عرض مشاركة مفردة
قديم 16-03-2010, 06:38 PM   #49
د.علي
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
الإقامة: الأرض.
المشاركات: 778
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة redhadjemai مشاهدة مشاركة
أخي دكتور علي : لعلك قرأت الكتاب وعرفت من هم قبيلة حدثنا ...هو اصطلح عليهم هكذا ...
أما عن مسألة مناقشة هذا الكتاب فقط ..فللبنا تيار واحد حتى أننا نجد التكرار عنده لاتفاق العلة التي يراها هو .
حبيبي رضا
هل تريد أن أحلف لك أني قرأت الكتاب وجملة من كتبه؟
هو لم يذكر شخصيات معينة نقول عنها فلان من قبيلة حدثنا.
أو تعريف جامع مانع لقبيلة حدثنا كي نحكم على فلان أنه من قبيلة حدثنا.
يكتفي بـ"جناية قبيلة حدثنا".


بل زج بمصطلحات أكبر منه هو وليته يستشير أساتذة قبل أن ينشر حتى يتعلم .
فأنظر مثلا في صفحة : 25 يقول " كان المجتمع الإسلامي يعيش في "فوضى خلاقة" تسمح لكل صاحب فكر بجانب من الحرية بحيث يمكن أن تظهر "القدرية" جنباً إلى جنب إلى "الجبرية" و "المرجئة" جنبا إلى جنب "الخوارج " " أنتهى.

هل هذا بالله عليك كلام واحد فاهم لنظرية الفوضى وتطبيقاتها؟ هو لم يستعرض لماذا ظهرت الفرق وتعددت ليس حب في عقائد جديدة وليس من باب تجديد وبطبع ليس كلها زندقة وخروجا عن الدين، ولم يجري بحث علمياً يمكن الإعتماد عليه بتوصل إلى هذه النتيجة.

ويصف مجتمع المدينة في صفحة : 26 يقول : " أين هذا المحيط المتلاطم الأمواج المتعدد التيارات من عالم المدينة التي كانت الأصل ؟ كانت المدينة ساذجة، طبيعية تعيش على الفطرة وما يهدي إليه الفكر المستقيم، وما كان هناك مشاكل ."

فهل هذا كلام عارف بأحوال مدينة الـــهجـــــرة ؟

ولا يحلو الكلام دون ذكر "الوهابي" الشرير ( من صفحة 75 وصاعدا ) .


الموهيم
شكراً لك على أتاحة هذه الفرصة.
__________________
القارئ الكبير / زكي داغستاني رحمه الله .







قالوا سلام قالوا .
د.علي غير متصل   الرد مع إقتباس