عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 27-05-2011, 10:13 AM   #47
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

(41)

لقد قام الحذف في هذا الجزء من القصيدة بدور إيحائي بارع ، بل لعله كان أهم عناصر الإيحاء التي استخدمها الشاعر هنا.ولعل في هذا القدر ما يوضح لنا القيمة الإيحائية لأسلوب الحذف والإضمار في القصيدة الحديثة.
التكرار:
التكرار من الوسائل اللغوية التي يمكن أن تؤدي في القصيدة العربية دورًا تعبيريًا واضحًا ، فتكرار لفظة ما ،أو عتبارة ما ، يوحي بشكل أولي بسيطرة هذا العنصر المكرر وإلحاحه على فكر الشاعر أو شعورة أو لا شعوره ، ومن ثم فهو لا يفتأ ينبثق في أفق رؤياه من لحظة لأخرى ، وقد عرفت القصدية العربية منذ أقدم عصورها هذه الوسيلة الإيحائية ؛فحين يقول شاعر كالصمة بن عبد الله القشيري.(40)

ونبئت ليلى أرسلت بشفاعة
إليّ فهلا نفس ليلى شفيعها؟


أأكرم من ليل عليّ..فتبتغي
به الجاه؟ أم كنت امراً لا أطعيها ؟

نحسّ بمدى سيطرة ليلى على وجدانه وفكره حتى ليكرر اسمها ثلاث مرات في البيتين لأنه يشعر بمتعة خاصة في ذكر هذا الاسم وتكراره ، وقد ساهم التكرار هنا مساهمة أساسية في التعبير عن ذلك العتاب الودود الذي يسروقه الشاعر إلى ليلى ، ليلى التي تتشفع إليه بسواها وهي أقرب الشفعاء إلى قلبه وأقواهم تأثيرًا على نفسه،وحتى اسمها هو أعذب الأسماء وأخفها على لسانه وسمعه ومن ثم فهو لا يسأم تكراره ، وقد تآزر هذا التكرار مع ذلك التساؤل العاتب في "أاكرم من ليلى عليّ؟" و"أم كنت امرأ لا أطيعها؟" على الإيحاءات بذلك العتاب الودود .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(40) انظر المرزوقي (أبو علي أحمد بن محمد):شرح ديوان الحماسة.نشر الأستاذين أحمد أمين وعبد السلام هارون.لجنة التأليف والترجمة والنشر.القاهرة 1952 القسم الثالث ص122. والبيتان في الكتاب بدون نسبة ، وقد نسبهما المحققان إلى الصمة أو ابن الدمينة
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس