الموضوع: ابريق غلي (e)
عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 30-04-2009, 12:25 PM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,418
إفتراضي ابريق غلي (e)



ابريق غلي (e)

تمتلئ الأسواق ببضائع ذات جودة منخفضة، وتتوقف الكثير من المحلات التجارية، عن استيراد وعرض البضائع الجيدة معروفة المنشأ والمجربة، وذلك لقلة إقبال المشترين عليها والتوجه للبضائع الجديدة ذات الأشكال الجذابة، والرخيصة الثمن في نفس الوقت.

لكن البحث عن البضاعة الجيدة، حتى لو كانت مرتفعة السعر، لا يتوقف، خصوصا عندما يجرب أحدهم عدة أدوات من البضائع منخفضة الثمن والجميلة شكلا، وتخذله في وقت ما مبينة ردائتها.

هذا ما حدث لصاحبنا الذي كان يبحث عن ابريق كهربائي لغلي الماء الذي يعد منه بعض المشروبات الساخنة، فبعد أن أتلف أكثر من ثلاثة أباريق من ذات النوعية الرديئة، أخذ يبحث عن ابريق من ماركة معروفة قديما وموثوق بها. فأعطاه صاحبه عنوانا لمحل يختفي في أحد الزقاقات.

كان المحل به عدة رفوف قليلة ولكن به من الأدوات ما تحتاج لعشرة أضعاف تلك الرفوف لتحتويها ويسهل رؤيتها ومعاينتها.

سأله: بعثني فلان لأشتري ابريق غلي كهربائي من نوعية جيدة، فهل أجده عندك؟
أجاب: أذكر أنه بقي عندي ابريق غلي (إنجليزي)، سأبحث لك عنه، وتوجه الى كومة من الأدوات واستخرج ابريقا ذو لون وردي من البلاستيك، لصق عليه قطعة من الشريط اللاصق ومكتوب عليها ابريق غلي ماء (e)، وكان يقصد بالحرف الأخير أنه إنجليزي. تذكر صاحبنا تلك الطريقة أيام كان في الابتدائية عندما كان الطلاب يكتبون جدول الدروس اليومية، فيكتبون: جغرافيا، حساب، (ع: يعني عربي) و (e: يعني إنجليزي).

ورغم أن التغليف واللون لا يوحي أن تلك البضاعة قد صنعت في إنجلترا، فلم يكن موضوعا بعلبة كرتونية جيدة، بل بكيس بلاستيك، ولم يكن مكتوبا عليه أي شيء غير التي على الشريط اللاصق، ورغم أن ثمنه كان يعادل ضعف الأباريق الرديئة المنتشرة بالأسواق، فقد اشتراه ودفع ثمنه، واثقا من أنه سيكون أقل سوءا من الأباريق المنتشرة في الأسواق، إن لم يكن أفضل، وفعلا كان كذلك.

أثناء تجاذب الحديث مع صاحبنا، تم التطرق الى مثل تلك الصناعات، ومنها سيارات (مرسيدس) نصف شاحنة، يطلق عليها أهل البوادي (حصنية). لا تكون غمازتها وأضويتها واضحة، وليس بها زوايا قوائم تدلل على احترام الشركة الصانعة. فكان التساؤل: هل يُعقل أن تلك الأباريق أو السيارات تم صنعها في بريطانيا وألمانيا؟

انتهى صاحبنا الى تفسير طريف، أن من يصنعها هم (بدو ألمانيا) حيث ينصبون خيامهم قرب شركة مرسيدس ويقومون بالتلصص من نوافذ مصانع الشركة ويحاولون تقليد ما يصنع من في داخل الشركة، فينتج معهم تلك النماذج التي نراها!

اقتربت من التصديق بتلك النظرية.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس