الموضوع: حز في نفسي
عرض مشاركة مفردة
قديم 19-07-2011, 05:13 PM   #1
د.علي
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
الإقامة: الأرض.
المشاركات: 778
إفتراضي حز في نفسي

قرأت قصة في منتدى سلفي نسبها صاحبها لكتاب منتصر الزيات محامي الجماعة الإسلامية ...

محتوى القصة :
إقتباس:
حين كان الظواهري في السودان عام 1994 اعدم صبيا يبلغ الخامسة عشرة من عمره أمام والده وجمع من رجال التنظيم بحجة انه تجسس لحساب المخابرات المصرية , وقد تبين أن الصبي اجبر على ذلك العمل بعد أن تم الإيقاع به في الرذيلة ومن ثم تم تصويره من قبل المخابرات المصرية ليتعاون معها في التجسس على أفراد تنظيم الظواهري في السودان
مداخلة أخرى تقول :
إقتباس:
لم يكن صبيا بل كان غلاما بالغا مكلف شرعا.
والده لم يكن حاضرا و قد قتل الوالد من قرابة عام في أفغانستان هو و إبنه الأخر.
الذي حكم بقتل الغلام ليس أيمن الظواهري بل الهيئة الشرعية لجماعة الجهاد و التي كان من أعضاءها سيد إمام .
جريمة الغلام مركبة من التجسس و ممارسة عمل قوم لوط و ثبت عليه ذلك بأدلة قاطعة .
فالأمر ليس خاصا بالظواهري إطلاقا بل بجماعة الجهاد كاملة .
الأول قام بوضع رابط قصة هنا

- ما رأيكم؟
لأن القصة اوجعتني كثيراً ، فمن بين دنائس الدولة والعملاء إلى أحكام جائرة لا تراعي ما وصلت إليه العلوم الإنسانية اليوم .

كتبت ثم حذفت ثم كتبت ثم حذفت وابقيت ما ترون .
__________________
القارئ الكبير / زكي داغستاني رحمه الله .







قالوا سلام قالوا .
د.علي غير متصل   الرد مع إقتباس