عرض مشاركة مفردة
قديم 28-01-2012, 02:01 PM   #17
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

(49)

بينما هو يفكر بوصف صاحبه إبراهيم على أن مجموعتهم هي (ملح المجتمع)، ذهب فكره الى أبعد من ذلك، كيف يكون للملح أهمية إذا كان في منأى عن الطعام؟ فاتصالات حبيبات ملحهم لا تفارق بعضها البعض، فإن زرت أحدهم في مكتبه الهندسي صباحاً ستجد ثلاثة ممن يسهرون في المساء في ذلك المكتب، وإن زرت مجمع النقابات ستجد خمسة يسهرون منذ الساعات الأولى للنهار في ذلك المكتب، أحاديثهم هي نفسها أحاديث المساء، انتقاد للحكومة والشعب والعادات والتقاليد واستعراض لمقولات لروائيين عالميين وتبادل للكتب التي يشترونها... حتى أولادهم الناشئة لا يطلعون على تلك المواضيع، كيف سيملحون طعام المجتمع؟ ومتى وأين؟ ومن ثَمَّ كيف لمجموعة تريد أن يستنتج مَن يصاحبها أنهم حريصون على رفع شأن الشعب، وهم في نفس الوقت يتهكمون على عاداته وتقاليده ويسخرون من واقعه؟

بينما هو في تلك المراجعة، إذ برجلٍ خمسيني يتهدل جفناه الأسفلين من عينيه، يطرح التحية، ويتبعها ب (أبو المعتصم يسلم)... بادره علوان: وصلت..

تبادل الرجلان أطراف الحديث، ثم اتفقا على موعد لاجتماع مُقبل..

ما الذي يمكن أن يفعله فردٌٍ يعتقد أنه يمتلك مهاراتٍ معينة، لم ينتظرها منه أحد، أو لم يعترف بها أحد، وحتى إن اعترف بها أحد، ولم يسأله إياها، ما الفائدة؟ ثم من قال أن لديه مهارات أصلاً؟ فمعظم ما يعتقد أنها مهارات قد تكون مفيدة، كانت قد تكونت في بيئة مختلفة وعوامل تنمية لتلك المهارات أيضاً مختلفة! فهل يجوز أن تفيد مهارات رجلٍ بارع في التزلج على الجليد مجتمعاً صحراوياً لا يشبع الماء؟ وهل سيختار مدرب لكرة القدم، لاعباً احترف (تنس الطاولة) ليضمه الى فريقه؟

كلا، إن تلك الأمثلة لا تُطابق المشهد الذي عاينه علوان، فقضايا الإنسانية متشابهة في الجبال والصحارى والمدن والقرى، كل ما هنالك أنها تحتاج لقليل من التكييف ومواضعة عوامل القوة في البيئة الجديدة.

(50)

في بيت لائذٍ في زقاقٍ، وفي أمسيةٍ ماطرة، اجتمع ستة رجال، كانت ابتساماتهم حذرة ومتوجسة ووثابة في نفس الوقت، ترأس اجتماعهم أبو المعتصم..

نحن في صدد إعادة ترميم التنظيم في البلد، وقد وقع اختيار القيادة العليا على أسمائكم للقيام بتلك المهمة في هذه المحافظة والذي قُدِّر عدد الحزبيين الذين يجب إعادة ربطهم بعشرة آلاف على الأقل، لم يبين أبو المعتصم للجالسين أن هذا هو الاجتماع الأول لتلك المجموعة، ولم يسأله أحد عن ذلك ولا عن من تكون القيادة العليا..

خَمَّن علوان أنه هو الوحيد الذي لا يعرف إن كان هذا هو الاجتماع الأول أم لا، كما خمَّن أنه الوحيد الذي لا يعرف أسماء القيادة العليا، وبقية الرفاق يعرفونهم، ويفترضون بنفس الوقت أنه يعرفهم، فلذلك لم يذكر رئيس الجلسة تلك المعلومات.. وقد يكون الكل لا يعرف ويخمِّن الأمور كما خمنها علوان...

ناول أبو المعتصم علوان قائمة من مائتين وسبعين اسماً، وقال له تتعاون مع الرفيق وهيب على إعادة ربطهم بالتنظيم...
لاحظ علوان وهو يتصفح القائمة، اسم شقيقه الأكبر نجيب، واسم صديقه إبراهيم، ولم يلاحظ أسماء مثل سيف أبو معجونة وأكرم شلال عبد الفتاح وخيرو فارع شحاته، وعندما سأل عنهم، أجابه المسئول أن أكرم الذي كان رئيساً لاتحاد الطلبة هو الآن النائب الأول لرئيس ديوان الخدمة المدنية، وخيرو فارع (أول من فاتحه للانضمام للحزب) هو الآن مساعد رئيس قسم الأحزاب في المخابرات، وسيف أبو معجونة استهوى السلوك البرجوازي وقيل أنه انضم لأحد نوادي الروتاري، وقد تم فصل هؤلاء جميعاً من الحزب..

(51)

لم تكن مهمة علوان ورفيقه وهيب سهلة، فكان عليهما التحرك في ربوع حوالي مائة قرية وبلدة، لإنجاز الاتصال بمن كُلفوا بهم..

كان بعض من تم الاتصال بهم، طلبوا وقتاً للتفكير، وعند مراجعتهم، كانوا يبلغون أهاليهم أن يخبروهما أن من تبحثان عنه غير موجود، سافر.. خرج، غَيَّر عنوانه..

كان البعض الآخر، يُجاهر بعدم الرغبة في هذا النوع من العمل، لاهتزاز قناعته، أو لحساسية موقعه الوظيفي، أو يُسفه أحياناً ذلك النمط من العمل قائلاً: (ألم تكفوا عن تلك العبثية؟). وكان منهم من يهدد: إن عدتما للاتصال بي فإني سأعلم المخابرات بذلك..

وفي ذات مرة، عندما طرق وهيب الباب، خرجت طفلة، فأجابت أن أخاها موجود وستذهب لكي تطلب منه الخروج، لمح علوان أخاها قد قفز من على جدار جانبي للبيت وركض باتجاه بعيد، فخرجت الطفلة تقول أنها لم تجده!

همس علوان بأذن وهيب: يكفينا بضعة وعشرون شخصاً وافقوا على الاتصال، ومن الأفضل أن نكف عن الإلحاح في الاتصال بغيرهم، فليس جميلاً أن نصنع ذاكرة مخزية عن هؤلاء... ومن يدري، فقد تتغير الظروف، أو قد نحتاجهم في مواقف انتخابات نقابية أو برلمانية، فيكونوا أقل حرجاً وأكثر فائدة...
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس