عرض مشاركة مفردة
قديم 22-02-2008, 02:11 AM   #5
عربي قرفان
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 154
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار
نظرة علمية في السنة النبوية
سؤال يفرض ذاته كثيراً مع إصرار كلي الطرفين (سنة وشيعة) عل موقفه من الاخر ولا بد من استعراض بعض الأمور لنتوصل إلى الحقيقة من وجهة نظري القابلة للنقاش في هذه المقالة احاول إبراز تأثير الأحاديث النبوية الشريفة في تحقيق حياة سعيدة للإنسان
تمكنه من الفوز برضوان الله عز وجل عبر ملخص دراسة مستفيضة تطبيقية دامت عشرين عاماً وشرح موجز لتأثير عدم عمل بعض المجتمعات الإسلامية ببعض الأحاديث النبوية الشريفة من خلال مقارنة بين الشيعة والسنة في مسالة العمل بها
عنوان موضوعك هو عن السنة النبوية ... و بالتالي هي محور الموضوع و كما نعلم فالسنة النبوية تعني ما ورد في كتب الحديث الصحيحة و المعتبرة ولا أدري كيف جمعت بين السنة و الشيعة و جعلتهم سواء في موضوع هو أساس الإختلاف بينهم فأن تستشهد بالأحاديث النبوية الشريفه ثم تلوم السنة على عدم العمل بها فهذا مقبول أما أن تلوم الشيعة على عدم العمل باحاديث لا يؤمنون بها اصلاً و يعتبرونها موضوعه و مسقطة كانك تلوم النصارى على عدم صلاتهم إلى القبلة أو عدم صومهم رمضان ... وهذا تناقض غير منطقي في موضوع أستغرق عشرون عاماً من البحث !!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار
وأقول مَنْ مِنْ الطرفين يعمل بتحريم الأغاني؟ ومن منهما يعمل ببيت المال؟ ومن منهما يعمل بمنع الاختلاط بالنساء في الأماكن العامة حيث أكدت دراسات كثيرة أن الفساد والزنا والفحشاء والمنكرات ناتج عن اختلاط النساء بالرجال حيث لا يصح ذلك ويؤدي الأمر في ظروف معينة وتوفر شروط الخطيئة والإغراءات إلى تحول الموظفة والخارجة من دارها بلا محرم إلى مونيكا في تصرفاتها والرجل إلى كلينتون حيثما أمكن ذلك وأثبت العلم الحديث أن المرأة تفكر بواسطة الجزء الأيمن والأيسر من الدماغ العقل والعاطفة والرجل يفكر بواسطة الجزء الأيسر العقل فقط مما يجعل المرأة قابلة للفتنة عاطفياً في ظروف معينة أي كما قال رسول الله (ص) قبل أكثر من ألف وثلاثمائة سنة.... ما خرجت امرأة من دارها إلاّ وسوس الشيطان في قلبها إلاّ مع ذي محرم.... (والصحيح تقسيم دوائر الدولة إلى قسم رجالي وقسم نسائي)
إذا كنت تتكلم عن تحريم الأغاني فكلا الطرفين يحرومون الأغاني وإن كان بعض علماء السنة يحرموها بشروط ...فلا يوجد مشكلة في التحريم و تستطيع بعملية بحث بسيطه في جوجل ان تعرف أن جمهور علماء المسلمين يحرمون الأغاني أما إذا كنت تقصد منع الأغاني من محطات و فضائيات الدول الإسلاميه فهذا موضوع آخر يحتاج إلى الكثير من الشرح و التفصيل ... و سأقوم بذلك بعد الإنتهاء من تلك الفقرة ..ثم أنتقلت بدون أي مقدمات لبيت المال قبل الإنتهاء من النقطه السابقه ثم نقلة أخرى لإختلاط الرجال و النساء و بدأت بالإختلاط في الأماكن العامة و هذا عجيب ... فالأماكن العامه هي الأسواق و المتاجر ولم يحدث في تاريخ الإسلام أن شرط ذهاب المرأة إلى السوق بوجود محرم فلقد كانت النساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم يذهبن إلى الأسواق بدون محرم طالما غير متطيبات و غير متبرجات و كما نعلم فإن الأسواق تقصد لشراء الإحتياجات المادية من طعام و شراب وكساء و بالقياس فلا يشترط على المرأه أصطحاب محرم لشراء الخدمات و المعاملات في المصالح الحكوميه و غيرها أما قولك بأن ذلك يؤدي إلى الفساد و الزنا فهو قول ينقصه الكثير من الصحة يقول الله تعالى : ( يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا الأحزاب(32) يختص سبحانه و تعالى بالطمع من في قلبه مرض وليس عموم الناس و أتقاء تلك العينة المريضه يكون بالحجاب و عدم التطيب وعدم الخضوع بالقول و ما تقوله يعمم مرض القلب على الجميع فانت تريد تجنب أي فتنه فيصبح لكلا الجنسين طرق خاصه و سيارات خاصة و أسواق خاصة و مصالح حكوميه خاصة فلا يحتاج الطرفين لغض البصر و محاسبة النفس و كبتها عند اللزوم و إتقاء الله .... أنت تربط طاعة الله بعدم إستطاعة معصيته وهذا مخالف لحكمة الله في خلقه وهي الإبتلاء و الإمتحان فعلى المرأه إطاعة الله في الحجاب و عدم التعطر و عدم الخضوع بالقول والرجل عليه غض البصر و إتقاء الله أما حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن الواجب ذكر درجته و إسناده و إن كان معناه الفعلى واضح وهو أن على المراه أن تحترس من وسوسة الشيطان إذا خرجت بدون محرم و الإحتراس يكون بإتباع الآداب التى أمرها بها الله فالشيطان يوسوس للجميع سواء خرجت المرأه بمحرم أو بدون بل هو يسوس للرجل في صلاته فوسوسة الشيطان لا تبدا مع عدم وجود محرم ولا تنتهي بوجوده ..

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار
وأما تأثير الأغاني فهو تراكم الإعجاب بأمر يُحَوِّر الغريزة الإنسانية بشكل يخرجها عن الأسلوب الصحيح الذي يوفر للإنسان حياة مستقيمة وذلك باستمرار الضغط على النفس البشرية عبر تأثير تراكم سلبيات مفاهيم تلك الأغاني عبر السنين واستقرار ذلك التأثير على النفس البشرية في العقل الباطن أو اللاوعي وما يمكن الأمور الدنيوية من التحكم في النفس البشرية على حساب تأثير العامل الديني الذي يوفر للإنسان الفوز في الدنيا والآخرة فإذا دفع الضغط النفسي الناتج من ذلك بفقير ليسرق أو يقتل ليوفر المال اللازم للتقرب من فتاة جميلة مثلاً يكون قد قاده إلى السجن أو الإعدام فيخسر بذلك الدنيا والآخرة وهذا يوضح مدى فائدة الحديث النبوي الشريف للإنسان بإبعاده عن الانحراف والضياع
عودة إلى موضوع الأغاني ....

نعم أوفقك تماماً على أغلب ما ذكرته في تلك الفقرة مع أعتراضي على الإستشهاد بحاله فرديه و ربطها بطريقة غير موضوعيه أو منطقيه بموضوع الفقرة فليس كل من يسمع الأغاني من الفقراء يقتل ليوفر المال للتقرب من فتاة جميلة وليس كل فقير يقتل ليوفر المال ليتقرب إلى فتاه جميله كان يسمع الأغاني فسامحني هذا الربط ركيك و الحالة التى ذكرتها وجدت في جميع العصور بدأً من قصة قابيل و هابيل ومروراً بعصور الأنبياء أولي العزم و حتى عصرنا هذا فكم رجل قَتل و كم رجل قُتِل بسبب إمرأه قبل إختراع الأغاني ..!!
ثم ذكرت مدى أهمية الحديث النبوي في ...... إلأخ .. فأين الحديث المتعلق بهذه الفقرة ؟؟؟

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار
وأما فوائد بيت المال فهي جمّةٌ لتنظيم الزكاة ومساعدة الأيتام والأرامل والشيوخ الفقراء وغيرهم ممن لا يجد معيلاً بتوفير مصدر رزق ثابت لهم وتوفير المال لأمور أخرى تساعد في تقوية واستقرار الأمة
أين باقي الفقرة ... لقد شرحت فوائد بيت المال وهذا جميل ولكن ما المقصود ؟؟ و بيت المال موجود في كل الدول سواء الإسلاميه أو غير الإسلاميه و إن أختلف الإسم فهناك وزارة الماليه و هناك وزارة الشؤون الإجتماعيه ووو......... إلخ .. وتلك المؤسسات تقوم بنفس دور بيت المال ؟؟

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار
ونقول مَن الشيعة أم السنة يعمل بضرورة التزام المرأة بالنقاب لمنع الفتنة والتعارف الممهدين مع عوامل أخرى للزنا وماذا ستخسر المرأة لو أخفت وجهها عن الرجال في الشارع وبقية الأماكن العامة وكم ستكسب من أجْر إذ منعت أولى مراحل الزنا والنظرة التي تقود إليها
قفزة بدون إنذار لموضوع النقاب ....

أولاً موضوع النقاب من المواضيع المختلف عليها بين علماء أهل السنه حتى في أصحاب المذهب الواحد فلا يقول بفرضية النقاب إلا الأخوة السلفيون وفي داخلهم هم أيضاً منقسمون فالحافظ الألباني رحمه الله وهو من أعمدة السلفية كتب في ذلك كتاباً بان غطاء الوجه فضل وليس فرض فبما ان الموضوع واسع فلا تحجر واسعاً و أعلم أنه كما للنقاب حسنات فله مخاطر فكثير من العمليات الإرهابية تمت بواسطة رجال لبسوا ملابس نساء منتقبات ... و كثيراً من النساء مارسوا الزنا في بيوتهن و في حضور أزواجهن لأن أصدقائهن من الرجال كانوا يزوروهن مرتدين النقاب و الزوج المسكين لا يعلم ما في الأمر فيتركهم في الغرفة وحدهم و يغلق الباب إحتراماً للنقاب ... وكم من الغش حدث في الإمتحانات بحضور المنتقبات بدل بعضهن البعض ...اما أولى مراحل الزنا فيمكن منعها بإطاعة الله و غض البصر و كما قلت لا تربط الطاعة بالإستطاعة ...

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار

لا شك ان اجيالا واجيالا عاشت على الاوهام التي زرعتها اغاني عبد الحليم حافظ و فريد الاطرش وغيرهما والتي شوهت الفكر الاسلامي بافكار وهمية لاتتناسب مع مقومات استقامة الحياة ومتطلبات التوازن الاجتماعي وطبيعة النفس البشرية بحجة الغرام والهوى الذين كانا على حساب ما يقيم متطلبات الحياة المناسبة لطبيعة النفس البشرية واشغال الحيز المخصص لحب الله عز وجل والاخوة في الدين التي هي سبب من اسباب الفوز في الدنيا والاخرة في قلب الانسان فتشجع المراة على تعرف رجل غير زوجها لانها لا تجد الصفات الوهمية التي يسمونها مثالية فيه وتزرعها الاغاني وما شابهها في عقول البعض ولا مثالية مطلقة في الحياة الدنيا وكذلك الرجل فمن طبيعة النفس البشرية انها لا تكتفي بالجيد وتبحث عن الاجود في حالة تضليل الفكر الناتج مما تزرعه تلك الاغاني وما يشابهها في الذات البشرية لتبحث عن الوهم الذي يقود الى الزنا وتفكك الاسر وهكذا تنشغل النفس البشرية عما يقيم اود الحياة من قناعة وتفاهم بوهم المثالية المطلقة او البحث عن مفقود لا يوجد في الدنيا وبالمستحيل تفقد فرصة الحصول على الممكن وهكذا علينا ان نعالج وضعنا لا ان ننشغل بتحليل الماضي فقط وما قلت اعلاه على سبيل المثال لا الحصر والامر بحاجة الى تصرف حكيم سريع لمواجهة اعداء الامة فالمجال ضيق وعامل الزمن ليس في صالح من يريد خير الامة ان لم ينهض بها الى مستوى المواجهة المفروضة عليها
عودة مرة أخري إلى موضوع الأغاني بعد أن أقلعت الطائرة من مطاره

لن أناقش معك في الآثار السلبية للأغاني فلا ينكرها إلا جاهل ولكن مأخذي عليك أنك تقول بان هذا البحث أستغرق عشرون عاماً فلماذا تكتفي بعرض السلبيات التى يعرفها الجميع دون أن تعرض حلاً أو حلولاً ثم تطالب بتصرف حكيم و سريع فما هو هذا التصرف ؟؟ هل تعتقد مثلاً منع الأغاني من المحطات العربية و الإسلاميه ...!! هل تعتقد أن هذا الحل مجدي في وجود ملايين المحطات و الفضائيات الى تذيع ما هو أخطر من الأغاني ؟؟ أنا أفترضت هذ الحل أو التصرف لأنه الوحيد السريع و سأنتظر ردك على هذا السؤال..



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مازن عبد الجبار

في بحث لِعالم ألماني أجراه لمدة عشرين عاماً أثبت أن أحد أهم عوامل الزنا هو عدم العمل بغض الطرف المذكور في القرآن الكريم وكم يساعد النقاب على ذلك وخاصة ما يتعلق باستمرار الضغط النفسي الناتج من تكرار التعرض للعامل المؤثر واستمراريته في بناء التركيبة النفسية
أخي ارهقتني بكثرة الإقلاع و الهبوط فأنت تعود مرة أخرى لموضوع النقاب ألم تحاول في خلال عشرون عاماً أن تجعل البحث أكثر تنظيماً و ترابطاً ؟؟

على العموم أكتفي بهذا الآن على أن يكون لي عودة بإذن الله فأنا مرتبط بسفر و دمت بخير

آخر تعديل بواسطة عربي قرفان ، 22-02-2008 الساعة 02:48 AM.
عربي قرفان غير متصل   الرد مع إقتباس