عرض مشاركة مفردة
قديم 04-12-2008, 11:56 AM   #7
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

إعصـار نـفـيسة

بقلم الياس القرقوري



يُؤسفني.. ويحزّ في نفسي.. بل ويُدمّرني أنّ أغلبكم سمع بإعصار أوليفيا وكاترينا وريتا
ولم يسمع بإعصار نفيسة.. مع أنّه أشدّ ضراوة وأكثر عنفا وأطول أمدا.. إعصار نفيسة وما أدراكم ما نفيسة.. إنّها وبلا فخر حماتي يا سادة القوم.. نجّاكم الله من الحموات وبطشهن والنّساء وشرّهن..

وصدّقوني لا أعرف من أين أبدأ وصفها.. بل أنّ مجرّد الحديث عنها يصيبني بجفاف الحلق وإرتجاج المفاصل وغزارة في إنتاج العرق البارد.. وأرجو ألاّ تلووا شفاهكم أو تشيحوا بوجوهكم عنّي.. فما دمتم لم تروا نفيسة وأعاصيرها مرأى العين، لا يحقّ لكم أن تسخروا منّي ومن جبني.. فحماتي هذه طولها طولان وعرضها عرضان.. وإنّني من شدّة ضخامتها لأشكّ أحيانا بأنّ أمّها قد حملت بها على ثلاث فترات متلاحقة.. لها كفّ كخفّ الجمل.. إن هوى عليك مداعبةً أحالك على الانعاش.. وإن هوى عليك غضبًا أحالك على المعاش.. وهي إن ضحكت أبكت الرُضّع والأطفال.. وإن صاحت لا تُبقي فينا عضوا صالحا للإشتغال.. إنّها وبلا مبالغة شبيهة " بأمّك الغولة " تلك الشخصيّة الّتي كان يُخوّفنا بها آباؤنا ونحن صغار، كلّما خرجنا عن طوعهم أو عصينا لهم أمرا..
ولا أخفيكم سرّا إن قلت لكم بأنّني بتّ في كلّ مرّة تزوروني فيها حماتي، أفكّر في أن أصرّح بها لدى وزارة الداخليّة خوفا من إتهامي بحيازة مدرّعة دون ترخيص..

وعلى ذكر زيارة العزيزة إعصار نفيسة إلى بيتي المتواضع.. فاعلموا بأنني عندها لا أملك إلاّ الدعاء : ربّنا لا نسألك ردّ القضاء.. ولكن نسألك اللّطف فيه.. لأنّها ـ عافانا وعافاكم الله ـ مصيبة لا قدرة على فقير مثلي على تحمّلها.. ولعلمكم ، أنا أبدأ في التحضير لقدوم حماتي الحنون منذ ما يقارب الشهرين أو أكثر.. أي نعم فمصاريف الإنفاق عليها ليوم واحد ، تساوي مصاريف الإنفاق على عائلتي لشهر بحاله.. ومع أنّها تدّعي دائما وتكرّر بأنّها تتبع ريجيما قاسيا.. إلاّ أنّني والحق يقال لم ألحظ مظاهر الريجيم القاسي وتوابعه إلاّ على جيبي المسكين.. لذلك فإنّ بعض التدابير الأمنيّة الصّارمة تدخل حيّز التنفيذ.. من ذلك أنّني أقتطع من جرايتي نسبة مخيفة إستعدادا لذلك القدوم المشؤوم.. كما يتم فرض نظام الوجبة الواحدة في اليوم للجميع وبدون إستثناء ، توفيرا للقرش الأبيض في اليوم الأسود.. فشهاوي " نفسفس" وتطلّباتها في الأكل ليس لها آخر ولولا يقيني بأنّ حماي قد بلغ سنّ اليأس لقلت بأنّ حماتي تتوحّم.. وصدقا يا إخواني عندما أرى تلك الكتكوتة وهي تأكل بنهم وكأنّها ستبتلع آخر طبق في حياتها.. أخاف أن تخطف أحد أبنائي وتلتهمه دفعة واحدة.. فحماتي عندما تأكل لا تملأ معدة كباقي خلق الله ولكن حوض سباحة والعياذ بالله..

من التدابير الأمنيّة الّتي أتخذها أيضا قبل حلول إعصار نفيسة الغالية هو بالطبع إخطار جميع جيراني بهذا القدوم المبارك.. فقد تسبّب عدم القيام بذلك في إحدى زيارتها بمصائب كادت تودي بي إلى مصير ولا في الكوابيس.. ذلك أنّ حماتي وفي أوّل ليلة لمجيئها الغير معلن ، شرقت بريقها شرقة أصابت أحد المخمورين في الشقّة الّتي بجانبي بنوبة قلبيّة أحالت أوراقه مباشرة على عزرائيل.. كما حرمت ثلاثا من نساء الحي من حقّهن الشرعي بعد أن تعطّلتْ أجهزة الإرسال عند أزواجهن من أثر الصّدمة.. فيما أصبح عدد هام من أطفال العمارة يشتكون من التّـأتـأة وعسر الفهم.. كما أُصيب ستّة من جيراني أحدهم زميلي بالعمل من حالة التبوّل اللاّإرادي.. ولكم أن تتصوّروا موقفي إزاء كلّ هذا.. لذلك فقد أصبحتْ زيارة حماتي مُعلنة ومعلومة حتّى لسكّان المقابر.. وما خفي كان أعظم..

ألم أقل لكم أنّه من المؤسف حقا بأنّكم سمعتم بكلّ أعاصير الدنيا ولم تسمعوا بإعصار نفيسة.. على كلّ كان هذا غيض من فيض.. والقليل من تاريخ طويل.. وبإذن الله إن أبقى عليّ هذا الإعصار حيّا أرزق، سأزيدكم حديثا عنه وعن أفعاله.. على أنه يبقى لي رجاء يتيم.. وهو أن تسمع صوتي بعض تلك البلدان الّتي منحتْ بسخاء كبير في سبيل مواجهة الأعاصير.. مذكّرا إيّاها بأنّ إعصار نفيسة ليس أقلّ خطرا من إعصـار كاترينا ـ وما أكثر أعاصيرنا وما أقلّ من يعيننا عليها ـ وكلّي أمل في من جادوا على الغريب.. ألاّ يحرموني من كرمـ(الـ)ـهم
ومن إنفاقـ(الـ)ـهم
ومن نصرتـ(الـ)ـهم

نجّاني الله وإيّاكم من الهمّ وممّن يقفون وراءه.. وأباد الله كلّ حماة تنزل على زوج إبنتها نزول الجراد على محصول عامه.. آمين آمين آمين..( قالها ثلاث ثم أجهش بالبكاء وفي رواية أخرى أغمي عليه).
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس