عرض مشاركة مفردة
قديم 16-11-2010, 08:33 PM   #39
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي



& سأكتب لك &

و تبقى ذكرياتك وثائقاً مهربة من دفة نسياني
الأصح أن تقول وثائقَ ،لأن وثائقًا كلمة غير صحيحة ..لكن كان الجميل أن يأتي تعبيرك دفة نسياني كأنها دفة قارب في بحر ويكون النسيان كالبحر الذي لا آخر له
أحتضنها رغم أنها تُنكِّل بجثة قلبي تنكيلاً،

جميل كذلك تعبير تنكل بجثة قلبي ، وكأن القلب إنسان وهذا التشخيص في صالح النص بشكل كبير ويحدث استخدامًا مغايرًا للتعبير المتداول ويعبر عن شدة الموت الذي لا يُرجى من بعده حياة.
و تزيد في شرخ روحي التي نخرها الإشتياق
فأتأوه مدحوراً عليلاً...!!
و بين الفينة و الأخرى تنتابني وعكتي العشقية،
و هي تنضُح شوقاً ..لأكون طريح سطور ورقتي
تستلقي على إثرها روحي المنهكة

الجميل ها هنا المزاوجة بني الروح المنهكة وطريح السطور وكانت أنسنة الورقة في صالح النص وهذا تعبير ذو صبغة تشكيلية
تئن وجعاً و ألماً..؟!
ما عادت البسمة تعتريني، و لا مطر غير غيثك يرويني..
و لا فضاءاً إلاكِ أتَّسع
ليحتويني...؟!!
يا أغنية أغنتني عن كل النوتات..
يا روحاً تجتاحني لأكون في أحسن الحالات..
الشعر فيك لا تكفيه حروف،،
و لا الحروف تتجرأ أن تجتمع فيك
لتكون كلمات..!!
أنا بغيرك يا طُهري كُلي مات
لا تأريخ و تاريخ بغير ما تركت من صور
و من ذكريات....!!
أحبك،


الجانب السجعي والروح النزارية أطلت بقوة على القارئ وهي على كل حال في هذا النص جميلة وأتت في الوقت المناسب لها ، على اعتبارها ختامًا للعمل يحاول من خلاله المبدع أن يتحايل بالإيقاع على قلب معشوقته كي تحن إليه وكونها منتهية بتاء التأنيث فإن هذا يجعل الأنثى حاضرة في كل تفصيلة من حياة المبدع فيراها في الإنسان وغير الإنسان جديرة بأن تُذكر وأن تكون موضع عناية وتقدير .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس