابقة كلير شورت وهى وزيرة البيئة البريطانية التي استقالت احتجاجاً على مشاركة بلادها في غزو العراق ! ! .
هذا التقرير المنسوب إلى مجلة بريطانية يعنى أن شعب العراق دفع نسبة ضخمة من سكانه حوالي 0.5 % من عدد السكان وهو رقم اعتقد أنه غير مسبوق في تاريخ غزو أي بلد ويدل على مدى وحشية الأمريكيين وحلفائهم وعدم اكتراثهم بحياة المدنيين في العراق ، وإذا أضفنا إلى ذلك مئات الآلاف من الأطفال والنساء والرجال الذين ماتوا بسبب الحظر ، والمقاطعة الدولية ـ بإيعاز من أمريكا طبعاً ـ وحرمانهم من الدواء والغذاء لمدة عشر سنوات متواصلة أو أكثر لعرفنا كم دفع الشعب العراقي من ثمن باهظ نتيجة الاستكبار الدولي الذي لم يفرق يوماً بين الشعوب والحكام بل هو على استعداد لدعم الحكام على حساب الشعوب مادام هؤلاء يحرسون مصالحه ، أما إذا حدث العكس فإن الثمن يدفعه الشعب أيضاً وقليل منه يدفعه الحكام الذين لن يعدموا وسيلة للحصول على الغذاء والدواء في ظل المقاطعة مثلاً .
عودة إلى كلير شورت الوزيرة البريطانية المستقيلة التي وصفت الأرقام بأنها مفزعة حيث قالت أنه لا عجب في ضوء سقوط هذا العدد من الضحايا أن تزداد المقاومة العراقية ضد القوات متعددة الجنسيات ! ! و تساءلت كلير شورت متى سيتوقف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن القول أن نتائج تلك الحرب جاءت لمصلحة الشعب العراقي ! .
والحقيقة أنها مذبحة بكل المعاني وهذا ليس من عندنا بل هو رأى النائب العمالي في مجلس العموم البريطاني آلان سيمبسون الذي قال أن ما حدث هو مذبحة على نطاق واسع ، وقول المتحدث باسم تحالف أوقفوا الحرب الذي اعتبر تلك الحرب أكثر الحروب دموية في السنوات الأخيرة .
التقرير الذين نشرته مجلة لانسيت الطبية البريطانية استند إلى تقديرات خبراء أمريكيين في مجال الصحة ، وقد أرجع هؤلاء تزايد الضحايا من المدنيين إلى الغارات العشوائية التي تشنها الطائرات الأمريكية على المدن العراقية وقد توصلت الدراسات أيضاً إلى أن معدل الوفاة في العراق زاد 85 ضعفاً عما كان عليه قبل الغزو ! ! .
وبالطبع فان شعب العراق لم يدفع الثمن من دماء أبنائه بل أيضاً من البنية التحتية والمرافق التي دمرتها قوات الاحتلال ، وكذا في الكرامة وزيادة الامتهان للمواطنين على يد قوات الاحتلال وخاصة في السجون التي افتضح أمرها والتي لم يفتضح بعد أمرها


منقول