عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 28-09-2020, 05:22 PM   #1
محمد محمد البقاش
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 149
إفتراضي ماكرون يهدد دول إفريقيا بعدم السماح لرعاياها من دخول أوروبا

ماكرون يهدد دول إفريقيا بعدم السماح لرعاياها من دخول أوروبا


صرح الغبي سياسيا ماكرون أن دولته لن تسمح لرعايا الدول الإفريقية التي ترفض التلقيح ضد كوفيد -19، هدد بمنع رعاياها من دخول أوروبا.
هذا التصريح به حلم العظمة، ذلك أن فرنسا لا تزال تحلم بالعظمة التي كانت لها أيام عزها ومجدها، فقد صار ماكرون نابوليون القرن الحادي والعشرين.
هذا التصريح يفيد أن فرنسا تتحكم في أوروبا، يفيد أن فرنسا زعيمة أوروبا وما سائر دولها إلا كتاكيت تحت أجنحتها، هذا التصريح يبرز واقعا في مخيلة ماكرون، كيف يمنع ماكرون رعايا الدول الإفريقية التي سترفض التطعيم ضد فيروس كورنا المستجد وهي لا تتحكم في برها وبحرها وجوها؟ أليس هذا تصريحا مليئا بالغباء والغرور الذي أسسه في قلب ماكرون إيمانه بالعظمة؟ كيف يستطيع منع الأفارقة من دخول أوروبا؟ هل سيضغط على إسبانيا فتعمل على تطبيق سياسته برا وبحرا وجوا؟ هل سيضغط على بلجيكا؟ على هولاندا؟ على إيطاليا؟ على بريطانيا؟ على سائر الدول الأوروبية؟ هل صارت فرنسا قائدة الأوروبيين؟
في لبنان مؤخرا استعرض عضلاته بشأن فرض حكومة على اللبنانيين على حسب مقاسه ولم يزل إلى درجة أن خضع له اللبنانيون بعونهم ونصرهم وحريرهم، فهل ينتهج نفس السياسة في أوروبا؟ وهل يستطيع؟
إن التلقيح ضد كوفيد -19 خطير للغاية وعلى المغاربة والأفارقة وكل العالم أن يرفضه، وإذا بحث ماكرون عن مناطق نفوذه في إفريقيا فسيتعنتر وسيصل إلى مراده، وسؤالي للمغاربة: هل سينجح ماكرون في الضغط على الشعب المغربي بالضغط على الدولة المغربية حتى يساق المغاربة كالقطيع للقاح المشبوه والخطير خصوصا وأن العثماني بدأ يبشر باللقاح؟ لقد حل زمن التطبيع مع العدو الصهيوني وغابت المقاومة إلا من تمثيليات في لبنان للمهرج السياسي عشّاق الميكروفونات؛ حسن نصر الله، فهل سيحل علينا زمن المقاومة من نوع جديد؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد محمد البقاش
طنجة في: 28 شتنبر 2020م
محمد محمد البقاش غير متصل   الرد مع إقتباس