عرض مشاركة مفردة
قديم 18-09-2006, 02:22 PM   #56
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

آلام الشيخوخة






يا دموع الشيوخ في الأرض هيها =ت تجفّين في العيون الشقّيه
أي شيخ لا يذرف الأدمع الحرّ= ى على ما مضى ويشكو البليّه
فهو ذاك المحزون قضّى صباه= في لهيب الهموم والأحزان
ثم ذاق الشباب كأسة دمع ما= لحيّ على قذاها يدان
ثم غاب الشباب في ظلمة العم =ر ومات الأحباب والأنصار
كلّ عام يرى الأحبّاء يفنو =ن وتمحو ذكراهم الأقدار
يا لركب مشى به القدر الخا= دع تحت الرياح والظلماء
راميا في فم المنيّة فردا =منه في كلّ بكرة ومساء
يا شتاء الحياة لم يبق في الظل= مة إلا هذا الشقيّ الغبين
ذهبوا كلّهم إلى الموت إلا ّ=ه فدّوى نحيبه المحزون
وهو ذاك المسكين أضعفه العم =ر وحلّت بجسمه الأدواء
ومضت ظلمة الحياة بعيني=ه وغابت عن وعيه الأشياء
وهو يدري أنّ الممات قريب= منه قرب الأحزان والأوجاع
كلّ يوم يكاد يلقي على العا =لم والعمر أغنيات الوداع
يا غموض الحياة من أسلم الإن= سان للحادثات والأقدار
ذلك البائس الضعيف الذي يأ= تي ويمضي ولم يزل غير دار
فهو ما زال هائما بهوى العا= لم والعيش في ظلال الزهور
يتغّنى بحبّه رغم ما يل قى =من الحزن واحتدام الشعور
فإذا ما بدت له ساعة المو ت =ولم يبق في الحياة رجاء
رسم الحزن في محيّاه رعبا =ما رأى مثل هوله الأحياء
وأطلّت عيناه تلقى على الكو= ن تحايا الوداع والحرمان
في ذهول وروعة يملآن ال= قلب حقدا على الوجود الفاني
يا معاني الذهول في جبهة الميّ =ت , لا لن أخاف هذي المعاني
سأرى فيك بلسما ينقذ الأح =ياء مما يلقون من أحزان
سأرى في الممات خلد حياتي =حين تعفو عّني المنى والجروح
وينام المجسم الوضيع على الأر =ض وتختال في السماء الروح
عندما تخفت الأعاصير في سم= عي وأنسى الأصوات والأشياء
كلّ شيء في العالم الأحمق الجا =هل يخبو ويستحيل هباء
فإذا أمعن النشاوى بكأس ال= إثم في اللهو والصراخ الأثيم
لم يجئني من صوتهم أيّ= همس وتفّردت بالسكون المقيم
وتمرّ السنين لا ألم في ها =ولا إثم في ظلال الخلود
عالم ليس لي التغلغل فيه هل =آن فلأمض في غناء نشيدي
ولأعش في هذي الحياة مع الأح =لام تحت النهار والظلمات
أعشق الفتنة النبيلة في الور =د وفي ضجّة الرياح العواتي
وأسلّي نفسي وقلبي بمرأى ال =عابثين الأشرار والواهمينا
هؤلاء الذين يقضون ايّا م= صباهم في هذرهم سادرينا
ليس تعنيهمو الفضيلة والنب =ل وما يحزنون للأشقياء
فإذا ما رأوا حزينا معنّى =رجموه بالشوك والأقذاء
وضعاف الطيور في ظلل الأغ =صان تلقى منهم صنوف النكال
وزهور الخبّاز في رحبة الحق =ل يدوسونها فيا للضّلال
وحياة الفنّان في عالم الوح= دة والفكر عندهم كالجنون
يا لهذي المأساة يا ربّ ماذا= كتبت للأحياء كفّ السنين ؟
ولتسر هذه الحياة كما تر جو =المقادير والأسى والظلام
وليظلّ الأحياء في التيه يشقو= ن وتقسو عليهمو الأيام
ولأعش ما يشاؤه القدر الظا لم= أبكي على أسى الأحياء
هؤلاء الصرعى الظماء الحيارى= بين فكّ الآثام والأدواء
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 18-09-2006 الساعة 02:44 PM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس