عرض مشاركة مفردة
قديم 25-03-2010, 12:25 PM   #33
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
صلاح الدين

هل تعتقد يا أخي محي الدين أن موضوع الأخت إيناس فيه سب للعرب ؟
إن كان جوابك بنعم ، فرجاء دلني أين هو ذاك السب ؟
أخى :صلاح الدين
فى الحقيقة يبدو انك تنظر لكل ما قيل هنا بعين المحب التى هى عن كل عيب كليلة فى حين تنظر الى كلامى فقط بعين البغض التى لا ترى فقط سوى المساوئ... طبعا لا أقصد المعنى الحرفى للحب و الكره
و لكن مجرد تمثيل فقط لوجهة نظرى و أعتقدتك تفهمنى..



إقتباس:
هذه رؤيتي المتواضعة لتثبيت المواضيع : تشجيع الإخوة الكتاب الأعضاء على التفكير ، و لو بصوت عال فيما يفكرون فيه بصوت منخفض ، على الكتابة من جهة ، و تشجيع خلق مناخ للحوار الفكري بين الجميع يدلي كل واحد فيه بعصارة مخزونه الفكري و الثقافي ...و لم لا تحريضنا جميعا على التأمل و التفكير في مسألة معينة ، تحريض قد ينتج ابداعا فكريا لم يكن ليفكر فيه حتى صاحبه !!!
و انا أحترم وجهة نظرك و سواء اختلفت فى بعضها معك أم اتفقت فليس هذا مربط الفرس
فى الحقيقة لا اختلاف على الفكر و اختلافه و لكن أى فكر هذا الذى يجب ان نتفق و نختلف معه ؟؟!! هذا هو السؤال...
لعلك لم تقرا فقط سوى الموضوع الاساسى و لم تقرأ أحد الردود للأخت الفاضلة إيناس و الذى هو بحق أزعجنى و جعلنى أدخل و اكتب هنا...
و هذا الرد هو ما اعتقدت انه فكرة الموضوع الاساسية و ليس بداية الموضوع ..(و على فكرة و هذة جملة اعتراضية هامة جدااا لست فى عداء مع إيناس بالعكس هى كاتبة لها عند كل التقدير لكن لا يمنع انى اعتقد هذا الكلام هنا عن العرب قد يكون كبوة)
بمعنى ان الموضوع بدا عن الحيل النفسية و هذا قد يكون ... ثم انتهى بالرد التالى :

إقتباس:
ذكرت مسألة الفطرة لأن الإنسان العربي ومنذ الأزل يحتاج إلى دافع كبير وعظيم يغلب أنانيته الموروثة حتى يتحرك ويُنتج ....
ولم يستطع أي شيئ أن يحرك الإنسان العربي للوصول لمثل ما وصل إليه والذي لايزال يتغنى به لحد اليوم ، (يمكن لأنه الإنجاز الوحيد الذي عرفه تاريخه)، إلا الدافع الديني....فالفتوحات والغزوات والإزدهار والتقدم العربي وإلخ من المنجزات العربية اليتيمة كان الفضل فيها الدافع الديني، "يعني عنصر خارجي عن ذاته البشرية "، وبعدها لا شيئ، فعندما حل الإستقرار وإنتهت الغزوات وإستحل عيش القصور والجواري، حل عليه الخمول والكسل المعهود، فلم يحافظ حتى على ما وصل إليه، فما بالنا بمنجزات وإختراعات وفتوحات أخرى جديدة ؟

لذلك أقول يمكن لفطرة الإنسان العربي دور كبير في تقوقعه وإحتلاله مأخرة الركب الحضاري اليوم،
فيمكن لازال إرث وأثر المناخ الصحراوي على الإنسان العربي مستقرا فهو لا يزال يبحث عن الظل والواحة الذي ستنقذه من الموت عطشا وجوعا والذي باتا همه الأساسي والوحيد...فمادام يأكل ويشرب فقد وصل إذن لغايتة القصوى والمنشودة وأي شيئ آخر بعد ذلك فلا يهم
أو يمكن هي أصول الترحال المتجدرة عنده تجعله لا يهتم بمشاكل وطنه وبني جلدته مادام لديه شعور أنه مفارقهم ومشاكلهم لا تعنيه كثيرا

طبعا الإنسان الغربي شهد عصورا أحلك مما عرفه العربي، من تعنت الملوك، وإستبداد الكنائس وقطع الرؤوس ...إلخ، والعصور الوسطى خير دليل لما عاشه الغربي من الظلمات،
وهاهي اليابان التي دمرت من مستعمريها بما تحمله كلمة دمار من معنى، إلا أن هذا الإستبداد وهذا الدمار إستغل من قبلهم إستغلالا ودافعا إيجابيا جعلهم اليوم يحكمون ويتصدرون العالم إقتصاديا وعلميا وصناعيا ...
فهل ياترى la remise en question perpetuelle

لونت لك بالأحمر الكلمات و الاحكام التى قيلت عن الأنسان العربى و طبعا ليس العربى الحديث فقط ولكن العربى كانسان منذ القدم فهو مجرد كسول لا يملك الابتكار و عبيط لا يحافظ على مكتساباته
و ذو فطرة سيئة ..انانى
و ليس له فضل قديما و لا حديثا سوى بعض الفتوحات التى لا تشفع لعبقريته و هو مجرد حيوان يعيش لياكل و يشرب فقط.....رى اليس هذا سبا يا أستاذ صلاح الدين؟؟!!


إقتباس:
الأخت الفاضلة إيناس طرحت موضوعها حول الحيل النفسية ، فلنحترم رغبتها و ندلل إن شئت على عدم جدوى هذه الحيل كما زعمت أخي محي الدين ..
و إذا رغبت يا أخي محي الدين في التطرق إلى الحيل العقلية التي ترى أنها الأقوى ، فدونك و كتابة موضوع حولها ...و منكم نستفيد .
قلت الاختلاف لم يكن على ما بدأت به لكن على ما انتهت اليه فى ردها
ثم أرجو ان لا تكون حرية الراى عندكم هى "ون واى"
فهنا ايضا حريات اخرى
رجائى الحار ان تقرأ ردودى بعين المحب لتفهمها كما اريد ان أوصلها لا كما تريد ان تفهمها انت
و كل شكرى و تقديرى لك و لصاحبة الموضوع
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة محى الدين ، 25-03-2010 الساعة 12:32 PM.
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس