عرض مشاركة مفردة
قديم 16-04-2015, 11:26 AM   #30
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,367
إفتراضي

الصدر وما احتزم عليه

الصدر: ما انطبق عليه الكتفان والجمع صدور، أما قول الهذلي في شعره:
فرفعت المصادر مستقيما .... فلا عينا وجدت ولا ضمارا
فيقول (ابن جني): إنه جمع أيضا ولكن على غير قياس ونظيره ملامح وغيرها

القصقص: منتصف الصدر
النحر: موضع القلادة في الصدر، والجمع نحور، نحرته أنحره نحراً: أصبت نحره، والنواحر عروق في النحر قيل أنهما ناحرتان، والناحرتان ضلعان من أضلاع الزور واحدهما ناحر وناحرة.

اللبّة: موضع النحر، قال (ذو الرمة):
برّاقة الجيد واللبات واضحة.... كأنها ظبية أفضى بها لبب

الترائب: الواحدة تريبة، قال الشاعر:
والزعفران على ترائبها ... شرّقا به اللبات والنحر
(الأصمعي): التريبتان : الضلعان تليان الترقوتين، أما (أبو حاتم) فقال: هما ما بين الثديين والترقوتين، والجمع تريب وترائب

الترقوتان: هما العظمان المشرفان في أعلى الصدر من رأس المنكبين إلى طرف ثغرة النحر وهي (الهزمة) التي بينهما، وقد ترقيته أي أصبت ترقوته.

المحزم: وسط الصدر، حيث تلتقي رؤوس الجوانح فوق الرهابة بحبال الكاهل، والحيزوم: وسط الصدر أيضا، وقيل هو ضلوع الفؤاد، وقيل هو ما استدار بالظهر والبطن، واشدد حيازيمك: أي تهيأ [ وفي العراق: شد الحزام هو كناية للتهيؤ لأمر جلل]

صفحة الصدر: عرضه، وصدر مصفح: عريض

الكلكل: الصدر من كل شيء

الزور: وسط الصدر ومقدمه، والجمع أزوار، وهو الحمامة، قال الشاعر:
إذا عرّست ألقت حمامة زورها.... بتيهاء لا يقضي كَرَاه رقيبها


فلكة الزور: جانبه وما استدار منه

الجآجئ: وهي العظام إذا هزل الإنسان بدت منه وهي مواصل عظام الصدر وهي نفسها الجناجن واحدها جنجنة قال الشاعر:
لكن قعيدة بيتنا مجفوّةً.... بادٍ جناجن صدرها ولها غنا

الرُحبى: أعرض ضلع في الصدر، وقيل هي ما بين ضلعي أصل العنق إلى مرجع الكتف [ في حوران: يطلق على الأرض المتسعة الواقعة بين مرتفعين من التلال لفظ رحبى]

المُهَر: مفاصل متلاحكة في الصدر وقيل هي غضاريف الضلوع واحدتها مهرة

الثندوتان: وهما مغرز الثديين وما حولهما من لحم الصدر، واحدها ثندوة

وفي الصدر الثديان: واحدهما ثدي والجمع أثدٍ وثُدي

وفي الثدي الحلمة: وهو ما نشز منها واستطال ويقال لهل قُراد الصدر
السعدانة: ما اسوّد من الثدي حول الحلمة، وهي اللعوة أيضا
الهزوم: مواضع الطعام والشراب من الجوف
ربض البطن: أمعاؤه وجمعه أرباض، أما (أبو عبيدة) فيقول: ربض البطن أسفل السرة وفوق العانة.
الثرب: شحم رقيق يغشي الكرش والأمعاء وجمعه ثروب
الحوايا: واحدتها حوية أو حاوية قال الشاعر:
كأن نقيق الحَب في حاويائه .... فحيح الأفاعي أو نقيق العقارب
وقد وردت في التنزيل
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس