عرض مشاركة مفردة
قديم 17-06-2007, 11:11 PM   #2
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة على رسلك



دموع تنثرها ،،وهي تستمع إلى صوت عزفه على أحرف الكيبورد
يتكلم عن مشاعرة تجاة امرأة أخرى ..!! في صفحات عامة
يهين كرامتها وإن لم يعرفها الآخرين،،أصبحت تخجل
أن تمر أمام جهازه ، فهي تشعر بأعينهن تنظر إليها من خلاله بشفقة وحزن
فقد كان بالنسبة لها كخشبة المسرح ..
وهي فيه نجمة ثانوية ...،،،
ترى الحزن في عينه كما ترى الانتشاء والسعادة متعلقه بذلك العالم
الذي سحبه منها ومن حياتها ...
ولم يكتفي بذلك .بل جعلها ..لا شئ ..بل أقل من لا شئ ...
من يرضى أن يكسر قلب امرأة لم تملك ذنبا إلا أنه أراد غيرها
من يرضى أن يهين كرامة امرأة تنتسب إليه ..
أين تبث حزنها ومن أين تلملم كرامتها .....
من ترضى منا أن تكون في ذلك الوضع يوما ما
من تريد أن تتجرع ذلك الكأس ...

من يريد أن يكون عازفا للكيبورد....ولم ينتبه للدموع التي تنهمر على ألحان عزفه
من عيون أحبته من حوله، لماذا يألم لنفسه ولا يشعربهم
من منا تريد أن تكون نوته ،،تكون تلك الألحان التي تدمع منها العيون

كلمات كتبتها على إيقاع لحن حزين من عازف الكيبورد .....

السلام عليك أختي على رسلك
بصراحة أعجبني الموضوع و جميل تعبيره و محتواه
و مأثرة كلماته

القلب أختاه و ما يريد
لا يمكن لأحد أن يتحكم بزمام أمره و لا أن يسيره حسب هواه
و لا يحق لأحد أن يحاسب الآخر على ذلك

في حالنا هذه، أرى أنه من الممكن طلب أسباب و لكن ليس من الممكن أن نحكم
من حقها أن تعرف لماذا و ليس من حقها أن تعرف كيف
لأنها في هذه الحالة لن تجد ردا يقنعها هي فضلا عنه هو

أن يجعلها لا شيء فهذا إجحاف في حقها
و نكران لجميلها خاصة إن كانت أعطت أكثر مما أخذت

من يرضى أن يهين تلك المرأة فهو ليس بإنسان
بل يكون آدميا تجرد من إنسانيته و مشاعره
فقط ليبرز فحولته على حسابها
فقط ليبين أن مقاليد الأمور و زمامها بيده
فقط ليبرز لمن حوله أنه رجل

أعرف شخصا أختاه
زوجته صبرت على عيوبه كلها
و عندما أقول عيوبه كلها، فأقصد المثال السييييء جدا للرجل
عربيد سكير مقامر و فوق ذلك أعزك الله و أعزكم جميعا زان و العياذ بالله

كنت دائما أتسائل عن سبب صبرها معه، عن السبب الذي يجعلها تتحمل هذا
إلى اليوم لم أصل لنتيجة أو لسبب يقنعني بذلك
ستقولين اختاه أولاد، لم أعرف أنه أنجب
ستقولين، و أنزهك عن ذلك التفكير، و لكن مع الاسف بعض نسائنا يفكرن كذلك
أن يزني خير من أن يتزوج علي، أقول لك تعلمين قانون تونس
بصراحة، أحيانا أشمت بها، أستغفر الله العظيم من كل ذنب،
و لكن بالفعل هو قهر أن تري من تهين نفسها بيدها و في إستطاعتها أن تجد البديل عن ذلك

بصراحة، هذا الموقف لا أتمناه لأي مسلمة، أدعو الله أن يهدي الجميع إلى سوي السبيل
و لكن أحيانا تكون هي من ترضى بذلك
المثل عندنا يقول : رضينا بالهم و الهم مش راضي بينا

و أدعو الله أن لا يجعلني عازفا حزينا بل عازفا على أرقى سمفونيات الحياة إن شاء الله

تحياتي بارك الله فيك
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس