عرض مشاركة مفردة
قديم 21-06-2010, 07:55 PM   #10
عادل محمد سيد
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2010
المشاركات: 109
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار مشاهدة مشاركة
قلت في مقطع من ....لايسترن المرء إلا دينه
لاتتْعبنّ فما مصابٌ دون تمْ
هيد النهى يُلفى له إجلاءُ
ماذا من الدنيا يكون أُولوا النهى
وذووا الخنا في جسمها أعضاءُ
مهما تمادى الخطب فوق محِلةٍ
لابدّ في يومٍ له إنهاءُ
والعلم أوّل خطوةٍ نحوالهدى
حتى تُنال القمة الشمّاءُ
(لا يسترنّ المرءَ إلاّ دينُه
فتنوّعي ما شئتِ ياأزياء)
ٌولربّما أخفاك ليلٌ حالك
لا يجدينّ من الردى إخفاءُ
قلّبتُ كُتْب الذكريات كنبتةٍ
عنها تُقلّب رملها البيداءُ
يا سارياً في البيد ضَيّع نفسه
أنت الملوم عليك لا الصحراءُ
فافتحْ عيونك عند كلّ مسيرةٍ
لنْ تجدينّك سيرةٌ عمياءُ

لاتطلبنّ من المُحال نواله
ليستْ تُنال بركضةٍ عنقاءُ
لاتشكونّ إذا عرتْك مصيبةٌ
آذان دهرك دائماً صمّاءُ
لا تستهنْ ضعف الظباء فإنّما
قد تقتلنّك غادةٌ حوراءُ
بين الهدايةِ والغواية نقطةٌ
بيضاءُ إمّا شئتَ أو سوداءُ
والنفس تجنح للغواية لا تقلْ
غَوِيَتْ هنالك وحدها حوّاءُ
والعشق ياهذا بغير أوانه
كالماء لا تزهو به صحراءُ
واستنهضنّ إذا عثرتَ فإنّما
الكلّ في الدنيا له اخطاءُ
للرأي وقتٌ لا يفتْك فربّما
لو فات ليس بنافعٍ إبداءُ
سهلٌ وصعبٌ ذا الزمان وليس في
كلّ النهار نراكِ يا أفياءُ
والفوز يلمع ذا بريقٍ ساطعٍ
ولربّما أعشى العيونَ ضياءُ
قد تلمع الأسماء غيرَ جديرةٍ
والمجد مسعىً ماله أسماءُ

لله درك من عنوان جميل ، وكلام جليل.

عادل محمد سيد غير متصل   الرد مع إقتباس