عرض مشاركة مفردة
قديم 25-08-2018, 10:11 PM   #1
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي تسجيل أكثر من ألفي حالة تسمم بمياه الشرب في البصرة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسجيل أكثر من ألفي حالة تسمم بمياه الشرب في البصرة
25 أغسطس 2018
تفاقمت أزمة ملوحة وتلوث المياه في محافظة البصرة حيث اعترف عضو مجلس المحافظة “أمين وهب”، بتسجيل ما يزيد عن ألفي حالة إصابة بالتسمم.

وقال* وهب في تصريح صحفي إن “الوضع* بالمحافظة في تفاقم مستمر نتيجة ملوحة وتلوث المياه ، فيما أشار إلى أن تسجيل ما يزيد عن ألفي حالة إصابة بالتسمم، داعيا مديرية بيئة الجنوب إلى مراقبة عمل محطات التحلية”.

وأضاف وهب أن “المواد التي تستخدم* لتعقيم وتحلية المياه في بعض تلك المحطات لا تستخدم* بنسب جيدة ومدروسة* لافتا إلى ان استخدام مادة الكلور بنسب مرتفعة قد يتسبب بحدوث التهابات في الجهاز الهضمي لدى الإنسان”.

من جانبه اكد المتخصص بالتلوث البيئي في جامعة البصرة الدكتور “شكري الحسن”، في تصريح صحفي أن “مياه شط العرب وصلت إلى أعلى درجات الخطورة، بسبب التدهور الكبير في نوعيتها نتيجة قلة الإيرادات المائية وإغلاق نهر الكارون والكرخة وامتداد اللسان الملحي من الخليج فضلا عن مصادر التلوث الكثيرة التي تصب فيه، وفيما وصف شط العرب بأنه أضحى (نهراً من السم)، حذر من استخدام مياه الإسالة القادمة منه”.

وكان مكتب مفوضية حقوق الانسان، قد اكد بان البصرة لا توجد فيها مياه صالحة للاستهلاك، مطالبا الحكومة المحلية باعلانها مدينة منكوبة، لافتا الى ان ما يجري في شط العرب هي ليست مياه وانما سوائل كيميائية.

وشهدت محافظة البصرة تظاهرات طالبت بحل سريع لملف المياه ومعالجة ارتفاع نسبة الملوحة وانشاء محطات تحلية.

المصدر:وكالة يقين
طوارئ مستشفيات البصرة تكتظ بالمرضى ومسؤولون يخفون الإحصائية الحقيقية
طالب عدد من المواطنين في محافظة البصرة الحكومة المحلية والمركزي بالتدخل العاجل لإنقاذهم بعد أن سجلت المحافظة الآلاف من حالات التسمم والمغص المعوي جراء تلوث المياه كما وطالبوا الجهات ذات العلاقة بزيادة الكوادر الطبية في أقسام الطوارئ فضلا عن الأدوية، مشيرين إلى أن بعض منهم اضطر إلى شراء العلاج من الصيدليات الخاصة.
فيما شكا عدد من المواطنين من اكتظاظ الاعداد المراجعة لمستشفى الفيحاء والبصرة العام بعد استقبالها لحالات يعتقد بانها تسمم بسبب المياه.
وكشف عضو مجلس محافظة البصرة “كريم شواك” في تصريح سابق بان المؤسسات المعنية في المحافظة سجلت إصابة أكثر من 4 آلاف مواطن بحالات الإسهال وفيما أشار إلى أن المسؤولين المختصين اخفوا تلك الأرقام خشية فقدان مناصبهم لأنها لو ظهرت للرأي العام ستربك أوضاعهم وتؤثر فيها، فيما نوه إلى عجز الحكومتين المحلية والاتحادية عن معالجة الأمر لانشغال النخب السياسية بتشكيل الحكومة.
وعقد في محافظة البصرة *أمس الجمعة اجتماع برعاية وكيل وزيرة الصحة “زامل شياع العريبي” مع الجهات ذات العلاقة، تدارس إمكانية وضع عدد من الحلول قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى لملوحة المياه، وفيما لفتت صحة البصرة إلى تسجيل 1500 حالة مرضية لغاية الآن ممن تنطبق عليهم أعراض التسمم او الإصابة البكتيرية نتيجة ارتفاع الملوحة بالمياه او تلوثها
وأشار مستشار الموارد المائية “ظافر عبد الله” إلى أن عدد الحالات المرضية نتيجة المياه بحسب صحة البصرة، ليست كما يصوره العديد من وسائل الإعلام، فيما أكد مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة بأن المحافظة لا توجد فيها مياه صالحة للاستهلاك وبالتالي تعد منكوبة بامتياز.
وشهدت محافظة البصرة تظاهرات طالبت بحل سريع لملف المياه ومعالجة ارتفاع نسبة الملوحة وانشاء محطات تحلية.
المصدر:وكالات
أعلنت دائرة صحة البصرة، اليوم الجمعة، تلوث مياه المحافظة، مبينة ان نسب التعقيم صفر بمياه الإسالة في أكثر من 70% من مناطق البصرة.

وأصدرت دائرة البصرة كتاب رسمي موجه الى المحافظ “أسعد العيداني” اوضحت انه “بعد فحص ماء مركز المدينة والأقضية والنواحي ان اكثر من ٧٠٪ من مناطق البصرة ماء الاسالة الواصل الى بيوت نسبه تعقيمة (صفر٪) من مادة الكلور، ما يعني انه ماء مالح وملوث وغير معقم”.

وكان محافظ البصرة اسعد العيداني اكد، اليوم الجمعة، انه منذ شهرين ونحن نطالب الحكومة الاتحادية بتحويل مبالغ المنافذ لكي يتم انشاء محطات خاصة بتحلية الماء في محافظة البصرة، مبينا انه لا توجد أي استجابة ولم نحصل على شيء.

يشار الى ان المياه الملوثة، التي تعاني منها محافظة البصرة تسببت بتسمم المئات من السكان الذين اكتظت بهم مستشفيات المحافظة خلال الأيام الماضية.

وكشفت شعبة الرقابة الصحية في دائرة صحة البصرة عن ارتفاع نسبة التلوث بمياه الإسالة في المحافظة بشكل كبير جدا، وقالت إن التلوث الكيميائي في مياه الإسالة بلغ 100%، والتلوث الجرثومي 50%.

المصدر:وكالات
ناشطون أنباريون يطلقون حملة لتوفير مياه الشرب لأهالي البصرة
25 أغسطس 2018

طلق عدد من الناشطين المدنيين في محافظة الانبار، اليوم السبت، حملة كبيرة لإيصال مياه الشرب إلى محافظة البصرة.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “عدداً من الناشطين في مختلف اقضية ونواحي محافظة الانبار قاموا بتجميع كمية كبيرة من قناني مياه الشرب من اجل ايصالها الى محافظة البصرة نتيجة ما تتعرض من تلوث كبير في المياه”.

وتعاني محافظة البصرة من ارتفاع نسبة الملوحة والتلوث في مياهها الامر الذي ترتب عليه إصابة أكثر من ألفي مواطن بالتسمم، في ظل فشل الحكومة في القيام بدورها في تحلية المياه اللازمة للشرب.

المصدر:وكالة يقين
تجدد التظاهرات في البصرة ومطالبات بمحاسبة الفاسدين
25 أغسطس 2018
تجدّدت التظاهرات الشعبية في البصرة، للمطالبة بتوفير الخدمات ومحاسبة الفاسدين في السلطة.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إنه “بينما تجدّدت التظاهرات الشعبية في البصرة، للمطالبة بتوفير الخدمات ومحاسبة الفاسدين في السلطة، تتسع دائرة التأييد الشعبي للتظاهرات بالعراق، تبنّت نقابات ومنظمات مدنية مطالب المتظاهرين، وقرّرت رفع دعاوى ضدّ المسؤولين الفاسدين”.

وأفاد ناشط مدني في المحافظة في تصريح صحفي بأن “العشرات من أهالي البصرة خرجوا اليوم في ساحة “عبد الكريم قاسم”، رافعين شعارات محاربة الفساد وإنقاذ الأهالي من سلطة الفاسدين”، مضيفا أن “تظاهراتنا واعتصاماتنا المطالبة بالحقوق، ستستمر رغم القمع الحكومي، وإنّ تنسيقية تظاهرات بغداد اجتمعت بتنسيقية تظاهرات البصرة، واتفقتا على العمل الموحد، واستمرار التظاهرات الشعبية بشكل أقوى وأوسع من السابق”.

وأشار إلى أنّ “عجز الحكومة ووعودها الكاذبة التي لم يتحقق منها شيء، وسّعت دائرة التأييد الشعبي للتظاهرات بشكل كبير، وهناك جهات ونقابات ومنظمات مدنية انضمت إلينا، وعبّرت عن تبني مطالبنا المشروعة، وستعمل بالتنسيق معنا على المطالبة بالحقوق وفق الأطر القانونية”.

وأوضح أنّ “نقابة المحامين في المحافظة ستعمل على إقامة دعاوى ضدّ المسؤولين الفاسدين في المحافظة”، مشيرا إلى أنّ “تنسيقية التظاهرات بدأت بالتنسيق مع النقابة والعمل على تنظيم حملة لمحاسبة الفاسدين في الحكومة المحلية وقادة الأحزاب، وجمع الوثائق والأدلة التي تدين وتثبت تورطهم بالفساد”.

وتابع أنّ “التحرّك القانوني من قبل النقابة، سيضمن لنا حقوق الشعب المهدورة، والدفاع عنها بشكل قانوني، في وقت يستمر الضغط الشعبي على الجهات المسؤولة، الأمر الذي يصبح فيه العمل متكاملا قانونيا وشعبيا”.

من جهتها، قالت نقابة المحامين في البصرة، في بيان صحفي، إنّ “إدارة النقابة في البصرة اجتمعت للدفاع عن حقوق أهلنا في محافظة البصرة المنكوبة”، مبينة أنّ “الاجتماع خرج بعدّة مقررات، منها إقامة شكاوى جزائية أمام محكمة تحقيق قضايا النزاهة ضدّ مسؤولي المحافظة، لإخفاقهم في تأدية واجباتهم، فضلا عن هدرهم المال العام”.

وأضافت انه “سنقيم دعاوى مدنية في محاكم البداءة، للمطالبة بالتعويض عن الأضرار التي تعرّض لها أهالي المحافظة نتيجة لذلك”.

*

المصدر:وكالة يقين
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس