عرض مشاركة مفردة
قديم 22-10-2009, 05:28 PM   #27
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

الجلاد لوكالة الأنباء الجزائرية: المبادرة رسالة سامية وأخلاقية تسعى لتحويل المباراة إلى مهرجان للروح الرياضية

كتب القاهرة ـ (واج) ٢٢/ ١٠/ ٢٠٠٩مجدى الجلاد

أبدت وكالة الأنباء الجزائرية اهتماماً كبيراً بمبادرة «المصرى اليوم» لنبذ العنف والتعصب قبل مباراة المنتخبين المصرى والجزائرى فى تصفيات كأس العالم.. وأفردت الوكالة تقريراً مطولاً حولها وقالت أطلقت صحيفة «المصرى اليوم» مبادرة «وردة لكل لاعب جزائرى»، حفاظاً على علاقة تاريخية من الصداقة والتآلف التى تربط مصر بالجزائر.
وقد أعلن عدد كبير من الرياضيين والفنانين فى مصر انضمامهم إلى حملة «المصرى اليوم» ذات الانتشار الواسع فى مصر، منهم محمد هنيدى وأحمد عز وأحمد السقا والسينمائى يوسف معاطى والإعلامية منى الشرقاوى ورياضيون وفنيون والذين أكدوا أن فكرة استقبال المنتخب الجزائرى بالورود عند وصوله إلى القاهرة ضمن الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم ٢٠١٠ بجنوب أفريقيا ستعكس «المحبة والود اللذين يكنهما المصريون للجزائر».
وقد أكد صاحب المبادرة الأستاذ مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة «المصرى اليوم»، فى تصريح لـ«واج» أن المبادرة أخذت حيزاً كبيراً فى الصحافة والإعلام المصرى، وكان لها ردود فعل جد إيجابية من جانب الجمهور والقراء المصريين، الذين أعربوا فى اتصالاتهم عن تضامنهم مع هذه المبادرة،
وقال إن المبادرة هى بمثابة رسالة سامية وأخلاقية تسعى إلى تحويل مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر إلى مهرجان للروح الرياضية، مشيراً إلى أن تأهل مصر أو الجزائر إلى كأس العالم بجنوب أفريقيا هو تأهل للعرب كله.
وأكد أن الأصوات المتعصبة التى تتحدث عن الروح العدائية بين الجانبين هى قلة ولا تعبر عن قيم الشعبين المصرى والجزائرى الشقيقين، معرباً عن أمله فى أن تجرى المقابلة فى روح رياضية تؤكد العلاقات الجيدة التى تربط الشعبين وتاريخهما المشترك.
وكان السيد مجدى الجلاد قد وجه فى مقال له بالجريدة دعوة وطنية لكل مصرى «واع» للذهاب إلى المطار والملعب بالورود، وكتب فى مقاله «لنقل لأشقائنا الجزائريين: أهلاً وسهلاً فى بلدكم مصر ولنلعب كرة نظيفة وجميلة ولا خاسر اليوم»، فالمباريات كما أضاف «تأتى وتذهب ولا يبقى سوى الحب والتحضر.. أو الكراهية والتخلف.. فاختاروا بين الاثنين».
وأضاف: «دعونا نصنع من ١٤ نوفمبر كرنفالاً جميلاً نقول من خلاله للعالم كله إن مصر أكبر من مباراة وإن الجمهور المصرى أفضل وأكثر تحضراً من الجمهور الإنجليزى والأرجنتينى،
وستكون رسالة أكثر تأثيراً من مشاركة مصر فى كأس العالم، لاسيما أن الصحف الغربية أجمعت على أن هذه المباراة ستكون (معركة) وأن العنف ربما يؤدى لإلغائها فى أى لحظة»، وتساءل: «هل نمنحهم فرصة تشويه صورتنا فى العالم كله؟!».
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس