عرض مشاركة مفردة
قديم 02-08-2007, 09:13 PM   #13
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة اليمامة


هم أبناء صحراء
فأخذوا لفيح قيظها الحارق
وشتاؤها الخانق
ولكنهم أحبوها
فمنحتهم الأمان من هزات الزلازل
وحمم البراكين
وطوفان الفيضانات
بل وفتحت لهم خزائن خيراتها
ذهباً أسود وأحمر
لتعوضهم وتدفع عنهم قسوة المعاناة
وقوة المواجهة
تحقيقاً لعدالة المعادلة
عطاء .. وأخذ
أخذ وعطاء
في نجد ..

كل يوم جديد ..


وكل ليلة .. هي بالآمال حبلى .. عندهم ..

فمن .. منتظر الليل .. ومن منتظر الصباح ..

لايعدم عندهم .. الأمل ..

ولايتولاهم .. اليأس ..


في نجد .. الانسان يختلف ..

والكل .. يتكيف ..


فهل !!

يزهق .. النفوس ..

ويضعف .. الافئدة ..

مثل الحر ..

حر .. هجير .. لال ..

يبلى معه .. كل شئ .. يفني .. كل شئ ..

لايبقي . ولايذر ..

احلام الليل .. يعدمها النهار ..

وآمال الامس .. تندثر ..


لايوجد .. غير جديد .. في نجد ..

الارض جديدة .. والماء جديد ..

والنفس بلا شك سعيدة .. كيف لا ؟؟ وهي بكر .. لم تحمل بعد ..

اذن .. فلابد والنتيجة ..

ان النفوس .. دائما بفأل .. ورجاء .. وأمل ..


لايوجد .. في نجد ..

صروح .. وارفف .. وعلماء .. عند المقارنة ..


وانما يوجد .. عندهم العلم ..

فهم .. علماء .. ولكن لايكتبون ..

والناس .. لا يعلمون .. والا لجائوا اليهم من كل حدب .. مشفقون ..

ليحفظوا العلم .. ويعلموا الفهم .. ويفهموا الحكم ..

عل سبيل المثال ..


فمن علمهم ..

بداية .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. (من اصبح معافى في جسده امنا في سربه عنده قوت يوم فكأنما حيزت له الدنيا ) ..

وينشطون بذكر .. قوله عليه افضل صلاة وتسليم .. (اول مايسال عنه العبد يوم القيامه من النعيم ان يقال :الم نصح لك جسمك ؟ ونروك من الماء البارد) ..

وينتهون .. بقوله صلى الله عليه وسلم .. (سلو الله العفو والعافيه والمعافاة فما اوتي احد بعد اليقين خيرا من المعافات )


***

ولكن الشئ .. الذي يختلف !!! في نجد ...


هو .. انزال الناس منازلهم .. فلذوي الفضل .. هم خير خادم .. ولوكان من أقصى الجزائر والبحور ..

واذا اقترن الفضل بالدين .. كان أول باب من ابواب العلم عندهم .. باب الغلو في الدين .. والاولياء والصالحين ..

لنرى .. أن الدين كذلك .. في نجد .. جديدة .. روحه

بينما .. يتلاشى .. ويذبل .. عند غيرهم ..

لانه وضع له حد ..

أما عند أهل نجد .. فالاعمال بالنية .. والنية مطية ..

ولو .. ركبت البحر .. أوافنيت الشجر .. فالمختصر ..

أنك لن تجد في نجد .. ماذكر .. حتى يأذن الله .. لك .. فتبصره

الم تقرأ قوله تعالى .. ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هدىً وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ )






__________________

آخر تعديل بواسطة *سهيل*اليماني* ، 02-08-2007 الساعة 09:34 PM.
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس