عرض مشاركة مفردة
قديم 30-12-2003, 01:02 PM   #5
Sarah_J
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2003
الإقامة: Jordan
المشاركات: 384
إفتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله ....
هذه قصيدة حريّة بغداد .. بنكهة البارود الأمريكي

عبدالرحمن فرحانة


قتلتنا أمريكا

قتلتنا الكافرة الكبرى

وبأيدينا

تتسلل من وَهَنٍ

يستوطن همتنا

من سوسِ ينخر جبهتنا

قتلتنا الكافرة الكبرى

من رأس عواصمنا

وبأيدي سدّة حكمٍ أندلسيٍّ ..

يجثم فوق أراضينا

تروي أحلام زعامتهمْ

بالنفط النائم تحت صحارينا

وبه تشوي لحم الأطفال البصريينْ

وبه تقلي أحلام جماجمهمْ

ونهاية هذا المشهد : سادتنا

فرحٌ عربيٌ سرياليْ


****************

أمريكا قتلتْ بغداد العربيةْ

وبنكهة بارودٍ مصنوع ..

خصّيصاً للحريّةْ

زرعت تحت الأنقاض الإسمنتية

وغبار الألغام الجوية

زرعتْ في أكباد الأطفال البغداديينْ ..

بذرة (تحريرٍ) غربيةْ

وحنوط القتلى في سنّ الشيخوخةِ ..

يوضع في علمٍ أمريكيٍّ

وتوابل من سحر الديمقراطيةْ

وبرغم الصورة أعلاهُ

قالت أمريكا

والقول لها

بغداد الآنَ تعيش الحرّيةْ



****************



أمريكا .. ديناصور دمارْ

وطنٌ لرعاة الأبقارْ

ديناصورٌ وحشيٌ ..

يجري مسعوراً كالإعصارْ

وجنونٌ غربيٌ

لا يدرك إلاّ فقه الإستعمارْ

كَذِبٌ ... حريّتهمْ

كَذِبٌ ... ديمقراطيتهمْ

يا بصرةُ ..

لا.. لا تنخدعي

كذبٌ موعود الكفّارْ

لا تنسيْ وجه الحسن البصريْ

لا تنسيْ مصحف عثمان الأمويْ

هيّا انتبهي

لا يسحر عقلك تعويذات الأشرارْ

يا كوفة آل البيتْ

هل يذكر نخلكُ ..

وجه علي ّ المغوارْ

بيديه يمزّق أكباد الكفارْ

هل يعشق لون فضاؤك ..

وجه الشمس العباسيةْ

هل يفقه صبحك ..

كيف يحاور ماء النهر ..

أخاديد الأهوارْ

يا كوفة لا تنسيْ سُمرة كعبتنا

لا تبتهجي

بالنصر

فالفجر العباسيُّ ..

سيأتي يوما ما

وسينبت ساق الحلم كما الأشجارْ

وسيقهر في صبرٍ ..

ظمأ الصحراء كما الصبّارْ

يا بغداد الأحرارْ

لا تعترفي بالزنج العصريينْ

لا تعترفي بخرافاتٍ ..

من صنع تتارْ

اليوم لهمْ

وغداً سيحرّق مخّ جماجمهمْ

بركانٌ سوف يُثارْ

آخر تعديل بواسطة Sarah_J ، 30-12-2003 الساعة 01:15 PM.
Sarah_J غير متصل   الرد مع إقتباس