عرض مشاركة مفردة
قديم 12-06-2018, 08:56 AM   #2
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,889
إفتراضي

التمكين فى الرحم :
ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين
قال تعالى بسورة المؤمنون
"ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين " وضح الله أنه خلق الإنسان من سلالة من طين والمراد أنشأ البشر من قطعة من عجين التراب وبعد ذلك تحولت قطعة الطين الذى منه طعام الإنسان إلى ماء مهين هو النطفة أى المنى وهذه النطفة أى الجزء من المنى أصبح فى قرار مكين أى رحم حافظ له من الأخطار
ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه فى قرار مكين
قال تعالى بسورة المرسلات
"ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه فى قرار مكين إلى قدر معلوم فقدرنا فنعم القادرون " سأل الله ألم نخلقكم من ماء مهين أى ألم ننشأكم فجعلناه فى قرار مكين والمراد فأسكناه فى رحم حامى له إلى قدر معلوم والمراد إلى موعد محدد عندنا فقدرنا فنعم القادرون فحددنا الموعد فحسن المحددون ؟والغرض من السؤال هو إخبارهم بأن أصلهم هو الماء المتدفق الذى يسكن الرحم لمدة حددها الله وحده ولا يعرفها سواه بالثانية والدقيقة والساعة واليو
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس