الموضوع: مـواقــف
عرض مشاركة مفردة
قديم 17-02-2008, 06:47 PM   #1
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي مـواقــف

السلام عليكم


موقف 1

كنت في المترو متجها إلى مقر عملي


كنت متكئا على أحد الأبواب

أمامي شخصان واقفان يتحدثان

قبالتي في الباب الآخر

كان هناك رجل كبير معطيني ظهره

و وراءه بالظبط شاب في مقتبل العمر

ما لاحظته هو أن ذلك الشاب يحاول أن يدخل يده في جيب الرجل لينشل له محفظته

أخذتني الحمية و تحركت لأنبه الرجل

و لكن قبل أن أقوم بأي شيء

إذ بذلك الشاب يلتفت للشابين الذان أمامي مباشرة

و إذا بهما يشيران إليه بأن يتريث و يعيد الكرة مرة أخرى حتى ينجح في نشل المحفظة

بصراحة، في موقفي ذلك، ضربت أخماسي في أسداسي

و قد تحول عقلي إلى جهاز بنتيوم M

و قلت ليس لي أن أتدخل

فالكثرة ستغلب الشجاعة هنا !!!!

و الحمد لله أن الرجل تفطن للنشال

و ابتعد عنه قليلا، لينزل هو و عصابته في المحطة القادمة




موقف 2


على أيام الجامعة، كان للطلاب حافلة خاصة بهم

تنقلهم من المبيتات الجامعية و من وسط المدينة إلى المركب الجامعي

ذات يوم، كنت و بعض الأصدقاء ننتظر في الحافلة

و إذا بصديق يقول لنا استعدوا لمعركة صغيرة !!!

استغربت أنا الأمر، و خاصة أن صديقنا هذا ليس من النوع المشاكلجي

أتت الحافلة بعد إنتظار طويل

صعدت أنا و بعض الأصحاب

فيما بقي صديقنا الأخير، و نحن مستغربون منه ذلك

و لكن ما إن أوشك جمع الطلاب على الإنتهاء من الصعود للحافلة

حتى فوجئت بصديقي يدفع شابا إلى وسط الحافلة

و هو ينهره قائلا : لا تتردد، اصعد اصعد

و ما هي إلا لخظات حتى أغلق الباب، و صديقي يخاطب الشخص قائلا

أتتذكر منذ يومين و قد نشلت طالبة من هذه الحافلة !!!

يومها حظك كان جيدا لأنني لم أكن قريبا منك لإكتظاظ الحافلة ، و أسرعت بالنزول أنت

و لكن اليوم يومك

و صاح، ايا معشر الطلاب هذا نشال و قد وقع بين أيديكم !!

و ما هي إلا لحظات، حتى كانت حافلة فيها تقريبا خمسون أو ستون طالبا

كلهم ينهالون ضربا في النشال ..

بعضهم إنتقاما لماض مع زملائه، و بعضهم إبتغاءا للأجر !!




موقف 3

كنت في مدينة الألعاب بالعاصمة

أتجول أنا و بعض الأصحاب

رأينا مجموعة من المراهقين تطارد بنتا

أنا و شخص آخر تحركت فينا الحمية

و تحركنا صوبهم لنعاتبهم على فعلهم ذلك

و نريح البنت من تصرفهم

و لكن كان صوت معارض وسط المجموعة

فقد نصحنا بأن لا نتدخل و أن البنت تستاهل

فهي أكرمكم الله، كان كاسية عارية من الذين بشر بهم صلوات ربي عليه و سلامه

و قال لنا، اللي عملها بإيده ربي يزيده

أنا على طول إقتنعت بموقفه، و أقنعت ابن عمتي بذلك بصعوبة !!




الموضوع هو

ما مدى أمركم بالمعروف و نهيكم عن المنكر في حياتكم اليومية ؟؟!!!

و أعتذر عن الإطالة



__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس