عرض مشاركة مفردة
قديم 16-03-2010, 05:02 PM   #36
redhadjemai
غير متواجد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
المشاركات: 3,723
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة د.علي مشاهدة مشاركة

أخي رضا .

أولا هل النقاش عن آية واحد تتكلم عن الحجاب؟ أم عن كتاب جمال؟
وهذا غير مذكور في كتاب جمال .
ثم أن حديث علي ويعقوب وبشر ومحمد تتحدث عن صفة ارتداءه وليس الحجاب بذاته .
المعنيون بأمر الله هنا نساء المؤمنين يعني المؤمنات ... والأمر جاء لردع الفساق من إيذاء المؤمنات - وما زال يحصل هذا إلى يومنا في السعودية لغياب التربية وأحكام التعزيز للمتحرشين..-.

سؤال أخر :
هل كل ما جاءت به قبيلة حدثنا باطل وكذب وتدليس بما فيها القرآن " المنقول من قبيلة حدثنا" ؟


وشكرا .

الكلام أعلاه متصل باهتمامات الكاتب .
لكن النقطة المهمة في الأمر أن الكلام عن صفة ارتدائه وليس عنه بالذات لكن بتفريق بين الإماء والحرائر بينما الحجاب لكل النساء ...حاشا لله أن يكون كلام الله به خلل لكن تعدد التفاسير خلق إشكالا وهذا مثال فقط ...لأجل إثراء الموضوع .

القرآن لم يصل إلينا عن طريق قبيلة حدثنا فقط كما يسميها البنا ...وأنت تعلم أن القرآن حفظ مكتوبا ومحفوظا بينما الأحاديث كان فيها النظر الدائم ومثال ذلك : هناك من أعاد النظر في عمر عائشة رضي الله عنها حين تزوجها الرسول عليه أفضل صلاة وتسليم ..فقال أن عمرها 17 سنة وليس أقل ..لايهم العدد بقدر مايهم أنه أعيد النظر ..بينما تمسك آخرون بمشكلة البيئة واختلاف وقت البلوغ ..

مثال آخر : هناك من لا يرى أي عذر حين تتمنع الزوجة عن زوجها إذا دعاها إلى فراشه حتى ولو كانت على التنور ...ويستدل بأحاديث صحيحة ...
وهناك من يرى أن الإرغام لا يجوز شرعا ويستدل بأمر الرسول عليه الصلاة والسلام بأن يكون بينهما رسول وما إلى ذلك .

ثم ...
هل أن كل الأحاديث التي في مسلم والبخاري صحيحة بالفعل ؟؟
وما قيمة القول بأن أصح الكتب بعد القرآن هو صحيح البخاري ؟؟
وهل كل الأحاديث صالحة لهذا الزمن ؟؟
وما قولك في مسألة أمر الرسول عليه الصلاة والسلام بعدم كتابة مايقوله حتى لا يختلط الأمر بين نص القرآن و قوله ؟؟

لم أخرج عن الموضوع ... وشكرا للمتابعة .
__________________


آخر تعديل بواسطة redhadjemai ، 16-03-2010 الساعة 05:11 PM.
redhadjemai غير متصل   الرد مع إقتباس