عرض مشاركة مفردة
قديم 22-11-2012, 03:45 PM   #18
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,379
إفتراضي

في الشيء بين الشيئين



الفصل الأوّل (في تَفْصِيلَ ذَلِكَ)

البَرْزَخُ ما بَيْنَ كُلِّ شَيْئَينِ
الرَّهْوُ ما بَيْنَ التَّلَّيْنِ
الفالجة مُتَّسعُ مَا بَيْنَ كُلِّ مُرْتَفِعَيْنِ ، عَنِ ابْنِ الأعْرابيِّ
الفُوَاقُ: ما بين الحَلْبَتَيْنِ لأَنَّهَا تُحْلَبُ ثمَّ تتْرَكُ سَاعةً حتّى تَدِرَّ، ثُمَّ يُعادُ لِحَلْبِها، عَنْ أبي عُبيدٍ، عَنْ أبي عُبيْدةَ
الفَرْطُ: اليَوْمُ بَيْنَ اليَوْمَيْنِ ، عَنْ ثَعْلَبٍ عَنِ ابْنِ الأعْرابيّ
السُّدْفَةُ: مَا بَيْنَ المَغْرِبِ والشَّفَقِ ، وما بين الفَجْرِ والصَّلاةِ ، عَنْ عُمارَةَ بنِ عَقِيلِ بنِ بِلاَل بنِ جَرِيرٍ
قَوْنَسُ الفَرَسِ: ما بين اَذُنَيْهِ ، عَنْ أبي عُبَيْدَةَ
المَزَالِفُ: القُرَى الّتي بين البَرِّ والرِّيفِ كالأنْبَارِ والقادِسِيَّةِ ، عَنْ أبي عُبَيْدٍ عَنْ أبي عَمْروٍ.


الفصل الثاني (يُنَاسِبُهُ في الأعْضَاء)

الصُّدْغُ: ما بَيْنَ لِحَاظِ العَيْنِ إلى أصلِ الأذُنِ
الوَتيرَةُ: مَا بين المِنْخَرَيْنِ
النَّثْرَةُ: فرْجَة ما بَيْنَ الشَّارِبين حِيَالَ وَتَرَةِ الأنْفِ ، عَنِ اللَّيْثِ عَنِ آلخَلِيلِ
البادِلُ: ما بين العُنُقِ إلى التَّرْقُوَة ، عَنْ أبي عَمْروٍ
اليَسَرَةُ: فُرْجة ما بَيْنَ أسْرَارِ الرَّاحَةِ يُتَيَمَّنُ بِهَا، وَهي مِن عَلامَاتِ السَّخاءِ، عَنِ الفَرَّاءِ
الطَّفْطَفةُ: ما بَيْنَ الخَاصِرَةِ والبَطْنِ
القَطَنُ: ما بين الوِرْكَيْنِ
المُرَيْطاءُ: مَا بين السُّرَّةِ والعَانَةِ


الفصل الثالث (في تَفْصِيلِ مَا بَيْنَ الأَصَابعِ)


(عَنِ ابْنِ دُرَيْدٍ عَنِ الأشْنَانْدَاني عَنِ التَّوْزي عَنْ أبي
عُبَيْدَةَ ورُوي مِثْلُهُ عَنْ أبي الخَطَّابِ في نَوَادِرِ أبي مَالِك)

الشِّبْرُ: مَا بين طَرَفِ الخِنْصَرِ إِلى طَرَفِ الإِبْهام وَطَرَفِ السَّبَابَةِ
الرَتَبُ: ما بين طَرَفِ السَّبَّابَةِ والوُسْطَى
العَتَبُ: مَا بين طَرَفِ الوَسْطى والبِنْصِرِ
البُصْمُ: ما بين البِنْصِرِ والخِنْصِرِ
الفَوْتُ: ما بين كُلِّ إصْبَعَيْنِ طُولاً.


الفصل الرابع (يُقَارِبُ مَوْضُوعَ البَاب ويُحتَاجُ فِيهِ إلى فَضْلِ اسْتِقَصاءٍ)

الهَجِينُ: بَيْنَ العَرَبيّ والعَجَمِيَّةِ
المُقْرِفُ: بينَ الحُرِّ والأمَةِ
الفَلَنْقَسُ: كالهَجِينِ بين العَجَمِيِّ والعَرَبِيَّةِ
البَغْلُ: بين الحِمَارِ والفَرَسِ
السِّمْعُ: بَيْنَ الذِّئبِ والضَّبُعِ
العِسْبارُ: بين الضَّبُعِ والذّئبِ ، وقيلَ العِسْبَارُ بَيْنَ الكَلْبِ والضَّبُعِ عَنِ ابْنِ دُريْدٍ
الأَسْبُورُ: بين الضَّبُعِ والكَلْبِ
النَّهْسَر: بَيْنَ الكَلْبِ والذِّئْبِ.


الفصل الخامس (يُناسِبُهُ عَنِ الأئِمَّةِ)


الأكمة: بَيْنَ التَّلِّ والجَبَلِ
البِضْعُ: بين الثَّلاَثِ والعَشْرِ
الرَّبْعَةُ: مِنَ الرِّجَالِ بَيْنَ القَصِرِ والطَّوِيلِ ، وكذلِكَ مِنَ النَّسَاءِ
النَّصَفُ: من النِّسَاءِ بَيْنَ الشَّابَّةِ والعَجُوزِ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
أبو عُبيد (160هـ/778م ـ 224هـ/ 840م)

أحد الأئمة الذي تأثر بهم الثعالبي، وهو أبو عُبيد القاسم بن سلاّم، كان أبوه عبداً رومياً لرجل من (هراة). واشتغل أبو عبيد بالحديث واللغة ثم درّس الأدب ونظر في الفقه. وكان ذا دين وسيرة جميلة ومذهب حسن وفضل بارع متفنناً في أصناف العلوم حسن الرواية صحيح النقل. وروى الناس من كتبه المصنفة بضعة وعشرين كتاباً، وكان إذا ألف كتاباً يحمله الى ( عبد الله بن طاهر) فكان يعطيه مالاً كثيراً حتى أصبح يصرف له راتباً شهرياً مقداره عشرة آلاف درهم، كان يقسم ليلته الى ثلاثة أقسام ثلث للنوم وثلث للصلاة وثلث للكتابة.. كان يخضب رأسه ولحيته بالحناء الأحمر كان هيّباً، حاضر في بغداد وتوفي في مكة.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس