عرض مشاركة مفردة
قديم 06-07-2010, 04:19 PM   #34
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

سأكتب لك &
متخذاً قلبي الموجوع قلماً، و ما تبقى من دمي حبراً
لسبب أني شعرت دوماً أنك كرية ثالثة فيه،؟!
و يحاصرني اللحظة بشدة طيفكبزرقته
حيث تتعطل حواسي بالوجود إلا بك !!!
حتى في أزمنة غيابك الذي أدخلنيغيبوبة
لا أراني أصحو منها يوماً..
و أشك أني سأستفيق ،و أنا في أعماق حبكغريق..!!
...
إني يا حبيبة ألطُم خدود حظي، و أذرف عَبَرَات عِباراتي
فيساحات أوراقي.. نافثاً فيها سمّ إحتراقي و أشواقي..
و قد عزّ عليّ ترياق لقياكثانية..
بعدما خطوتِ بخطوات عني..!!
....
تنهمر دموع أوجاعي،
و قد أعتقلنيالتيه بدونك يا من كانت تنام و تصحوا على قصائدي
و كان حبها لي أزهىموائدي..


أرى والله أعلم أن من الضروري أن يكون لكل فقرة فكرة خاصة بها ، حتى لا يظن القارئ أن التداعي والاستطراد سمتان من سمات المبدِع ، وهذا يُشعِر أن هناك تكرارًا في المعنى بل واللفظ ويمكن الاستغناء عنهما.وكانت البيئة المتكاملة في القلب القلم والدم الحبر فكرة جيدة وإن كانت مكررة والتعبير كرية ثالثة فيك جميل في أنه يجعل تعبير كريات الدم الحمراء والبيضاء لهما نوع ثالث من الكريّات لأنه يحول التفاصيل الدقيقة والتي قد تكون طبية جافة إلى مواد طيّعة في صالح العمل الأدبي ، وحينما تكون المحبوبة هي مناط هذه الحواس والتي لا يرى الدنيا إلا بها فإنها تكون قد بلغت مكانة عليًة عنده ، وهذا التعبير ساهم في وصول هذا المعنى ، كانت محاولة إحداث الجناس بين الغياب والغيبوبة –في رأيي الشخصي المتواضع- غير موفقة، لأن الغيبوبة هي حالةغياب جزئي عن الواقع.تعبير ألطم خدود حظي كان من التعبيرات الغريبة للغاية ولا أستطيع الحكم عليه هل هو في صالح العمل أم لا،ففيه ابتكارية آتية من عنصر الدهشة الذي شخّص الحظ كإنسان في مثل هذه الحالة النادرة ومن ناحية آخرى ، قد لا تكون الصلة متحققة فما وجه العلاقة بين الحظ والخد ...لذلك أكون متجنيًا إن أصدرت حكمًا في هذه الجزئية ، أما عبرات عباراتي فإنها أتت والتشخيص في صالح العمل ، كما أن الجناس كان موفقًا خاصة عندما كانت الدموع في ساحات الأوراق ،تلك الكلمة العبقرية التي جعلت الصفحة كأنها ميدان وأحدثت تناقضًا مع الدلالة الأصلية في صالح الفكرة وتشبيه الأوراق بالساحات يدل على اتساع ما يُكتب بها وكثرته ، وهذا يتطابق بشكل كبير مع العنوان سأكتب إليك.لا أعلم ما هي دلالة سم الاحتراق ؟ فالسم لا يؤدي إلى ذلك، وهذه العلاقة بينهما لابد أن تكون حاضرة ، وهذا ما لا أراه متحققًا في العمل.
تعبير أعتقني التيه بدونك كان جميلاً في أنه جعل للمحبوبة هذه القدرة السحرية على أن تنسيه التيه ، ويكون للمرأة من ثم من الصفات ما يبرر الكتابة إليها ، فهي في هذه الحالة طبيبة تذهِب عنه ألم التيه والشعور بالضياع.

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس