عرض مشاركة مفردة
قديم 26-12-2004, 04:19 PM   #9
المتيم المجهول
مجرد عضــو ،،،
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: الشرقية ،،، غيـــــــــر
المشاركات: 5,429
إرسال رسالة عبر MSN إلى المتيم المجهول
إفتراضي في الخدمة : ) ،،،

قافية الباء [ ب ]



دع ما هويت


قال أَبو عبد اللّه الشافعي:

[poem=font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِذَا حَارَ ذِهْنُكَ فِي مَعْنَيَيْنِ=وَأَعْيَاكَ حَيْثُ الهَوَى والصَّوَابُ
فَدَعْ مَا هَوَيْتَ فَإِنَّ الهَوَى=يَقُودُ النُّفُّوسَ إِلَى مَا يُعَابُ[/poem]

[line]

1 - حار: حار في أمره: لم يهتد لسبيله. والحيرة: التردد والاضطراب. ذهنك: الذهن: الفهم والعقل والفطنة، الجمع: أذهان. معنيان: لفظان. أعياك: أتعبك. الهوى: الميل والعشق، يكون في الخير والشر، الصواب: السداد، وضد الخطأ.
2 - هويت: أحببت. النفوس: النفس: الروح، والنية، والقصر. يعاب: عاب الشيء عيباً، وعياباً: صار ذا عيب، وعاب الشيء جعله ذا عيب، فهو عائب.
[مصدر هذين البيتين من: المخلاة: 132، وتنسب إلى الإمام علي بن أبي طالب رضي اللّه عنه، انظر الديوان المنسوب إليه: 132].

[line]
__________________

ذكراكم تزين القلب ،، فاذكرونا بكل الخير كما نذكركم
المتيم المجهول غير متصل   الرد مع إقتباس